المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : علم الفواصل



حفيدة خديجة
05-27-2010, 06:07 PM
علم الفواصل




الاية فى اللغة :العلامة
وفى الاصطلاح : طائفة من القرءان الكريم ذات مبدا ومقطع علمت بالتوقيف من الشارع وجعلت دلالة على انقطاع الكلام .


الفاصلة : هى اخر كلمة فى الاية نحو "العالمين"_ "نستعين"
وهى مرادفة لراس الاية.


طريق معرفة الفواصل:
1_ مساواة الاية لما قبلها وما بعدها طولا وقصرا.

2_مشاكلة الفاصلة لغيرها مما هو معها فى السورة فى الحرف الاخير منها او فيما قبله.

3_ الاتفاق على نظائرها فى القرءان الكريم .

4_ انقطاع الكلام عندها.



علماء العدد:
1_ المدنى الاول.
2_المدنى الاخير.
3_المكى.
4_ البصرى.
5_ الدمشقى.
6_ الحمصى.
7_الكوفى.

حفيدة خديجة
05-27-2010, 06:17 PM
المدنى الاول :

هو مايرويه نافع عن شيخيه ابى جعفر _يزيد بن القعقاع_
وشيبة بن نصاح
وهذا مايرويه اهل الكوفة عن اهل المدينة بدون تعيين احد منهم
_بمعنى انه متى روى الكوفيون العدد عن اهل المدينة بدون تسمية احد منهم فهو عدد المدنى الاول
وهو المروى عن نافع عن شيخيه ابى جعفر وشيبة_
وروى اهل البصرة عدد المدنى الاول عن ورش عن نافع عن شيخيه

والحاصل ان المدنى الاول هو ما رواه نافع عن شيخيه لكن اختلف اهل الكوفة والبصرة فى روايته عن المدنيين.
فاما اهل الكوفة فرووه عن اهل المدينة بدون تعيين احد منهم ؛
وراوه اهل البصرة عن ورش عن نافع عن شيخيه .

وعدد اى القرءان فى رواية الكوفيين عن اهل المدينة 6217.
وفى رواية اهل البصرة عن ورش 6214 .
والذى اعتمده الشاطبى رواية اهل الكوفة وقد تبع فى ذلك الامام الدانى.




المدنى الاخير :

هو ما يرويه اسماعيل بن جعفر عن يزيد وشيبة بواسطة نقله عن سليمان بن جماز .
فيكون المدنى الاخير هو المروى عن اسماعيل بن جعفر عن سليمان بن جماز عن شيبة ويزيد
وعدد اى القرءان عنده 6214.




العدد المكى :
هو ما رواه الامام الدانى بسنده الى عبدالله بن كثير القارئ عن مجاهد بن جبير عن ابن عباس عن ابى بن كعب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .
عدد الاى عنده 6210.


العدد البصرى:
هو مايرويه عطاء بن يسار وعاصم الجحدرى وهو ما ينسب بعد الى ايوب بن المتوكل.
عدد اى القرءان عنده 6204.

حفيدة خديجة
05-27-2010, 06:20 PM
العدد الدمشقى :

هو ما رواه يحيى الذمارى عن عبدالله بن عامر اليحصبى عن ابى الدرداء
وينسب هذا العدد الى عثمان بن عفان رضى الله عنه.
عدد الاى فيه 6227وقيل 6226 .



العدد الحمصى :

هو مااضيف الى شريح بن يزيد الحمصى الحضرمى .
عدد الاى فيه 6232.



العدد الكوفى :

هو مايرويه حمزة وسفيان عن على بن ابى طالب رضى الله عنه
بواسطة ثقات ذوى علم وخبرة ؛
وهذا العدد هو الذى اشتهر بالعدد الكوفى
فيكون لاهل الكوفة عددان احدهما مروى عن اهل المدينة.
وثانيهما ما يرويه حمزة وسفيان.
وعدد اى القرءان فيه 6236.

أبو تميم
06-01-2010, 09:12 AM
أرجو أن تفعَّل هذه الصفحة من الأعضاء الذين عندهم معرفة بعلم (عـدِّ الآي) إحياءً لهذا العلم المبارك الذي أوشك على الموت.
وعندي بعض الإضافات المهمة بما يتعلق بعَدِّ آي القرآن الكريم في العد المدني الأول, والعد البصري, والعد الدمشقي, والعد المكي سأضيفها في مرَّةٍ لاحقةٍ إن شاء الله تعالى.

ارتقاء
06-01-2010, 02:00 PM
الأسماء التي تطلق على علم عد الآي :

بالنظر في المؤلفات الأصيلة خصوصاً التي حملت في ثناياها معلومات عن هذا العلم، نجد أن هناك عدة إطلاقات على هذا الفن وكلها متفقة المقصد، فمن هذه الإطلاقات:
1 – علم العدد: وقد سميت مؤلفات أصيلة بهذا الاسم مثل (كتاب العدد) لعطاء بن يسار، (الكتاب عدد المدني الأول) لنافع، (كتاب العدد) لحمزة الزيات ، وهذه المؤلفات هي في حكم المفقود. إلا أنه توجد مؤلفات أخر تحمل ذات العنوان موجودة ومتداولة منها:
(كتاب العدد) للإمام الهذلي (ت465هـ) وهو مضمن في كتاب (الكامل)، و(كتاب أقوى العُدد في معرفة العدد) لعلم الدين السخاوي (ت643هـ)، وهو ضمن كتاب (جمال القراء وكمال الإقراء) و(كتاب حسن المدد في فن العدد) للعلامة إبراهيم الجعبري (ت732هـ) وهو مطبوع بهذا الاسم، وذكره الزركشي في البرهان باسم: (المدد في معرفة العدد) .
2 – علم عدد آي القرآن: ومن أقدم المؤلفات التي وسمت بهذا العنوان (كتاب عدد آي القرآن) ليحيى بن زياد الفراء (ت207هـ) وهو مخطوط، و(كتاب عدد آي القرآن) لأبي عبيد القاسم بن سلام (ت224هـ) وهو في حكم المفقود، و(كتاب البيان في عدد آي القرآن) للداني (ت444هـ)، وهو من الكتب الأصيلة في هذا العلم، والعُمَد في هذا الفن.
ومن كتب المتأخرين (تحقيق البيان في عد آي القرآن) للإمام المتولي (ت1313هـ) وهو مخطوط، ولم يطبع بعد – فيما أعلم -.
وهذا المصطلح (آي القرآن) يكثر دورانه في ثنايا كتب المفسرين، بل إن تفسير الإمام ابن جرير الطبري حمل عنوان (جامع البيان عن تأويل آي القرآن بالقرآن).
3 – علم الفواصل أو فواصل الآي: وسبق في المبحث الأول تحرير مصطلح (الفاصلة) ومن أقدم المؤلفات التي حملت هذا الاسم كتاب (بغية الواصل إلى معرفة الفواصل) لسليمان بن عبدالقوي الطوفي (ت716هـ) وهو مخطوط .
ومن كتب المتأخرين (القول الوجيز في معرفة فواصل الكتاب العزيز) للمخللاتي (ت1311هـ) وهو شرح على ناظمه الزهر للإمام الشاطبي. وقد يكون هذا المصطلح (علم الفواصل) أكثر شهرة وتداولاً عند المتأخرين في هذا الوقت.

منقول

حفيدة خديجة
06-02-2010, 01:59 PM
بارك الله لكم على المشاركات الطيبة

أبو تميم
06-03-2010, 10:38 AM
عندما درس عليَّ بعضُ الأخوة الفضلاء (ناظمة الزهر في عدِّ الآي) للإمام الشاطبي رحمه الله قمتُ بإعداد بعض المباحث المتعلقة بهذه المنظومة ـ مما تكثر أسئلتهم فيها ـ في ورقات يسيرة أسميتها: (إتحاف الغر بما في ناظمة الزهر), وكان من ضمن تلك المباحث: (عدَدُ آيِ سُوَرِ القُرْآنِ الكريمِ في جَميعِ الأَعْدادِ) حيث ذكرت فيه عدد آي كل سورة في الأعداد السبعة, ومن ثَم المجموع الكلي لعدد سور القرآن الكريم في كل عدٍّ, وهذه خلاصة ما يتعلق بالأعداد: المدني الأول, والبصري, والدمشقي, والمكي.
أولاً: عدَدُ آيِ سُوَرِ القُرْآنِ الكريمِ في العَدِّ المدني الأوَّل:
الفاتحة:7 آيات, البقرة:285 آية, آل عمران:200 آية, النساء:175 آية, المائدة:122 آية, الأنعام:167 آية, الأعراف:206 آية, الأنفال:76 آية, التوبة:130 آية, يونس:109 آيات, هود:122 آية, يوسف:111 آية, الرعد:44 آية, إبراهيم:54 آية, الحجر:99 آية, النحل:128 آية, الإسراء:110 آية, الكهف:105 آية, مريم:98 آية, طه:134 آية, الأنبياء:111 آية, الحج:76 آية, المؤمنون:119 آية, النور:62 آية, الفرقان:77 آية, الشعراء:227 آية, النمل: 95 آية, القصص:88 آية, العنكبوت:69 آية, الروم:60 آية, لقمان:33 آية, السجدة:30 آية, الأحزاب:73 آية, سبأ:54 آية, فاطر:45 آية, يس:82 آية, الصافات:182 آية في رواية شيبة, و181 آية في رواية أبي جعفرٍ, ص:86 آية, الزمر:72 آية, غافر:84 آية, فصلت:53 آية, الشورى:50 آية, الزخرف:89 آية, الدخان:56 آية, الجاثية:36 آية, الأحقاف:34 آية, محمد:39 آية, الفتح:29 آية, الحجرات:18 آية, ق:45 آية, الذاريات:60 آية, الطور:47 آية, النجم:61 آية, القمر:55 آية, الرحمن:77 آية, الواقعة:99 آية, الحديد:28 آية, المجادلة:22 آية, الحشر:24 آية, الممتحنة:13 آية, الصف:14 آية, الجمعة:11 آية, المنافقون:11 آية, التغابن:18 آية, الطلاق:12 آية, التحريم:12 آية, الملك: 31 آية في رواية شيبة, و30 آية في رواية أبي جعفرٍ, القلم:52 آية, الحاقة:52 آية, المعارج:44 آية, نوح:30 آية, الجن:28 آية, المزمل:20 آية, المدثر:56 آية, القيامة:39 آية, الإنسان:31 آية, المرسلات:50 آية, النبأ:40 آية, النازعات:45 آية, عبس: 42 آية في رواية شيبة, و 41 آية في رواية أبي جعفرٍ, التكوير:29 آية في رواية شيبة, و 28 آية في رواية أبي جعفرٍ, الانفطار:19 آية, المطففين:36 آية, الانشقاق:25 آية, البروج:22 آية, الطارق:16 آية, الأعلى:19 آية, الغاشية:26 آية, الفجر:32 آية, البلد:20 آية, الشمس:16 آية, ذكر الشاطبي له الخلاف في عدِّ : {فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا** ويكون عدد آي السورة عنده هذا الرقم باعتبار عدِّها, الليل:21 آية, الضحى:11 آية, الشرح:8 آيات, الزيتون:8 آيات, العلق:20 آية, القدر:5 آيات, البينة:8 آيات, الزلزلة:8 آيات, العاديات:11 آية, القارعة:10 آيات, التكاثر:8 آيات, العصر:3 آيات, الهمزة:9 آيات, الفيل:5 آيات, قريش:5 آيات, الماعون:6 آيات, الكوثر:3 آيات, الكافرون:6 آيات, النصر:3 آيات, المسد:5 آيات, الإخلاص:4 آيات, الفلق:5 آيات, الناس:6 آيات.
المجموع: 6218 آية من رواية أبي شيبة, 6214 آية من رواية أبي جعفر.
يُلاحظ من خلال القيام بالجمع أن للمدني الأول مجموعين وهما: ( 6218 ) آية, وذلك من رواية شيبة بن نِصاح, و(6214) آية من رواية أبي جعفر, وقد ذكر شُرَّاح الناظمة أنَّ عدد آي القرآن للمدني الأول في رواية الكوفيين: (6217) وهم في ذلك يتابعون الإمام الداني, وهو يروي هذا الرقم روايةً حيث يقول: " أخبرنا فارس بن أحمد, قال: أنا أحمد بن محمد, قال: : أنا أحمد بن عثمان, قال: أنا الفضل, قال: قال محمد بن عيسى: جميع عدد آي القرآن في المدني الأول ستة آلاف آية, ومئتا آية, وسبعة عشرة آية, وهو العدد الذي رواه أهل الكوفة عن أهل المدينة, لم يسموا في ذلك أحدًا بعينه يسندونه إليه" [ البيان في عد آي القرآن , ص79], .
أقـــول:
لكن عند قيامنا بجمع آي كل سورة بحسب ما ذكر الإمام الدانيُّ نفسه نجد أن العدد الإجمالي خلاف ذلك, فلعلَّ ما ذكروه مبنيٌّ على عدم عدِّ: {فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا** له, وقد اختُلِف عنه في عدِّها, وقد ذكر الإمام الداني أن عدد آي سورة الشمس عنده: ( 16 ) آية, وذكر له عدَّ: {فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا** ولم يذكر فيها خلافًا. [ انظر: البيان في عد آي القرآن, ص 275], وعلى هذا فالصحيح أن عدد آي القرآن الكريم في المدني الأول في رواية الكوفيين : (6218 ) آية, والله تعـالى أعلم, وأما رواية أبي جعفر التي فيها أنَّ عدد آي القرآن للمدني الأول: ( 6214 ) آية, فموافق لرواية البصريين عن المدني الأول, والذي اعتمده الناظم ـ رحمه الله ـ في: (( ناظمة الزُّهر )) هو رواية الكوفيين, والله أعلم.

أبو تميم
06-03-2010, 10:46 AM
فائـــــدة:
اختُلـِفَ بين شيبةَ وأبي جعفرٍ في ســتة مواضـع وهي :
الأول : {لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ** [آل عمران] .
الثاني : {مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ**[آل عمران ] .
الثالث : {وَإِنْ كَانُوا لَيَقُولُونَ **[الصافات] .
الرابع : {قَدْ جَاءنَا نَذِيرٌ**[الملك] .
الخامس : {فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ إِلَى طَعَامِهِ**[عبس].
السادس : {فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ **[التكوير] .
وقد عدَّها كلَّها شيبةُ إلا الموضع الثاني وهو : {مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ** فتركـه ، وتركـها كلَّها أبو جعفر إلا الموضع الثاني المذكور فعدَّه , والله تعالى أعلم.

أبو تميم
06-06-2010, 10:22 AM
ثانيًا: عدَدُ آيِ سُوَرِ القُرْآنِ الكريمِ في العَدِّ البصري:
الفاتحة:7 آيات, البقرة:287 آية, آل عمران:200 آية, النساء:175 آية, المائدة:123 آية, الأنعام:166 آية, الأعراف:205 آية, الأنفال:76 آية, التوبة:130 آية, يونس عليه السلام:109 آيات, هود عليه السلام:121 آية, يوسف عليه السلام:111 آية, الرعد:45 آية, إبراهيم عليه السلام:51 آية, الحجر:99 آية, النحل:128 آية, الإسراء:110 آية, الكهف:111 آية, مريم عليها السلام:98 آية, طه:132 آية, الأنبياء عليهم الصلاة والسلام:111 آية, الحج:75 آية, المؤمنون:119 آية, النور:64 آية, الفرقان:77 آية, الشعراء:226 آية, النمل: 94 آية, القصص:88 آية, العنكبوت:69 آية, الروم:60 آية, لقمان:34 آية, السجدة:29 آية, الأحزاب:73 آية, سبأ:54 آية, فاطر:45 آية, يس:82 آية, الصافات:181 آية, ص: اختُلِفَ عنه في عدِّ: {وَالْحَقَّ أَقُولُ** فتكون:86 آية باعتبار عدِّها, و85 آية باعتبار تركها, الزمر:72 آية, غافر:82 آية, فصلت:52 آية, الشورى:50 آية, الزخرف:89 آية, الدخان:57 آية, الجاثية:36 آية, الأحقاف:34 آية, محمد صلى الله عليه وسلم:40 آية, الفتح:29 آية, الحجرات:18 آية, ق:45 آية, الذاريات:60 آية, الطور:48 آية, النجم:61 آية, القمر:55 آية, الرحمن:76 آية, الواقعة:97 آية, الحديد:29 آية, المجادلة:22 آية, الحشر:24 آية, الممتحنة:13 آية, الصف:14 آية, الجمعة:11 آية, المنافقون:11 آية, التغابن:18 آية, الطلاق:11 آية, التحريم:12 آية, الملك:30 آية, القلم:52 آية, الحاقة:51 آية, المعارج:44 آية, نوح:29 آية, الجن:28 آية, المزمل:19 آية, المدثر:56 آية, القيامة:39 آية, الإنسان:31 آية, المرسلات:50 آية, النبأ:41 آية, النازعات:45 آية, عبس:41 آية, التكوير:29 آية, الانفطار:19 آية, المطففين:36 آية, الانشقاق:23 آية, البروج:22 آية, الطارق:17 آية, الأعلى:19 آية, الغاشية:26 آية, الفجر:29 آية, البلد:20 آية, الشمس:15 آية, الليل:21 آية, الضحى:11 آية, الشرح:8 آيات, الزيتون:8 آيات, العلق:19 آية, القدر:5 آيات, البينة:9 آيات, الزلزلة:9 آيات, العاديات:11 آية, القارعة:8 آيات, التكاثر:8 آيات, العصر:3 آيات, الهمزة:9 آيات, الفيل:5 آيات, قريش:4 آيات, الماعون:7 آيات, الكوثر:3 آيات, الكافرون:6 آيات, النصر:3 آيات, المسد:5 آيات, الإخلاص:4 آيات, الفلق:5 آيات, الناس:6 آيات.
المجموع: 6205 آية, أو 6204 آية.
يُلاحظ أن للعدِّ البصري مجموعين وهما : ( 6205 ) آية, و( 6204 ) آية, وذلك ناتجٌ عن الاختلاف عنه في: {وَالْحَقَّ أَقُولُ** بسورة ص.
ومعلوم أن العَدد البصري يرويه عاصم الجحدري, وينسب بعد ذلك إلى أيوب بن المتوكل, وقد اختلفا في هذا الموضع, واختلف العلماء في مَن عدَّها منهما ومَن تركها, فقال بعضهم: لم يعدها عاصم وعدها أيوب, وقال بعضهم: عدها عاصم ولم يعدها أيوب, والإمام الداني في كتابه: (البيان في عد آي القرآن) مرَّةً أيَّد القول بعدِّها عن أيوب, ومرَّةً ذكر ما يفيد تأييده للقول الثاني, ففي: (باب ذكر الأعداد وإلى من تنسب من أئمة الأمصار, ( ص 69 ) قال: "لم يعدَّها عاصم وعدَّها أيوب, تابع فيها الكوفيين, وقد قيل أن عاصمًا كان يعدُّها, وأن أيوب كان يُسقِطها, والأول عندنا أصح".وجزمَ أيضًا بأن أيوب هو الذي عدَّها عندما تكلم عن سورة ص: ( ص 214 ) حيث قال: "عدها الكوفي وأيوب بن المتوكل, ولم يعدها الباقون ولا الجحدري", وأشار إلى عدم تبنِّيه للقول الثاني بقوله: "وقد قيل: إن الجحدري يعدها وأيوب يُسقِطها". فهذا الكلام يفيد أن الذي يعدها للبصري هو أيوب.
إلا أنه في: (باب ذكر جملة عدد آي القرآن في قول كل واحد من أئمة العادِّين), ( ص80 ـ81) أفاد كلامُه رحمه الله تأييد القول بأن الذي عدَّها هو عاصم دون أيوب, حيث قال: " قال محمد ـ أي ابن عيسى ـ: وجميع عدد آي القرآن في عدد البصريين : ستة آلاف ومئتان وأربع آيات, وهو العدد الذي عليه مصاحفهم الآن, قال الحافظ ـ أي الداني ـ: وهو عدد أيوب بن المتوكل القارئ, وأما عدد عاصم الجحدري فهو وخمس آيات, وذلك على قول من قال إن عاصمًا كان يعُد: (قال فالحق والحق أقول)". وكأنه يؤيد هذا القول, وذكر الإمام الشاطبي رحمه الله أنَّ يعقوب الحضرمي يأخذ بعدِّها, ومصاحف أهل البصرة على أنَّ عدد آي القرآن في عندهم: ستة آلاف ومئتان وأربع آيات, كما تقدم في الرواية التي أسندت إلى محمد بن عيسى, وقال أبو زرعة ابن زنجلة ـ أيضًا ـ: "وعلى عدد البصريين : ستة آلاف ومئتان وأربع آيات, وهو العدد الذي عليه مصاحفهم". [تنزيل القرآن وعدد آياته واختلاف الناس فيه, ص 275].
إذن الخلاصة أن عدد آي القرآن الكريم في العدِّ البصري: [/color[COLOR="Red"]]( 6205 ) آية, أو( 6204 ) آية, والله أعلم.

ارتقاء
06-06-2010, 02:57 PM
متابعون شيخنا
دمت لاهل العلم وطلابه
الموضوع بحق قيم
كتب الله أجركم

أبو تميم
06-06-2010, 08:09 PM
وأنتم أختي الفاضلة كذلك أسأل لنا ولكم التوفيق والسداد.

أبو تميم
06-20-2010, 07:01 AM
ثالثًا: عدَدُ آيِ سُوَرِ القُرْآنِ الكريمِ في العَدِّ الدمشقي:
الفاتحة:7 آيات, البقرة:285 آية, آل عمران:200 آية, النساء:177 آية, المائدة:122 آية, الأنعام:166 آية, الأعراف:205 آية, الأنفال:77 آية, التوبة:130 آية, يونس عليه السلام:110 آيات, هود عليه السلام:122 آية, يوسف عليه السلام:111 آية, الرعد:47 آية, إبراهيم عليه السلام:55 آية, الحجر:99 آية, النحل:128 آية, الإسراء:110 آية, الكهف:106 آية, مريم عليها السلام:98 آية, طه:140 آية, الأنبياء عليهم الصلاة والسلام:111 آية, الحج:74 آية, المؤمنون:119 آية, النور:64 آية, الفرقان:77 آية, الشعراء:227 آية, النمل: 94 آية, القصص:88 آية, العنكبوت:69 آية, الروم:60 آية, لقمان:34 آية, السجدة:30 آية, الأحزاب:73 آية, سبأ:55 آية, فاطر:46 آية, يس:82 آية, الصافات:182 آية, ص:86 آية, الزمر:73 آية, غافر: ذكر الناظم له الخلاف في عدِّ: { أَيْنَ مَا كُنتُمْ تُشْرِكُونَ **, ويكون عدد آي السورة عنده :86 آية باعتبار عد هذا الموضع, و85 آية باعتبار تركه, فصلت:52 آية, الشورى:50 آية, الزخرف:88 آية, الدخان:56 آية, الجاثية:36 آية, الأحقاف:34 آية, محمد صلى الله عليه وسلم:39 آية, الفتح:29 آية, الحجرات:18 آية, ق:45 آية, الذاريات:60 آية, الطور:49 آية, النجم:61 آية, القمر:55 آية, الرحمن:78 آية, الواقعة:99 آية, الحديد:28 آية, المجادلة:22 آية, الحشر:24 آية, الممتحنة:13 آية, الصف:14 آية, الجمعة:11 آية, المنافقون:11 آية, التغابن:18 آية, الطلاق:12 آية, التحريم:12 آية, الملك:30 آية, القلم:52 آية, الحاقة:51 آية, المعارج:43 آية, نوح:29 آية, الجن:28 آية, المزمل:20 آية, المدثر:55 آية, القيامة:39 آية, الإنسان:31 آية, المرسلات:50 آية, النبأ:40 آية, النازعات:45 آية, عبس:40 آية, التكوير:29 آية, الانفطار:19 آية, المطففين:36 آية, الانشقاق:23 آية, البروج:22 آية, الطارق:17 آية, الأعلى:19 آية, الغاشية:26 آية, الفجر:30 آية, البلد:20 آية, الشمس:15 آية, الليل:21 آية, الضحى:11 آية, الشرح:8 آيات, الزيتون:8 آيات, العلق:18 آية, القدر:6 آيات, البينة: اختُلِفَ عنه في عدِّ: { مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ ** ويكون عدد آي السورة عنده:9 آيات باعتبار عد هذا الموضع, و8 آيات باعتبار تركه, الزلزلة:9 آيات, العاديات:11 آية, القارعة:8 آيات, التكاثر:8 آيات, العصر:3 آيات, الهمزة:9 آيات, الفيل:5 آيات, قريش:4 آيات, الماعون:6 آيات, الكوثر:3 آيات, الكافرون:6 آيات, النصر:3 آيات, المسد:5 آيات, الإخلاص:5 آيات, الفلق:5 آيات, الناس:7 آيات.
المجموع: 6224 آية, أو 6225 آية, أو 6226 آية.
وقد ذكر العلماء في عدد آي القرآن الكريم الإجمالي في العَدِّ الدمشقي ـ فيما وقفت عليه ـ ثلاثةَ أقوال وهي :
الأول: أنه ( 6225 ) آية, الثاني: أنه ( 6226 ) آية, الثالث: أنه ( 6227 ) آية, ولكن عند القيام بجمع آي كل سورة بحسب ما ذكر الدانيُّ والشاطبي رحمة الله عليهما نجد أن العدد الإجمالي هو الثلاثة الأرقام المتقدمة, أعني: 6224 آية, أو 6225 آية, أو 6226 آية.
وهذا مبنيٌّ على الخلاف في عدِّ: { أَيْنَ مَا كُنتُمْ تُشْرِكُونَ ** بغافر, و{ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ ** بالبينة, فباعتبار عدِّ هذين الموضعين يكون العدد الإجمالي: 6226 آية, وباعتبار تركهما يكون: 6224 آية, وباعتبار عدِّ أحدهما دون الآخر يكون: 6225 آية.
أما الرقم: ( 6227 ) فلا يصح بأي اعتبار بحسَب ما عند الداني والشاطبي رحمهما الله, فلا أدري على أيِّ أساس ذكره بعض شراح الناظمة والفرائد الحسان للشيخ عبد الفتاح القاضي رحمه الله, وقد ذكر فيه الإمام الداني بالإسناد عن شيوخه روايتين: إحداهما أنه: 6226 آية, والأخرى أنه: 6225 آية.
ولا بدَّ من التوضيح للخلاف الوارد عن الشامي وهو فيما يأتي:
1ـ { أَيْنَ مَا كُنتُمْ تُشْرِكُونَ ** بغافر, ذكر الشاطبي الخلاف للشامي في عدها, ولم يذكر الداني فيها خلافًا, بل جزم بعدِّها له بدون خلاف, وأكثر العلماء على عدِّها, وبذلك يكون عدد آيات سورة غافر عنده:86 آية باعتبار عدِّها, و85 باعتبار تركها.
2ـ{ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ ** بالبينة, جزم الشاطبي بعدِّها له, وذكر الداني الخلاف له فيها أثناء كلامه عن عدِّ هذه الآية, وعند ذكره لانفرادات البصري قال : " وانفرد البصري بعَدِّ عشر آيات , ـ وذكرها إلى أن قال: ـ وفي ( لم يكن ): { مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ **, وحكى بعضُ شيوخنا أن الشاميين ـ أيضًاـ عدُّوا هذه التي في ( لم يكن ) , وفي روايتنا عن الفضل في الإسناد المتقدم أنَّ البصري انفرد بعدِّها , وهو الصحيح " [انظر : البيان في عد آي القرآن, ص 93], وبذلك يكون عدد آيات سورة البينة للشامي:9 آيات باعتبار عدِّها, و8 آيات باعتبار تركها له.
3ـ ذكر الإمام الداني رواية مفادها أن في البسملة خلافًا, وهي أنه روى بسنده إلى أحمد ابن ذكوان, قال: أنا أبو مسهر, قال: عن صدقة, عن يحيى بن الحارث الذماري, قال: هو ستة آلاف ومئتان وخمس وعشرون آية, نقص آية, قال ابن ذكوان: فظننت يحيى لم يعدَّ (بسم الله الرحمن الرحيم) [انظر: البيان في عد آي القرآن, ص 82].
ويلاحظ في هذه الرواية عدم تحديد السورة التي لم تعد فيها البسملة, فإن كان المراد بداية سورة الفاتحة فلا خلاف في أنه لا يعدّها ولكنه يستعيض بدلها عدّ (صراط الذين أنعمت عليهم) فيكون عدد آياتها سبع آيات, وعلى هذا لا تأثير لذلك في العدد الإجمالي, وإن كانت بداية سورة أخرى فهو لا يعدها آية في بداية أي سورةٍ, والله أعلم.
إذن الخلاصة أن للشامي ثلاثة أرقام محتملة: 6224 آية, أو 6225 آية, أو 6226 آية, ولكن موضع غافر الأغلب على عدِّه ولم أطلع على من ذكر الخلاف فيه غير الشاطبي في الكتب التي بين يديَّ من كتب علم عد الآي, فيكون الأخذ له بعده أولى, وعلى هذا يكون العدد الإجمالي لسور القرآن الكريم في هذا العد إما 6225 آية, وإما 6226 آية, والله تعالى أعلم .

المقرئ الموصلي
06-20-2010, 09:37 PM
شيخي الحبيب أبو تميم جزاك الله خير الجزاء وزادك الله علماً وعملا
نقلتُ كل ما ذُكِرَ في هذه الصفحة النافعة الماتعة على ملف خاص كي أُراجعهُ بين الحين و الآخر وأتنفعَ به , والشكر موصول لأختنا (حفيدة خديجة) لأنها صاحبة المبادرة الأولى ,فنسئل الله أن يجعلها في ميزان حسناتكم أجمعين .
شيخي الحبيب من خلال قرائتي لكتاباتكم في هذا العلم تبين أن اللهَ قد منَّ عليكم من فضله وجعلكم من الراسخين في هذا العلم وفي غيره , فتذكرتُ سؤالاً مهماً قد سألته أختنا زينة القراءات قبل أكثر من أسبوع تقريباً نرجو الإجابة عنه إن أمكن كي نستفيد من علمكم , وزادكم الله شرفاً وقدرا .
وهذا هو السؤال بنصه - بلا تصرف- :
( طه ) رأس آية عند الكوفيين فقط، لذا فهي مثبتة في المصحف المضبوط وفق رواية حفص...ولكن بعض من عني بطباعة المصاحف المضبوطة وفق روايات أخرى ( كمصحف ورش الذي عندك ) طبعها بما يوافق العد الكوفي _ ليسهل الرجوع إلى الآيات_ فأثبت ( طه ) رأس آية... وهناك مصاحف طبعت وفق العد المدني ( كتلك التي صدرت من مجمع الملك فهد ) فهذه ليست فيها ( طه ) رأس آية، وأظن أن الغالية ( منى العبادي ) كانت تشير إليها إذ قالت:"وهي المصاحف المطبوعة حاليًا".

ولكن هذا يثير بعض التساؤلات:
هل هناك ارتباط بين علماء العدد وبين القراء؟؟ ( أقصد من حيث التوفيق بين الأمصار؛ فمن علماء العدد مدني ومن القراء مدني....)
وإذا كان كذلك فهل يجب طبع مصاحف الروايات المختلفة بما يتوافق مع عد علماء أمصارها؟ وما حكم من يخالف ذلك؟ ( خصوصًا أن بعض الأحكام متعلق برؤوس الآي كالإمالة في السور المخصوصة! ).
ننتظر رد الأفاضل...
وجزاكم الله خيرًا.

أبو تميم
06-20-2010, 11:56 PM
أشكرك أخي الحبيب المقرئ الموصلي على حسن ظنك بي, وأسأل الله لي ولك ولجميع المسلمين القبول والرضى.
أما بالنسبة لارتباط القراءات بالأعداد بأن يؤخذ لرواية السوسي مثلاً بالعد البصري, ولرواية هشام بالعد الدمشقي, وهكذا باقي القراءات مع أعدادها, فالذي يظهر لي أنه أمر لازمٌ, ولا شك عندي في أن القائمين على تلك المصاحف التي لا يُلتزم فيها بعدِّ بلد ذلك القارئ أنهم يقعون بذلك في خطأ كبير, والاحتجاج بأن الأخذ بالعد الكوفي في جميع القراءات فيه تسهيل على القارئ لمعرفة رأس الآية هي حجة على صاحبها؛ إذ كيف يقرأ برواية ويُعلَّم عدَّ غيرها, وغير ذلك من المحذورات المترتبة على هذا الخلل من فتح وإمالة, ووقف وابتداء, فينبغي تقديم النصيحة لهم بالالتزام بما التزمه أئمتنا رحمة الله عليهم, والله أعلم.

المقرئ الموصلي
06-21-2010, 02:18 PM
شيخنا الفاضل جزاكم الله خير الجزاء
ونحن متابعون معكم فقد وصلنا , ثالثًا: عدَدُ آيِ سُوَرِ القُرْآنِ الكريمِ في العَدِّ الدمشقي: كذا كذا.......


ونحن بانتظار .....رابعاً
بورك عطائكم

أبو تميم
06-21-2010, 03:27 PM
قبل البدء بالعدد الرابع أضيف بعض الفوائد المتعلقة بالعدد الشامي فأقول:
العدد الشامي في الحقيقة قسمان:
الأول: ما يرويه أيوب بن تميم عن يحيى الذماريُّ ويسمى بالعدد الدمشقي.الثاني: ما يرويه أبو حيوة شريح بن يزيد الحضرمي مسنداً إلى خالد بن معدان السلمي الحمصي ويسمى بالعدد الحمصي.
والإمام الشاطبي رحمه الله لم يذكر في ناظمته العددَ الحمصيَّ تبعًا للفضل بن شاذان والدانيِّ؛ ولعدم شهرة هذا العدد ؛ ولكونه لا يعتمد الآن في أي قراءةٍ من القراءات، لذلك سمى العدد الدمشقي بالشامي, وإلا فإن علماءَ العدد الذين يوردون العدد الحمصي في كتبهم يسمُّون العدد الذي يُروَى عن ابن عامر بالعدد الدمشقي , فإذا ضمُّوا إليه الحمصي أطلقوا عليهما الشامي, والله أعلم .

أبو تميم
06-23-2010, 08:19 PM
المواضعُ التي وَقَعَ فيهَا خِلافٌ بين العدِّ الدمَشْقي والعَدِّ الحِمصي
بما أنَّ كل واحدٍ من العدِّ الدمَشْقي والعَدِّ الحِمصي هو شاميٌّ فإنهما يتفقان في العدِّ والترك في أكثر السوَر إلا أنهما اختلفا في مواضعَ يسيرَةٍ؛ ولأن مواضع الاتفاق هي الأكثر فسأكتفي بذكر الأقل, وهي مواضع الاختلاف بينهما, وقد اختلفا في: خمس وثلاثين سورة, وذلك في: سبعةٍ وسبعين موضعًا, وهي في السُّوَرُ التالية:
1ـ سورة آل عمران
اختلفا في موضعين:
الأول: {وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ** يعُدُّه الحمصيُّ, ويترُكُه الدمشقيُّ.
الثاني: {حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ** يعُدُّه الدمشقيُّ, ويترُكُه الحِمْصيُّ.
وبهذا يسْتوي في عدِّهما العددُ الإجمالي للسورة؛ لأنَّ ما عدَّه أحدُهما تركه الآخرُ .
2ـ سورة التوبة
اختلفا في موضعين :
الأول: { ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ** يعُدُّه الحمصيُّ , و يترُكُه الدمشقيُّ.
الثاني: { ِإلاَّ تَنفِرُواْ يُعَذِّبْكُمْ عَذَاباً أَلِيماً ** يعُدُّه الدمشقيُّ, ويترُكُه الحِمْصيُّ.
وبهذا يسْتوي في عدِّهما العددُ الإجمالي للسورة؛ لأنَّ ما عدَّه أحدُهما تركه الآخرُ .
3ـ سورة هود ـ عليه السلام ـ
اختلفا في أربعة مواضع :
الأول: {أَنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ** يعُدُّه الحمصيُّ, ويترُكُه الدمشقيُّ.
الثاني: {يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ** يعُدُّه الدمشقيُّ, ويترُكُه الحِمْصيُّ.
الثالث: {بَقِيَّةُ اللّهِ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ** يعُدُّه الحمصيُّ, ويترُكُه الدمشقيُّ.
الرابع: {وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ** يعُدُّه الدمشقيُّ, ويترُكُه الحِمْصيُّ.
وبهذا يستوي في عدهما العدد الإجمالي للسورة؛ لأن ما عده أحدُهما تركه الآخرُ.
يتبـــع

اكليل الشموخ
06-24-2010, 01:18 AM
جزاك الله خيرا وزادك علما وعملا وبارك في وقتك ..

متابعون معك ..

حفيدة خديجة
06-24-2010, 07:47 PM
بارك الله لكم

متابعون بامر الله

أبو تميم
06-25-2010, 06:42 AM
4ـ سورة الرعد
اختلفا في موضعين :
الأول: {هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ** يعُدُّه الدمشقيُّ, ويترُكُه الحِمْصيُّ.
الثاني: { كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ** يعده الحمصيُّ ـ منفردًا بعدِّه ـ, ويترُكُه الدمشقيُّ كباقي أهل العدِّ.
وبهذا يسْتوي في عدِّهما العددُ الإجمالي للسورة ؛ لأنَّ ما عدَّه أحدُهما تركه الآخرُ .
5ـ سورة طه
اختلفا في خمسة مواضع :
الأول : { فَاقْذِفِيهِ فِي الْيَمِّ ** يعده الحمصيُّ ـ منفردًا بعدِّه ـ, ويترُكُه الدمشقيُّ كباقي أهل العدِّ.
الثاني: { وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِنِّي** يعُدُّه الدمشقيُّ, ويترُكُه الحِمْصيُّ .
الثالث: {فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى** يعُدُّه الدمشقيُّ , ويترُكُه الحِمْصيُّ .
الرابع: {مَعِيشَةً ضَنكًا** يعده الحمصيُّ ـ منفردًا بعدِّه ـ , ويترُكُه الدمشقيُّ كباقي أهل العدِّ.
الخامس: {زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنيَا** يعُدُّه الدمشقيُّ, ويترُكُه الحِمْصيُّ .
وبهذا يكون العدُّ الدمشقي في هذه السورة أزْيَد من العدِّ الحمصي بآية .
6ـ سورة المؤمنون
اختلفا في موضعٍ واحد وهو :
{ثُمَّ أَرْسَلْنَا مُوسَى وَأَخَاهُ هَارُونَ** يعُدُّه الدمشقيُّ, ويترُكُه الحِمْصيُّ .
وبهذا يكون العدُّ الدمشقي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الحمصي بآية .
7ـ سورة النور
اختلفا في موضعٍ واحد وهو :
{ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِّأُوْلِي الْأَبْصَارِ ** يعُدُّه الدمشقيُّ, ويترُكُه الحِمْصيُّ.
وبهذا يكون العدُّ الدمشقي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الحمصي بآية .
8ـ سورة القصص
اختلفا في موضعين :
الأول : { فَأَوْقِدْ لِي يَاهَامَانُ عَلَى الطِّينِ ** يعده الحمصيُّ ـ منفردًا بعدِّه ـ, ويترُكُه الدمشقيُّ.
الثاني : {فَأَخَافُ أَنْ يَقْتُلُونِ** يعُدُّه الدمشقيُّ, ويترُكُه الحِمْصيُّ ـ منفردًا بتركِه ـ.
وبهذا يسْتوي في عدِّهما العددُ الإجمالي للسورة ؛ لأنَّ ما عدَّه أحدُهما تركه الآخرُ .
9ـ سورة العنكبوت
اختلفا في ثلاثة مواضع :
الأول : { وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ ** يعده الحمصيُّ ـ منفردًا بعَدِّه ـ , و يترُكُه الدمشقيُّ .
الثاني : { مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ ** يعُدُّه الدمشقيُّ , و يترُكُه الحِمْصيُّ .
الثالث : { أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ ** يعده الحمصيُّ ـ منفردًا بعَدِّه ـ, و يترُكُه الدمشقيُّ .
وبهذا يكون العدُّ الحمصي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الدمشقي بآية .

يتبـــــــع

أبو تميم
07-01-2010, 10:46 PM
10ـ سورة فاطر سبحانه
اختلفا في أربعة مواضع :
الأول: { لِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ** يعُدُّه الدمشقيُّ, و يترُكُه الحِمْصيُّ ـ منفردًا بتركه ـ.
الثاني : { إِنْ أَنتَ إِلَّا نَذِيرٌ ** يعُدُّه الدمشقيُّ , و يترُكُه الحِمْصيُّ ـ منفردًا بتركه ـ.
الثالث : { وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ ** يعُدُّه الدمشقيُّ , و يترُكُه الحِمْصيُّ .
الرابع : { وَمَا أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَّن فِي الْقُبُورِ ** يعُدُّه الحمصيُّ , و يترُكُه الدمشقيُّ ـ منفردًا بتركه ـ.
وبهذا يكون العدُّ الدمشقي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الحمصي بآيتين .

11ـ سورة الصافات
اختلفا في موضعين :
الأول : { وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ ** يعُدُّه الدمشقيُّ , و يترُكُه الحِمْصيُّ ـ منفردًا بتركه ـ.
الثاني: { دُحُورًا ** يعده الحمصيُّ ـ منفردًا بعَدِّه ـ , و يترُكُه الدمشقيُّ .
وبهذا يسْتوي في عدِّهما العددُ الإجمالي للسورة ؛ لأنَّ ما عدَّه أحدُهما تركه الآخرُ .

12ـ سورة ص
اختلفا في موضعين :
الأول : { قُلْ هُوَ نَبؤٌا عَظِيمٌ ** يعُدُّه الدمشقيُّ , و يترُكُه الحِمْصيُّ ـ منفردًا بتركه ـ .
الثاني : { وَالْحَقَّ أَقُولُ ** يعده الحمصيُّ , و يترُكُه الدمشقيُّ .
وبهذا يسْتوي في عدِّهما العددُ الإجمالي للسورة ؛ لأنَّ ما عدَّه أحدُهما تركه الآخرُ .

13ـ سورة الزمر
اختلفا في موضعين :
الأول : { قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصاً لَّهُ الدِّينَ ** يعُدُّه الدمشقيُّ , و يترُكُه الحِمْصيُّ.
الثاني : { فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ ** يعده الحمصيُّ , و يترُكُه الدمشقيُّ .
وبهذا يسْتوي في عدِّهما العددُ الإجمالي للسورة ؛ لأنَّ ما عدَّه أحدُهما تركه الآخرُ .
14ـ سورة غافر عز وجل
اختلفا في أربعة مواضع :
الأول : { لِيُنذِرَ يَوْمَ التَّلَاقِ ** يعُدُّه الحمصيُّ مع العادِّين , و يترُكُه الدمشقيُّ ـ منفردًا بتركه ـ .
الثاني : { يَوْمَ هُم بَارِزُونَ ** يعُدُّه الدمشقيُّ ـ منفرِدًا بعدِّه ـ , و يترُكُه الحِمْصيُّ .
الثالث : { وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ ** يعُدُّه الدمشقيُّ , و يترُكُه الحِمْصيُّ .
الرابع : { وَالسَّلَاسِلُ يُسْحَبُونَ ** يعُدُّه الدمشقيُّ , و يترُكُه الحِمْصيُّ .
وبهذا يكون العدُّ الدمشقي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الحمصي بآيتين .

15ـ سورة الشورى
اختلفا في ثلاثة مواضع :
الأول والثاني : { حم عسق ** يعُدُّهما الحمصيُّ آيتين كالكوفي, ويتركهما الدمشقيُّ كبقية أهل العدد.
الثالث : { الْجَوَارِ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ ** يعُدُّه الحمصيُّ كالكوفي, ويتركه الدمشقيُّ كبقية أهل العدد.
وبهذا يكون العدُّ الحمصي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الدمشقي بثلاث آيات .
16ـ سورة الدخان
اختلفا في موضعين :
الأول : { إِنَّ شَجَرَةَ الزَّقُّومِ ** يعُدُّه الدمشقيُّ , ويترُكُه الحِمْصيُّ .
الثاني : { فِي الْبُطُونِ ** يعده الحمصيُّ , ويترُكُه الدمشقيُّ .
وبهذا يسْتوي في عدِّهما العددُ الإجمالي للسورة ؛ لأنَّ ما عدَّه أحدُهما تركه الآخرُ .
17ـ سورة محمَّدٍ صلى الله عليه وسلم
اختلفا في ستة مواضع :
الأول : { فَضَرْبَ الرِّقَابِ** , الثاني : { فَشُدُّوا الْوَثَاقَ**, الثالث : {لَانتَصَرَ مِنْهُمْ** يعُدُّ هذه المواضع الثلاثة الحمصيُّ ـ منفردًا بعدِّها ـ , ويترُكُها الدمشقيُّ.
الرابع : {وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ**, الخامس : { وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ ** يعُدُّ هذين الموضعين الدمشقيُّ , ويترُكُهما الحِمْصيُّ ـ منفردًا بتركهما ـ.
السادس : { لِلشَّارِبِينَ ** يعُدُّه الحمصيُّ , و يترُكُه الدمشقيُّ.
وبهذا يكون العدُّ الحمصي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الدمشقي بآيتين .

18ـ سورة النجم
اختلفا في موضع واحد وهو :
{وَلَمْ يُرِدْ إِلَّا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا** يعُدُّه الحمصيُّ كسائر أهل العد , ويتركه الدمشقيُّ ـ منفردًا بتركهما ـ . وبهذا يكون العدُّ الحمصي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الدمشقي بآية.
19ـ سورة الواقعة
اختلفا في خمسة مواضع :
الأول : { فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ **، الثاني : { وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ ** يعُدُّ هذين الموضعين الدمشقيُّ ويترُكُهما الحِمْصيُّ .
الثالث : { وكانوا يقولون ** يعُدُّه الحمُّصي , و يترُكُه الدمشقيُّ.
الرابع : { أو آباؤنا الأولون ** يعُدُّه الدمشقيُّ , و يترُكُه الحِمْصيُّ.
الخامس : { فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ ** يعُدُّه الدمشقيُّ ـ منفردًا بعدِّه ـ, و يترُكُه الحِمْصيُّ.وبهذا يكون العدُّ الدمشقي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الحمصي بثلاث آيات .
20ـ سورة الطلاق
اختلفا في موضعين :
الأول : { وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ** يعُدُّه الدمشقيُّ ـ منفردًا بعدِّه ـ , و يترُكُه الحِمْصيُّ .
الثاني : { لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ** يعدُّه الحمصيُّ ـ منفردًا بعدِّه ـ , و يترُكُه الدمشقيُّ .
وبهذا يسْتوي في عدِّهما العددُ الإجمالي للسورة ؛ لأنَّ ما عدَّه أحدُهما تركه الآخرُ .
21ـ سورة التحريم
اختلفا في موضع واحد وهو :
{ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ** يعُدُّه الحمصيُّ ـ منفردًا بعدِّه ـ , ويتركه الدمشقيُّ. وبهذا يكون العدُّ الحمصي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الدمشقي بآية.
22ـ سورة الحاقة
اختلفا في موضع واحد وهو :
{ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُوماً ** يعُدُّه الحمصيُّ ـ منفردًا بعدِّه ـ , ويتركه الدمشقيُّ.
وبهذا يكون العدُّ الحمصي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الدمشقي بآية .
23ـ سورة المعارج
اختلفا في موضع واحد وهو :
{ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ ** يعُدُّه الحمصيُّ مع العادين , ويتركه الدمشقيُّ ـ منفردًا بتركه ـ.
وبهذا يكون العدُّ الحمصي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الدمشقي بآية.
24ـ سورة نوح عليه السلام
اختلفا في ثلاثة مواضع :
الأول : {وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا** يعدُّه الحمصيُّ ـ منفردًا بعَدِّه ـ , و يترُكُه الدمشقيُّ.
الثاني : { ولا سُوَاعًا ** يعُدُّه الدمشقيُّ , و يترُكُه الحِمْصيُّ.
الثالث : { ونَسْرًا** يعدُّه الحمصيُّ , و يترُكُه الدمشقيُّ .
وبهذا يكون العدُّ الحمصي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الدمشقي بآية .
25ـ سورة المزمل صلى الله عليه وسلم
اختلفا في موضعين :
الأول : { يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ ** يعُدُّه الدمشقيُّ , و يترُكُه الحِمْصيُّ .
الثاني : { وَجَحِيمًا ** يعده الدمشقيُّ , و يترُكُه الحمصيُّ ـ منفردًا بتركه ـ .
وبهذا يكون العدُّ الدمشقي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الحمصي بآيتين .
26ـ سورة المدثر صلى الله عليه وسلم
اختلفا في موضع واحد وهو :
{ عَنِ الْمُجْرِمِينَ** يعُدُّه الحمصيُّ , ويتركه الدمشقيُّ.
وبهذا يكون العدُّ الحمصي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الدمشقي بآية.
27ـ سورة القيامة
اختلفا في موضع واحد وهو :
{ لِتَعْجَلَ بِهِ ** يعُدُّه الحمصيُّ , ويتركه الدمشقيُّ ـ منفردًا بتركه ـ.
وبهذا يكون العدُّ الحمصي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الدمشقي بآية.
28ـ سورة عبس صلى الله عليه وسلم
اختلفا في موضع واحد وهو :
{ فَإِذَا جَاءتِ الصَّاخَّةُ** يعُدُّه الحمصيُّ , ويتركه الدمشقيُّ ـ منفردًا بتركه ـ.
وبهذا يكون العدُّ الحمصي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الدمشقي بآية .
29ـ سورة الانشقاق
اختلفا في ثلاثة مواضع :
الأول : { إِنَّكَ كَادِحٌ ** , الثاني : { إِلَى رَبِّكَ كَدْحًا **يعدهما الحمصيُّ ـ منفردًا بعَدِّهما ـ , ويترُكُهما الدمشقيُّ .
الثالث : { فَمُلَاقِيهِ ** يعُدُّه الدمشقيُّ , ويترُكُه الحِمْصيُّ ـ منفردًا بتركهما ـ .
وبهذا يكون العدُّ الحمصي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الدمشقي بآية .
30ـ سورة الفجر
اختلفا في موضعين :
الأول : { فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ ** يعُدُّهُ الحِمصيُّ , و يترُكُه الدمَشْقيُّ .
الثاني : { فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ ** يعُدُّه الدمشقيُّ, و يترُكُه الحِمْصيُّ ـ منفردًا بتركه ـ.
وبهذا يسْتوي في عدِّهما العددُ الإجمالي للسورة ؛ لأنَّ ما عدَّه أحدُهما تركه الآخرُ .
31ـ سورة الشمس
اختلفا في موضعين :
الأول : {فَعَقَرُوهَا** يعُدُّهُ الحِمصيُّ , و يترُكُه الدمَشْقيُّ .
الثاني : {فَسَوَّاهَا** يعُدُّه الدمشقيُّ , و يترُكُه الحِمْصيُّ ـ منفردًا بتركه ـ.
وبهذا يسْتوي في عدِّهما العددُ الإجمالي للسورة ؛ لأنَّ ما عدَّه أحدُهما تركه الآخرُ .
32ـ سورة العلق
اختلفا في موضع واحد وهو :
{أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى** يعُدُّه الحمصيُّ , ويتركه الدمشقيُّ ـ منفردًا بتركه ـ.
وبهذا يكون العدُّ الحمصي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الدمشقي بآية.
33ـ سورة البينة
اختلفا في موضع واحد وهو:
{ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ ** يعُدُّه الدمشقيُّ بخلفٍ عنه, ويترُكُه الحِمْصيُّ.
وبهذا يكون العدُّ الدمشقي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الحمصي بآية إذا اعتبرنا عدَّ هذه الآية للدمشقي, ومساويًا له إذا اعتبرنا عدم عدِّها.

34ـ سورة قريش
اختلفا في موضع واحد وهو:
{مِنْ جُوعٍ ** يعُدُّه الحمصيُّ , ويتركه الدمشقيُّ .
وبهذا يكون العدُّ الحمصي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الدمشقي بآية.
35ـ سورة الماعون
اختلفا في موضع واحد وهو :
{الَّذِينَ هُمْ يُرَاؤُونَ** يعُدُّه الحمصيُّ , ويتركه الدمشقيُّ .
وبهذا يكون العدُّ الحمصي في هذه السورة أزيَد من العدِّ الدمشقي بآية.
وبهذا ننتهي من السور المختلف فيها بين الدمشقي والحمصي, والله تعالى أعلم .

المقرئ الموصلي
07-01-2010, 11:24 PM
شيخنا جزاكم الله خير وبورك فيكم
متابعون لكل ماتكتبون بل ليس متابعون فقط بل نحن مستنسخون لكل ماتكتبون
فجزيتم الجنه

أبو تميم
07-07-2010, 08:49 PM
رابعًا: عدَدُ آيِ سُوَرِ القُرْآنِ الكريمِ في العَدِّ المكي:
الفاتحة:7 آيات, البقرة:285 آية بخلف عنه, آل عمران:200 آية, النساء:175 آية, المائدة:122 آية, الأنعام:167 آية, الأعراف:206 آية, الأنفال:76 آية, التوبة:130 آية, يونس:109 آيات, هود:121 آية, يوسف:111 آية, الرعد:44 آية, إبراهيم:54 آية, الحجر:99 آية, النحل:128 آية, الإسراء:110 آية, الكهف:105 آية, مريم:99 آية, طه:134 آية, الأنبياء:111 آية, الحج:77 آية بخلف عنه, المؤمنون:119 آية, النور:62 آية, الفرقان:77 آية, الشعراء:226 آية, النمل: 95 آية, القصص:88 آية, العنكبوت:69 آية, الروم:59 آية بخلف عنه, لقمان:33 آية, السجدة:30 آية, الأحزاب:73 آية, سبأ:54 آية, فاطر:45 آية, يس:82 آية, الصافات:182 آية, ص:86 آية, الزمر:72 آية, غافر:84 آية, فصلت:53 آية, الشورى:50 آية, الزخرف:89 آية, الدخان:56 آية, الجاثية:36 آية, الأحقاف:34 آية, محمد:39 آية, الفتح:29 آية, الحجرات:18 آية, ق:45 آية, الذاريات:60 آية, الطور:47 آية, النجم:61 آية, القمر:55 آية, الرحمن:77 آية, الواقعة:99 آية, الحديد:28 آية, المجادلة:21 آية, الحشر:24 آية, الممتحنة:13 آية, الصف:14 آية, الجمعة:11 آية, المنافقون:11 آية, التغابن:18 آية, الطلاق:12 آية, التحريم:12 آية, الملك: 31 آية, القلم:52 آية, الحاقة:52 آية, المعارج:44 آية, نوح:30 آية, الجن:28 آية, المزمل:20 آية بخلف عنه, المدثر:55 آية, القيامة:39 آية, الإنسان:31 آية, المرسلات:50 آية, النبأ:40 آية بخلف عنه, النازعات:45 آية, عبس: 42 آية, التكوير:29 آية, الانفطار:19 آية, المطففين:36 آية, الانشقاق:25 آية, البروج:22 آية, الطارق:17 آية, الأعلى:19 آية, الغاشية:26 آية, الفجر:32 آية, البلد:20 آية, الشمس:15 آية بخلف عنه, الليل:21 آية, الضحى:11 آية, الشرح:8 آيات, الزيتون:8 آيات, العلق:20 آية, القدر:6 آيات, البينة:8 آيات, الزلزلة:9 آيات, العاديات:11 آية, القارعة:10 آيات, التكاثر:8 آيات, العصر:3 آيات, الهمزة:9 آيات, الفيل:5 آيات, قريش:5 آيات, الماعون:6 آيات, الكوثر:3 آيات, الكافرون:6 آيات, النصر:3 آيات, المسد:5 آيات, الإخلاص:5 آيات, الفلق:5 آيات, الناس:7 آيات.
ذكر العلماء في عدد آي القرآن الكريم الإجمالي في العَدِّ المكي عِدَّةَ أقوال أشهرها ـ فيما اطلعت عليه ـ أربعة:
الأول: أنه: ( 6210 ) آية, الثاني: أنه: ( 6216 ) آية, الثالث: أنه: ( 6219 ) آية, الرابع: أنه: ( 6220 ) آية .
والمواضع التي ذكر فيها اختلف في عدها في العدد المكي هي ستة مواضع وهي:
1ـ {وَلاَ يُضَآرَّ كَاتِبٌ وَلاَ شَهِيد** بالبقرة, اختُلف في عدِّها له, وقال الداني: "قيل: إن المكي يعدها وليس بصحيح"[البيان في عد آي القرآن, ص 140]؛ لذلك فعدد آي سورة البقرة عنده 285 آية.
2ـ {هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ** بالحج, ذكر الشاطبي الخلاف في عدها له, ولم يذكر الداني فيها خلافًا, بل جزم بعدِّها له بدون خلاف, وأكثر العلماء على عدِّها, وبذلك يكون عدد آيات سورة الحج عنده:77 آية باعتبار عدِّها.
3ـ {وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ** بالروم, ذكر الشاطبي الخلاف في عدِّها, وأشار إلى ضعفه بقوله: "و فى يغلبون الخلف جاء ولم يسر", ولم يذكر الداني خلافًا في عدها له, وبذلك يكون عدد آيات سورة الروم عنده:59 آية باعتبار عدِّها.
4ـ{ كَمَا أَرْسَلْنَا إِلَى فِرْعَوْنَ رَسُولاً** بالمزمل, ذكر الشاطبي الخلاف في عدها له, وكذلك الداني نص على الخلاف في عد آي السورة بين 19 آية باعتبار عدم عدها, وبين 20 آية باعتبار عدها, وقال عن الرقم 20 : "وفي المكي من روايتنا", وقال أيضًا: "وعدَّها الباقون ـ أي عدُّوا هذه الآية ـ, وهو الصحيح للمكي" [البيان في عد آي القرآن, ص 257], وبذلك يكون عدد آيات سورة المزمل عند المكي:20 آية باعتبار عدِّها.
5ـ { إِنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَاباً قَرِيباً** بالنبأ, ذكر الشاطبي الخلاف في عدها له, والداني جزم بأنها 40 آية للمكي, وذكر أن هذه الآية يعدها البصري فقط, مع أن كثيرًا من الكتب التي تعرضت للعد, تعد هذه الآية للمكي أيضًا.
6ـ {فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا** بالشمس, ذكر الشاطبي الخلاف في عدها له, وكذلك الداني نص على الخلاف في عد آي هذه السورة حيث ذكر أن عدد آياتها ست عشرة في المدني الأول, ثم قال: "ويقال في المكي كذلك" [البيان في عد آي القرآن, ص 275], ويلاحظ أنها أشار إلى تضعيف القول بعدها له, وكذلك عند ذكره لانفرادات المدني الأول ذكر أن هذا الموضع مما انفرد بعدِّه, ثم قال: "وقد قيل إن المكي وافقه على عدها, وفي روايتنا عن الفضل بن شاذان أن المدني الأول انفرد بعدها" [البيان في عد آي القرآن, ص 88], وبذلك يكون عدد آيات سورة الشمس عند المكي:15 آية باعتبار عدم عدِّها.
فبالنسبة للخلاف المذكور له في البقرة, والشمس ضعيف, فالصحيح الأخذ فيهما بعدم عد {ولا شهيد**, و{فعقروها**, والخلاف المذكور في الحج, والروم, والمزمل ضعيف, فالصحيح الأخذ فيها بعدِّ {هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ**, و{وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ**, و { كَمَا أَرْسَلْنَا إِلَى فِرْعَوْنَ رَسُولاً**, فعلى هذا سيكون العدد الإجمالي: ( 6220 ) آية.
أما موضع النبأ فعلى عدم عدِّه بحسب ما عند الداني وأحد الوجهين في الناظمة فسيكون العدد الإجمالي: ( 6219 ) آية, والخلاف في هذا الموضع كبير وإن لم يذكره الداني.
أما الرقم: ( 6216 ) آية, فلا يمكن أن يكون إلا على الأخذ بأقل عدد في جميع السور التي ورد فيها الخلاف, وهو ضعيف كما تقدم.
وأما الرقم: ( 6210 ) آية, وهو المذكور في أغلب كتب العدِّ, وأكثر الكتب الأخرى التي تتعرض لهذا العلم, وجميع شروح ناظمة الزهر التي بين يدي, فعند جمع آي جميع سور القرآن على هذا العدِّ يتبين أنه لا وجه له إلا أن يكون صدر من قائله عن سهوٍ, أو خطأٍ منه في العدِّ ـ وسبحان من لا يسهو ـ, ثم تناقله الأئمة روايةً, بدون تأكد من حقيقته من خلال القيام بالجمع, وإلا فإن المواضع التي اختلف العلماء في عدِّها للمكي ـ اختلافًا معتبرًا ـ فعلى الأخذ بأقل عدد في السور التي ورد فيها الخلاف فإن العدد الإجمالي سيكون أكثر من هذا الرقم, فلا شك أنه وهمٌ وخطأٌ من قائله, والله أعلم.
والخلاصة:
أن العدد الإجمالي لآي سور القرآن الكريم في العدِّ المكي: ( 6219 ) آية, أو ( 6220 ) آية, والله تعالى أعلم .

حفصة بنت عمر
07-30-2010, 12:09 AM
جزاكم الله خيرا

أبو تميم
10-06-2010, 10:23 AM
إتماماً للفائدة رأيت أن أضيف عدد آي سور القرآن الكريم لبقية الأعداد، والله الموفق والمعين.
عدَدُ آيِ سُوَرِ القُرْآنِ الكريمِ في العَدِّ المدني الثاني:
الفاتحة:7 آيات, البقرة:285 آية, آل عمران:200 آية, النساء:175 آية, المائدة:122 آية, الأنعام:167 آية, الأعراف:206 آية, الأنفال:76 آية, التوبة:130 آية, يونس:109 آيات, هود:121 آية, يوسف:111 آية, الرعد:44 آية, إبراهيم:54 آية, الحجر:99 آية, النحل:128 آية, الإسراء:110 آية, الكهف:105 آية, مريم:99 آية, طه:134 آية, الأنبياء:111 آية, الحج:76 آية, المؤمنون:119 آية, النور:62 آية, الفرقان:77 آية, الشعراء:226 آية, النمل: 95 آية, القصص:88 آية, العنكبوت:69 آية, الروم:59 آية, لقمان:33 آية, السجدة:30 آية, الأحزاب:73 آية, سبأ:54 آية, فاطر:46 آية, يس:82 آية, الصافات:182 آية, ص:86 آية, الزمر:72 آية, غافر:84 آية, فصلت:53 آية, الشورى:50 آية, الزخرف:89 آية, الدخان:56 آية, الجاثية:36 آية, الأحقاف:34 آية, محمد:39 آية, الفتح:29 آية, الحجرات:18 آية, ق:45 آية, الذاريات:60 آية, الطور:47 آية, النجم:61 آية, القمر:55 آية, الرحمن:77 آية, الواقعة:99 آية, الحديد:28 آية, المجادلة:21 آية, الحشر:24 آية, الممتحنة:13 آية, الصف:14 آية, الجمعة:11 آية, المنافقون:11 آية, التغابن:18 آية, الطلاق:12 آية, التحريم:12 آية, الملك: 31 آية, القلم:52 آية, الحاقة:52 آية, المعارج:44 آية, نوح:30 آية, الجن:28 آية, المزمل:18 آية, المدثر:55 آية, القيامة:39 آية, الإنسان:31 آية, المرسلات:50 آية, النبأ:40 آية, النازعات:45 آية, عبس: 42 آية, التكوير:29 آية, الانفطار:19 آية, المطففين:36 آية, الانشقاق:25 آية, البروج:22 آية, الطارق:17 آية, الأعلى:19 آية, الغاشية:26 آية, الفجر:32 آية, البلد:20 آية, الشمس:15 آية, الليل:21 آية, الضحى:11 آية, الشرح:8 آيات, الزيتون:8 آيات, العلق:20 آية, القدر:5 آيات, البينة:8 آيات, الزلزلة:9 آيات, العاديات:11 آية, القارعة:10 آيات, التكاثر:8 آيات, العصر:3 آيات, الهمزة:9 آيات, الفيل:5 آيات, قريش:5 آيات, الماعون:6 آيات, الكوثر:3 آيات, الكافرون:6 آيات, النصر:3 آيات, المسد:5 آيات, الإخلاص:4 آيات, الفلق:5 آيات, الناس:6 آيات.

المجموع الكُلِّي: (6214) آية.

ارتقاء
10-06-2010, 11:03 PM
نعم تممت الفائدة جزاك الله خير الجزاء
وسنبقى نقول
هل من مزيد

أبو تميم
10-24-2010, 11:56 AM
عدَدُ آيِ سُوَرِ القُرْآنِ الكريمِ في العَدِّ الكوفي:
الفاتحة:7 آيات, البقرة:286 آية, آل عمران:200 آية, النساء:176 آية, المائدة:120 آية, الأنعام:165 آية, الأعراف:206 آية, الأنفال:75 آية, التوبة:129 آية, يونس ـ عليه السلام ـ:109 آيات, هود ـ عليه السلام ـ:123 آية, يوسف ـ عليه السلام ـ:111 آية, الرعد:43 آية, إبراهيم ـ عليه السلام ـ:52 آية, الحجر:99 آية, النحل:128 آية, الإسراء:111 آية, الكهف:110 آية, مريم:98 آية, طه:135 آية, الأنبياء ـ عليهم الصلاة والسلام ـ:112 آية, الحج:78 آية, المؤمنون:118 آية, النور:64 آية, الفرقان:77 آية, الشعراء:227 آية, النمل: 93 آية, القصص:88 آية, العنكبوت:69 آية, الروم:60 آية, لقمان:34 آية, السجدة:30 آية, الأحزاب:73 آية, سبأ:54 آية, فاطر:45 آية, يس:83 آية, الصافات:182 آية, ص:88 آية, الزمر:75 آية, غافر:85 آية, فصلت:54 آية, الشورى:53 آية, الزخرف:89 آية, الدخان:59 آية, الجاثية:37 آية, الأحقاف:35 آية, محمد ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ:38 آية, الفتح:29 آية, الحجرات:18 آية, ق:45 آية, الذاريات:60 آية, الطور:49 آية, النجم:62 آية, القمر:55 آية, الرحمن:78 آية, الواقعة:96 آية, الحديد:29 آية, المجادلة:22 آية, الحشر:24 آية, الممتحنة:13 آية, الصف:14 آية, الجمعة:11 آية, المنافقون:11 آية, التغابن:18 آية, الطلاق:12 آية, التحريم:12 آية, الملك: 30 آية, القلم:52 آية, الحاقة:52 آية, المعارج:44 آية, نوح:28 آية, الجن:28 آية, المزمل:20 آية, المدثر:56 آية, القيامة:40 آية, الإنسان:31 آية, المرسلات:50 آية, النبأ:40 آية, النازعات:46 آية, عبس: 42 آية, التكوير:29 آية, الانفطار:19 آية, المطففين:36 آية, الانشقاق:25 آية, البروج:22 آية, الطارق:17 آية, الأعلى:19 آية, الغاشية:26 آية, الفجر:30 آية, البلد:20 آية, الشمس:15 آية, الليل:21 آية, الضحى:11 آية, الشرح:8 آيات, الزيتون:8 آيات, العلق:19 آية, القدر:5 آيات, البينة:8 آيات, الزلزلة:8 آيات, العاديات:11 آية, القارعة:11 آيات, التكاثر:8 آيات, العصر:3 آيات, الهمزة:9 آيات, الفيل:5 آيات, قريش:4 آيات, الماعون:7 آيات, الكوثر:3 آيات, الكافرون:6 آيات, النصر:3 آيات, المسد:5 آيات, الإخلاص:4 آيات, الفلق:5 آيات, الناس:6 آيات.

المجموع الكُلِّي: (6236) آية.

عابر سبيل
07-23-2013, 01:32 AM
جزاااااااااااااااااااااااااااااكم الله خيرا
فوااااااااااااااااائد فراااااااااااااااااااائد
حفظكم الله جميعا
حقيقة هذا ليس منتدى بل كنززززززززززززز