المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قضية للمناقشة



الجكني
10-14-2010, 03:25 PM
قال ابن زنجلة: "الحجة لا يراد بها الدليل؛ لأن دليل القراءة صحة إسنادها وتواترها، وإنما يراد بها وجه الاختيار، لماذا اختار القارئ لنفسه قراءة من بين القراءات الصحيحة المتواترة التي أتقنها؟ يكون هذا الوجه تعليلاً نحوياً حيناً ولغوياً حيناً ومعنوياً تارة ونقلياً تارة يراعي أخباراً أو أحاديث استأنس بها في اختياره"


هل الكلام ذو اللون الأحمر مسلّم به للإمام ابن زنجلة رحمه الله ؟
مصدر كلام الإمام هنا :
http://qiraatt.com/vb/showthread.php?t=2422

بنت الإسلام
10-14-2010, 04:11 PM
لم أجده في كتاب (الحجة)للإمام ابن زنجلة ولكن وجدته في أحد البحوث منسوباً لهذا الدكتور



يقول الدكتور سعيد الأفغاني- الذي نجده استعمل مصطلح "الحجة":"وكلمة الحجة في هذا الفن لا يراد بها الدليل،لأن دليل القراءة صحة إسنادها وتواترها، وإنما يراد بها وجه الاختيار.لما اختار القارئ لنفسه قراءته من بين القراءات الصحيحة المتواترة التي أتقنها ويكون هذا الوجه تعليلا نحويا حينا،ولغويا حينا،ومعنويا تارة،ونقليا تارة،يراعي أخبار وأحاديث استأنس بها في اختباره،فهي تعليل الاختيار لا دليل صحة القراءة،إذ القراءة صحيحة في نفسها لتواترها لا لعلل اختيار قراء لها".



في هذا البحث على هذا الرابط
http://www.attaweel.com/vb/showthread.php?t=2626
والله أعلم

الشتوي
10-18-2010, 08:28 PM
اظن الكلام الذي نقلته صحيح
والا كانت القراءات مسألة اجتهادية، هذا حسب فهمي القاصر
المرجو من شيحنا ان يتفضل بطرح تعليقه على هذا الكلام

بنت الإسلام
10-22-2010, 10:42 AM
هل الكلام ذو اللون الأحمر مسلّم به للإمام ابن زنجلة رحمه الله ؟
مصدر كلام الإمام هنا :
http://qiraatt.com/vb/showthread.php?t=2422
شيخنا الكريم هلا وضحت السؤال وخصوصاً كلمة ((مسلم به )) مامعناها:
هل يقصد بها أن العبارة هل للابن زنجلة أم لغيره ؟
أم هل يقصد صحة العبارة ؟
وأعذرنا على ضعف الفهم

الجكني
10-22-2010, 10:52 AM
توضيح السؤال :
هل الاحتجاج للقراءة يراد به بيان سبب اختيار القارئ لقراءته؟

الشتوي
10-22-2010, 01:48 PM
الذي افهمه شيخنا ان الاحتجاج للقراءة يراد به بيان سبب اختيار القارئ لهذه القراءة من بين مروياته وكذلك يقصد به توضيحها من جهة اللغة والنحو والبلاغة ليتضح المعنى المراد (التفسير). والله اعلم

محمد سليمان
10-22-2010, 08:36 PM
وجدت بحثا بعنوان "هذا بحث "مختصر " في بيان معنى " الاحتجاج " – التوجيه - للقراءات ومعه انموذج لمنهج الإمام ابن الجزري رحمه الله في كتابه " النشر في القراءات العشر " في ذلك وكيف كانت طريقته رحمه الله في التعامل مع هذا العلم المتعلق بالقراءات ونصرتها والدفاع عنها" ولم أعرف من المؤلف ولكنه ذكر كلاما لطيفا في هذا الموضوع فكان من ضمن ما ذكره :
(أمّا ‹الاحتجاج للقراءات› في الاصطلاح فلم أجد تعريفاً له عند القدماء، لكن من خلال الاطلاع على بعض تآليفهم وطريقة عرضهم لمباحث هذا العلم يمكن للبحث أن يعرّفه بأنه: (بيان الأسلوب العربي الذي جاءت عليه القراءات)( )، ذلك؛ لأن الخلاف بين المؤيّدين والطاعنين في القراءات إنما هو من حيث موافقتُها لأساليب العرب في كلامهم أو عدمُه.
وقد أدّى الجهل بلغة العرب، وكذا عدمُ استقراء أساليبهم في الكلام إلى خلخلة واضطراب آراء بعض النحويين واللغويين - بل وبعض أهل القراءات في القراءات فنبزوها تارة بالضعف، وأخرى باللّحن، وثالثة بالخطأ.
فالاحتجاج يبحث في هذه القضية وهي بيان أن أسلوب القراءات القرءانية عربيّ، وأقلَّ ما يقال فيه إنه فصيح.
وقد عُرف وثبت تفطن العلماء لهذا العلم منذ زمن الصحابة رضي الله عنهم، فقد ذكر الفرّاء أن ابن عباس قرأ ننشرها بالراء، ثم احتجّ لها بقوله: أَنْشَرَهُ وذكر مثل ذلك عن الحسن البصري رحمه الله.
ثمّ توالت عناية العلماء بهذا العلم، فتعرضوا له في تفاسيرهم وأبحاثهم ومؤلّفاتهم النحوية وغيرها، ومن ثَمَّ أفردوه بالتأليف دلالة عندهم على أنه صار علماً قائماً بحدّ ذاته.)

قلت وهذا ما أميل إله كسبب لاختيار القراء لقراءاتهم والله أعلم.

الجكني
10-22-2010, 10:13 PM
أضحكتني أخي الكريم :
هذا الكلام هو لكاتب هذه الحروف في رسالته للدكتوراه بعنوان " منهج ابن الجزري رحمه الله في كتابه النشر " .

محمد سليمان
10-22-2010, 11:21 PM
أعتذر شيخي الكريم لكن هذا البحث الذي وجدته نزل عندي في أربع ورقات فقط وليس كاملا لذلك لم أعرف من الباحث فنقلته كما هو ونبهت أني نقلته ولم أجد اسم الباحث .

ارتقاء
01-05-2011, 09:28 AM
توضيح السؤال :
هل الاحتجاج للقراءة يراد به بيان سبب اختيار القارئ لقراءته؟


ويبقى النقاش قائما
وحسبما علمنا شيخنا الفاضل حفظه الله ان الاحتجاج هو لبيان هل القراءة جاءت على اسلوب من اساليب العربية ام لا
وعليه فالقاريء اختار القراءة وثبتت بسند متصل الى الرسول الكريم
ثم ان الاحتجاج جاء بعد ذلك بكثير فهو لبيان هل القراءة جاءت موافقة للغة العربية ولاسلوب فيها ام لا وليس لبيان سبب اختيار القراءة
والله اعلم

أبو تميم
01-05-2011, 05:12 PM
حقيقة أنا في نفسي من مصطلح احتجاج ما فيها، فالتعبير عن هذا العلم بـ (التوجيه) ألطف وأفضل من وجهة نظري، أما بالنسبة للسؤال المطروح فالجواب:
أن هذا ليس على إطلاقه، فهناك أوجه من القراءات ورد عن قارئ أو راوٍ سبب اختياره لها، فهذه المواضع يمكن أن يقال فيها بأن المقصود بالاحتجاج سبب اختيار القارئ أو الراوي لذلك الوجه، بينما أغلب الأوجه لم يرد عنهم فيها تعليل معين، فلا يمكن أن يقال فيها بأن الاحتجاج المقصود به سبب اختيار القارئ أو الراوي، والله تعالى أعلم.

ارتقاء
01-06-2011, 02:03 PM
هل الاحتجاج للقراءة يراد به بيان سبب اختيار القارئ لقراءته؟

ويبقى السؤال مطروح
ولعل شيخنا يثري الموضوع ببيان خلاصة للاراء المطروحة

حُلى الجنة
05-25-2013, 09:06 AM
وما زال السؤال مطروح
ننتظر مداخلات من لهم باع في الموضوع
ومداخلة الشيخ الفاضل الجكني حفظه الله للحسم
نرحب بمشاركاتكم جميعا

بن مصطفى حسين
05-25-2013, 03:56 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ليس الاحتجاج للقراءة معناه اختيار القارئ لقراءته بالضرورة وإنما لبيان صحة وجه القراءة في اللغة العربية
فنجد مثلا الإمام مكي القيسي في كتابه الكشف يذر القراءات للكلمة القرآنية ثم يبدأ في الاحتجاج للقراءة الأولى ويكثر من الحجج حتى تظن أنه سيختار تلك القراءة لكن غذا انتقل إلى القراءة الثانية فعل نفس الشيء كالقراءة الأولى
الاحتجاج للقراءة هو استجماع عدد ممكن من الشواهد اللغوية لبيان صحة القراءة
أما الاحتجاج بالقراءة هو الاتيان بمسألة فقهية مثلا ثم يؤتى بالقراءة لبيان صحة تلك المسألة الفقهية والله أعلم

د. العدوى
06-06-2013, 04:41 PM
إن فهم السؤال جيداً يستدعي معرفة أمور أهمها :
1- ما مفهوم الاحتجاج .
2- هناك احتجاج للقراءة واحتجاج بالقراءة .
3- هناك احتجاج لغوي واحتجاج قرائي .
بداية :
الاحتجاج هو : تقديم الحجةوالحُجَّة: " البُرْهان وقيل: الحُجَّة : ما دُوفِعَ به الخصم، وقال الأَزهري: الحُجَّة الوجه الذي يكون به الظَّفَرُ عند الخصومة " والاحتجاج اللغوي - كما هو معروف - عبارة عن إقامة الدليل على صحة الوجه اللغوي سواء أكان لفظاً أو تركيباً .
وأما الاحتجاج للقراءة فالمقصود به : إقامة الأدلة الواضحة والبراهين الساطعة للتدليل بها على صحة وجه القراءة لغويًّا . لأن صحة القراءة طريقها السند وتواتره عن النبي صلى الله عليه وسلم .
وأما الاحتجاج بالقراءة فهو الاستدلال بالقراءة على صحة قاعدة أو وجهٍ بنيوي أو تركيبي أو غير ذلك ، وهو محل خلاف بين العلماء .
للاستزادة يمكن مراجعة كتاب : فقه القراءات في ضوء الدراسات اللغوية الحديثة للدكتور / حمدي سلطان العدوي

حُلى الجنة
06-06-2013, 06:31 PM
فقه القراءات في ضوء الدراسات اللغوية الحديثة للدكتور / حمدي سلطان العدوي
استاذنا الفاضل
هل الكتاب مرفوع على الشبكة العنكبوتية
فضلا اذا مرفوع تزودنا برابطه نفع الله بعلمكم
وجزاكم خير الجزاء

د. العدوى
06-06-2013, 07:28 PM
أختي الفاضلة زادك الله حرصاً على العلم وطلبه ونفعنا الله جميغاً بما يعلمنا
رداً على استفسارك عن كتابي : " فقه القراءات في ضوء الدراسات اللغوية الحديثة "
أفيدك بأنه ليس مرفوعاً على الشبكة العنكبوتية .
وهو مطبوع طبعة قديمة سنة 2007 م محفوظة بدار الكتب بالقاهرة لأنه - على حد علمي - أن الطبعة الأولى نفدت .
ومنذ فترة ليست باليسيرة أعدت النظر فيه مرة أخرى فنقحته وزدتُ عليه زيادات كثيرة مهمة لطلاب العلم وطالباته ، وسأقوم بنشره - إن شاء الله - قريباً في ثوبه القشيب في طبعته الثانية .
أسألُ اللهَ أن يهيء لنا الخير ، وأن يتقبل منا ( ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم ) .
والسلام عليكم

حُلى الجنة
06-07-2013, 01:12 PM
إن فهم السؤال جيداً يستدعي معرفة أمور أهمها :
1- ما مفهوم الاحتجاج .
2- هناك احتجاج للقراءة واحتجاج بالقراءة .
3- هناك احتجاج لغوي واحتجاج قرائي .
بداية :
الاحتجاج هو : تقديم الحجةوالحُجَّة: " البُرْهان وقيل: الحُجَّة : ما دُوفِعَ به الخصم، وقال الأَزهري: الحُجَّة الوجه الذي يكون به الظَّفَرُ عند الخصومة " والاحتجاج اللغوي - كما هو معروف - عبارة عن إقامة الدليل على صحة الوجه اللغوي سواء أكان لفظاً أو تركيباً .
وأما الاحتجاج للقراءة فالمقصود به : إقامة الأدلة الواضحة والبراهين الساطعة للتدليل بها على صحة وجه القراءة لغويًّا . لأن صحة القراءة طريقها السند وتواتره عن النبي صلى الله عليه وسلم .
وأما الاحتجاج بالقراءة فهو الاستدلال بالقراءة على صحة قاعدة أو وجهٍ بنيوي أو تركيبي أو غير ذلك ، وهو محل خلاف بين العلماء .
للاستزادة يمكن مراجعة كتاب : فقه القراءات في ضوء الدراسات اللغوية الحديثة للدكتور / حمدي سلطان العدوي






الاحتجاج للقراءة ، والاحتجاج بالقراءة

استاذنا الفاضل

فضلا
امثلة توضح المفهومين وتجلي حقيقتهما لو تكرمت
بارك الله فيكم

د. العدوى
06-07-2013, 03:38 PM
أُختنا الكريمة / حُلى الجنة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
زادك الله حبًّ للقرآن وقراءاته ، وحرصاً على العلم وطلبه
وبصخوص سؤالك فأفيدك بالآتي :
الاحتجاج للقراءة يطلق ويُقصد به : إقامة الأدلة الواضحة والبراهين الساطعة للتدليل بها على صحة وجه القراءة لغويًّا ، فتارة كان يُستَدَل لها بآية أخرى من القرآن الكريم ، قال ابن خالويه، حيث قال : " قوله – تعالى - : ( وَيَصْلى سَعِيراً ) يقرأ بضم الياء وفتح الصّاد وتشديد اللام، وبفتح الياء وإسكان الصاد وتخفيف اللام. فالحجة لمن شدّد: أنه أراد بذلك: دوام العذاب عليهم. ودليله قوله: ( وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ) ؛ لأن وزنها: «تفعلة»، وتفعلة لا تأتي إلا مصدرًا لـ «فعّلته» بتشديد العين كقولك: عزّيته تعزية. والحجة لمن خفف: أنه أخذه من: صلى يصلي فهو صال. ودليله قوله – تعالى - : ( إِلَّا مَنْ هُوَ صالِ الْجَحِيمِ ) " ([1] (http://www.qiraatt.com/vb/#_ftn1)) .
وتارة يستدل لها بقراءة أخرى، كما فى قراءة ( أرجلكم )بكسر اللام ، فقد ذكر أن حجة الكسر فيها موافقة السنة النبوية فى جواز المسح على الخفين ، ووجه الكسر إعرابيًا المجاورة ، قال أبو الليث السمرقندى : " يقال : صار كسرًا بالمجاورة، كما قال فى آية أخرى: (وحور عين) قرأ بعضهم بالكسر بالمجاورة " ([2] (http://www.qiraatt.com/vb/#_ftn1)).
وتارة يُستدلُ لها بالحديث الشريف ، قال ابن زنجلة : " قَرَأَ يَعْقُوب فِي رِوَايَة رويس ( فبذلك فلتفرحوا هُوَ خير مِمَّا تجمعون ) بِالتَّاءِ فيهمَا اعْلَم أَن كل أَمر للْغَائِب والحاضر لابد من لَام تجزم الْفِعْل كَقَوْلِك ليقمْ زيد {لينفق ذُو سَعَة** وَكَذَلِكَ إِذا قلت قُم واذهب فَالْأَصْل لتقم ولتذهب بِإِجْمَاع النَّحْوِيين فَتبين أَن المواجهة كثر استعمالهم لَهَا فحذفت اللَّام اختصارا وإيجازا واستغنوا بـ افرحوا عَن لتفرحوا وبـ قُم عَن لتقم فَمن قَرَأَ بِالتَّاءِ فَإِنَّمَا قَرَأَ على الأَصْل وحجته أَنَّهَا عَن النَّبِي - e - عَن أبي بن كَعْب قَالَ قَالَ لي رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم : أمرت أَن أَقرَأ عَلَيْك قَالَ قلت وَقد سماني رَبك قَالَ نعم قَالَ فَقَرَأَ عَليّ يَعْنِي النَّبِي - e - ( قل بِفضل الله وبرحمته فبذلك فلتفرحوا هُوَ خير مِمَّا تجمعون ) بِالتَّاءِ وَقد رُوِيَ عَن النَّبِي - e - أَنه قَالَ لِتَأْخُذُوا مَصَافكُمْ أَي خُذُوا مَصَافكُمْ فَهَذَا أَمر المواجهة " ([3] (http://www.qiraatt.com/vb/#_ftn1)) .
وأخرى يستدل لها بالشعر العربي أو بكلام العرب المنثور أو غيرذلك .
وأما الاحتجاج بالقراءة فيطلق ويقصد به : الاستدلال بها على صحة وجه لغوي .
كالاستدلال بها على فعل شاع بين العامة عدم سماعه عن العرب ، وهو الفعل " ودَع " فقد ورد في قراءة شاذة قرأ بها عروة بن الزبير وابنه هشام وأبو حيوة وابن أبي عبلة ( ما ودعك ربُّك وما قلى ) .
وفي الجانب النحوي استدل بها - أيضاً - على جواز صرف الاسم الممنوع من الصرف للتناسب والجوار ، وذلك في قراءة نافع والكسائي وأبي جعفر وغيرهم بتنوين كلمة ( سلاسلاً ) في قوله تعالى : ( إنا أعتدنا للكافرين سلاسل وأغلالاً وسعيراً ) من أجل مجاورتها كلمة ( أغلالاً ) المصروفة .
وبهذا أخذ ابن مالك ، فقال في الفيته : وَلاضْطِرَارٍ أو تناسُبٍ صُرِفْ ذُو المَنْعِ والمصروف قد لا يَنْصَرِفْ
إلى غير ذلك .....
* تنبيه :
هذا الكلام مقتبس من كتاب : " فقه القراءات القرآنية في ضوء الدراسات اللغوية الحديثة " للدكتور / حمدي سلطان العدوي .

([3]) حجة القراءات لابن زنجلة ص 333 .

([1]) بحر العلوم للسمرقندى


([2]) الحجة فى القراءات السبع لابن خالويه ص 366 .

حُلى الجنة
06-07-2013, 04:28 PM
ولكن....
أيهما شيخنا الفاضل الذي تطمئن له النفس
الاحتجاج بالقراءة
أم الاحتجاج للقراءة ؟؟؟

د. العدوى
06-08-2013, 05:10 AM
أختنا الكريمة ...
بارك الله فيك ، ونفع بك
ليس الأمر مجال مفاضلة بين الاحتجاج بالقراءة والاحتجاج للقراءة ، وإنما هذا اتجاه والآخر اتجاه آخر .
الاحتجاج بالقراءة الاستدلال بها ، ولذلك نجد عدداً لا بأس به من القدامى كانوا يحتجون بالقراءات كالخليل وسيبويه ، فمثلاً سيبويه ذكر في الكتاب ستين قراءةً ، لم يطعن في واحدة منها بل أقر بأن القراءة سنة متبعة .
وأما الاحتجاج للقراءة ، فهو اتجاه آخر نحو الانتصار لصحة وجه القراءة لغوياً وإقامة البراهين ( من القرآن ، أو القراءات ، أو كلام العرب المنظوم أو المنثور أو غير ذلك ) .
وفق الله الجميع لفهم كتابه والعمل به .

حُلى الجنة
06-08-2013, 01:40 PM
أختنا الكريمة ...
بارك الله فيك ، ونفع بك
ليس الأمر مجال مفاضلة بين الاحتجاج بالقراءة والاحتجاج للقراءة ، وإنما هذا اتجاه والآخر اتجاه آخر .
الاحتجاج بالقراءة الاستدلال بها ، ولذلك نجد عدداً لا بأس به من القدامى كانوا يحتجون بالقراءات كالخليل وسيبويه ، فمثلاً سيبويه ذكر في الكتاب ستين قراءةً ، لم يطعن في واحدة منها بل أقر بأن القراءة سنة متبعة .
وأما الاحتجاج للقراءة ، فهو اتجاه آخر نحو الانتصار لصحة وجه القراءة لغوياً وإقامة البراهين ( من القرآن ، أو القراءات ، أو كلام العرب المنظوم أو المنثور أو غير ذلك ) .
وفق الله الجميع لفهم كتابه والعمل به .

نعم استاذنا الكريم
مفهوم المصطلحين واضح جزيتم خيرا
وليس سؤالي فعليا من اجل المفاضلة
لكني اريد الوصول للقول
ان القراءات بأوجه ادائها متواترة صحيحة مقطوع بها لا تحتاج الى وجه من اللغة ليثبت صحتها فلم اذا كان الاحتجاج للقراءة والاصل ان يحتج للغة بالقراءة لا ان يحتج للقراءة باللغة انطلاقا من ثبوت صحتها وتواترها
بارك الله فيكم

حُلى الجنة
06-08-2013, 01:48 PM
توضيح السؤال :
هل الاحتجاج للقراءة يراد به بيان سبب اختيار القارئ لقراءته؟

وهنا نعود الى القضية الاساسية للمناقشة التي طرحها شيخنا الفاضل
هل الاحتجاج للقراءة يراد به بيان سبب اختيار القارئ لقراءته؟؟؟
في ظني انه لا يراد به بيان اختيار القاريء لقراءته لان قراءته ثابتة صحيحة قطعية الثبوت متواترة متصلة السند
وبما انها كذلك اذا اوجهها في العربية صحيحة والا ما كانت قراءة متواترة مقطوع بصحتها
اذا لم قلنا الاحتجاج للقراءة
وما المقصود من الاحتجاج للقراءة ما دامت صحيحة ثابتة متواترة؟
فالقراءة حجة على العربية وليست العربية حجة على القراءة
هذا ما اريد قوله
(طرح الرأي لاثراء الموضوع وتعميق الفهم)

د. العدوى
06-08-2013, 03:59 PM
جزى الله ُ الأخ الحبيب الشيخ د. السالم الجكني على مجهوداته البناءه ، ونفع بعلمه ، وأنا لم أتشرف يوماً ما بلقائه لكني أحببتُه من خلال كتاباته وملحوظاته وما سمعتُه عنه ، والأذْنُ تعشق قبل العين أحيانا

يـا قَـومُ أُذني لِبعَضِ الحَيِّ عاشِقَةٌ وَالأُذنُ تَـعشَقُ قَـبلَ العَينِ أَحيانا

وبارك الله فيه على هذا الطرح المبارك .

ثم أعود فأقول :
إن الاحتجاج للقراءة لم يقم - في الأساس - من أجل بيان سبب اختيار القاريء لهذا الوجه من القراءة ، وإنما من باب الذود عن حياض القراءات أمام الطاعنين في صحة وجهها اللغوي ، ذلك الذي ساقهم إلى أن يتشككوا في صحة ورودها رواية وسنداً ، فأراد سلفنا الصالح من علمائنا القدامى أن يبينوا عن أن القراءة لم تخرج عن كلام العرب سواء كان فصيحاً مستعملاً أو مهجوراً .
هذا ما أردتُ إيضاحه من خلال ما استثارته فينا أُختنا حلى الجنة - التي أعلم أن تحمل علماً طيباً وفهمها يستوعب ما قلته وأكثر منه لكنها أردت النفع العام أثابنا الله وإياها في الدنيا والآخرة .
وأما عن موضوع الاختيار فهذا مجال واسع وكبير من خلال معرفة ماهيته وأسبابه ومسوغاته ، والفارق بينه وبين الترجيح إلى غير ذلك .
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى .

حُلى الجنة
06-08-2013, 05:31 PM
جزاكم الله خير الجزاء استاذنا ومشرفنا الفاضل
ايضاح رائع واكثر هذا ما كنت افهمه بان القراءة ثابتة ثبوتا قطعيا متواترة ليست بحاجة الى الدليل على صحتها
لكن الاحتجاج لها للرد على المغرضين الطاعنين ...........
واظنه ما اراد شيخنا الفاضل الوصول اليه
بارك الله فيكم جميعا معلمينا الكرام وجزاكم عنا خير الجزاء

شفاعة
06-30-2013, 11:13 PM
هل الاحتجاج للقراءة يراد به بيان سبب اختيار القارئ لقراءته؟
ليتكم اساتذتنا الكرام تلخصون لنا الخلاصة لاجابة السؤال
حفظكم الله جميعا

دعاء السحر
07-04-2013, 02:41 PM
هل الكلام ذو اللون الأحمر مسلّم به للإمام ابن زنجلة رحمه الله ؟
مصدر كلام الإمام هنا :
http://qiraatt.com/vb/showthread.php?t=2422


اظن والله اعلم انه مسلم به الى حد ما فالحجة هي وجه الاختيار،أي لماذا اختار القارئ لنفسه قراءة من بين القراءات الصحيحة المتواترة التي أتقنها؟ جزاكم الله خير الجزاء
متابعووووون

ريانة
07-08-2013, 11:41 PM
جزاكم الله خيرا
متابعون لطرحكم