المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حمل كتاب (لَغ)....



المقرئ الموصلي
11-25-2010, 08:04 PM
السلام عليكم
في هذا الرابط كتابٌ اسمه (لَغ) لأخي وصديقي ورفيق دربي الأستاذ صاحب الذهن النقاد. والذهب الذي شهد بسلامته من الغش النقاد. محك ذوي الأنظار. والغني بفضله عن الدرهم والدينار. الفاضل (باسل يحيى عبد الله) أبو مؤمن......
فهذا الكتاب جديد الطرح يناقش مسائل لم تُناقش من قبل ولم تُفتشْ....وإن كنتُ خالفته في بعض منها ولكن هذا لا يقدح بما فيه من فكر مستنير وعمق في التفكير ممتدٍ من عشرات السنين......ولكن كما يقولون عندنا في المثل العامي (أبو السبع صنايع والبخت ضايع)

http://www.zshare.net/download/831233420e69e8ec/

جهاد النفس
11-25-2010, 10:29 PM
جزاكم الله خيرا وبارك بكم على ما قدمتم

جاري التحميل

بنت الإسلام
11-26-2010, 10:59 AM
جزاك الله خيراً جاري التحميل

اكليل الشموخ
11-26-2010, 04:58 PM
تم التحميل ..
جزاكم الله كل خير شيخنا الفاضل ..
وبارك فيكم واعلى قدركم .

ابو مؤمن
12-20-2010, 09:23 AM
السلام عليكم: اخوكم ابو مؤمن ـ باسل العبدالله ـ اشكر لكم تحميلكم الكتاب وبانتظار ملاحظاتكم ونصائحكم لتؤخذ بعين الاعتبار.
اشكر اخي والقريب الى روحي والمتفهم لي الشيخ ـ المقرئ الموصلي ـ على تصديره الكتاب الى شبكة المعلومات وهذا جزء من فضله وارجو الله ان يجازي كل من اعان مسلما ومشى في حاجته ويسر لها امرا.
سأقوم بفتح موضوع جديد لكتاب لغ مع رابط متجدد دوما لأنّ الكتاب دوما متجدد وارجو منكم الدعاء الخالص وبارك الله بكم ولكم وفيكم.
اخوكم باسل العبدالله

بنت الإسلام
12-20-2010, 12:02 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياكم الله وننتظر موضوعكم فتح الله لكم ونفع بكم

المقرئ الموصلي
12-27-2010, 11:28 PM
السلام عليكم: اخوكم ابو مؤمن ـ باسل العبدالله ـ اشكر لكم تحميلكم الكتاب وبانتظار ملاحظاتكم ونصائحكم لتؤخذ بعين الاعتبار.
اشكر اخي والقريب الى روحي والمتفهم لي الشيخ ـ المقرئ الموصلي ـ على تصديره الكتاب الى شبكة المعلومات وهذا جزء من فضله وارجو الله ان يجازي كل من اعان مسلما ومشى في حاجته ويسر لها امرا.
سأقوم بفتح موضوع جديد لكتاب لغ مع رابط متجدد دوما لأنّ الكتاب دوما متجدد وارجو منكم الدعاء الخالص وبارك الله بكم ولكم وفيكم.
اخوكم باسل العبدالله


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياك الله وبياك وجعل الجنة مثواك
سعدنا بك معنا أستاذنا (أبا مؤمن) ونحن بانتظار ما وعدتنا به بفارغ الصبر .....