المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الالفات في القران الكريم وفي اللغة



بيان
05-16-2010, 06:53 PM
{{ الألفات في القرآن وفي العربية ****

اشتُقَّت الأَلِف من الأُلفة ؛ لأَنها أَصل الحروف، وجملة الكلمات،
واللغات متأَلِّفة منها.
والأَلْفُ من العدد سُمّى به، لكون الأَعداد فيه مؤتلفة؛ فإِنَّ الأَعداد أَربعة: آحاد، وعشرات، ومئات، وأُلوف . فإِذا بلغت الأَلْف فقد ائتلفت، وما بعده يكون مكرّراً.
والأَلِف فى القرآن ولغة العرب يرد على نحو من أَربعين وجهاً :

الأَوّل : حرف من حروف التهجّى، هَوَائِىّ. يظهر من الجَوْف، مخرج قريب من مخرج العين، والنّسبة أَلَفِىّ ويجمع أَلِفُون - على قياس صَلِفون، وأَلفات على قياس خَلِفات. والأَلِف الحقيقى هو الأَلِف السّاكنة فى مثل لا، وما، فإِذا تحرّكت صارت همزة. ويقال للهمزة أَلِف، توسُّعاً لا تحقيقاً. وقيل: الأَلِف حرف على قياس سائر الحروف، يكون متحركاً، ويكون ساكنا. فالمتحرك يُسَمّى همزة والساكن أَلِفاً.
الثاني: الأَلِف اسم للواحد فى حِساب الجُمّل؛ كما أَنَّ الباءَ اسم للاثنين.
الثالث : أَلِف العَجْز والضَّرورة؛ فإِنَّ بعض النَّاس يقول للْعَيْن: أَيْن، وللعَيْب: أيْب.
الرّابع : الأَلف المكرّرة فى مثل راَّب ترئيباً.
الخامس : الأَلِف الأَصلىّ؛ نحو أَلِف أَمر، وقرأ، وسأَل.
السّادس : أَلِف الوصل؛ كالَّذى فى ابن وابنة من الأَسماءِ، وكالَّذى فى: انصرُ واقطع من الأَفعال.
السّابع : أَلف القَطع؛ نحو أَلف أَب، وأُمٍّ، وإِبل فى الأَسماءِ، وأَكرم، وأَعلم، فى الأَفعال. قال تعالى : {فَأَصْلِحُواْ بَيْنَهُمَا بِٱلْعَدْلِ وَأَقْسِطُوۤاْ إِنَّ ٱللَّهَ يُحِبُّ ٱلْمُقْسِطِينَ**.
الثَّامن : أَلِف الفَصْل: تكون فاصلة بين واو الجماعة واو العطف؛ نحو آمنوا، وكفروا، وكذَّبوا.
التَّاسع : أَلف الاستفهام نحو {أَأَنتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَم نَحْنُ ٱلْخَالِقُونَ** {أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى ٱللَّهِ تَفْتَرُونَ**.
العاشر : أَلِف الترنُّم: وقولى إِن أَصبتِ لقد أَصابا.
الحادى عشر : أَلِف نداءِ القريب: يا آدم، يا إِبراهيم، يا ربّ.
الثَّانى عشر: أَلِف النُّدبة. ويكون فى حال الوصل مفردا، وفى حال الوقف مقترناً بهاءِ؛ نحو:
وايَدَاه، ويا زيدا رحمك الله.
الثالث عشر : أَلف الإِخبار عن نفس المتكلِّم؛ نحو {أَعُوذُ بِاللهِ** {وَأَعْلَمُ مِنَ ٱللَّهِ**.
الرّابع عشر : أَلف الإِشباع موافقةً لفواصل الآيات، أَوْ لتقوافى الأَبيات. والآية نحو :
{فَأَضَلُّونَا ٱلسَّبِيلاْ** {وَأَطَعْنَا ٱلرَّسُولاَ** . والشعر نحو:
وبَعْدَ غَد بما لا تَعْلَمِينَا ، ونحو: فَنَجْهَلَ فَوْقَ جَهْلِ الجَاهِلِينَا
الخامس عشر: أَلِف التأْنيث. ويكون مقصوراً؛ كحُبلى وبشرى، وممدوداً؛ كحمراء وخضراء.
السّادس عشر : أَلف التثنية؛ نحو الزيدان فى الأَسماءِ، ويضربان فى الأَفعال؛ قال تعالى:
{فَآخَرَانِ يَقُومَانِ مَقَامَهُمَا**.
السابع عشر: أَلف الجمع {وَأَنَّ ٱلْمَسَاجِدَ لِلَّهِ** ، ونحو مسلمات، وقانتات.
الثامن عشر: أَلِف التعجّب، {فَمَآ أَصْبَرَهُمْ عَلَى ٱلنَّارِ** {أَسْمِعْ بِهِمْ وَأَبْصِرْ**.
التاسع عشر: أَلف الفَرْق. وذلك فى جماعة المؤنث المؤكَّدة بنون مشدّدةٍ؛ نحو: اضربنانِّ واقطعنانِّ.
العشرون : أَلف الإِشارة: للحاضر، نحو هذا وهاتا وذا؛ وللغائب، نحو ذاك وذلك.
الحادى والعشرون : أَلف العِوض فى ابن واسمٍ؛ فإِنَّ الأَصل بَنَو وسِمُوْ، فلمّا حُذِفَ الواو عُوّض بالأَلف.
الثَّانى والعشرون : أَلف البناءِ، نحو صباح ومصباح فى الأَسماءِ، وصالح فى الأَفعال.
الثالث والعشرون : الأَلف المبدلة من ياءٍ أَو واو؛ نحو قال وكال، أَو مِن نون خفيفة؛ نحو {لَنَسْفَعاً** فى الوقف على لنسفعَنْ، أَو من حرف يكون فى مقدّمته حَرْف من جنسه؛ نحو تقضّى فى تقضَّض
{وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا** أَى مَن دَسّسها.
الرّابع والعشرون : أَلف الزَّائدة. وهى إِمّا فى أَوّل الكلمة؛ نحو أَحمر وأَكرم؛ فإِنَّ الأَصل حَمِر وكَرُم، وإِمّا فى ثانيها؛ نحو سالم وعالم، وإِمّا فى ثالثها؛ نحو كتاب وعتاب، وإِمّا فى رابعها: نحو قِرْضاب، وشِمْلال، وإِمّا فى خامسها؛ نحو شَنْفَرَى، وإِمَّا فى سادسها؛ نحو قبعثرى.
الخامس والعشرون : أَلف التَّعريف؛ نحو الرّجل، الغلام.
السّادس والعشرون : أَلف تقرير النِّعم {أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً** {أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ**.
السّابع والعشرون : أَلِف التحقيق. ويكون مقترناً بـ (ما) فى صدر الكلام، نحو أَمَا إِنَّ فلاناً كذا.
الثامن والعشرون : أَلِف التنبيه. ويكون مقترناً بـ (لا) {أَلاَ لِلَّهِ ٱلدِّينُ ٱلْخَالِصُ**.
التَّاسع والعشرون : أَلف التوبيخ {أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ**.
الثلاثون : أَلف التعدية؛ نحو أَجلسه وأَقعده.
الحادى والثلاثون : أَلف التّسوية {سَوَآءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ**.
الثانى والثلاثون : أَلف الإِعراب فى الأَسماءِ السّتّة حالَ النَّصب؛ نحو أَخاك وأَباك.
الثالث والثلاثون : أَلف الإِيجاب {أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ**.
أَلستم خير مَنْ ركب المطايَا
الرّابع والثلاثون : أَلف الإِفخام؛ نحو كَلْكال وعَقْراب فى تفخيم الكلكل والعقرب. قال الراجز:
نعوذ بالله من العَقْراب الشائلاتِ عُقَد الأَذناب
الخامس والثلاثون : الأَلف الكافية. وهى الأَلف الَّذى يكتفى به عن الكلمة نحو الم.
السّادس والثلاثون : أَلف الأَداة؛ نحو إِنْ وإِنَّ وأَنَّ.
السابع والثلاثون : الأَلف اللُّغوىّ. قال الخليل: الأَلِف: الرجل الفَرْدُ، قال الشاعر:
هنالك أَنت لا أَلِف مَهِينٌ كأَنَّك فى الوغى أَسَدٌ زَئِيرٌ
وقال صاحب العُبَاب: الأَلِف: الرّجل العَزَب.
الثامن والثلاثون : الأَلِف المجهولة. وهو كلّ أَلِف لإِشباع الفتحة فى الاسم والفعل.
الأَربعون : أَلِف التعايى بأَن يقول: إِن عمر ثم يُرتَج عليه فيقف قائلاً :
إن عمرَا فيمدّها، منتظرا لما ينفتح له من الكلام.
وأُصول الأَلِفات ثلاث ويتبعها الباقيات: أَصلية، كأَلِف أَخذ؛ وقطعيّة. كأَحمد وأَحسن؛ ووصليّة، كاستخرج واستوفى.

ادركت اهميته فنقلته لكم

أمل
05-18-2010, 02:54 PM
ما أجمل هذه المعلومات
قيمة
بوركت اخية أسعدك الرحمن

يقين بالله
07-18-2010, 08:38 PM
القصد الالفات في اللغة بشكل عام؟؟؟؟
شكر الله لك
هناك الفات لاول مرة اسمع بها
كألف الترنم والف التوبيخ والف تقرير النعم وغيرها
لكنها معلومات جميلة جدا جدا
وحقا لغتنا بحر درره مكنونة
هنيئا لمن اقتنص منها

سميرة العاني
07-20-2010, 07:41 PM
ما أجمل لغتنا العربية وما أروع دلالات حروفها ...بارك الله فيكِ وجزاكِ الله خيرا

ارتقاء
10-27-2011, 05:11 PM
هذه لغتنا
ثرييييييييية
كنز
بوركت
يستحق التثبيت
والتقييييم

*****

بيان
11-04-2011, 08:21 PM
جزاكم الله جميعا خير الجزاء

المقرئ الموصلي
11-05-2011, 10:46 PM
[ السّادس والثلاثون : أَلف الأَداة؛ نحو إِنْ وإِنَّ وأَنَّ.[/FONT]


يعني على كلٍ
جهد جيد وجزيتم خيرا على النقل
مع أني أرى أن صاحب البحث تكلف بجعلها أربعين حيث إنه أدخل فيها ما ليس منها كي يصبح عنده أكبر عدد ممكن وليته بحث ثم اعتقد وليس اعتقد ثم بحث لما كانت التنيجة كالتي رأيناها...

والله أعلم
ووفق الله الجميع

الأترجة المصرية
11-06-2011, 01:04 AM
بارك الله فيك أختنا بيان ، وحيا الله شيخنا الموصلي ، وحتى تكتمل الفائدة ليتك توضح لنا الألفات الداخلة بالخطأ في هذا البحث لنكلل بها الفائدة العلمية

بارك الله فيكم

وكل عام وديار الإسلام بخير وسلام وعز وأمان

المقرئ الموصلي
11-08-2011, 02:48 PM
بارك الله فيك أختنا بيان ، وحيا الله شيخنا الموصلي ، وحتى تكتمل الفائدة ليتك توضح لنا الألفات الداخلة بالخطأ في هذا البحث لنكلل بها الفائدة العلمية

بارك الله فيكم

وكل عام وديار الإسلام بخير وسلام وعز وأمان



وحياكم الله وسدد خطاكم وأعاد عليكم العيد بالنصر والعزة...

ونكلل البحث كما قلتم للفائدة...

لم يفرق الباحث بين الألف والهمزة وحتى أنه لم يفرق بين همزة والوصل والقطع...
قال في رابعا (الرّابع : الأَلف المكرّرة فى مثل راَّب ترئيباً)...قلت لا حاجة لذكرها لأنه سيذكر الهمزة المزيدة في (الرابع والعشرون: أَلف الزَّائدة. وهى إِمّا فى أَوّل الكلمة؛ نحو أَحمر وأَكرم...) وكذا نفس الثالث عشر!!! ...وكذا نفس الثامن عشر....وكذا الثلاثون...

الخامس والسابع نفس الشيء بالضبط!!!!!!!!!!!!!....

السادس نفس الخامس والعشرون....

السادس والعشرون نفس التاسع والعشرون!!!!!....

الرابع عشر نفس الثامن والثلاثون!!!....

راجعوا الأرقام ستعرفون مقصودي...

والله أعلم

ارتقاء
08-22-2012, 05:21 PM
لعلكم شيخنا الموصلي تتناول الالفات واحدة واحدة وتوضح اكثر
فالموضوع يستحق الاهتمام والتوضيح
ونحب ان نتعلم كل جديد مفيد
حفظكم الله
رجاء تناولوها بالتحقيق والتدقيق وبينوا لنا وللجميع ايها من اللغة وايها مكرر وايها فيه تكلف
كما طلبت شيختنا الاترجة حفظها الله
ننتظركم ايها الفاضل

امـــة الله
09-22-2012, 09:49 AM
حياك الرحمن اخيتي بيان اسعدك المولى
سبحان الله الكثير منها في معلوماتي همرة قطع او همزة وصل لا يزيد عن هدا
موضوع قيم
اسال الله ان يبارك فيك و في نقلك
الخامس: الأَلِف الأَصليّ؛ نحو أَلِف: أَمَرَ، وقرأ، وسأَل.
السّابع: أَلف القَطع؛ نحو أَلف: أَب، وأُمٍّ، وإِبل في الأَسماءِ، وأَكرَمَ، وأَعلم، في الأَفعال. قال: تعالى "فَأَصْلِحُواْ بَيْنَهُمَا بِٱلْعَدْلِ وَأَقْسِطُوۤاْ إِنَّ ٱللَّهَ يُحِبُّ ٱلْمُقْسِطِينَ".

السّادس: أَلِف الوصل؛ كالَّذي في ابن وابنة من الأَسماءِ، وكالَّذي في: انصرْ واقطعْ من الأَفعال.
الخامس والعشرون: أَلف التَّعريف؛ نحو الرّجل، الغلام

السّادس والعشرون: أَلف تقرير النِّعم {أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً** {أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ**.
التَّاسع والعشرون: أَلف التوبيخ "أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ".

الرّابعَ عشَرَ: أَلِف الإِشباع موافقةً لفواصل الآيات، أَوْ لقوافي الأَبيات. الآية نحو :"فَأَضَلُّونَا ٱلسَّبِيلاْ". "وَأَطَعْنَا ٱلرَّسُولاَ" . والشعر نحو:وبَعْدَ غَد بما لا تَعْلَمِينَ ،ونحو :فَنَجْهَلَ فَوْقَ جَهْلِ الجاهلينا
الثامن والثلاثون: الأَلِف المجهولة. وهو كلّ أَلِف لإِشباع الفتحة في الاسم والفعل.


جزا الله الشيخ الموصلي خيرا على التوضيح

ابوقطز
09-23-2012, 05:04 AM
ع والثلاثون : أَلف الإِفخام؛ نحو كَلْكال وعَقْراب فى تفخيم الكلكل والعقرب. قال الراجز:
نعوذ بالله من العَقْراب الشائلاتِ عُقَد الأَذناب
اللهم امين