المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : [عَلَيْهُ]...لماذا جاءت مضمومة ؟



المهندس زهدي جمال الدين
05-29-2012, 12:37 PM
[عَلَيْهُ]...لماذا جاءت مضمومة ؟



في سورة الفتح آية رقم 10 [إِنَّ ٱلَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ ٱللَّهَ يَدُ ٱللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ ۚ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَىٰ نَفْسِهِۦ ۖ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِمَا عَـٰهَدَ عَلَيْهُ ٱللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًۭا].
نجد أن ضمير الغائب (الهاء) بعد حرف الجر (على) مبني على الضّمّ في الآية الكريمة ..لماذا؟..

جهاد النفس
05-29-2012, 01:54 PM
إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً) آية 10.

هذه الآية في سورة الفتح جاءت في سياق الحديث عن صلح الحديبية.
عَلَيْهُ بضم الهاء هي لغة قريش وكذلك يقولون فيهُ أما سائر العرب فيقولون عليهِ وفيهِ وإليهِ وبهِ.

وقد ورد هذا الأمر (أي الضم) مرتين في القرآن كله في هذا الموضع وفي سورة الكهف
(قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَباً {63**)
والقياس أن يقول أنسانيه بالكسر.

قوله تعالى (عَلَيْهُ ٱللَّهَ ) في سورة الفتح ليس للموضوع علاقة بكون عليه حرف جر لكن هناك أكثر من سبب لاختيار الضم في عليهُ:

أولها أن الكلام في صلح الحديبية، والعهد الذي كان بينهم وبين الرسول، وهو عهد على الموت فكان الضم في عليهُ يؤدي
إلى تفخيم لفظ الجلالة؛ لتفخيم العهد فأراد سبحانه أن يتسق ويتناسق تفخيم العهد مع تفخيم لفظ الجلالة حتى لا يُرقق لفظ الجلالة بالكسرة.

والأمر الثاني أن الضمة هي أثقل الحركات بالإتفاق، وهذا العهد هو أثقل العهود؛ لأنه العهد على الموت؛ فجاء بأثقل الحركات مع أثقل العهود.

مقتبس من كلام الدكتور السامرائي،

راجـــ الفردوس ـــية
05-29-2012, 01:55 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى {ومن أوفى بما عاهد عليه’الله ** سورة الفتح

وقال {وما أنسانيه’ إلا الشيطان أن أذكره** سورة الكهف

لماذا ضم حفص الهاء في {عليه’** و {أنسانيه’** الوحيد من القراء؟؟؟


الهاء هي هاء الضمير للمفرد الغائب الأصل فيها ::البناء على الضم لكن إذا وقعت بعد ياء أو كسر تبنى على الكسر..

فلماذا رجع حفص للأصل في هذين الموضعين فقط؟؟؟

السبب::
الحركات في الخفة والثقل ثلاث : الفتحة أخفها والكسرة وسط والضمة أثقل أو الكسرة ثقيلة والضمة أثقل

1-فيقال أن حفص بنى الهاء على الضم رجوعا للأصل للدلالة على ثقل العهد الذي أخذه الإنسان على نفسه مع الله لأن الوفاء بالعهد مع الله أمر فيه ثقل ويحتاج مجاهدة للنفس ..فجاء بالحركة وهي الضمة دليل على ثقل الحركة
2-لتعظيم وتفخيم لفظ الجلالة في هذا العهد { ومن أوفى...**أتى بالضمة الثقيلة ليفيد أن الوفاء بالعهد مع الله من الأمور الثقيلة التي تحتاج إلى مجاهدة النفس

سبب الضم في الآية الثانية { وما أنسانيه’...** لأن نسيان الحوت بالنسبة لهما في رحلتهما من أثقل الأمور وأصعبها فلو لم يجد الحوت لتعطلت الرحلة..

إذن بنى الهاء على الضم رجوعا للأصل في هذين الموضعين بالذات دليلا على ثقل الأمرين وأراد أن يجعل ثقلا في اللفظ والمعنى في اللفظ بنطق الضمة في المواضع..


هذا الشرح للشيخ الدكتور : محمود شمس –أستاذ في علم التجويد والقراءات جامعة الطائف

راجـــ الفردوس ـــية
05-29-2012, 01:56 PM
نظرة إعرابية في الايتين الكريمتين
وبداية ...
ومن ثمة ؛ هذه نظرة إعرابية في الآية الأولى :

{ وَمَنْ أَوْفى بِما عاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً ** :

الواو حرف عطف ومن اسم شرط جازم مبتدأ وأوفى فعل الشرط وهو بمعنى وفي يقال وفى بالعهد وأوفى به وهي لغة تهامة .
وبما متعلقان بأوفى وجملة عاهد صلة وعليه متعلقان بعاهد ؛
وضمّت الهاء مع أنها تكسر بعد الهاء لمجي ء سكون بعدها فيجوز الضم والكسر .
ولفظ الجلالة مفعول به والفاء رابطة لجواب الشرط ويؤتيه فعل وفاعل مستتر ومفعول به وأجرا مفعول به ثان وعظيما نعت .

دكتور مروان العطية

راجـــ الفردوس ـــية
05-29-2012, 01:57 PM
وهذه نظرة إعرابية في الآية الثانية :

{ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَما أَنْسانِيهُ إِلَّا الشَّيْطانُ أَنْ أَذْكُرَهُ ** :

الفاء لتعليل الدهشة التي اعترتهما مما نابهما وان واسمها وجملة نسيت الحوت خبرها والواو اعتراضية والجملة معترضة بين المعطوف والمعطوف عليه وما نافية .
وأنسانيه فعل ماض والنون للوقاية والياء مفعول به أول والهاء مفعول به ثان وإلا أداة حصر والشيطان فاعل أنسانيه وأن وما في حيزها بدل اشتمال من الهاء أي وما أنساني ذكره إلا الشيطان.

دكتور مروان العطية

المهندس زهدي جمال الدين
05-29-2012, 06:50 PM
لكل من جهاد وراجية
كلامكما صح مليون الميه..عشره على عشرة وفوقها 3 نجوم

هدير
05-31-2012, 07:21 AM
ماشاء الله , شرح رائع .
بارك الله فيكم

أبو تميم
05-31-2012, 07:21 PM
وقد ضُمَّت الهاء المسبوقة بكسرة في لفظين:
الأول: (لأهلهُ امكثوا) بطه: 10، والقصص: 29، في قراءة حمزة.
الثاني: (بهُ انظر) بالأنعام: 46، في رواية ورش من طريق الأصبهاني.