المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الوقف على بم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



ارتقاء
03-17-2009, 02:33 PM
سؤالي في التجويد واللغة لأهل الإختصاص أكرمكم الله
عند دخول حرف الجر على ما الإستفهامية تحذف منها الألف مثل (مم، عم، بم )
وما أعرفه عن وجه حذفها هو التفريق بين ما الإستفهامية عن الاسم الموصول
فهل هناك سببا آخر للحذف
وجزاكم الله خيرا

ارتقاء
03-22-2009, 01:47 PM
هل من أحد عنده إجابة السؤال؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الجكني
03-23-2009, 12:56 AM
الذي أعرفه - والله أعلم - أن الحذف هنا ليس وجوباً ، بل هو جوازاً وهو أجود اللغتين فيها .
والذي في الذاكرة أن بعضهم قال الحذف هنا للفرق بين " الاستفهام " و " الخبر " .
هذا جوابي على عجل ، وبانتظار سيبويه المنتدى ونحويّه أستاذنا القارئ المليجي - حفظه الله ورعاه - ففي الليلة الظلماء يفتقد البدر .

ارتقاء
03-23-2009, 07:50 AM
بارك الله فيك
ننتظر سيبويه

القارئ المليجي
03-23-2009, 07:53 PM
توكلت على الله
في الخلاصة:

و(ما) في الاستفهام إن جُرَّت حُذِفْ * * * ألِفُها وأوْلِها الها إن تقِفْ
قال القاضي ابن عقيل:
إذا دخل على (ما) الاستفهاميَّة جارٌّ وجب حذفُ ألِفِها، نحو (عمَّ تسأل؟) و (بم جئتَ؟) و (اقتضاءَ م اقتضى زيدٌ؟).
وقال الأشموني عن حذف الألف:
وجوبًا سواءٌ جُرَّت بِحرفٍ أو اسْم.
وقال في تنبيهاته:
سبب هذا الحذف إرادة التفرقة بينها وبين الموصولة والشرطية، وكانت أوْلى بالحذْف لاستقلالِها، بخلاف الشرطية فإنها متعلِّقة بما بعدها، وبخلاف الموصولة فإنَّها والصلة اسم واحد.
وقال السيوطي في الهمع:
وجه الحذف من الاستفهامية التخفيف، وخصَّ بها لأنها مستبِدَّة بنفسِها، بخلاف الشرطية لأنَّها متعلقة بما بعدها، وبخلاف الموصولة لافتقارها إلى الصلة. انتهى.
أقول: فذكر الأشموني التفرقة
وذكر السيوطي التخفيف، وسبب اختصاصها به من دون الموصولة والشرطية.

ارتقاء
03-23-2009, 08:00 PM
جزاك الله خيرا وبارك فيك
ولكن اسمح لي أن أثقل عليك قليلا
1=فهمت مجمل وخلاصة الموضوع هو التفريق بينها وبين الموصولة أو الشرطية
ولكن إن أذنت لي أن أستوضح بعض ما جاء في ردكم
ماذا عنيت بقولك مستبدة بنفسها
ومن قولك بخلاف الموصولة لافتقارها إلى الصلة
ولك الشكر الجزيل

القارئ المليجي
03-23-2009, 08:18 PM
أما (ما) الموصولة فهي كباقي الموصولات لا تستغني عن صلة الموصول.
يقال: جاءني الذي ...
فلا يحسن انتهاء الكلام إلا إذا جئنا بجملة تكون صلة الموصول.
وأما (ما) الاستفهامية فليست علاقتها بما بعدها بهذه المتانة، والقوة. فهي مستبدة أي مستقلة مستغنية عما بعدها.

ملحوظة:
لا ينبغي لطالب العلم أن ينظر لكلام السلف على أنه اصطلاحات، فهم لم يكونوا بهذا التعقيد بحيث يجعلون كلامهم في أكثره اصطلاحات، كما يقول الفقهاء وأهل الجرح والتعديل القدامى مثلا: كذا أو فلان أحب إليَّ .... فليست (أحب إلي) هذه اصطلاحًا يدرس ويصنف.
وواضح أن الكلمة (مستبدة) في نقلي كانت للسيوطي، وهو لا يعني بها اصطلاحًا خاصًّا.
والله أعلم

ارتقاء
03-23-2009, 08:22 PM
أشكرك جزيل الشكر أكرمك الرحمن ولو أذنت فقط اريد الإيضاح للإستزادة ومعرفة الصحيح
هل إجابتي على كلمة بؤساء صحيحة ؟؟؟؟؟؟؟

القارئ المليجي
03-23-2009, 08:30 PM
ألست ترينني كنت طرفًا في المحاورة فكيف أكون حكمًا؟!!!
عمومًا كلامكم منقول من كلام متأخرين.
لكن عند سيبويه في كتابه:
ذكر (فعيل) وجمعها الذي يقاس عليه: فعلاء.
وذكر (فاعل) ومن جموعها: فعلاء، وليس هذا الجمع بالذي يقاس عليه مع (فاعل).
بل ورد منه أمثلة مثل: عاقل، صالح، جاهل، شاعر.
يتبع

ارتقاء
03-23-2009, 08:34 PM
أشكرك كثيرا وننتظر أن تزودنا بتفاصيل المادة حول الكلمة
فأرى في ثنيات أجاباتك توسع وتفصيل
ننتظر أن تتحفنا بها وتعلمنا

القارئ المليجي
03-23-2009, 08:35 PM
ثم حدث تطور عند ابن مالك مثلا فقال:
فُعَلاَء - بضم أوله وفتح ثانيه - وَيَطَّرد في (فَعِيل) بمعنى فاعل غير مضاعف ولا معتل اللام كظَريف وكَريم وبَخيِل، وكثر في فاعل دالاًّعلى معنى كالغريزة كعَاقِلٍ وصَالِحٍ وشَاعِرٍ.

القارئ المليجي
03-23-2009, 08:39 PM
ثم المهم جدًّا
أن أصحاب المعاجم التي بين يدي لم يذكروا كلمة (بؤساء) لا جمعًا لـ بئيس بمعنى شجاع، ولا جمعا لـ بائس بمعنى فقير.

فأما عدم ذكر (بؤساء) في جمع بئيس فلا يضر؛ لأنها تصح قياسا مطردًا. ..... لكن يبقى أنها لم تستعمل بهذا المعنى.

القارئ المليجي
03-23-2009, 08:40 PM
وأما عدم ذكرها جمعا لـ بائس، فيعني أنها لم تستعمل، وأيضا ليست على القياس.

القارئ المليجي
03-23-2009, 08:44 PM
طبعًا العامة منذ أكثر من مائة عام على الأقل، كانت تستعمل كلمة (بؤساء) للدلالة على أمثالي، وجاء شاعرنا الجليل (حافظ إبراهيم) فترجم من الفرنسية كتابا سماه (البؤساء).
وتداولته الأقلام مدحا وتقريظا، وأولهم الإمام محمد عبده، وغيره وكلهم من جهابذة اللغويين.

القارئ المليجي
03-23-2009, 08:49 PM
ثم جاء بعض المتعسفين، فانتبه إلى ما ذكرناه عن (فعلاء) و (فعيل) و (فاعل) فأراد أن يعكر صفو صنيع الشاعر حافظ إبراهيم.
وكان ممن حكم بخطأ هذا الاستعمال: د. مصطفى جواد.
وعنه تناقل بعضهم هذه التخطئة

ارتقاء
03-23-2009, 08:54 PM
انتهى؟؟؟؟؟؟
جزاك الله خيرا وبارك فيك ونفعك ونفعنا بعلمك
أحسنت

الجكني
03-24-2009, 06:30 AM
عود على كلمة ( ما ) :
رأيت أستاذنا جعل كلمة " وجوب حذف الألف " باللون الأحمر للتنبيه عليها .
نعم :
الوجوب قال به أئمة كبار كابن هشام وغيره ، لكنه - الحذف - هو مشهور مذهب البصريين وجعلوه في الضرورة ، وذهب غيرهم إلى أنها لغة وقالوا : إذا ثبت أن الحذف هنا لغة لبعض العرب لم يكن إثبات الألف نادراً ولا ضرورة ، واستشهدوا عليها بالقراءة الشاذة " عما يتساءلون "، وبقول حسان رضي الله عنه :
على ما قام يشتمني لئيم ***** كخنزير تمرّغ في دماد
الدماد : بدالين بينهما ألف كالرماد بالراء وزناً ومعنىً .
ملحوظة :
نسب البغدادي رحمه الله إلى ابن هشام في " المغني " أنه روى البيت ب " دمان " بالنون في آخره ، والذي في نسختي من المغني بحاشية الأمير " دماد " بدالين ، والله أعلم .
ينظر التعليق على المسألة في : خزانة الأدب : 6/99 وما بعدها .

ارتقاء
03-24-2009, 07:47 AM
حيرنا العلمااااااااااااء
جزاكم الله خيرا
متابعون معكم المناظرة

القارئ المليجي
03-30-2009, 10:47 AM
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين.
قال أحدهم:

فخذ يمين الحيِّ بالميْت الذي * * * ما غادرتْ فيه الغواني نفَسا
صبٌّ إذا ما نسْمةُ الغورِ صَبَتْ * * * عاوده برح الهوى فانتَكَسا
يقول الدكتور الفاضل:


نعم :
الوجوب قال به أئمة كبار كابن هشام وغيره ، لكنه - الحذف - هو مشهور مذهب البصريين وجعلوه في الضرورة ، وذهب غيرهم إلى أنها لغة وقالوا : إذا ثبت أن الحذف هنا لغة لبعض العرب لم يكن إثبات الألف نادراً ولا ضرورة،
أحسب - والله أعلم - أنكم قصدتم:
الوجوب قال به أئمة كبار، كابن هشام وغيره، لكنَّه - وجوب الحذف - هو مشهور مذهب البصريين وجعلوا - الإثبات - في الضرورة، وذهب غيرهم إلى أنها لغة





وبقول حسان رضي الله عنه :
على ما قام يشتمني لئيم ***** كخنزير تمرّغ في دماد
الدماد : بدالين بينهما ألف كالرماد بالراء وزناً ومعنىً .
ملحوظة :
نسب البغدادي رحمه الله إلى ابن هشام في " المغني " أنه روى البيت ب " دمان " بالنون في آخره ، والذي في نسختي من المغني بحاشية الأمير " دماد " بدالين ، والله أعلم .
ينظر التعليق على المسألة في : خزانة الأدب : 6/99 وما بعدها .
الصواب - إن شاء الله - أن تكون عند ابن هشام في المغني [[في دمان]] بالنون، وهي هكذا في المحقَّق.
والدَّمان هو المعروف في اللغة، وسبب ما عقَّب به ابن هشام أنَّ ابن الشجري قال في البيت: الدمان: السرجين.
فأراد ابن هشام أن يقول: إن الصواب أنَّ الدمان هنا يعني الرماد.
والمعنيان كلاهما صواب في غير هذا البيت،، والله أعلم.

القارئ المليجي
03-30-2009, 12:18 PM
وكذلك:


وقالوا : إذا ثبت أن الحذف هنا لغة لبعض العرب لم يكن إثبات الألف نادراً ولا ضرورة ،
لعلَّ مرادكم:
وقالوا : إذا ثبت أن إثبات الألف هنا لغة لبعض العرب لم يكن ذلك الإثبات نادراً ولا ضرورة ،

راجـــ الفردوس ـــية
10-24-2011, 10:21 PM
ماشاء الله تبارك الله على الإجابات
للرفع والفائدة ..

رياض الداودى
10-25-2011, 03:37 AM
نحن لم ندرس النحو ولا الصرف بعد !!!
مع حبى الشديد للغة والنحو والصرف
الا اننى بدات اشعر بعكس ذلك تدريجيا
لاحول ولاقوة الا بالله
وانا لله وانا اليه راجعون

انبثاقة بِشْر
11-04-2011, 01:08 AM
جزاكم الله خيرا كثيرا وجعل ماقدمتم في ميزان الحسنات..
حقاً كم أتمنى أن تقام دورة هنا في النحو والصرف يترأسها سيبويه المنتدى_تبارك الله_
القارئ المليجي يحفظه الله.

ارتقاء
11-04-2011, 01:11 AM
جزاكم الله خيرا كثيرا وجعل ماقدمتم في ميزان الحسنات..
حقاً كم أتمنى أن تقام دورة هنا في النحو والصرف يترأسها سيبويه المنتدى_تبارك الله_
القارئ المليجي يحفظه الله.

مرحبا بمرورك العطر اخية
شكر الله لك وبارك فيك يا انبثاقة البشر
سننظر في امر الدورة حقا كلنا بحاجة لها
ترقبي اخية :)

أمة الحكيم
02-12-2012, 11:39 PM
جزاكم الله خيرا ونفع بكم

مَجد
02-12-2012, 11:49 PM
ما شاء الله
موضوع قيم ومناقشات رائعة
لي سؤال
هلي اقيمت تلك الدورة التي تم الحديث عنها
فان اقيمت فما رابط الدروس ومواعيدها لو تكرمتم
بفع الله شأنكم