المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اهمية الاجازة والسند العالي



ارتقاء
09-16-2010, 11:47 PM
أهمية الاجازة والسند العالى

الحمد لله الذي خَصَّ الأمة المحمدية بشرف الإسناد ، وأعلى مقام الكتاب الكريم والسنة المطهرة في كل نادٍ ، ويسر لمن استهداه سبيل الهدى والرشاد ، وأقام علماء المسلمين من فقهاء ومحدثين حراساً أمناء على حفظ حديث خير العباد ، نبينا محمدٍ صلى الله عليه وسلم المصطفى والرسول الأمين المجتبى .
اللهم صلِّ أفضل صلاةٍ وسلم أكمل سلامٍ على سيدنا محمد الذي جاء بالدين القويم والصراط المستقيم وعلى آله وأصحابه الميامين ، الذين استمعوا كتاب الله وحديث نبيه خير استماع واتبعوه أحسن اتباع ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
وبعد :



فلطالما غفل الكثير من طلاب العلم في أيامنا هذه ــ إلا من رحم ربك ــ عن أمر ما رأيت شيئاً هو أعظم دفعاً في قلب طالب العلم ، ولا أمضى في علاج آفاته ، ولا أكثر عوناً على القول المقترن بالعمل ، والعمل المقترن بالإخلاص ، والإخلاص المقترن بالتواضع ، .


إذ كلما كان طالب العلم على معرفة ودراية ، بأحوال الرجال وتراجمهم وسيرهم ، كلما علت همته وقويت حافظته واهتدى قلبه وتنور بصره وبصيرته ، فهو إذا رأى عظيم شأنهم ، وكثرة رحلتهم في طلب العلم ، وتكبدهم المشقات ، وتعدد فنونهم وعلومهم ، وطول سهرهم وقيامهم ، وحالهم مع ربهم وورعهم ، نظر إلى تقصيره واحتقر عمله واستصغر شأنه ، فشدّ مئزره وقام يلحق القوم ويسير على قدمهم ، ويخطو خطواتهم .


ولقد عُرِفَ علماء المسلمين بحبهم للرحلة في طلب العلم والإسناد العالي ، فنرى أحدهم يسافر من بلد إلى بلد ليجلس بين يدي أحد العلماء الكبار ليأخذ عنه حديثاً أو حديثين لا يجدهما عند غيره من العلماء ، واقرأ كتاب ( الرحلة في طلب الحديث ) للإمام الحافظ أبي بكر أحمد بن علي بن ثابت المعروف بالخطيب البغدادي ترى العجب العجاب من أمر علماء المسلمين ، وشدّة حرصهم على العلم والإسناد العالي في الحديث الشريف .


ورحم الله أبا الفضل العباس بن محمد الخراساني إذ ينشد فيقول :


رحلتُ أطلبُ أصل العلمِ مجتهداً وزينة المرءِ في الدنيا الأحاديثُ
لا يطلب العلم إلا باذلٌ ذكرٌ وليسَ يُبغضُهُ إلا المخــانيثُ
لا تُعجَبَنَّ بمالٍ ، سوف تتركُه فإنما هـذه الدنــيا مواريثُ


إذ لما كان للإسناد أهمية كبيرة في صيانة الشريعة من التحريف والتبديل ، وحفظها من الزيادة أو النقص ، إذ بوساطته يمكن الاعتماد على صحة الحديث أو ضعفه ، أو أنه خبر موضوع لا أصل له ، لأننا حين نسمع بالخبر نعود إلى طريقه وهو السند ، فنتعرف على رجاله وأحوالهم وصفاتهم ، ونبحث عن أخلاقهم ومدى صدقهم والتزامهم لدينهم ، وعن صلة بعضهم ببعض وإمكان نقله عنه ونحو ذلك ، وعندها نقبل الحديث أو نرده ، بناءً على ما نتوصل إليه بنتيجة البحث والتمحيص ، ولولا السند والإسناد لما كان بالإمكان معرفة شيء من ذلك .


وهذه الطريقة في رواية الأخبار بالسند لم تكن معروفة قبل الإسلام ، حتى إذا جاء الإسلام وجدنا أن المسلمين يقررون : أن هذا العلم دين ، فانظروا عمن تأخذون دينكم ، ويقررون : أن الإسناد من الدين ولولا الإسناد لقال من شاء ما شاء ، ويقررون : أنه لا يؤخذ بالخبر ، ولا يضاف إلى النبي عليه الصلاة والسلام إلا إذا عرف من حدث به عنه ، ومن نقله إلينا ، وعرف حاله من الصدق والضبط وقوة الحفظ .


وإذا كان الإسناد في الأخبار من خصائص هذه الأمة الإسلامية ، فذلك مزيد فضل الله تعالى الذي امتن به عليها إذ وعدها بحفظ ما أوحى به إلى نبيها عليه الصلاة والسلام من تشريع فقال جل وعلا : { إنـَّا نحن نزَّلنا الذِّكرَ وإنـَّا له لحافظون ** [ الحجر9 ] ، وإذا كان الذكر هو القرآن الكريم ، فإن حديث النبي عليه الصلاة والسلام هو المبين له ، والمفصل لأحكامه ، فكان حفظه بحفظه .


واسمع لكلام الإمام الشافعي رضي الله عنه إذ يقول : ( مثل الذي يطلب الحديث بلا إسناد كمثل حاطب ليل يحمل حزمة حطب وفيه أفعى وهو لا يدري ! ) وقال بعض الحفاظ : ( مثل الذي يطلب دينه بلا إسناد مثل الذي يرتقي السطح بلا سلم ، فأنى يبلغ السماء ! ) ، وقال الإمام الأوزاعي رحمه الله تعالى : ( ما ذهاب العلم إلا ذهاب الإسناد ) ، وقال الحافظ يزيد بن زُرَيْعٍ رحمه الله تعالى : ( لكل دين فرسان ، وفرسان هذا الدين أصحاب الأسانيد ) ، وهذا أبو العالية يقول : ( كنا نسمع بالرواية عن أصحاب رسول اللهصلى الله عليه وسلم بالمدينة بالبصرة فما نرضى حتى أتيناهم فسمعنا منهم ) ، وقال الإمام عبد الله بن أحمد بن حنبل : سمعت أبي يقول : ( طلبُ علوِّ الإسنادِ من الدين ) .


فإذن خصيصة الإسناد هذه أهم خصائص الأمة المحمدية ، فقد كان السند هو الشرط الأول في كل علم منقول فيها ، حتى الكلمة الواحدة ، يتلقاها الخالف عن السالف ، واللاحق عن السابق بالإسناد .


منقوووووووووووول

غنية عمر
09-17-2010, 12:32 PM
ومنها قول الإمام ابن كثير رحمه الله :" ولما كان الإسناد من خصائص هذه الأمة، وذلك أنه ليس أمة من الأمم يمكنها أن تسند عن نبيها إسناداً متصلاً غير هذه الأمة. فلهذا كان طلب الإسناد العالي مرغباً فيه، كما قال الإمام أحمد بن حنبل: الإسناد سنة عمن سلف"([19])

ومنها قول القاضي أبي بكر بن العربي رحمه الله :" والله أكرم هذه الأمة بالإسناد، لم يعطه أحد غيرها، فاحذروا أن تسلكوا مسلك اليهود والنصارى فتحدثوا بغير إسناد فتكونوا سالبين نعمة الله عن أنفسكم، مطرقين للتهمة إليكم، وخافضين المنزلتكم([20])، ومشتركين مع قوم لعنهم الله وغضب عليهم، وراكبين لسنتهم".

وغير هذا من النقولات التي تدل على أهمية الإسناد بالنسبة للأمة المحمدية والناظر في كتب أهل العلم يجد كثيرا من النقولات التي تدلل على أهمية الإسناد وأنه من خصائص هذه الأمة .

وليعلم أيضا أن الإسناد في هذه الأمة لا يتعلق بالقرآن الكريم والحديث الشريف بل تعداه إلى أسانيد الكتب فهناك الأسانيد لكتب العلم مثل كتب التفاسير وكتب الفقه وكتب العقيدة وكتب اللغة وما إلى ذلك في سائر العلوم والفنون وهذه الأسانيد كانت أنساب الكتب كما قال الحافظ ابن حجر رحمه الله بين يدي شرح صحيح البخاري وبقاء هذه السلسلة باق ما بقيت هذه الأمة ولله الحمد والمنة .


http://www.9ll9.com/up/uploads/5a635310c1.jpg

المقرئ الموصلي
09-17-2010, 09:45 PM
لي وقفة مع هذا الكلام الرائع
وانا معكم بكل ما قيل فيه
ولكن وقفتي ليس الآن....إلا أن يشاء الله

ارتقاء
09-17-2010, 09:47 PM
حياكم الرحمن وبياكم شيخنا الموصلي
ننتظر وقفتكم معنا
رفع الله قدركم

رياض الداودى
09-18-2010, 06:12 AM
أهمية الاسناد واقوال ائمة الاسلام في قيمة السند


قال ابن سيرين رحمه الله: لم يكونوا يسألون عن الإسناد، فلما وقعت الفتنة قالوا: سموا لنا رجالكم، فينظر إلى أهل السنة فيؤخذ حديثهم وينظر إلى أهل البدع فلا يؤخذ حديثه
قال الشافعي: مثل الذي يطلب العلم بلا إسناد مثل حاطب ليل يحمل حزمة حطب فيها أفعى تلدغه وهو لا يدري
وقال سفيان الثوري: الإسناد سلاح المؤمن فإذا لم يكن معه سلاح فبأي سلاح يقاتل
وقال يزيد بن زريع: لكل دين فرسان وفرسان هذه الدين أصحاب الأسانيد
وعن محمد بن حاتم بن المظفر قال: إن الله أكرم هذه الأمة وشرفها بالإسناد وليس لأحد من الأمم قديمها وحديثها إسناد موصول، إنما هي صحف في أيديهم وقد خلطوا بكتبهم أخبارهم فليس عندهم تمييز ما نزل من التوراة والإنجيل وبين ما ألحقوه بكتبهم من الأخبار التي اتخذوها عن غير الثقات
وقال الحافظ ابن حزم :نقل الثقة عن الثقة حتى يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم شيء خص به المسلمون دون جميع الملل والنحل، أما مع الإرسال والإعضال فيوجد في اليهود لكن لا يقربون به من موسى قربنا من نبينا، بل يقفون حيث يكون بينهم وبينه أكثر من ثلاثين نفسا، وإنما يبلغون إلى نوح وشمعون، وأما النصارى فليس عندهم من صفة هذا النقل إلا تحريم الطلاق، وهذه الأمة الشريفة زادها الله شرفا بنبيها إنما تنقل الحديث عن الثقة المعروف في زمانه بالصدق والأمانة عن مثله حتى تتناهى أخبارهم ثم يبحثون أشد البحث حتى يعرفوا الأحفظ فالأحفظ والأطول فالأطول مجالسة لمن فوقه، فمن كان أقصر مجالسة، ثم يكتبون الحديث من عشرين وجها وأكثر حتى يهذبوه من الغلط والزلل ويضبطوا حروفه ويعدوه عدا
وفي سراج المريدين للقاضي أبي بكر بن العربي المعافري ما نصه: والله أكرم هذه الأمة بالإسناد، لم يعطه أحد غيرها، فاحذروا أن تسلكوا مسلك اليهود والنصارى فتحدثوا بغير إسناد فتكونوا سالبين نعمة الله عن أنفسكم، مطرقين للتهمة إليكم، وخافضين المنزلتكم، ومشتركين مع قوم لعنهم الله وغضب عليهم، وراكبين لسنتهم. [فهرس الفهارس 1/80]
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية : وعلم الإسناد والرواية مما خص الله به أمة محمد صلى الله عليه وسلم وجعله سلماً إلى الدراية، فأهل الكتاب لا إسناد لهم يأثرون به المنقولات، وهكذا المبتدعون من هذه الأئمة أهل الضلالات، وإنما الإسناد لمن أعظم الله عليه المنّة أهل الإسلام والسنة يفرقون به بين الصحيح والسقيم والمعوج والمقيم. وغيرهم من أهل البدع والكفار، إنما عندهم نقولات يأثرونها بغير إسناد وعليها من دينهم الاعتماد، وهم لا يعرفون فيها الحق من الباطل ولا الحالي من العاطل. وأما هذه الأمة المرحومة وأصحاب هذه الأمة المعصومة فإن أهل العلم منهم والدين هم من أمرهم على يقين، فظهر لهم الصدق من المين كما يظهر الصبح لذي عينين [مجموع الفتاوى: 1/9.]

ارتقاء
09-18-2010, 02:57 PM
مروركم جميعا طيب
وإضافاتكم قيمة
كتب الله أجركم وتقبل منكم
http://www.w6w.net/album/35/w6w_200505201626245997a2369958.gif
وأضيف الى ما قدمتموه
http://www.w6w.net/album/35/w6w_200505201626245997a2369958.gif
=**= قال يحي بن معين -رحمه الله- الإسناد العالي قربة إلى الله تعالى , وإلى رسوله r

=**= وقيل له في مرض موته : ما تشتهي ؟ فقال : بيت خال ، وإسناد عال
http://i164.photobucket.com/albums/u6/KuwaitNET/1-2.gif
=**= وقال احمد بن حنبل الإسناد العالي سنة عمن سلف "


=**= قال الحاكم النيسابوري: " لولا الإسناد، وطلب هذه الطائفة له وكثرة مواظبتهم عليه لدُرِسَ منار الإسلام، ولتمكن أهل الإلحاد والبدع فيه بوضع الأحاديث وقلب الأسانيد فإن الأخبار إذا تعرت عن وجود الأسانيد كانت بكرا"
http://i164.photobucket.com/albums/u6/KuwaitNET/1-2.gif
=*= ويشهد لهذا ما نقله الذهبي في تذكرة الحفاظ والحافظ ابن حجر في تهذيب التهذيب والسيوطي في تاريخ الخلفاء والعلامة مُلا علي القاري في الموضوعات وغيرهم عن ابن عُلية وإسحاق بن إبراهيم قالا: أخذ هارون الرشيد زنديقاً فأمر بضرب عنقه فقال له الزنديق: لمَ تضرب عنقي؟ قال: لأريح العباد منك، فقال: يا أمير المؤمنين، أين أنت من أربعة آلاف حديث وضعتها أحرم فيها الحلال، وأحلل فيها الحرام ما قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم حرفا منها، فقال له الرشيد: أين أنت يا عدو الله من أبي إسحاق الفزاري وعبد الله بن المبارك ينخلانها تنخيلاً فيخرجانها حرفاً حرفا" أ.هـ.
http://i164.photobucket.com/albums/u6/KuwaitNET/1-2.gif
==وقال عبد الله بن المبارك:" الإسناد من الدين ولولا الإسناد لقال من شاء ما شاء "
وقال أيضا" مثل الذي يطلب أمر دينه بلا إسناد كمثل الذي يرتقي السطح بلا سلم"
وقال : طلب الإسناد المتصل من الدين
وقال أيضاً : بيننا وبين القوم القوائم : يعني الأسانيد

==وقال سفيان بن سعيد الثوري:" الإسناد سلاح المؤمن فإذا لم يكن معه سلاح فبأي شيء يُقاتل"
http://i164.photobucket.com/albums/u6/KuwaitNET/1-2.gif
==الارتحال في طلب الإسناد سنة مطلوبة في الدين كما قال الإمام أحمد بن حنبل رضي الله عنه، هذا إن كان السند موجوداً في بلده فإن لم يكن موجوداً في بلده فالارتحال إليه فرضٌ كفائي.
=وقال الإمام الأوزاعي رحمه الله تعالى : ( ما ذهاب العلم إلا ذهاب الإسناد)
http://i164.photobucket.com/albums/u6/KuwaitNET/1-2.gif

==وهذا أبو العالية يقول : ( كنا نسمع بالرواية عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة بالبصرة فما نرضى حتى أتيناهم فسمعنا منهم

==وقال الإمام عبد الله بن أحمد بن حنبل : سمعت أبي يقول : ( طلبُ علوِّ الإسنادِ من الدين ) .
==وقال أبو بكر الخطيب البغدادي :
" أخبرنا محمد بن عيسى بن عبد العزيز البزاز بهمذان قال حدثنا صالح بن أحمد الحافظ قال سمعت أبا بكر محمد بن أحمد يقول بلغني أن الله خص هذه الأمة بثلاث أشياء لم يعطها من قبلها الإسناد والأنساب والإعراب
http://i164.photobucket.com/albums/u6/KuwaitNET/1-2.gif

== قال محمد بن حاتم بن المظفر : إن الله أكرم هذه الأمة وشرفها وفضلها بالاسناد
==قال ابن كثير: " ولما كان الإسناد من خصائص هذه الأمة وذلك أنه ليس أمة من الأمم يمكنها أن تسند عن نبيها إسنادا متصلا غير هذه الأمة، فلهذا كان طلب الإسناد العالي مرغبا فيه.
http://i164.photobucket.com/albums/u6/KuwaitNET/1-2.gif
=ابن سيرين قال: إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم
==روي عن سفيان الثوري أنه قال : الإسناد سلاح المؤمن ، فإذا لم يكن معه سلاح فبأي شيئ يقاتل

قال القاضي عياض : فاعلم أن مدار الحديث على الإسناد فيه فبه تتبين صحته ويظهر اتصاله

http://i164.photobucket.com/albums/u6/KuwaitNET/1-2.gif
وقال ابن معين - رحمه الله - ' النزول في الإسناد قرحة في الوجه

http://www.w6w.net/album/35/w6w_200505201626245997a2369958.gif

محمد سليمان
10-15-2010, 11:50 AM
لماذا يفضل الاسناد العالي على الاسناد النازل؟

رياض الداودى
10-15-2010, 01:09 PM
لماذا يفضل الاسناد العالي على الاسناد النازل؟




=**= قال يحي بن معين -رحمه الله- الإسناد العالي قربة إلى الله تعالى , وإلى رسوله r

=**= وقيل له في مرض موته : ما تشتهي ؟ فقال : بيت خال ، وإسناد عال

=**= وقال احمد بن حنبل الإسناد العالي سنة عمن سلف "
=**= قال الحاكم النيسابوري: " لولا الإسناد، وطلب هذه الطائفة له وكثرة مواظبتهم عليه لدُرِسَ منار الإسلام، ولتمكن أهل الإلحاد والبدع فيه بوضع الأحاديث وقلب الأسانيد فإن الأخبار إذا تعرت عن وجود الأسانيد كانت بكرا"


=وقال الإمام الأوزاعي رحمه الله تعالى : ( ما ذهاب العلم إلا ذهاب الإسناد)
==وهذا أبو العالية يقول : ( كنا نسمع بالرواية عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة بالبصرة فما نرضى حتى أتيناهم فسمعنا منهم

==وقال الإمام عبد الله بن أحمد بن حنبل : سمعت أبي يقول : ( طلبُ علوِّ الإسنادِ من الدين ) .
==وقال أبو بكر الخطيب البغدادي :

غنية عمر
10-15-2010, 01:25 PM
العلو والنـزول من أوصاف السند, فالإسناد العالي: هو الذي قلت رجاله, والنازل: هو الذي كثرت رجاله, والعالي أفضل لمزية القرب من النبي صلّى الله عليه وسلّم أو من الكتاب أو الإمام الذي يتصل به الراوي

محمد سليمان
10-15-2010, 05:10 PM
أعلم ذلك وهذا في الحديث ولكن علماء القراءات يفضلون العالي على النازل لسبب آخر فما هو ذلك السبب؟

ارتقاء
10-15-2010, 07:29 PM
أعلم ذلك وهذا في الحديث ولكن علماء القراءات يفضلون العالي على النازل لسبب آخر فما هو ذلك السبب؟

شيخنا الفاضل
لو تكرمتم وتذكروه لنا
لتمام الفائدة جزاك الله خير الجزاء

غنية عمر
10-15-2010, 10:22 PM
قال (تعالى): {ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالمٌ لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابقٌ بالخيرات بإذن الله ذلك هو الفضل الكبير** [فطر: 32].

وقال (صلى الله عليه وسلم): "إنِّ العُلماء هم ورثة الأنبياء ، وإن الأنبياء لم يُورِّثوا دينارًا ولا درهمًا، وإنَّما ورَّثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظٍ وافرٍ". أخرجه أبو داود، والترمذي، وابن ماجه، والدارمي، وابن حبان، والبغوي، والبيهقي، والبزار.

وقال (صلى الله عليه وسلم): "تسمعون ويُسمع منكم ويُسمع ممن سمع منكم". أخرجه أحمد، وأبو داود، وابن حبان، والحاكم، والخطيب، والبيهقي، والبزار، والطبراني.



وقال الحاكم: "فإن الأخبار إذا تعرت عن وجود الأسانيد فيها كانت بتراء". (معرفة علوم الحديث ص6).
وقال ابن تيمية: "الإسناد من خصائص هذه الأمة ، وهو من خصائص الإسلام، ثم هو في الإسلام من خصائص أهل السنة". (منهاج السنة 7/37).
وقال قائل:
من يأخذ العلم عن شيخٍ مشافهةً *** يكن عن الزيغ والتصحيف في حرم
ومن يكن آخذًا للعلم من كتبٍ *** فعلمُه عند أهل العلم كالعدم



وقال الإمام ابن الجزري في (النشر)(6): "وإنما ذكرت هذه الطرق وإن كنت خرجت عن مقصود الكتاب ليُعلم مقدار علو الإسناد وأنه كما قال يحيى بن معين (رحمه الله) : "الإسناد العالي قربة إلى الله (تعالى) وإلى رسول ه(صلى الله عليه وسلم).
وروينا عنه أنه قيل له في مرض موته: " ما تشتهي؟ فقال: بيت خال وإسناد عال".
ثم قال أيضًا: " ولهذا قال العلماء إن الإسناد خصيصة لهذه الأمة وسنة بالغة من السنن المؤكدة، وطلب العلو فيه سنة مرغوب فيها. ولهذا لم يكن لأمة من الأمم أن تستند عن نبيها إسنادًا متصلاً غير هذه الأمة". اهـ.

فلهذا كان طلب الإسناد في القرآن الكريم أو الحديث من أهم المهمات وأسنى القربات، والعمل به مشهور بين السلف الصالحين أئمة القراءات والمحدثين ، وكانت الإجازة الموثقة من حيث التحمل والأداء بمثابة الصك من الشيخ إلى تلميذه في نصيبه من العلم الذي ورثه عن شيخه.
وقد يرى البعض أن الإسناد في الحديث من الممكن أن يتوقف عند أئمة الحديث مثل البخاري ومسلم ويُعتبر الآن من باب الوجادة، وهذا طريق من طرق التحمل في الحديث.

فنقول: إن صح هذا في الحديث فلا يصح في القرآن الكريم الذي يُشترط فيه التلقي والأخذ مشافهة عن المؤدي، فالأصل في القرآن الكريم التنقل من الصدور إلى الصدور ؛ لا من السطور إلى الصدور .
والإسناد ركن من أركان القراءات الصحيحة للقرآن الكريم.
قال الإمام ابن الجزري: " وإذا كان صحة السند من أركان القراءة تعين أن يُعرف حال رجال القراءات كما يُعرف أحوال رجال الحديث" اهـ.
لذا كان الإسناد في القرآن الكريم باقيًا إلى أن يرفعه الله (تعالى) من صدور العباد، وكانت الإجازة فيه أمرًا مطلوبًا عند أهل المعرفة.

رياض الداودى
10-16-2010, 02:45 PM
أعلم ذلك وهذا في الحديث ولكن علماء القراءات يفضلون العالي على النازل لسبب آخر فما هو ذلك السبب؟



نحن متابعون معكم اخى الفاضل محمد سليمان
لمعرفة ذلك السبب ؟؟؟
وفقكم الله وفتح عليكم .

محمد سليمان
10-16-2010, 05:32 PM
لما سألت السؤال كنت أتوقع ردا من اثنين بالجواب الصحيح الفصيح وهما الأخت ارتقاء وأخونا المقرئ الموصلي والجواب سأنقله من ذاكرتي لأني نسيت أين قرأته ،

الرواة بشر والبشر يحصل عندهم النسيان والسهو والسند العالي قديما كان من أهم فوائده إحكام الضبط والتقليل من احتمالية السهو فلو كان الاسناد يتكون من عشرة وسها كل في موضع فيكون عندنا عشر مواضع أما لو كان في الاسناد عشرين فاحتمال السهو أعلى وكذلك الخلل أرجو أن تكون الفكرة قد اتضحت.
ملاحظة : هذا لا يقدح في اسناد أحد أبدا إنما هو الاحتياط لا أكثر.

ارتقاء
10-16-2010, 08:08 PM
لما سألت السؤال كنت أتوقع ردا من اثنين بالجواب الصحيح الفصيح وهما الأخت ارتقاء وأخونا المقرئ الموصلي والجواب سأنقله من ذاكرتي لأني نسيت أين قرأته ،

الرواة بشر والبشر يحصل عندهم النسيان والسهو والسند العالي قديما كان من أهم فوائده إحكام الضبط والتقليل من احتمالية السهو فلو كان الاسناد يتكون من عشرة وسها كل في موضع فيكون عندنا عشر مواضع أما لو كان في الاسناد عشرين فاحتمال السهو أعلى وكذلك الخلل أرجو أن تكون الفكرة قد اتضحت.
ملاحظة : هذا لا يقدح في اسناد أحد أبدا إنما هو الاحتياط لا أكثر.
اشكرك جزيل الشكر اخي على ثقتك العالية بنا هذا من طيب اصلك
اما عن تعليلكم فاعذروا الحاحي
لم افهمه جيدا هلا اوضحت اكثر من فضلك بورك فيك

محمد سليمان
10-16-2010, 09:03 PM
سأبحث عن النص وآتي به لأني لا أحسن التعبير فاعذريني

احمد محمود ابراهيم
10-16-2010, 09:18 PM
لى ملاحظة على كلام الشيخ محمد سليمان ولا اخطئه ولكن هذه مناقشة ليستفيد الجميع .

الكثير من العلماء سندهم نازل ولكن علماء متقنين جدا وضابطين ليس بشهادتى ولكن شهادة الكثيرين منهم على سبيل المثال لا على سبيل الحصر ((الشيخ عامر عثمان.
-الشيخ عبد الحميد عنتر(رحمه الله) شيخ مقراة العطارين كما اخبرنى شيخى الشيخ يسرى عوض السكندرى-الشيخ عبد الرحيم حبيب شيخ المقارئ فى الشرقية -الشيخ رفعت البسطوسى فى قرية الراهبين بطنطا-الشيخ الشيخ السيد لى ملاحظة على كلام الشيخ محمد شليمان ولا اقصد ان اخطئه انما هو حوار مفتوح ليستفيد عبد الجواد السمنودى (شيخ الشيخ ابراهيم شحاتة السمنودى)-الشيخ على توفيق النحاس(اتكلم عن سنده المتصل بالقراءة-اما اجازة والده لفضيلته بالاجازة العامة فهو عالى السند فيها وهذا ما ذكره الشيخ حسن الوراقى فى كتاب تحفة الاخوان)-الشيخ عبد الرزاق البكرى-وغيرهم الكثير))
فمشايخ كثر سندهم نازل ولكن عندهم علو حال.وفى مشايخ اصحاب اسانيد عالية واقل اتقانا من اصحاب السند النازل ((وبعضهم يخلط بين الطرق والروايات اقصد (بعض) اصحاب السند العالى )).ولا اقصد احد بعينه والجميع اهل فضل ومن الافاضل وفوق راسى.ولا اقصد التجريح
ولا يعنى ان كل اصحاب السند العالى هكذا ولكن اقول بعضهم, ومنهم المتقنين جدااااااااوضابطين حاذقين وهم كثر جدا ويخطئهم العد,
فالمتقنين والضابطين منهم اصحاب السند العالى ومنهم اصحاب السند النازل .فاقول ليس لعلو السند علاقة بالاتقان .وقد ذكرت بالادلة.
اما سؤال الشيخ محمد سليمان مهم جدااااااا فجزاه الله خيرا لان الكثيرين يرددون ان علو السند قربة ولا يفهمون المقصد .الا ما رحم الله ,,لى اجابة على هذا السؤال .وايضا بعض الاسئلة ساطرحها للمناقشة وهى فى غاية الاهمية وساجتهد معكم فى الاجابة عليها .ان شاء الله بعد ساعتين او ثلاث لظروف عندى.

علما بانى لا اتهم الشيخ محمد سليمان انه قال ان اصحاب السند النازل اقل اتقان.فهو لم يقصد ذلك ولم يقله.
ولكن انا اتكلم عن الاتقان والضبط بشكل عام بارك الله فى الجميع

محمد سليمان
10-16-2010, 09:35 PM
جزاك الله خيرا وللعلم فقط فإن أحد أهم شيوخي في القراءات سنده نازل ولكن كما ذكرت أخي عنده علو حال في الاتقان والضبط ولربما اختلط تعبيري فليس النزول معناه عدم الضبط إنما هو أوثق وسآتي بالنص توضيحا للكلام فلربما خانني التعبير فصار المفهوم من كلامي عكس المقصود.

ارتقاء
10-16-2010, 09:53 PM
قال الناظم رحمه الله في البيقونية:



وكُلُّ مَا قَلَّت رِجَالُهُ عَلا... وضِدُّهُ ذَاكَ الذِي قَدْ نَــــزَلا .


الناظم رحمه الله أراد أن يُعرِّف في هذا البيت العالي والنازل .
العلو في السند هو قلة الوسائط فيه ، قلة الوسائط في السند إذا توفرت سمِّي الإسناد إسناداً عالياً ، ومعنى قلّة الوسائط : أي قلة الرجال .

ما فائدة الإسناد العالي أو الإسناد النازل ؟ وهل يترتب على ذلك صحة أو ضعف ؟
بالنسبة للصحة أو الضعف لا يترتب عليه صحة ولا ضعف .
الإسناد العالي من الممكن أن يكون صحيحاً ومن الممكن أن يكون ضعيفاً ، والإسناد النازل كذلك من الممكن أن يكون صحيحاً ومن الممكن أن يكون ضعيفاً إذاً ما الفائدة ؟
قالوا : الفائدة أن قلة الرجال تقلل من نسبة الخطأ والزلل ، لا شك عندما ينقل لك الخبر ثلاثة أو أربعة ، تكون احتمالية الخطأ من ثلاثة ليست كاحتمالية الخطأ من أربعة إذ كل راوٍ يزيد تزيد نسبة إمكانية وجود الخطأ في الحديث لذلك قالوا كلما قلَّ عدد الرواة كلما كان الإسناد احتمالية الخطأ فيه أقل ، هذه هي الفائدة المرجوة من علو الإسناد .
اذا تزيد احتمالية الخطأ
اردت ان اساهم لعلي اوضح المفهوم الذي اراده الشيخ الفاضل محمد سليمان
هل هذا ما اردت قوله شيخنا محمد سليمان؟

محمد سليمان
10-16-2010, 10:30 PM
بالضبط إنما هو أوثق في النقل هذا ما أردت.

رياض الداودى
10-17-2010, 02:46 AM
قال الناظم رحمه الله في البيقونية:
وكُلُّ مَا قَلَّت رِجَالُهُ عَلا... وضِدُّهُ ذَاكَ الذِي قَدْ نَــــزَلا .



الناظم رحمه الله أراد أن يُعرِّف في هذا البيت العالي والنازل .




الاخت الفاضلة
هل يجوز ان نقيس السند القرانى بسند الحديث ؟ او هل نحكم على السند القرانى بنفس الكيفية التى نحكم بها على سند الحديث ؟؟
وهل بينهما علاقة ما ؟
ارجو الافادة
بارك الله لكم

ارتقاء
10-17-2010, 12:02 PM
الاخت الفاضلة

هل يجوز ان نقيس السند القرانى بسند الحديث ؟ او هل نحكم على السند القرانى بنفس الكيفية التى نحكم بها على سند الحديث ؟؟
وهل بينهما علاقة ما ؟
ارجو الافادة
بارك الله لكم


الاخ الفاضل
ان كان السؤال استنكاريا لاني أوردت دليلا من البيقونية
فذاك مجرد دليل للتعريف ادرجته هنا لبيان مفهوم العلو والنزول
وان كان السؤال حقا للمعرفة فاعذرني باعي في هذا قصيرة لا ادري هل يجوز ان نقيس او نحكم بسند الحديث على اسانيد القران
وقد تكرر السؤال في موضع اخر في المنتدى للاخت الفاضلة بنت الاسلام
فحبذا لو افادنا أحد المشايخ لفائدة الجميع
بارك الله فيكم اخي رياض الداوودي السؤال وجيه جدا

رياض الداودى
10-17-2010, 03:04 PM
الاخ الفاضل
ان كان السؤال استنكاريا لاني أوردت دليلا من البيقونية
فذاك مجرد دليل للتعريف ادرجته هنا لبيان مفهوم العلو والنزول




اعزكم الله
هذا واضح جدا لتقريب هذه النقطة وتوضيحها من البيقونية
جزيتم كل خير

رياض الداودى
10-17-2010, 03:04 PM
الاخ الفاضل
ان كان السؤال استنكاريا لاني أوردت دليلا من البيقونية
فذاك مجرد دليل للتعريف ادرجته هنا لبيان مفهوم العلو والنزول
وان كان السؤال حقا للمعرفة فاعذرني باعي في هذا قصيرة لا ادري هل يجوز ان نقيس او نحكم بسند الحديث على اسانيد القران
وقد تكرر السؤال في موضع اخر في المنتدى للاخت الفاضلة بنت الاسلام
فحبذا لو افادنا أحد المشايخ لفائدة الجميع
بارك الله فيكم اخي رياض الداوودي السؤال وجيه جدا


اعزكم الله من شيخة فاضلة
انظرى يا رعاك الله

ما سالت الا للا ستفادة منكم ومن اطلاعكم فى هذا الصدد
ولكنى لم استنكر اى شئ ... فقط ما اردت الا معرفة هل يجوز القياس بهذا على ذاك ام لا للاستفادة فقط...
واعلم ان البيقونية ما جئ بها الا لبيان مسالة العلو والنزول وهذا شئ طيب
وعلى كل حال بارك الله لكم
وممكن احد المشايخ الكرام من اهل الخبرة والعلم والتحقيق فى هذا المجال ان يفيدنا مشكورا فى هذا السؤال
بوركتم

الجكني
10-17-2010, 05:25 PM
هل يجوز ان نقيس السند القرانى بسند الحديث

لو فُعِل ذلك لانتفى القرآن الكريم ، حاشا وكلا .

احمد محمود ابراهيم
10-18-2010, 07:18 AM
نرجع الى موضوعنا كيف يكون السند العالى قربة.

لا اجد جوابا الا الاتى هو ان التطلع للحصول على سند عالى يكون قربة عندما تكون النية هى محبة القرب فى السند من النبى صلى الله عليه وسلم وهذا الفعل لاياتى الا من محب للنبى صلى الله عليه وسلم فكل منا يشتاق لرؤية النبى صلى الله عليه وسلم ومرافقته فى الجنة ولكن هناك رجال ونساء ارجو ان نكون منهم .((قولوا امين))
وقد قال النبي –صلى الله عليه وسلم- في الحديث الذي رواه البخاري ومسلم من حديث أبى هريرة –رضي الله عنه- قال: والذي نفسي بيده ليأتينَّ على أحدكم يومٌ لأن يراني ثم لأن يراني أحبُ إليه من أهلهِ وماله معهم . وفى لفظ مسلم، قال –صلى الله عليه وسلم-: إن من أشد أُمّتي لي حباً ناسٌ يكونون بعدى يودُّ أحدهم لو رآني بأهلهِ وماله.

فارواح هؤلاء القوم الذين اخبر عنهم النبى صلى الله عليه وسلم تسعى للقرب من الحبيب رسول الله صلى الله عليه وسلم والتشبه به فى كل امور حياتهم والعمل بسنته .قال الله تعالى((قل ان كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله )) ومن ج

رياض الداودى
10-18-2010, 11:07 PM
لو فُعِل ذلك لانتفى القرآن الكريم ، حاشا وكلا .


اعزكم الله دكتورنا المفاضل الجكنى
ان الناظم فى قوله رحمه الله في البيقونية:


وكُلُّ مَا قَلَّت رِجَالُهُ عَلا... وضِدُّهُ ذَاكَ الذِي قَدْ نَــــزَلا .



قال / من هذه الناحية فقط يصح ان نقيس العلوا او النزول بما قاله الناظم
فالعلو
علو عددى - و علو نسبى اى معنوى

اما فى بقية الشروط والامور المتعلقة بسند اهل الحديث فهو بعيد تمام البعد عن سند القران والا كما قال شيخنا الدكتور الجكنى
( لانتفى القران ) وهو محال
وفقكم الله جميعا

أحمد الخلفي
11-18-2010, 10:31 PM
جزيتم الخير

أحمد الجزائري
11-26-2010, 04:50 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخواني وأخواتي في الله طلبة وأهل العلم الكرام لو أذنتم لي أقول كلمة قصيرة بخصوص هذا الموضوع المهم.
في نظري أن الإجازة ضرورية ومهمة لطلاب العلم والعلماء في جميع فنون العلم أقصد العلم الشرعي طبعا وهكذا رآها سلفنا الصالح من علماء الأمة إلى يومنا هذا لنأخذ مثلا أية رواية أو قراءة للقرىن الكريم فنجد أنها مرت من لدن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا على عدد كبير من العلماء هم من خيرة علماء الأمة في هذا المجال إذن لو لم يكونوا يرون أهميتها ما أجازوا أحدا.
أيضا فصاحب الإجازة لاشك أنه متمكن في الإختصاص فالإجازة تعتبر بمثابة بطاقة تعريف تعرفه للناس طلبة العلم حتى يأخذوا عنه هذا العلم ولا يختلط العالم بغير العالم وإن كنا جميعا نعلم وبيننا موجود الكثير ممن يتقنون فنا ما ولكن ليست لهم إجازات من الشيوخ المعروفين في هذا العلم .
أيضا الإجازة تعتبر محفزا وبابا مشجعا لتقوى الله عز وجل والإلتزام بأوامره واجتناب نواهيه فكل مارآها صاحبها أو تذكرها تذكر العلماء وسيرهم وأعمالهم وحياتهم التي سخروها لغيرهم بنشر العلم والمعرفة هذا في الأخير تذكرت أنه فيه أخ لنا طلب من الهيآت الرسمية أن يدرس أصول إحدى الروايات القرآنية فطلبوا منه الحصول على إجازة من شيخ كشرط لقبول طلبه وقد سمعتها منه مباشرة .
إذن وكخلاصة نقول ان الإجازة مهمة جدا لطلاب العلم وعلى هؤلاء أن يتقوا الله ويتواضعوا لخلق الله بتعليمهم العلم وأن يحذروا من العجب والرياء في كل حين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

رياض الداودى
03-13-2011, 04:25 AM
للتذكير بارك الله لكم
ومن اجل احياء الفكرة وتاصيلها مرة اخرى

....ما العبرة من علو السند وصاحبه ليس مدققا او متقنا فى القراءات او الاقراء او حتى فى حفظ القران واستيعابه فى صدره حفظا وتلاوة واحكاما ؟؟
أو بمعنى اخر ( هل غنى علو العدد عن علو الحال ) والعكس ايضا ؟؟
أرجو المشاركة الايجابية والبناءة باذن الله .

وفقنى الله واياكم لصالح القول والعمل

ارتقاء
03-13-2011, 08:33 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخواني وأخواتي في الله طلبة وأهل العلم الكرام لو أذنتم لي أقول كلمة قصيرة بخصوص هذا الموضوع المهم.
في نظري أن الإجازة ضرورية ومهمة لطلاب العلم والعلماء في جميع فنون العلم أقصد العلم الشرعي طبعا وهكذا رآها سلفنا الصالح من علماء الأمة إلى يومنا هذا لنأخذ مثلا أية رواية أو قراءة للقرىن الكريم فنجد أنها مرت من لدن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا على عدد كبير من العلماء هم من خيرة علماء الأمة في هذا المجال إذن لو لم يكونوا يرون أهميتها ما أجازوا أحدا.
أيضا فصاحب الإجازة لاشك أنه متمكن في الإختصاص فالإجازة تعتبر بمثابة بطاقة تعريف تعرفه للناس طلبة العلم حتى يأخذوا عنه هذا العلم ولا يختلط العالم بغير العالم وإن كنا جميعا نعلم وبيننا موجود الكثير ممن يتقنون فنا ما ولكن ليست لهم إجازات من الشيوخ المعروفين في هذا العلم .
أيضا الإجازة تعتبر محفزا وبابا مشجعا لتقوى الله عز وجل والإلتزام بأوامره واجتناب نواهيه فكل مارآها صاحبها أو تذكرها تذكر العلماء وسيرهم وأعمالهم وحياتهم التي سخروها لغيرهم بنشر العلم والمعرفة هذا في الأخير تذكرت أنه فيه أخ لنا طلب من الهيآت الرسمية أن يدرس أصول إحدى الروايات القرآنية فطلبوا منه الحصول على إجازة من شيخ كشرط لقبول طلبه وقد سمعتها منه مباشرة .
إذن وكخلاصة نقول ان الإجازة مهمة جدا لطلاب العلم وعلى هؤلاء أن يتقوا الله ويتواضعوا لخلق الله بتعليمهم العلم وأن يحذروا من العجب والرياء في كل حين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.




للتذكير بارك الله لكم

ومن اجل احياء الفكرة وتاصيلها مرة اخرى


....ما العبرة من علو السند وصاحبه ليس مدققا او متقنا فى القراءات او الاقراء او حتى فى حفظ القران واستيعابه فى صدره حفظا وتلاوة واحكاما ؟؟



أو بمعنى اخر ( هل غنى علو العدد عن علو الحال ) والعكس ايضا ؟؟


أرجو المشاركة الايجابية والبناءة باذن الله .



وفقنى الله واياكم لصالح القول والعمل


في المشاركتين فكرتين هما الاساس في تلقي العلم
اولاهما ما طرحه الاخ احمد الجزائري حفظه الله من اهمية الاجازة ولكن شيء اخر مهم ومهم جدا هو التخلق بأخلاق القران والتحلي بمكارمه لا ان نمر بالايات وكاننا لم نسمعها ونختم الختمات ولا تؤثر بنا ونعدد القراءات ولا تطبعنا بطابع الوقار والهيبة
فأين نحن من قول الله تعالى ( لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ )
فلا بد من التخلق بأخلاقه والتحلي بمكارمه
ثم ما طرحه الاخ الفاضل رياض الداودي من ايهما اهم علو السند قبل الاتقان ام الاتقان قبل علو السند
فان الخط الفاصل في هذا الطرح اخي الكريم قول حبيبنا المصطفى عليه الصلاة والسلام(الماهر بالقران مع السفرة الكرام البررة)
فهل نقرأ لنكون مع السفرة الكرام البررة ام نقرا لنكون مع اهل الاسناد العالي دون ان نعبأ بالاتقان الذي سنرقى به في درجات الجنة؟؟؟؟
برأي اولا الاتقااااااااااااااااااااان الاتقان الاتقان
والتحلي باخلاق القران والتنزه عن سفاسف الامور وتزكية النفس والرقي بها الى مكارم الاخلاق
ثم طلب الاسناد العالي
ولكن بحق الموضوع ذو شجون
ومحاور كبيرة
فلو توفر مثلا المسند عالي الاسناد مع مرحلة اتقان التلاوة طبعا يجمع القريء بينهما لانه كما قيل الاسناد العالي من الدين
ولكن ان لم يوجد فلا نكابد انفسنا في ان نلهث وراء الاسانيد العالية ولا يهمنا الاتقان

ولكن اخي رياض الداودي
طرح الفكرة سهل ويسير وان ندلي بارائنا ايسر لكننا لا نريده كلاما يبقى طي صفحات الشبكة
فما السبيل؟؟؟؟؟
ما السبيل لتحقيق الاتقان وعدم الجري وراء علو الاسناد كغاية؟؟؟؟
بمعنى اوضح
عندنا اليوم مشكلة ان الاسناد العالي اصبح غاية دون الاعتناء بالاتقان والضبط واصبحت الاسانيد بغض النظر عالية ام لا غاية مع ان الاصل العكس الاولى غايتي الاتقان والضبط ثم ان تيسر الاتصال بسند فهو تشريف
فما الحلول لعلاج هذه الاشكالية؟؟؟؟
بارك الله فيكم
طرح مميز
ومحور لا بد من علاج له في موضوع الاجازات

غنية عمر
03-13-2011, 12:11 PM
....ما العبرة من علو السند وصاحبه ليس مدققا او متقنا فى القراءات او الاقراء او حتى فى حفظ القران واستيعابه فى صدره حفظا وتلاوة واحكاما ؟؟

رأيت من خلال كلامك أن كثيرا من الذين يجيزون أو يجازون هم قليلو العلم أو ليس عندهم من العلم شيء.

وأقول لك : إن الحل الصحيح هو في حث هؤلاء على طلب العلم حتى يكونوا جديرين بحمل هذه الإجازات ، وليس أن ننتقص من قيمة الإجازة ، فالعمل بالإجازة سنة من سلف .

ثم ننظر أولا هذا الذي يريد الإجازة هل هو أهل لها أم أننا نجيز من هب ودب،فالشيخ المجيز هو من عليه تخير الطلبة الأكثر إتقانا و قبل كل شيء علما و أدبا...

[size="6"]عندنا اليوم مشكلة ان الاسناد العالي اصبح غاية دون الاعتناء بالاتقان والضبط واصبحت الاسانيد بغض النظر عالية ام لا غاية مع ان الاصل العكس الاولى غايتي الاتقان والضبط ثم ان تيسر الاتصال بسند فهو تشريف

نعم أستاذتي الفاضلة فالإسناد خصيصة هذه الأمة و بها ميزت عن غيرها من الأمم،لكن على ألا يكون هو المطلب الأساس،لأن الغاية هي إتقان التلاوة وتصحيحها على شيخ إسناده عال أم نازل لا يهم بقدر مايهم الإتقان فالغاية هي التقرب إلى الله عزوجل لأنه هو القائل في محمكم كتابه: ( الذين آتيناهم الكتاب يتلونه حقّ تلاوته أولئك يؤمنون به).
بارك الله فيكم وفي إثرائكم لهذه المواضيع القيمة .

رياض الداودى
03-14-2011, 06:05 PM
ولكن اخي رياض الداودي
طرح الفكرة سهل ويسير وان ندلي بارائنا ايسر لكننا لا نريده كلاما يبقى طي صفحات الشبكة
فما السبيل؟؟؟؟؟
ما السبيل لتحقيق الاتقان وعدم الجري وراء علو الاسناد كغاية؟؟؟؟
بمعنى اوضح
عندنا اليوم مشكلة ان الاسناد العالي اصبح غاية دون الاعتناء بالاتقان والضبط واصبحت الاسانيد بغض النظر عالية ام لا غاية مع ان الاصل العكس الاولى غايتي الاتقان والضبط ثم ان تيسر الاتصال بسند فهو تشريف
فما الحلول لعلاج هذه الاشكالية؟؟؟؟
بارك الله فيكم
طرح مميز
ومحور لا بد من علاج له في موضوع الاجازات


بارك الله لكم
كلامكم صحيح وموفق باذن الرحمن الكلمات كثيرة والتعليقات اكثر

لكن بقى ان نطيق كلماتنا على ارض الواقع حتى ننتقل من مرحلة المتكلمين الى مرحلة المطبقين المؤثرين فى مجتمعنا كباحثين عن الرقى والحقيقة والتميز الذى اراده لنا الرسول الكريم حينما قال ( الماهر بالقران مع السفرة الكرام البررة
كما اننى لااخفى دور الاجازة بالسند المتصل ولا انكر حقها وما يجب الاهتمام به من الاتصال بالسند القرانى الشريف الذى يخص امتنا امة الاسناد حتى لو كان هذا السند عاليا او نازلا فهذه ليست المشكلة الان
صحيح ان علو السند قربة من رب العالمين - لكن قبلها الاتقان حتى يكون المرء جديرا بهذا السند وبهذا الاتصال بسلسلة مباركة اعلاها هو خير البشر وسيد القراء والمقرئين محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم
لن يرضى نبينا ابدا رجل سنده من اعلى الاسانيد مثلا وهو ضعيف فى الحفظ او ضعيف فى الاحكام ولم يدر دراية كاملة بدقائق هذا العلم النفيس علم القران واحكامه وعلومه الدقيقة التى هى محور ارتكاز كل مقرئ

ولكن تبقى المشكلة فى التطبيق والاقتناع كما ذكرنا /

وارى ان حل المشكلة او جزء كبير منها يقع على كاهل الطالب وليس الشيخ لان الطالب هو الذى يصنع الحدث والشيخ هو المستقبل لطلبه اما ان يقرئه او لا - فالطالب بداية لو اهتم بحاله ووعى انه مطالب بالتدقيق والاتقان وان الذى يحقق له القربة الصحيحة الحقة هو الاتقان لييمتثل بقول اشرف البشر
عليه الصلاة والسلام(الماهر بالقران مع السفرة الكرام البررة)


وقتها سيكون كل ذهن الطالب والباحث مركز على ارضاء الله وارضاء رسوله فقط مع اهتمامه بالسند الصحيح الكامل الذى هو شئ ضرورى الان فى عصرنا - لكن نحن نتكلم عن الفائدة المرجوة حقيقة من السند وحصول الطالب عليه - او الهدف الاسمى والغاية الكبرى من حصولنا على السند هو ارضاء الله والتقرب بسلسلة مباركة اعلى من فيها رسول الله - حتما سيكون من الطبيعى ان يكون صاحب هذا السند من اهل الاتقان والا فن شيخه المجيز قد قصر فى حق الله واضاع حقوقا كثيرة من شروط التلقى الصحيح واهمل الامانة التى حمله اياها شيخه المجيز وهكذا فى كل سلسلة سنده

((فمن هنا - ينتشر الضعف وينتشر التساهل وينتشر الشره فى اخذ الاجازة الخالية من العلم))


وكما ذكرت فى غير مرة / ان الحد الفاصل فى الامر هو النية

فاما ان تكون خالصة لله وبنية ارضاء الله ورسوله واتقاء الله فى تعلم كتابه والحرص على احكامه ودقائق امور هذا الكتاب المجيد
واما الوجه الاخر القاتم المظلم الذى كل همه فقط ان يحصل على اعلى سند - او مجاز من فلان او فلان

وقد مرت علينا نماذج فى عصرنا الحديث هى نماذج فريدة تجسد لنا هذه النقطة ( الا وهى ان علو الاسناد ليس شرطا ان يكون صاحبه متقن او مدقق )
ومن هذه النماذج الفريدة
1- الشيخ المقرئ علامة عصره وفريد دهره ( على بن محمد الضباع شيخ المقارئ المصرية الاسبق ومحقق جل مصنفات التجويد والقراءات والنشر وغيرها فى وقته ووقت ان كان شيخا للمقارئ كان موجود معه من تلاميذ المتولى من هم اعلى سندا منه كالشيخ هنيدى وغيره ومع ذلك برز اسم العلامة الضباع عاليا فى سماء هذا الفن ان السبب الوحيد هو التدقيق والبحث ومداومة الاطلاع الى هدف اسمى وهو الاتقان

(((فالنقطة الفاصلة هى بالحصيلة العلمية وبالبحث والتدقيق والتحقيق والمطالعة الدائمة لهذا الفن بحيث يصل طالبه وباحثه الى درجة العشق)))
2- وايضا العلامة الشيخ المقرئ ابراهيم السمنودى فريد دهره ايضا وشهرته شاعت فى الافاق بالتحقيق والتصنيف فى مختلف متون التجويد والقراءات وباعه كبير ومعروف لدى كل الباحثين والشيوخ كبارا وصغارا ومع ذلك سسنده فى وقته لم يكن عاليا ابدا بل وجد من هم اعلى منه بدرجة وبدرجتين ايضا ومع ذلك الذى يتفوق دائما هو التدقيق والاتقان بل ان وقتنا الحالى وجد من هم اعلى من الشيخ السمنودى ومن يساويه ايضا بنفس الدرجة فى الاسناد ولم يبلغ قيد انملة من وعيه ودرايته بهذا الفن العجيب

3- وايضا ثالث المحققين شيخ المقارئ الاسبق وعلامة عصره وشيخ الكل / عامر بن السيد عثمان يرحمه الله وهو معروف لدى القاصى والدانى بجهوده فى هذا الفن ومع ذلك فى وقته وحتى الان لم يكن عاليا فى سنده بل وجد من هم اعلى منه بدرجات كثيرة وحتى الان موجود من هم اعلى منه بدرجتين وبدرجة ايضا فى الاسناد لكن ليس كل الامر هو العلو كما ذكرنا - وكما ان الاسناد مطلوب وراينا انهم جميعا اصحاب اسانيد متصلة تختلف بين العلو والنزول لكن الذى يتفوق دائما هو الاتقان والتدقيق

- وغيرهم الكثيرين من اهل الاقراء الذين نسيهم الزمان لانشغال الاغلببيه بالعلو فقط


رجائى من الله ان يثور باحثوا القران والقراءات هذا العلم الفريد ثورة حقيقة كثورة تونس ومصر
لنعلنها ثورة على التساهل والشره فى الاجازة القرانية المباركة

ولنعلنها صريحة /
1- غايتنا ارضاء الله تعالى بالتقرب اليه بتلاوة الكتاب الكريم مجودا متقنا كما وصل الينا غضا طريا خاليا من الاخطاء
2- وهدفنا ان نتصل بسلسلة مباركة صحيحة الاسناد ومتصفة بالاتقان والتدقيق سلسلة اعلى من فيها اشرف الاسماء الى الله تعالى وخير الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
3- وان يكون جل اهتمامنا هو التلقى والبحث ما حيينا مع الاهتمام بالسند القرانى والحفاظ عليه من اى تشكيك او تدليس او تلاعب او تساهل بقيمته العظيمة

- الدورالان على الطلاب وليس الشيوخ وان كان الاصل الشيخ المربى هو الذى يوصى طلابه بتقوى الله والحفاظ على ان يصل له القران كما وصل اليه هو وتلقى هو عن شيوخه وحسبنا الله ونعم الوكيل
الكرة الان فى ملعب واسع جدا هو طلاب وباحثون وباحثات فى مجال القران وعلومه هم من سيحرزوا الاهداف التى ترضى الله ان اخلصوا نيتهم لله
وهم من سيوجهون السفينة الى بر الصلاح والاتقان والاستفادة من علماء القران وشيوخهم
وهم من سيعلنون ان الشره وراء الاجازات لن يفيد ابدا طالب غير متقن بالعكس الاتقان هو لذى يجلب الاسناد بكل انواعه سواء عاليا او نازلا وبايسر الطرق بامر الله

- وصيتى لنفسى اولا ولكل باحثى هذا العلم العظيم - ان نعلن حملة لله فقط وهى ( لا للتساهل - ولا للقراءة على شيخ متساهل - ولا لاخذ اجازة بدون اتقان او دراية كافية باحكام ودقائق هذا العلم )
العلم والدراية اولا - وبعدها الاجازة وهى موجودة ولن تنتهى الى ابد الدهر
وفقنى الله واياكم الى خير القول والعمل

أبو تميم
03-15-2011, 12:30 PM
أشكر الإخوة والأخوات على إثرائهم لهذا الموضوع، وأوافقهم الرأي بأن لا يكون الاهتمام بعلو السند على حساب الإتقان، أو يكون لغرض التفاخر وليقال إسناده عالٍ، وليس في كلامي هذا اتهام لأحد، بل نحسن الظن بجميع حملة القرآن، وإنما هذا من باب التذكير والتنبيه، كما أن ذكر أي شخص بأن إسناده من أعلى الأسانيد لا يلزم منه أنه متفاخر أو أنه غير مخلص، وإنما الأمر يعود إلى النية والقصد، ولا يكون الدافع من طلب علو الإسناد أيضاً الحرص على أن يقبل عليه طلاب العلم للتلقي عنه، ونحو ذلك فهذا مما يتنافى مع العمل الذي يبتغى به وجه الله، والله المستعان.


وايضا العلامة الشيخ المقرئ ابراهيم السمنودى فريد دهره ايضا وشهرته شاعت فى الافاق بالتحقيق والتصنيف فى مختلف متون التجويد والقراءات وباعه كبير ومعروف لدى كل الباحثين والشيوخ كبارا وصغارا ومع ذلك سسنده فى وقته لم يكن عاليا ابدا بل وجد من هم اعلى منه بدرجة وبدرجتين ايضا
بل إسناد الشيخ السمنودي رحمه الله من الأسانيد العالية، وكونه يوجد من هو أعلى منه بدرجة أو درجتين أو أكثر من ذلك لا يخرجه من درجات العلو، فهو من الأسانيد العالية وإن وجد أعلى منه، وليس مقياس العلو أيضاً قلة رجال السند فقط، بل يعتبر الأئمة رحمة الله عليهم اعتبارات أخرى هي أيضاً من أقسام العو كتقدم وفاة الشيخ عن أقرانه وإن اتحد معهم في الأخذ عن الشيوخ، أو كون السند النازل رجاله لهم ميزة من علم أو ورع أو زهد أو نحو ذلك من الميزات.
قال العلامة القسطلاني(لطائف الإشارات في فنون القراءات، 1/180):
"القسم الرابع ـ أي من أقسام العلو ـ: تقدم وفاة الشيخ عن قرينه الذي أخذ عن شيخه، فالأخذ عن شيخنا العلامة أبي العباس أحمد بن عبد الواحد بن أسد الأميوطي، أعلى من الأخذ عن شيخنا العلامة زين الدين عبد الغني الهيثمي، وإن اشتركا في الأخذ عن الحافظ ابن الجزري لتقدم وفاة ابن أسَد عليه" اهـ.

وقال الإمام السيوطي رحمه الله (الإتقان في علوم القرآن، 2/490):
"وحيث ذُم النزول فهو ما لم ينجبر بكون رجاله أعلم أو أحفظ، أو أتقن، أو أجلّ، أو أشهر، أو أروع، أما إذا كان كذلك فليس بمذموم ولا مفضول" اهـ.
فهذا ما يسر الله لي إضافته الآن، والله تعالى أعلم.

رياض الداودى
03-28-2011, 10:40 AM
بل إسناد الشيخ السمنودي رحمه الله من الأسانيد العالية، وكونه يوجد من هو أعلى منه بدرجة أو درجتين أو أكثر من ذلك لا يخرجه من درجات العلو، فهو من الأسانيد العالية وإن وجد أعلى منه، وليس مقياس العلو أيضاً قلة رجال السند فقط، بل يعتبر الأئمة رحمة الله عليهم اعتبارات أخرى هي أيضاً من أقسام العو كتقدم وفاة الشيخ عن أقرانه وإن اتحد معهم في الأخذ عن الشيوخ، أو كون السند النازل رجاله لهم ميزة من علم أو ورع أو زهد أو نحو ذلك من الميزات.
قال العلامة القسطلاني(لطائف الإشارات في فنون القراءات، 1/180):
وقال الإمام السيوطي رحمه الله (الإتقان في علوم القرآن، 2/490):




بوركتم شيخنا ابو تميم فائدة نفيسة جاءت فى محلها والحق معكم

فالعلو له اعتبارات اخرى غير الاعتبارات النصية المعهود عليها من علودرجات السند ونزوله وخلافه
وهو صحيح ان الشيخ السمنودى وان كنت ذكرته ذكرا حرفيا بانه ليس عاليا او حسب عد درجات سنده مقابلة مع اقرانه فى وقته وحتى الان فهاذ لاينقص ابدا حقه وقدره - بل هو فعلا من اصحاب العلو من وقته والى الان - قياسا على قيمته العلمية وخبرته وسنه المتقدم فيما بعد اقرانه كما ذكرتم -
بل لو تكلمنا عن اصحاب العلو بشكل عام سيكون رحمه الله اعلاهم وليس وحد بل معه المقرئين المحققين المعروفين كامثال العلامة الضباع وعامر عثمان والزيات وغيرهم من اهل التحقيق والدراية فهذا لايقلل من شانهم وقدرهم وعلوهم ايضا - واملنا ان نجد من اصحاب العلو من يماثلهم علما وقدرا وليس عددا فقط

رحم الله الكل

ندى
04-19-2011, 12:05 PM
((ولكن تبقى المشكلة فى التطبيق والاقتناع كما ذكرنا /

وارى ان حل المشكلة او جزء كبير منها يقع على كاهل الطالب وليس الشيخ لان الطالب هو الذى يصنع الحدث والشيخ هو المستقبل لطلبه اما ان يقرئه او لا - فالطالب بداية لو اهتم بحاله ووعى انه مطالب بالتدقيق والاتقان وان الذى يحقق له القربة الصحيحة الحقة هو الاتقان لييمتثل بقول اشرف البشر
عليه الصلاة والسلام(الماهر بالقران مع السفرة الكرام البررة) ))



العبارة أعلاه وردت في رد الاخ الفاضل رياض الداودي
ويرى فيها ان حل المشكلة يقع على عاتق طالب العلم
ترى
هل هذا صحيح؟؟؟؟؟!!!!!
طبعا لا اقلل من دور طالب العلم في حل المشكلة ولكني ارى ان الدور الاساس والمهم منطلقه من لدن الشيخ المقرئ المعلم
فلو بدأناها خطوة خطوة فان الخطوة الاولى عند بداية الطلب من قبل ذاك الطالب على هذا الشيخ فان من الضروري والاهمية بمكان ان ينهج مع الطالب نهجا يعمق لدية حب العلم للعم وليس حب العلم للاستعراض والتعالي اي الاصل ان يؤدبه كطالب علم لاشرف العلوم فتصبح من هنا من اللحظة الاولى غاية هذا الطالب العلم والتبحر به وخوض غماره بحق والنهل من معينه
هذه واحدة وواحدة اخرى
كيف يجلس طالب علم عن شيخه ويحضر مجالسه ولا يؤثر به التأثير الايجابي بحيث يرسم له منهجيته الصحيحة لخطواته في هذا المجال فيكون معلما له من الالف الى الياء لماذا يخرج ويتخرج من بين ايدينا طلبة ضعاف الحال لا يحملون العلم وادب طلب العلم قبل ان ينحو الى طلب الاسانيد ولماذا لا نروض طلبتنا حتى تصبح غاية الفرد منهم الماهر بالقران مع السفرة الكرام البررة
سيقول قائل النفوس منوعة ومتعددة ولا نستطيع ترويض البعض
اقول الاصل في المعلم انه مربي خاصةمعلم القران ولا بد ان يكون مؤثرا ايجابا على طالبه ثم ان من ادب طلب العلم السمع والطاعة للمعلم فاين هذا من هذا
لو كان احدنا مؤثرا حقا لكانت البداية في حل المشكل فعلا من مجلس الشيخ
ولي عودة التفاصيل كثير
ارتقاء

ندى
04-19-2011, 12:26 PM
اما وان المشكلة قائمة وساجد من يقول كيف لنا ان نواجه كما من القراء والمقرئين والتعامل مع تنوع رهيب من النفوس ووووووووو
البداية مني
كل منا يقول هذا
كل منا يبدأ بنفسه
يهتم بترويض طلبته
ويعتني بتأديبهم لطلب العلم أيما عناية
يربي فيهم حب القرآن واهله وطلب علومه واتقانه
يربي فيهم استشعار كيف يكون مع السفرة الكرام البررة
يربي فيهم من هو صاحب القران الحق الذي يشفع له القران
قال صلة الله عليه وسلم
(اقرؤوا القرآن فانه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه)
من صاحب القرآن فلنربي في ابنائنا هذه القيم لتكون ركيزة لولوجهم باحة طلب علم القران الكريم
اذا البداية من استشعار قيمة العلم وادب طلبته
مني ومنك ومنه من هنا
فلنبدأ
احدكم سيقول
لست معلما لكل من يتعلم القران
نعم هو كذلك
ولكن هل تبقى الدائرة عليهم جميعا مفرغة
والدوامة تدور بهم الى ان تلتهمنا معهم؟؟؟؟؟!!!!!
ام نبدأ
دائما البدايات عصيبة
وقليلة
ثم سنكثر بحول الله وعونه
طلابي وطلابكم
تنشئتهم التنشئة القوية ليكونوا على نور وبينة في طلبهم للعلم وتكون خطاهم ثابتة
سواء انا من بدأت معهم ام جاؤوني متعلمين ويطلبون السند
هنا وقفة
طويييييلة ودقيقة وخطيرة جدا ومهمة جدا
جاء احدهم الى الشيخ وطلب القراءة عليه ؟؟؟؟؟؟
فما دور الشيخ
وكيف ينبغي ان يتصرف
دعونا نبدأ النقاش بهذه الجزئية
انتظر مداخلاتكم حفظكم الله
ارتقاء

رياض الداودى
04-27-2011, 12:24 PM
البداية مني
كل منا يقول هذا
كل منا يبدأ بنفسه
يهتم بترويض طلبته
ويعتني بتأديبهم لطلب العلم أيما عناية
يربي فيهم حب القرآن واهله وطلب علومه واتقانه
يربي فيهم استشعار كيف يكون مع السفرة الكرام البررة
يربي فيهم من هو صاحب القران الحق الذي يشفع له القران
قال صلة الله عليه وسلم
(اقرؤوا القرآن فانه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه)

اذا البداية من استشعار قيمة العلم وادب طلبته
مني ومنك ومنه من هنا
فلنبدأ

جاء احدهم الى الشيخ وطلب القراءة عليه ؟؟؟؟؟؟
فما دور الشيخ
وكيف ينبغي ان يتصرف
دعونا نبدأ النقاش بهذه الجزئية
انتظر مداخلاتكم حفظكم الله
ارتقاء





جزاكم الله كل خير اختنا الفاضلة ارتقاء
اذا اتفقنا ان القدر الاكبر يقع على كاهل الطلب حال طلبه حتى يواصل مشوار العطاء وهو متخلق باخلاق اهل القران
وهذا ما اردت توضيحه اذ ان الشيخ غير معفى ابدا ولا يسقط عنه التكليف ولا المساءلة امام الله اذا قصر فى اداء امانة القران لطلابه
لكن الحل الاسهل والايسر لكل انسان فى مرحلة الطلب ان يبدا خطوة واضحة مع نفسه ويسير على نهج الاوائل من علماء الفن المدققين


وبخوص التساؤل - لو جاء احدهم الى الشيخ وطلب منه القراءة

هنا اقول باختصار شديد جا ولامجال لعرض الخطب الطويلة لان الكل يعرفها
اقول للطالب تعلم العلم اولا وكن على قدر النية والهمة وضع نصب عينيك قول المصطفى ( الماهر بالقران مع السفرة الكرام البررة )

اما الشيخ اقول له ( اتق الله حيثما كنت ...) واد الامانة التى تحملتها عن شيوخك كما تحملتها ولا تزد الا ما ينفع من زوائد العلم ا لذى لايتعارض مع االسند ولا التحمل والتلقى عن شيوخك اللهم الا ما كان من باب زيادة العلم فقط - ولاتنقص عن ما تلقيته عن شيوخك

واذكره بحديث الثلاثة اول من تسعر بهم النار يوم القيامة المجاهد والمنفق وقارئ القران والحديث واضح

وزيادات طيبة انتظرها من الاخوة والشيوخ الافاضل على هذ ا الصرح المبارك

وفقنى الله واياكم لصالح القول والعمل

أبو تميم
05-02-2011, 02:55 PM
فيما تقدم بعض الإخوة والأخوات يرى أن الواجب الأكبر في وصول الطالب إلى المستوى المطلوب على الشيخ المجيز، وبعضهم يرى أن الواجب على الطالب.
وكذلك الكلام عن الطالب فيما تقدم من حيث إتقان الحفظ والتلاوة، والاستفادة العلمية، ومن حيث الأدب والأخلاق وغير ذلك من المعاني.
فأبدأ بجانب الآداب والتخلق بأخلاق أهل القرآن، فأقول:
هذا الجانب مع أهميته والتأثير العظيم من قِبَل الشيخ فيه إلا أن الشيخ يكفيه التزام المتعلم بالآداب العامة، والابتعاد عن الأخلاق السيئة الجلية، ولا يلزم الشيخ التفتيش الدقيق عن أخلاق الطالب وسلوكه، وإنما إن بدا شيء من السلوكيات الغير صحيحة يعالجها بالأسلوب المناسب، وإن تكررت وتعذر علاجها يمكن أن يمتنع عن تعليمه ويبين له سبب امتناعه عن ذلك ليكون زاجراً له عن المواصلة في هذه السلوكيات، هذا من حيث الأخلاق والآداب.
وأما من حيث إتقان الحفظ:
فعلى اشتراط حفظ القرآن كاملاً، وهي الطريقة الأكثر انتشاراً، فالمفترض أن لا يسمح الشيخ من بداية الأمر بعرض الطالب عليه للحصول على الإجازة إلا بعد التأكد من إتقان حفظه، فيلزم الطالب قبل بدأ عرضه على الشيخ أن يتقن الحفظ أولاً، وينبغي أن لا يقبل الشيخ أن يقرأ عليه إلا من أتقن الحفظ.
والآن يأتي الكلام عن إتقان التلاوة:
وهنا لا بد من أن يكون الدور على الشيخ والطالب معاً، فالشيخ يصحح للطالب، ويبين له مواضع القصور عنده، ويرشده إلى كيفية التصحيح، والطالب يبذل الجهد في التصحيح، ويُكثِر من الرياضة والتدريب على النطق الصحيح خصوصاً بعد انصرافه من عند الشيخ، وهناك بعض الشيوخ يبدؤون بإقراء المتعلم في بداية الأمر مقداراً من القرآن بقصد التدريب وتصحيح التلاوة حتى يصل إلى المستوى المطلوب ثم يبدأ بعرض القرآن من أوله بقصد الإجازة، ولا شك أن هذه الطريقة أفضل وأنفع من طريقة البداية مباشرة بختمة الإجازة، بينما بعض الشيوخ ـ وللأسف ـ ضابط الإجازة عندهم أن يعرض عليهم الطالب القرآن كاملاً بغض النظر عن كونه أتقن التلاوة واستحق الحصول على الإجازة أو لا، ولا شك أن هذه الطريقة تجعل كثيراً من الناس يحصلون على الإجازات من غير إتقان، خاصة إذا كان الشيخ متساهلاً في التصحيح.
فالحاصل أن دور الشيخ في جانب إتقان التلاوة لا يقل عن دور الطالب، بل قد يكون أكثر أهميةً، فالطالب عندما يجد التوجيه من الشيخ بتصحيح التلاوة، وتوضيح جانب القصور عنده، والإرشاد إلى كيفية التخلص منه، فإنه يبذل جهده في تحصيل ذلك، وعندما يكتفي الشيخ بالتنبيه على الخطأ في بعض الأحيان فقط، ولا يؤكد على الطالب ضرورة التخلص منه، فقد يتساهل المتعلم نتيجة تساهل شيخه في ذلك، والله المستعان.

ارتقاء
07-24-2011, 08:35 AM
أحييكم شيخنا أبا تميم على الفائدة العظيمة التي احتوتها مشاركتكم وقد قدمن فاجدت وأفدت جزاكم الله خيرا
ولي وقفة صغيرة عند جزئية الحفظ والاجازة به ولا يفهم من كلامي أني أناشد بعدم الحفظ لا وكلا ولكن للطرح بمصداقية وتناول الموضوع من كافة جوانبه
لي سؤال
هل كل الصحابة الذين تلقوا القرآن من رسول الله صلى الله عليه وسلم ونقلوه لنا حفظة للقرآن كاملا؟؟؟
أتمنى أن نتناول هذا الجانب بالدراسة
ولكم جزيل الشكر والامتنان

رياض الداودى
07-25-2011, 11:14 PM
فالحاصل أن دور الشيخ في جانب إتقان التلاوة لا يقل عن دور الطالب، بل قد يكون أكثر أهميةً، فالطالب عندما يجد التوجيه من الشيخ بتصحيح التلاوة، وتوضيح جانب القصور عنده، والإرشاد إلى كيفية التخلص منه، فإنه يبذل جهده في تحصيل ذلك، وعندما يكتفي الشيخ بالتنبيه على الخطأ في بعض الأحيان فقط، ولا يؤكد على الطالب ضرورة التخلص منه، فقد يتساهل المتعلم نتيجة تساهل شيخه في ذلك، والله المستعان.




جزاك الله كل خير شيخ ابو تميم
كلمات واقعية يمر بها اغلب الناس فى هذه الاوقات
خصوا بعد انتشار حمى الاجازات وانا اسميها الحمى لانها اشبه بالوباء الذى لاعنوان له فى ايامنا
وقد راينا شيوخا لاتتورع ولا تراعى الله فى الاقراء بل ان الشيخ نفسه هو الذى يشجع طلابه على التساهل ويوهمهم بانه امر عادى ومعترف به ومعمول فى عرف اهل الاقراء
ومن مداخل الشيطان ايضا ما يقوله البعض ان المتقن يكتفى ان يقرا الفاتحة واول البقرة واجيزه بالقراءات العشر ويوق ل هى اجازة بالعبض وهى جائزة وثابتة عند المتقدمين ووووووو
اقول / لااشكال فى هذا وانها جائزة وثابتة وكل شئ لم يختلف احد على ذلك لكن الذى اختلف عليه طريقة كتابة الاجازة بهذا الكذب الواضح عند اغلب شيوخ القراءات اليوم الا من رحم الله ولااتشائم لنها حقيقة رايتها بعينى وواقع اليم
اجازة الشيخ شئ - وكتابة السند والاجازة شئ فكثيرا نرى الشيخ يجيز الطالب ببعض القران ووو ويكتب فى الاجازة الاتى ( قرا على القراءات العشر واجازته بها وووو -- او يقول قرا على ختمة كاملة بالقراءات العشر وووووو- وبعضهم يتفنن ويحكم الكذب احكاما وكان الكون لامدبر ولا مراقب له فيقول وقرا على ختمة كاملة جمعا بالحرف وقد لايعرف ما معنى الجمع بالحرف او او ...) وهكذا


وقد عودنا الشيوخ فى اجازاتهم الامانة والدقة فى النقل ( ما المشكلة لو قال قرا على الفاتحة واول البقرة جمعا وكان متقنا واختبرته فى اجازء من القران ووو واجزته بما قرا على خاصة وبباقى القران ووووو ما المانع وهو الواقع الذى حث بالفعل فلم التدليس بل الكذب )

وهى امثلة كثيرة وامراض كثيرة ابتلى بها بعض مشايخ الاقراء مما جعلهم يتساهلون وقد فتح لهم الشيطان باب كبيرا للاجرة والرياء باعلى سند وووووو وهذا كله مرفوض فى الدين ولايرضى به رب العالمين

وقد اعجبتنى جدا فكرة طيبة فعلها بعض الاخوة فى مصر ذهبوا للقراءة على شيخ مشهور بانه من اعلى الاسانيد فى الصغرى فاشترط عليهم احد الشيوخ الكرام ان يسجلوا الختمة صوتيا على الشيخ حتى لايكون مجالا او مدخلا للشيطان لتساهل او او شئ من هذا القبيل وهى طريقة او علاج رائع اعجبنى جدا وبل وشجعت اغلب من عرفتهم يقراون عليه بان يسجلوا ايضا ختماتهم على شيوخهم بصوتهم وباخطائهم وبتصحيحهم وكل شئ والله المستعان

للعلم كلامى جعلته معمما وهو تجسيد لنماذج حقيقية واقعية ابتلى الله بها الامة فى هذا الوقت واسال الله ان يعجل بالفرج من عنده وان يقينا شرورهم والله المستعان

احلام راحل
09-02-2013, 02:17 PM
موضوع مهم جدا
في ظل انتشاؤ حمى الاجازات كما قال الاخ
وحبذا لو فتح مشايخنا باب النقاش وادلوا بدلائهم في موضوع القراءة بالتجزئة وأبعاض القرآن
السؤال المطروح هنا
هل كانت القراءة بالتجزئة قديما والتي اتخذها اللاهثون خلف الاجازات اليوم ذريعة بهذه الظروف التي يعولون عليها اليوم؟؟
واني لارى أن قبولهم قديما بها إنما كان للمتقن الذي قرأ ختمات عدة على مشائخ كثر
لم يلهثون عبثا خلف الاجازة
الرجاء تسليط الضوء على هذا الجانب علماءنا حفظكم الله
بمعنى طرح متعلقات بهذا الموضوع
عرض نماذج لمن قرأ بهذه الطريقة وبيان الظروف ولو جزئيا التي قرؤوا بها ولجئوا الى هذا الاسلوب

وهل نقيس قراء اليوم بابن الجزري
واين نحن من الامام نافع الذي اقر بالقراءة على سبعين من التابعين ونحن اليوم لا يشغلنا الا اللحظة التي يقول فيها الشيخ لتلميذه أجزتك
ليس مهما له أبعد البقرة أم بعد بضع ايات أم بعد اخر القران
ليس همه الاتقان وتلقيه كما قرأه الرسول صلى الله عليه وسلم

رفقا بالقرآن ايها المجيزووووووووووووون
ستكتب شهادتهم ويسألون