المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تفريغ دروس التراجم للدكتور السالم الجكني حفظه الله .



راجـــ الفردوس ـــية
08-28-2012, 05:22 PM
http://photos.azyya.com/store/up2/081209110801KnSq.gif

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcR_j_tv_0GMyExZ6VPGEkEVW4ZH5NRZp JlCv-5YyeXqitE-BpsfWA&t=1


الدرس الأول : مقدمة عن علم التراجم وترجمة الإمام نفع وعدد طرقه .

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على سيدنا وحبيبنا محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين ..
مساكم الله جميعا بالخير والمسرات وأهلا وسهلا بكم في هذه الساعة المباركة التي بإذن الله تعالى نتدارس فيها محاضرات تراجم القراء العشرة ورواتهم

وسنبدأ بحول الله تعالى بإعطاء ترجمة لكل قارئ براوييه وسنبدأ بإذن الله بالتربيب المتعارف عليه بكتب القراءات يعني نبدأ بنافع ثم السبعة كما هو ترتيب الشاطبية ثم أبو جعفر حتى نكمل العشرة ثم نذكر ترجمة لكل راوي وسنذكر منهجية جديدة متفرقة في كتب القراءات ولم أجدها مجموعة في كتاب واحد . وهذه المنهجية الجديدة التي سنركز عليها وقد تكون هي الميزة التي تشجع على إعطاء هذه المحاضرات وهي أننا نربط هذه التراجم بكتاب النشر , ولذلك نحن نقول دائما في محاضرات الجامعة وغيرها نقول هناك منهجية مخفية لم يتطرق إليها المتخصصون وهي ربط كل ما يتعلق بالقراءات وبالقراء بكتاب النشر هذه حلقة مفقودة منهجيا .لماذا ؟ لأن إذا كانت القضية قضية قراءات فما ليس في النشر لا يعتبر قراءة صحيحة متواترة وإذا كان باعتبار الطرق المقروء بها إذا كانت ليست بالنشر كذلك هي ليست مقروء بها . فالرجوع لكتاب النشر وربط المعلومات كلها بكتاب النشر هذه منهجية مهمة وتفيد في توثيق المعلومات المتعلقة بها .
قبل أن نبدأ بالتراجم نحب أن نذكر نبذة مختصرة عن علم التراجم


علم التراجم

هو من العلوم المهمة جدا وهو من الأشياء التي اهتم بها العلماء رضي الله عنهم ولهذا نجد كتب التراجم موجودة بكثرة فهناك تراجم للأشخاص كبعض التلاميذ يعمل ترجمة لشيخ من شيوخه , وهناك تراجم عامة كما نجد في تراجم خاصة بالمذهب كطبقات المالكية وطبقات الشافعية أو طبقات الأحناف أو طبقات الحنابلة فهذه تراجم خاصة بالنسبة للمذاهب , وهناك أيضا تراجم خاصة بالفنون كالأطباء والأدباء والقراء وهكذا وهناك كتب تراجم تجمع كل هؤلاء فنجد منها أن تجمع تراجم الأولياء الصالحين مع الشياطين وغيرهم , كما نجد ذلك في كتاب الإمام الذهبي سير أعلام النبلاء ومن يرجع لهذا الكتاب يجد فيه تراجم لأصحاب المجنون وتراجم العلماء وتراجم الفلاسفة وتراجم الأدباء أصحاب الفنون وكل من كان مشهورا ولو بفن من الفنون ..
فالاطلاع على سير العلماء والتاريخ والاطلاع على الشخصيات المهمة من الرجال في التاريخ وكذلك النساء وخصوصا حملة العلم الشرعي ومن خدم كتاب الله عز وجل وسنة الرسول إنما هو منهج تربوي ويشحذ همم طلبة العلم فطالب العلم عندما يقرأ ترجمة أمثال هؤلاء ويجد فيها من الفوائد مالا يعلمه إلا الله عز وجل يحاول أن يسير على سيرهم وأن يطبق الخطوات التي وضعوها حتى وصلوا إلى ما وصلوا إليه من القرب من الله سبحانه وتعالى . ولهذا يقول الشاعر

فتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم – إن التشبه بالكرام فلاح

وأيضا هناك كلمة مهمة جدا منقولة عن الإمام أبي حنيفه رحمة الله عليه وهي : سير الرجال أحب إلي من كثير من الفقة .

والقرآن الكريم قد اشتمل على القصص للأنبياء فأعطانا آيات كثيرة بها نوع من القصص وكذك التحدث مع بعضنا والتأنس بقصص الرجال ومناقبهم فيه عنصر تربوي وله دور في ارتقاء المربين وتهذيب الأطفال , وكذلك نجد بالنسبة للأطفال نجد في جميع بيوت المسلمين يحب الأبوان أو الأجداد رواية قصص تربوية للأطفال عن عالم من العلماء أو أحد أسلافه الكبار حتى يربوا نفس على هذه القيم والفضائل .
هذه نبذة متخصرة عن علم التراجم

راجـــ الفردوس ـــية
08-28-2012, 05:27 PM
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcR_j_tv_0GMyExZ6VPGEkEVW4ZH5NRZp JlCv-5YyeXqitE-BpsfWA&t=1



نأتي لما يتعلق لهذه المحاضرة , حقيقة القراء والرواة والطرق ..

القراء هم القراء العشرة ..

نافع المدني وراوياه قالون وورش
ابن كثير المكي وراوياه البزي وقنبل
أبو عمر البصري وراوياه الدوري والسوسي
الإمام ابن عامر الشامي وراوياه هشام وابن ذكوان
الإمام عاصم الكوفي وراوياه شعبة وحفص
الإمام حمزة الكوفي وراوياه خلف وخلاد
الإمام الكسائي وراوياه أبو الحارث والدوري
الإمام أبو جعفر المدني وراوياه ابن وردان وابن جماز
الإمام يعقوب الحضرمي وراوياه روح ورويس
الإمام العاشر هو خلف وهو الذي يروي عن حمزة

وبهذه المناسبة محدثكم قد أكرمه الله بكتابة بحث وقد أجيز من جملة علمية, وهو جمع لما في كتب القراءات وقد سميته ( القراء العشرة ورواتهم بين القراءة والرواية الطريق ) هذا البحث ماذا نقصد به ؟نحن عندنا القراء العشرة ويأتي بعد ذلك التلاميذ المباشرين له فمثلا نافع تلميذه المباشر قالون وورش , ولا نقصد بالتلميذ المباشر له مباشرة وإلا لخرج من هذا البزي وقنبل عن ابن كثير لو كان هذا الشرط موجود ولما كان خلف وخلاد يأخذون عن حمزة لأنهم بينهم مشايخ أخذوا عنهم .فنافع هو القارئ مثلا , قالون هو الراوي , والطريق أبي نشيط .فهؤلاء القراء العشرة حقيقة وجدنا أنهم في كتب التراجم ينقسمون لعدة أقسام ,فهناك قارئ في نفس الوقت هو راوي وفي نفس الوقت هو طريق , والبحث كان في هذه الجزئية .فمثلا لو أخذنا نافع , نافع هو قارئ بالنسبة لقالون وورش .وبالنسبة لقراءة نافع على أبي جعفر يكون نافع راوي مثلا لو أخدنا أبوعمرو البصري حقيقة هو اجتمعت فيه الأمور الثلاثة وأيضا الكسائي .أبو عمرو في الشاطبية قارئ ولكن في قرائته على نافع وابن كثير يكون راوي , ومثله خلف عن حمزة هو راوي وفي قرائته الخاصة به هو قارئ وفي قرائته على شعبة هو طريق لأنه في كتب التراجم هناك طرق عن شعبة جاءت عن طريق خلف العاشر . فالقراء العشرة لهم هذه الأقسام الثلاثة . جرت عادة القراء أنهم يبدؤوا التراجم غالبا بنافع وهناك بعض الكتب العراقية مثل كتاب المصباح وكتاب غاية أبي العلاء فهذه تبدأ بابي كثير المكي .الجعبري يقول في تقديم نافع على ابن كثير المكي هو تفضيل المدينة على مكة , يبدؤون بمدينة الرسول وقراءها, ونحن سنسير على الترتيب الذي ساروا عليه أئمة القراءات الإمام ابن الجزري والإمام الشاطبي والإمام أبو عمرو الداني فيبدؤون بالإمام نافع .

راجـــ الفردوس ـــية
08-28-2012, 05:31 PM
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcR_j_tv_0GMyExZ6VPGEkEVW4ZH5NRZp JlCv-5YyeXqitE-BpsfWA&t=1

من هو الإمام نافع رحمة الله عليه ؟

الإمام نافع هو : نافع بن عبد الرحمن بن أبي نُعيم ويكنى أبو رويم وبعضهم يكنيه بأبو نعيم وبعضهم يكنيه أبوعبد الله وبعضهم أبوعبد الرحمن وبعضهم يكنيه أبوالحسن والأشهر أبو رويم , وهو الأكثر استخداما .
وكان مولى من الموالي ويقال كان مولى جعونة بن جعوب الليثي وكان حليف لحمزة بن عبد المطلب وقال الذهبي أنه كان حلفيا لأخيه للعباس بن عبد المطلب وهو الإمام نافع كان مدني وهو أحد القراء السبعة ويقول ابن الجزري في ترجمته : ثقة صالح .
طبعا هنا نقف عند كلمة صالح للإمام ابن الجزري , كلمة صالح موجودة عند المحدثين ويقصدون بها أن حديثه صالح للاحتجاج لكن هل الإمام ابن الجزري يقصد ما يقصده المحدثون ؟ لا , لماذا ؟ صحيح أن الإمام ابن الجزري كان من أهل الحديث والصنعة الحديثية ظاهرة في كتبه ولكن باستقراء كتاب غاية النهاية لاحظت أن الإمام ابن الجزري عندما يقول عن عالم أنه صالح يقصد به زاهد يقصد الزهد وليس الصلاح عند علماء الحديث .
ومما يؤكد ذلك الرجوع للمصادر التي اعتمد عليها في غاية النهاية ومن أهمها كتاب طبقات القراء للإمام الذهبي وكتاب طبقات الشافعية الكبرى للإمام السبكي فبالرجوع لهذه المصادر التي استقى منها ابن الجزري تراجمه وجدنا أن ما يعبر عنه هؤلاء العلماء بكلمة زاهد يعبر عنه الإمام ابن الجزري بأنه صالح . وأيضا في ترجمة ابن الجزري للإمام نافع في نهاية ترجمته قال أنه كان صالحا ,
ونقل عن قالون وكان قالون يقول كان نافع من أحسن الناس خلقا ومن أحسن الناس قراءة وكان زاهدا .
الإمام نافع أصله من أصفهان وكان أسود اللون وهذا لا ينقصه ولا ينقص غيره فالإنسان لا يعتبر بلونه بل بعمله وربما إنسان أسود كالح السواد هو عند ربه أفضل من الأشقر فاللون لا يقدم ولا يؤخر , ومع ذلك كان صبيح الوجه يعني من رأى وجهه يتفائل به وكان وجهه مضيئا وهذا من نور القرآن نسأل الله تعالى أن يجعلنا وإياكم منها , وكان حسن الخلق وكانت فيه دعابة وهذه نحب أن نضع تحتها خط أحمر , وهذا يبين أن هؤلاء الأئمة لم يكونوا متزمتين في حياتهم وليس كما نشاهده في كثير من الناس الآن وخاصة ممن يكون في مجال الدعوة فتراه مكفهر الوجه بائسا كما يقول بعض المشايخ المعاصرين يعتقد أن الابتسامة وأن الأسنان عورة والنبي صلى الله عليه وسلم وهو أكمل الخلق كان يبتسم وكان يضحك وكان يمزح مع أصحابه وكذلك تراجم العلماء سواء القراء أو غيرهم يجد هذه الصفة فيهم , لا نقول أن يكون هذا أسلوبه ولا يعرف إلا به هذا ما أصبح دعابة , ولله الحمد وجدنا مشايخنا وحتى من لم ندركه من مشايخنا فيهم هذه الصفة كالشيخ السمنودي رحمه الله والشيخ عبد الفتاح القاضي والشيخ المرصفي وهذا قد أدركناه , القصد أن من ينكر على بعض المشايخ فيهم الدعابة فهذا غير صحيحا , لو رجع لكتب التراجم لوجد فيها هذا , وهنا وجدنا في ترجمة الإمام نافع أنه كان فيه دعابة ولم يذكر لنا شيئا من هذه الدعابة لكن عندما نأتي لترجمة الإمام هشام نجد أن الذهبي يذكر له بعض الدعابات والقصص .

الإمام نافع قرأ على كثير من التابعين وكان من أشهر شيوخه خمسة : والإمام عبد الرحمن بن الأعرج و الإمام أبو جعفر وشيبة بن نصاح ويزيد بن رومان وصالح بن خواف ومسلم بن جندب
هؤلاء أشهر شيوخ الإمام نافع رحمة الله عليه .
أيضا وقرأ عليه كثيرون ومن أشهر من تتلمذ عليه الإمام مالك صاحب المذهب المعروف , والإمام مالك رضي الله عليه قال : قراءة نافع سنة .
طبعا هنا الإمام مالك لا يقصد أن قراءة نافع رضي الله عليه سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم , لا بل هي من باب أن القراءات العشرة المتواترة عن النبي صلى الله عليه وسلم ثابتة عنه , الإمام مالك يقصد أن قراءة نافع سنة أنها قراءة أهل المدينة أي سنة أهل المدينة ,الإمام مالك قال : قراءة نافع سنة . وقال الإمام مالك أيضا : كل علم يؤخذ عن أهله ونافع هو شيخ القرآن فاسالوه .
الإمام نافع هو الذي قام بالقراءة في مدينة النبي صلى الله عليه وسلم وكان عالما بوجوه القراءات ومتبعا للأئمة الماضين .
الإمام أحمد بن حنبل سأله ابنه عبد الله : يا أبي أي القراءات أحب إليك قال قراءة أهل المدينة , قلت : فإن لم يكن ؟ قال : قراءة عاصم .
ولكن مسألة أن عالم أو قارئ يفضل قراءة على قراءة هذا لا يقدم ولا يؤخر في القراءات الأخرى , فكون الإمام أحمد بن حنبل أحب إليه لا يعني أن بقية القراءات ليست حبيبة بل كلها صحيحة .
فمثلا في العصر الحاضر عندما تسأل شخص بماذا تحب أن تقرأ فيقول : برواية حفص لأنها خفيفة وسهلة فهل يعني هذا أنه لا يقرأ أو لا يحب ورش أو حمزة أو أو ..؟؟ بالطبع لا .
فكل القراءات الصحيحة المتواترة قدسيتها واحدة وصح أنها كلام الله .
الإمام نافع كان إذا تكلم يشم من فيه رائحة المسك . وورد أن رجل كان يقرأ عليه فشم من فيه رائحة المسك فقال له : يا أبا رويم هل تتطيب ؟ قال : ما أمس طيبا ولا أقرب طيبا ولكني رأيت فيما يرى النائم النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في فيّ فمن ذلك الوقت أشم من فيّ هذه الرائحة .
ومعلوم أن رؤيا النبي صلى الله عليه وسلم حق في المنام فالشيطان لا يتمثل به . ورؤية الصالحين وأهل القرآن للنبي صلى الله عليه وسلم في المنام شئ معروف ومشهور .
المسيبي من تلاميذ الإمام نافع سأله : يا نافع ما أصبح وجهك وأحسن خلقك . والإمام نافع كان أسود اللون فقال نافع : وكيف لا أكون كذلك وقد صافحت النبي صلى الله عليه وسلم وقرأت القرآن عليه في المنام . وهذا يدل على صلاحه .
وقالوا أنه صلى بالناس بمسجد الرسول صلى الله عليه وسلم 60 سنة .
وقال الليث بن سعد حججت سنة ثلاث عشر ومئة وإمام الناس بالقراءة بالمدينة هو نافع .
وكان الإمام نافع وهذه مهمة جدا وأقولها لإخواننا وأخواتنا الذين يتولون إقراء القرآن للناس . كان الإمام نافع يسهل القرآن لمن قرأ عليه . إلا لو قال له أريد قرائتك . فمن المعلوم أن الإمام نافع قرأ على 70 من التابعين وورد عنه أنه قال : قرأت على سبعين من التابعين واخترت هذه القراءة. فكان له اختيار في القراءة . وكان لا يقرأ باختياره إلا لمن طلب منه ذلك . لذلك الإمام ورش كما سنعرف في ترجمته عندما رحل من مصر للمدينة بنية القراءة على نافع رحل لأجل القراءة عليه باختياره وليس بما رواه عن شيوخه .
والإمام نافع مع أنه قرأ على الإمام أبي جعفر إلا أنه قال : تركت من قراءة أبي جعفر سبعين حرفا . لم يدخلها في اختياره .
نختم ترجمته بما قالوا عنه وهو على فراش الموت , قال له أبنائه : أوصنا . فقال : ( اتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم وأطيعوا الله ورسوله إن كنتم مؤمنين ) .وكانت هذه آخر كلمة يقولها وتوفي عندها فرحمه الله ورضي عنه وجزاه خيرا سنة 169 هـ

راجـــ الفردوس ـــية
08-28-2012, 05:39 PM
http://3.bp.blogspot.com/-_OVHvsjhwP4/T_qxOg7WJiI/AAAAAAAACNI/pJqG1iIigwc/s1600/3101.jpg


أما ما يتعلق بالمنهجية التي ذكرناها محاولة ربط كل قارئ أو راوي بكتاب النشر والطرق .. نقول ..

قراءة نافع ...
الإمام ابن الجزري في كتاب النشر أخد من 49 مصدر .. وليس كتاب .
هذه المصادر ال 49 كثير منها كتب وبعضها طرق أدائية , هذه الطرق الأدائية مع الكتب لو عددناها تكون 49 قراءة نافع تكاد تكون في تقريبا في 38 مصدر . من ال 49
على النحو التالي :
أولا قراءة نافع لا يخلو كتاب من كتب القراءات إلا وفيه قراءة نافع هذه نقطة .

الكتب هي :

قراءة نافع موجودة في كتاب الشاطبية وموجدة في كتاب التيسير
. طبعا عندما نقول كتاب الشاطبية وكتاب التيسير فنقصد أن قراءة نافع موجودة من الرواتين .




الشاطبية بها روايتان عن نافع
التيسير روايتان عن نافع
وعن الشاطبي 3 طرق وليس من طريق الشاطبية ,

فيعني لو أخذنا الإمام الشاطبي كشخصية له كتاب الشاطبية وله طرق لم يدخلها في الكتاب . فما كان من طريق الشاطبية أخذ منها لنافع روايتين قالون وورش . أما طريق الشاطبي أي الطريق الأدائي له 3 طرق (2 قالون - 1 ورش )



الشاطبية بها روايتان عن نافع
التيسير روايتان عن نافع
وعن الشاطبي 3 طرق وليس من طريق الشاطبية ,
المستنير أخذ 15 طريق
الكامل 24 طريق
المصباح 5 طرق
التجريد 10 طرق
الكفاية الكبرى 7 طرق
الإرشاد لأبي العز 4 طرق
غاية الاختصار 5 طرق أو 6 طرق والغالب أنها 5 طرق
المبهج 6 طرق
الجامع لابن فارس 4 طرق
تلخيص العبارات لابن بليمة 5
التلخيص في القراءات الثمان لأبي معشر للطبري 4 طرق
الكفاية في القراءات الست طريقان
كتاب السبعة لابن مجاهد 3
الغاية لابن مهران 6طرق
الروضة للمالكي 3 طرق
الروضة للمعدل 3 طرق
الروضة للطلمكني الأندلسي طريق واحدة عن قالون وهي الطريق الوحيدة بالنشر من هذا الكتاب
الهداية للمهدوي 3 طرق
الهادي لابن سفيان طريق واحدة
التبصرة لمكي طريقان
التذكرة لابن غلبون 3 طرق
القاصد للخزرجي طريق واحدة
الإعلان للصفراوي 3 طرق
المجتبى للطرسوسي 3 طرق
الكافي لابن شريح 3 طرق
التذكار لابن شيطا طريق واحدة
المفتاح لابن خيرون طريق واحدة
العنوان لإسماعيل بن خلف الأنصاري طريق واحدة
الارشاد لابن غلبون طريق واحدة .
لو حسبنا الطرق للإمام نافع من كتاب النشر ..

الطرق الأدائية هي ::




ابن الجزري من طريق الداني أخذ 5 طرق
ابن الجزري من طريق الشاطبي 3 طرق
طريق المؤلف نفسه ابن الجزري 7 طرق
وهذه طرق لابن الجزري خاصة به ليست من هذه الكتب وبعد البحث وجدنا أن هذه الطرق ليست من أسنايد الكتب وإنما هي من أسانيده المخفية التي استقى منها طرقه .
طريق أبو الكرم طريق واحدة
طريق أحمد بن هاشم طريق واحدة
طريق أبي معشر طريق واحدة ( ليست من التلخيص )
طريق الهذلي طريق واحدة

المجموع للطرق الأدائية = 20 طريق أدائي لابن الجزري عن نافع .

الإمام ابن الجزري يقول أن عدد الطرق لنافع هي 144 طريق .
ونحن عندما جمعناها بمهجية أخرى وصلت 155 طريق .

قد يقول القائل : لماذا الاختلاف في العدد بينكم وبين ابن الجزري ؟ السبب هو اختلاف المنهجية فكل تغيير في السند فهو طريق وكلها موجودة في النشر .


انتهى الدرس الأول ..

رابط المحاضرة صوتية ..
http://www.4shared.com/mp3/qjFF_JsL/_____.html (http://www.4shared.com/mp3/qjFF_JsL/_____.html)

جهاد النفس
08-28-2012, 11:39 PM
http://www.muslmah.net/upload/upfiles/7db59226.gif





أحسن الله إليك راجية الفردوس ورفع قدرك

وجزى الله الدكتور السالم الجكني خير الجزاء وبارك بعلمه وعمله ووقته

راجـــ الفردوس ـــية
09-02-2012, 11:15 PM
بارك الله فيك أختي جهاد النفس
شكرا لمرورك العطر ..

أم أنس الجزائرية
09-15-2012, 03:29 PM
ما شاء الله
مشكورة أختي على التفريغ و بارك الله سعيك
وفقنا الله و إياكم للعلم النافع و العمل الصالح

أبو سليم
09-15-2012, 08:30 PM
جزاك الله خيرا أختي على التفريغ

الأمر ليس بالهين سنحاول المساعدة في ما يأتي من الدروس إن تيسر الأمر

وجزى الله خيرا فضضيلة الشيخ د.الجنكي السالم

راجـــ الفردوس ـــية
09-15-2012, 08:37 PM
حياك الله أخ أبو سليم ,, وشكرا للمساعدة ..
حبذا أخي الكريم إن أردت تفريغ درس اعلامي بذلك لأنه يوجد معنا أخت تبرعت للتفريغ .. فحتى لا يتكرر العمل ..
فيضيع الجهد ..
جزاك الله خير وبارك فيك ..

أبو سليم
09-15-2012, 08:52 PM
خيرا إن شاء الله

أنا ما عندي خبرة في التفريغ لكن لما رأيت تفريغك هذا

أردت مساعدتك حتى لا تملي

فاليد الواحدة لا تصفق

هل من طريقة للتفريغ ؟

راجـــ الفردوس ـــية
09-26-2012, 12:18 AM
محجوزة لتفريغ الدرس الثاني
بانتظار الانتهاء منه

راجـــ الفردوس ـــية
09-26-2012, 12:19 AM
محجوزة لتفريغ الدرس الثاني
بانتظار الانتهاء منه ..

راجـــ الفردوس ـــية
09-26-2012, 12:19 AM
محجوزة لتفريغ الدرس الثاني
بانتظار الانتهاء منه

راجـــ الفردوس ـــية
09-26-2012, 12:26 AM
المحاضرة الثالثة .. مع الدكتور السالم الجكني حفظه الله تعالى ..


http://www.quran-radio.com/Uploads/Image/18139991931926944.jpg



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
نواصل دروس تراجم القراء العشرة ورواتهم
انتهينا من ترجمة الإمام نافع وراوييه واليوم بإذن الله نبدأ في ترجمة الإمام ابن كثير .. والعادة أن نذكر في المحاضرة الأولى ترجمة القارئ والمحاضرة الثانية ترجمة راوييه .

الإمام ابن كثير المكي

: هو عبد الله ابن كثير بن المطلب .
وهذه التراجم نختصرها من كلام الإمام ابن الجزري في كتابه غاية النهاية وكتاب معرفة القراء الكبار للإمام الطبري , هذا ما يتعلق بالتراجم , ونأتي بفوائد من كتب أخرى أيضا لكن هذين الكتابين هما المصدر الأساس فيما يتعلق بالتراجم , أما ما يتعلق بالطرق وعددها فمن كتاب النشر للإمام ابن الجزري .
هو عبد الله بن كثير بن المطلب , وقال ابن الجزري هكذا رفع نسبه الإمام الداني وزعم أنه تبع في ذلك البخاري
طبعا قول الإمام ابن الجزري " زعم " هنا قلنا أن زعم في كلام العلماء تأتي بمعنى القول , لأن الزعم الذي بمعنى الكذب غير وارد هنا لأنه لا يعقل أن الإمام ابن الجزري هنا يقول زعم عن الإمام الداني بمعنى الكذب , لا .وإنما هو هنا بمعنى القول وهذا ذكرناه في محاضرات سابقة .
أما الإمام البخاري ذكر أن الإمام عبد الله ابن كثير القرشي من بني عبد الدار , فنقله إلى القاري , وهذا ما سنعرفه عندما نأتي لكلام الإمام الذهبي في هذه القضية . لأن هناك الإمام عبد الله بن كثير المكي القارئ وهناك الإمام عبد الله بن كثير المحدث وطبعا من النافلة أن نقول لا يظن بعض الناس الغير متخصصين عندما يسمع الإمام بن كثير يظن أن المقصود هو صاحب كتاب التاريخ أو كتاب التفسير الذي هو تلميذ الإمام ابن تيمية لا , بينهما ما يقارب 600 سنة .
ولكن هناك من الأقدمين من اختلط عليه عبد الله بن كثير المكي المقرئ وعبد الله بن كثير المحدث وهذا سيبينه لنا الإمام الذهبي رحمة الله عليه عندما نأتي لكلامه .
أما الإمام الأهوازي رحمة الله عليه فقال : هو عبد الله بن كثير بن عمرو بن عبد الله بن جاذان بن فيرزان بن هرمز أبو معبد المكي الداري , إمام أهل مكة في القراءة واختلف العلماء في كنيته ولكن الأشهر في الكنية أبومعبد , واختلف العلماء في نسبته الداري إلى أي شئ ينسب الداري هل هي نسبة إلى الدار ؟ قال العلماء المؤرخون الذين أرخوا له أن يقال له الداري لأنه كان عطارا . يعني باب أكل عيشه كان عطارا . يعني يبيع العطر . والعرب نسمي العطار داريا لماذا ؟ لأنه كان يأتي من منطقة تسمى دارين بالبحرين ., ولهذا يقول الإمام ابن الجزري : دارين منطقة بالبحرين يجلب منها الطيب .
كلام الإمام الذهبي يقول : أن دارين هذه موضع بالهند وليست بالبحرين , والله أعلم أن صواب العبارتين يعني عبارة الإمام الذهبي فيها نظر , وعبارة الإمام ابن الجزري فيها نظر .
صواب العبارتين أن نقول : دارين موضع بالبحرين يجلب إليه الطيب من الهند . فهذا الموضع الذي بالبحرين الطيب يجلب إليه من الهند . إلا لو كان كلام الإمام ابن الجزري أن الطيب يجلب إلى مكة , فتكون عبارة الإمام ابن الجزري لا إشكال فيها . فعبارة الإمام الذهبي أن دارين موضع بالهند هذا استدركه عليه بعض الناس . هذا القول الأول في نسبته إلى الداري .
القول الثاني : أن النسبة هذه لبني الدار من قبيلة لخب ويكون بينه وبين تميم الداري صلة .
وقيل أن الداري نسبة للشخص الذي لا يغادر بيته . نسبة إلى الدار كأنه لاصق بالدار
ولكن الصواب الذي رجحه الإمام ابن الجزري والإمام الذهبي وغيره في نسبته الداري إلى القول الأول أنه كان عطارا . لأن أصله من الفرس الذي أرسلهم كسرى إلى اليمن بالتحديد إلى صنعاء ليطردوا الحبشة , فكان أجداده من بني فارس .
ولد بمكة سنة 45

راجـــ الفردوس ـــية
09-26-2012, 12:30 AM
http://www.quran-radio.com/Uploads/Image/18139991931926944.jpg



ولقي بعض الصحابة عدوا منهم عبد الله بن الزبير ودرباس مولى عبد الله بن عباس وأنس بن مالك . وروى عن التابعين أيضا روى عن مجاهد بن جبر . لكن الإمام الداني قال إن عبد الله بن كثير روى عن عبد الله بن السائب وهذا قد خالفه فيه الحافظ أبو العلاء الهمذاني رحمة الله عليهم جميعا . فإن أبا العلاء الهمذاني قد ضعف هذا القول وأيضا ضعف هذا القول الإمام عمر بن ظفر المغازي صاحب كتاب المنهاج لبغية المحتاج في القراءات الأربع عشرة . فإنه لما ذكر هذا القول قال : وهذا شاذ . وإن كان ابن كثير قد حدث عن ابن الزبير وغيره من الصحابة .
أما الحافظ أبوالعلاء الهمذاني فقد ضعف هذا القول بقوله: إنه قول ليس بمشهور عندنا . لكن نرى أن الإمام ابن الجزري قد وافق أو اتفق مع الداني في صحة هذا القول . وهو أن عبد الله بن كثير روى عن عبد الله بن السائب . والداني لما نقل تضعيف الإمام الهمذاني قال : وليس ذلك ببعيد فإنه أدرك غير واحد من الصحابة وروى عنهم . وقد روى عن ابن مجاهد من طريق الشافعي رضي الله عنهم أنه نص على قرائته عليه وعرض على مجاهد القرآن .
أيضا من المسائل التي اختلفوا فيها هو قراءة عبد الله بن إدريس على عبد الله بن كثير المكي .
ذكر بعض كتب القراءات أن عبد الله بن إدريس الأودي قرأ على الإمام ابن كثير المكي , وهذا ذكره الإمام الداني أيضا . ويظهر أن الداني فيما استظهره الإمام ابن الجزري أن الإمام الداني تبع في هذا القول ابن مجاهد رحمه الله . لكن هذا القول غلط . فإن ابن إدريس هذا ولد سنة 115 وقيل سنة 120 وهي هذه السنة 120 التي توفي فيها ابن كثير فكيف يكون قرأ عليه . ولذلك قالوا لا يصح ذلك .
أيضا الإمام أبو جعفر ابن الباذج استبعد هذا القول واستبعده أيضا بسبب جزئية الولادة السابقة .
أيضا .. مما يذكره العلماء ووقع فيه لبس في ترجمة عبد الله ابن كثير المكي تلك الأبيات المشهورة والتي ذكر منها الإمام ابن الجزري بيتا واحدا . وهو .

بني كثير كثير الذنوب = ففي الحل والبل من كان سبه . قالوا هو لعبد الله ابن كثير المقرئ والصحيح أنه عبد الله بن كثير المحدث.
وسنعرف ذلك لاحقا .
وأيضا هذا البيت مع أبيات أخرى مذكورة في كتاب المستنير لابن سوار رحمة الله عليه .
وأيضا قالوا أن عبد الله ابن كثير القارئ كان فصيحا وبليغا ومفوها يعني خطيبا وكان أبيض اللحية طويلا جسيما أسمر اللون وكان يخضب بالحناء يخضب اللحية بالحناء وترى عليه السكينة والوقار , وسأل الأصمعي الإمام أبو عمرو البصري : هل قرأت على الإمام ابن كثير المكي ؟ قال : نعم , ختمت على الإمام ابن كثير بعد أن ختمت على مجاهد , وكان ابن كثير أعلم بالعربية من مجاهد .
وهذه شهادة من الإمام لأبي عمرو بن العلاء البصري صاحب القراءة البصرية . هو قرأ على ابن كثير وعلى مجاهد , وقال هو أعلم من مجاهد , وكلنا يعلم أن الإمام أبو عمرو البصري كان من أئمة اللغة .
وأعلم بالعربية يعني : أعلم بالنحو , ذكرنا سابقا أن الأقدمين كانوا يفرقون بين العربية وبين اللغة . فإذا قالوا اللغة يقصدوا ألفاظ اللغة .كما هو موجود في تاج العروس . أما العربية فيقصدون النحو . فعندما يقال : ابن كثير كان أعلم بالعربية يعني أعلم بالنحو والإعراب .
هذه المعلومة التي ذكرناها الآن . أن أبا عمرو على ابن كثير يتحول فيها أبو عمرو من قارئ إلى راوي .
وهذه اللفتات من اللفتات الظريفة في تراجم القراء .
أيضا .. ذكرنا أن الإمام ابن مجاهد قال أن عبد الله بن إدريس قرأ على ابن كثير وهذا تبعه فيه الإمام الداني والإمام ابن الجزري قال هذا غلط . سنعرف الآن من أين أتى هذا الغلط .
الغلط ذكره الإمام الذهبي رحمة الله عليه , ذكر حديثا فيه هذا الإسناد : سفيان عن ابن أبي نجيح عن عبد الله ابن كثير القارئ عن أبي المنهال عن ابن عباس قال : قدم النبي صل الله عليه وسلم المدينة وهم يسلفون في التمر السنة والسنتين . قال الذهبي كذا وقع القارئ في هذه الرواية .
يعني السند جاء فيه عبد الله ابن كثير القارئ .
الإمام الذهبي بين أن كلمة القارئ الموجودة في هذا السند غير صحيحة , لأن عبد الله ابن كثير الذي يروي عن أبي المنهال هو عبد الله ابن كثير المحدث . ونقرأ عليكم كلام الإمام الذهبي , قال الإمام الذهبي: قال أبو علي الغساني في كتابه تقييد المهمل : دونكم حديث السلف يرويه ابن أبي نجيح عن عبد الله ابن كثير عن أبي المنهال عبد الرحمن عن ابن عباس قال : قال أبو الحسن القادسي وغيره : هو ابن كثير القارئ قال :وهذا ليس بصحيح بل هو عبد الله ابن كثير بن المطلب بن وداعة السهمي كذلك نسبه أبو نصر الكلابذي وهو أخو كثير ابن كثير . ليس في الصحيح سوى هذا في السند. ولمسلم في الجنائز من رواية ابن جريج عن عبد الله بن كثير بن المطلب يعني السهمي وذكر البخاري أن هذا توفي سنة 120 فحول ابن مجاهد في سبعته هذه الوفاة فجعلها لابن كثير القارئ. وهذا كلام الإمام الذهبي .

راجـــ الفردوس ـــية
09-26-2012, 12:42 AM
http://www.quran-radio.com/Uploads/Image/18139991931926944.jpg




قال الإمام الذهبي أيضا: وغلط بعض القراء وساق أبيات محمد بن كثير لعبد الله بن كثير المكي القارئ . ومحمد بن كثير هذا هو أحد شيوخ الحديث توفي بعد سنة 200 وهذه الأبيات ذكرها الإمام طاهر ابن سوار في كتابه المستنير وذكرها الإمام ابن الجزري بيتا واحدا وهو مطلعها وهذه الأبيات هي :


بنيَّ كثيرٍ كثيرُ الذنوب = ففي الحلِّ والبِلِّ من كان سبَّه
بني كثير أكول نؤوم =وليس كذلك من خاف ربه
بني كثير دهته اثنتان =رياء وعجبا يخالطن قلبه
بني كثير يعلم علما =لقد أعوج الصوف لمن جز ..

هذه الأبيات لو نظرنا إليها من حيث الشاعرية ومضمار الشعر لا نستطيع أن نقول إلا أنها من شعر العلماء وتسمية ما يقوله العلماء وإن قالوا هذا فهذا من باب الأدب مع العلماء لأن هذه الأبيات لو نظرنا من منظار الشعر يدوم دائما حول العاطفة والذوب والغزل . والشعر إلا لم تكن فيه هذه الحياة والروح ,, يعني لا نقول أن الشعر إذا لم يكن غزلا لا يسمى شعرا لا , وإنما موضوعات الشعر الغزل والنسيب والمدح والهجاء فهذه كلها هي روعة الشعر , أما ما يقوله العلماء في باب الزهد أو ما يقوله الشعراء قصيدة علمية كالشاطبية والدرة وكالطيبة هي شعر ,
وإن كان في الشاطبية منها كقول الشاطبي على سبيل المثال :

وبسمل بين السورتين بسنة = رجال نموها درية وتحملا

هذا ليس فيه روح الشعر فلا يسمى شعرا وإنما يسمى نظما ,
ولكن قول الإمام الشاطبي :
نعم إذا تمشت زينب صال دلها =سمي جمال واصلا من توصلا
يعني هذا هو الشعر . فانظر الفرق بين البيتين .
فإظهارها أجرى دوام نسيمها .. وأظهر ريا قوله ... يا الله ,, هذا روح الشعر ..
وأيضا ..
أبدت سنا ثغر صفت زرق ظلمه =جمعن ورودا بادرا عطر الطلا
فإظهاره در نمته بدوره ..ألا هل وبل تروي ثنا ظعن زينب ...

وأرقى من هذا ..

وقد تيمت دعد وسيما تبتلا .. وقامت تريه دمية طيب وصفها ..

قد استطردنا قليلا .. والشعر دائما يطرب والكريم طروب ..

فهذا شعر العلماء ويكفي أن نقول إذا سألك إنسان أو أسمعك أبياتا ليس فيها رائحة الشعر حتى تتأدب معه لا ينبغي أن تقول له هذا ليس بشعر ووو ولكن قل له هذا شعر العلماء , فيفهم مباشرة وكذلك المنظومات الشعرية ..


http://www.sheekh-3arb.net/3atter/dividing_files/image006.gif (http://www.kalemasawaa.com/vb/t691.html)



يقول عبد الله بن كثير : قدمت العراق فخلطوا علي قرائتي فبينا أنا ذات ليلة أقرأ ( أو من وراء جدر ) إذا نادي منادي فقال : يا عبد الله ما هذه القراءة ؟ قلت : أصلحك الله قدمت العراق فخلطوا علي قرائتي قال : اقرأ ( أو من وراء جدار ) طبعا هذه القصة هي بسنده عن يعقوب الحضرمي رحمة الله عليه .


وعبد الله بن كثير مات سنة 120 وكان يعظ الناس ويقص عليهم , يعني أنه كان واعظا وخطيبا

وكان إذا أراد أن يقرئ أصحابه جمعهم ووعظهم ثم أخذ عليهم أي استمع إليهم ويقول : إنما أفعل هذا حتى تتقدم إلى تلاوة القرآن بقلوب خاشعة ونفوس خاضعة وبعيون دامعة .
يا سلام .من من المقرئين في العالم الآن عندما يأتي إليه الطلاب يقرؤون عليه يفعل هذا ؟؟

كان إذا أتاه الطلاب يقرؤون عليه يعظهم ويقص الناس و إذا أراد أن يقرئ أصحابه جمعهم ووعظهم ثم أخذ عليهم أي استمع إليهم ويقول : إنما أفعل هذا حتى تتقدم إلى تلاوة القرآن بقلوب خاشعة ونفوس خاضعة وعيون دامعة .

ذكر البخاري في كتابه التاريخ قال : قال عبد الله بن كثير بن المطلب بن بني عبد الدار القرشي المكي سمع مجاهد وعن ابن جرير . هكذا قال الإمام البخاري في كتابه التاريخ ولكن الإمام الذهبي قال هذا وهم من الإمام البخاري رحمه الله . فالذي اسمه هكذا أي الذي اسمه عبد الله بن كثير بن المطلب بن بني عبد الدار القرشي المكي سمع مجاهد وعن ابن جرير , هذا الرجل الذي اسم جده المطلب هو سهمي وهو أخو كثير بن كثير وهو الذي يروي عن محمد بن قيس مخرمة وغيره وكان جده المطلب بن وداعة من الطلقاء يوم الفتح , أما عبد الله بن كثير القارئ هو من موالي كنانة فكيف يكون سهميا ؟ وأيضا اسم جده عمرو .
وهذا الربط أو التوضيح أو الوهم الذي ذكره الإمام البخاري في تاريخه إنما هو من كلام الإمام الذهبي رحمة الله عليه . أيضا قالوا إنه توفي رحمة الله عليه سنة 120 إجماعا .

راجـــ الفردوس ـــية
09-26-2012, 12:48 AM
والآن نربط ترجمته بكتب القراءات ونرى كم له رواية في كتاب النشر .

الطرق النصية ::

الشاطبية طريقان
التيسير طريقان
المستنير 7 طرق
الكامل 8 طرق
المصباح9 طرق
التجريد 4 طرق
الكفاية الكبرى طريقان
الإرشاد لأبي العز طريق واحدة
غاية الاختصار طريقان
المبهج طريقان
جامع ابن فارس طريقان
تلخيص العبارات 3 طرق
التلخيص في القراءات الثمان لأبي معشر طريقان
الكفاية في الست 5 طرق
الروضة للمالكي 3 طرق
الروضة للمعدل 3 طرق
الهداية طريق واحدة
القاصد للخزرجي طريق واحدة
الاعلان للصفراوي 4 طرق
المجتبى للطرسوسي طريق واحدة
الكافي لابن شريح طريق واحدة
المفتاح لابن خيرون طريق واحدة
العنوان طريق واحدة
الارشاد لابن غلبون طريق واحدة
هذه أعداد الطرق في الكتب

الطرق الأدائية ::

الداني طريقان
أبو الكرم طريق واحدة
الفحام طريق واحدة
الخزاعي طريق واحدة



http://www.sheekh-3arb.net/3atter/dividing_files/image252.gif (http://www.kalemasawaa.com/vb/t691.html)



هذه الطرق النصية أي المنسوبة للكتب والطرق الأدائية المنسوبة للشيوخ هي الطرق التي أخذها ابن الجزري من هذه الكتب أي كتب القراءات في قراءة ابن كثير .
وصل الله وبارك على سيدنا ونبينا محمد وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .


رابط المحاضرة صوتيا .. الدرس الثالث ..
http://www.4shared.com/mp3/qLBQw5i4/___online.html

أبو سليم
09-26-2012, 01:54 PM
جزاكم الله خيرا

آسف إنشغلنا ووقت دخولنا لا يلائم وقت الدروس للشيخ

لعله في الاسبوع القادم نساعدكم

اللهم يسر

راجـــ الفردوس ـــية
10-22-2012, 03:32 PM
المحاضرة الرابعة مع الدكتور السالم الجكني الشنقيطي .. حفظه الله ورعاه ..

ترجمة الإمامين البزي وقنبل عن الإمام ابن كثير المكي ..


http://www.lakii.com/img/all/Jun11/Mn6tc306271922.jpg


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
نواصل دروس تراجم القراء العشرة ورواتهم

وكنا درسنا في المحاضرة السابقة ترجمة الإمام ابن كثير وفي هذه المحاضرة ندرس بحول الله ترجمة راوييه البزي وقنبل . ثم نذكر الطرق وعدد الطرق من الكتب النشرية سواء الأدائية أو النصية .. ونبدأ بترجمة الإمام البزي تأسيا بالإمام الشاطبي في شاطبيته ..

http://www.lakii.com/img/all/Jun11/lWaxog06271938.jpg

روى أحمد البزي له ومحمد على سند ..
بينما في كتاب التسير الإمام الداني بدأ بذكر قنبل , أما الإمام الشاطبي خالف التيسير في هذا الترتيب ..
روى أحمد البزي له ومحمد = على سند وهو الملقلب قنبلا

وربما سائل يسأل لماذا الإمام الشاطبي خالف الترتيب في كتاب التيسير ؟
هذا جاوب عنه الإمام الجعبري في قوله :
إن الإمام الشاطبي قدم البزي لعلو سنده . فالإمام البزي سنده أعلى من سند قنبل .
وهذا واضح لأنه قنبل روى القراءة عن البزي , فالبزي شيخ لقنبل , والإمام الشاطبي قدم لهذا السبب .

من هو الإمام البزي ؟

هو أحمد بن محمد بن عبد الله بن القاسم بن نافع بن أبي بزة .
وابن أبي بزة وهو الذي ينسب له الإمام البزي قالوا إن أصله فارسي وقالوا إن اسمه الحقيقي بشار . وأنه من أهل همذان , وأنه أسلم على يد السائب بن السائب المخزومي . وقالوا بزة معناها الشدة . فأبو بزة أي ابو شدة . والكلمة هي عربية لأن البز هو القوة وبزه إذا أخذ الشئ بقوة . الإمام البزي كنيته أبوالحسن وهو مكي ومن قراء مكة ومكث في المسجد الحرام مؤذنا 40 سنة .
قرأ على شيوخ كثيرين منهم أبيه , وقرأ على عكرمة بن سليمان ووهب بن واضح , وهؤلاء عكرمة بن سليمان ووهب بن واضح هما من الطرق التي جاءت عن البزي . وأيضا أخذ عنه الكثير من الخلق ومنهم كما قلنا قبل قليل الإمام قنبل .
وقد أشار الإمام ابن الجزري رحمة الله عليه في كتابه غاية النهاية أن الإمام أبا علي المالكي في روضته لما جاء يذكر اسم البزي ذكره خطأً فقال هو محمد بن عبد الله , والصواب أنه أحمد بن محمد بن عبد الله , فيقول الإمام ابن الجزري ربما هذا سقط من النساخ أو سهو من المؤلف رحمه الله . والإمام البزي له ميزة في القراء , وهي أنه جاء عنه التكبير , رواية التكبير في قراءة عبد الله بن كثير.

وحديث التكبير الذي رواه الإمام البزي قد ذكره الإمام الحاكم في المستدرك وذكره بسنده , ولما انتهى من ذكره قال الإمام الحاكم هذا صحيح الإسناد ولم يخرجاه . أي لم يخرجه البخاري ومسلم . مع أنه تتفق عليه شروط الصحة. وهنا سكت الإمام ابن الجزري ولم يذكر تعليقا على كلام الحاكم , ولكن الإمام الذهبي لما ذكر في كتابه هذا الحديث علق على كلامه بقوله : فالعجب من الحاكم كيف يصححه وقد ليّن ابو حاتم وغيره أبو الحسن البزي وقال إنه ضعيف الحديث , حتى إن الإمام الذهبي نقل عن أبي حاتم أنه قال :إن البزي ضعيف الحديث سمعت منه ولم أحدث عنه . قال أبو جعفر العقيلي هو منكر الحديث يوصل الأحاديث .
طبعا هذه المسألة " مسألة التكبير " لاشك أنها لو نظرنا لها بمنظار المحدثين فإن حديثها ضعيف و لأن مداره عن الإمام البزي , وهذا من الصنعة الحديثية . لكن لا شك أن التكبير سنة ثابتة عن النبي صل الله عليه وسلم , وهذه السنة نقلها القراء , ولهذا فهي من صميم قراءة ابن كثير وكانت سنة عند أهل مكة وقد أثبت سنيتها عند أهل مكة وأوصلوها إلى النبي صل الله عليه وسلم الشافعي وغيره . ويكفي أن القراء نقلوها , ولا شك أننا عند أهل القراءات نأخذ بذلك . ولذلك نقول دائما : لا ينبغي تطبيق منهج المحدثين على منهج القراء . فهذا التكبير لا شك أنه معمول به والأمة تلقته بالقبول من زمن الإمام ابن كثير وغيره وكان مشهورا في مكة واستمر حتى القرن 7 أو 8 الهجري , فهذه السنة كانت منتشرة في ذلك الزمن .
الإمام الذهبي والإمام ابن الجزري وخاصة الإمام الذهبي أطالا كثيرا في ذكر الروايات وتخريج الروايات عن الإمام الداني في حديث التكبير .
الإمام البزي رحمه الله كان يقول : من كان يقول أن القرآن مخلوق فهو على غير دين الله وغير دين رسول الله حتى يتوب .
توفي سنة 250 هـ .
هذا خلاصة ما ذكره المترجمون عن الإمام البزي .

راجـــ الفردوس ـــية
10-22-2012, 03:40 PM
http://www.lakii.com/img/all/Jun11/XguRIA06271935.jpg

ننتقل لترجمة الإمام قنبل ... ونعيد أن الشاطبي قدم ذكر البزي على قنبل بسبب .. مراعاة علو الإسناد .
فمن هو قنبل ؟


هو محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن خالد هكذا عند الذهبي . أما عند الإمام ابن الجزري هو محمد بن عبد الرحمن بن خالد بن محمد بن سعيد بن جرجه أبو عمر المخزومي مولاهم يعني المخزومي بالولاء وهو المكي والملقب بقنبل . وكان في زمنه شيخ القراء بالحجاز. ولد سنة 95 هـ .
وذكروا اختلافا في سبب تسميته قنبل , فقالوا : سمي قنبل بسبب أنه من قبيلة تسمى القنابلة . وبعضهم يقول لأنه كان يكثر من استعمال دواء يسمى قنبيل على وزن زنبيل . وهو دواء معروف عند الصيادلة كان الإمام قنبل يستخدمه فلما أكثر منه عرف به . هذا الدواء استوقفتني كلمة عند الإمام الذهبي رحمة الله عليه , الإمام الذهبي قال في معرفة القراء الكبار : إن هذا الدواء الذي كان يستخدمه قنبل قال هو دواء يستعمل للبقر يسمى قنبيل . فلما أكثر من استعماله أصبح يعرف به .
ولكن أتعجب كيف دواء يستخدم للبقر فكيف يستخدمه البشر .
ورجعت لبعض الكتب فوجدتها تذكر الدواء ولكن ما وجدت أنه خاص للبقر . فالله أعلم هل الكلمة عند الإمام الذهبي صحيحة أم لا . والله أعلم هذا الدواء كما يقول أبو داود في تذكرته قال : هو عبارة عن بزور , وهذا البزر يعني بزور رملية تعلوها حمرة قابضة تقتقل الديدان وتخرجها وتنفع في الجرب والكحة ومنفعتها بينة . وبعضهم يقول في وصف هذا الدواء : أنه حبة قطع بين الحمرة والصفرة تجف وتخالط الرمل وعلاجها أنها تجفف الجروح والقروح وتخرج الديدان بقوة .هذا وصف لهذا الدواء الذي كان يستخدمه قنبل . وقد كان يكثر من استخدامه .

ولد سنة 95 هـ , وروى القراءة عن البزي وقد نص على هذا الإمام ابن الجزري والإمام الذهبي .
وقرأ على شيوخ كثيرين وقرأ عليه تلاميذ كثيرين ومن أشهر تلاميذه الإمام ابن مجاهد صاحب كتاب السبعة . ومن العجب أن الإمام ابن مجاهد أخذ القراءة عن قنبل ومع ذلك من يقرأ كتاب السبعة لابن مجاهد يجد أن الإمام ابن مجاهد في بعض الكلمات ينقل عن قنبل يقول قرأ كذا وهو خطأ. وهذا عجب حتى أن الإمام أبو حيان وغيره قالوا : تخطئة ابن مجاهد خطأ . وهذا من باب الأدب مع ابن مجاهد فما قالوا ابن مجاهد خطأ , لا , بل قالوا الفعل نفسه خطأ . ولاشك أن هذه الأحرف التي رواها ابن مجاهد عن قنبل وعلق عليها بقوله أنها خطأ لا شك أن الصواب فيها مع قنبل وليس مع ابن مجاهد ومنها كلمة " ضئاء " فهذه القراءة وغيرها حكم عليها ابن مجاهد أنها خطأ .
والصواب أنها ليست كذلك .
وكما قلنا سابقا أن الله سبحانه قد أكرم محدثكم بأن كتب بحثا في هذه الجزئية وهو بعنوان :القراءات التي حكم عليها ابن مجاهد بالغلط والخطأ في كتابه . ولاشك أن الصواب لم يكن مع ابن مجاهد في تخطئة , ومن باب الأدب معه نقول : أنه كان يقصد بها جانب الدراية وجانب النحو واللغة وليس جانب الرواية.
قلنا من أشهر تلاميذ الإمام قنبل هو الإمام ابن مجاهد والإمام ابن شنبوذ , هذان الإمامان من كبار علماء القراءات في عصرهما وهما من أشهر تلاميذ قنبل . أيضا من تلاميذه المشهورين : عبد الله بن جبير وهو من العلماء الكبار , حتى إن الإمام الهذلي رحمه الله قال : إنه من أقرانه . وهذا نستفد منه الأدب وعدم الحساسية فليس عيبا أن يأخذ الإنسان عن قرينه أو عن من هم مثله . الإمام قنبل انتهت إليه رئاسة الإقراء في الحجاز وكان الناس يرحلون إليه من جميع الأقطار , أيضا ذكروا في ترجمته أنه كان على الشرطة , يعني مدير الشرطة في مكة . لأن هذا المنصب في ذلك الزمن كان لا يعطى ولا يتولاه إلا أهل العلم وأهل الفضل وأهل الخير وأهل الصلاح . لماذا ؟ لأن هذا المجال مجال الشرطة يتعرض فيه للأحكام والدماء والحدود والأعراض فلو لم يكن المسؤول عنه تقيا صالحا لفسد وأفسد . ولهذا كان في ذلك الزمن هذا المنصب لا يعطى ولا يتولاه إلا من هو بهذه الأوصاف الحميدة , وقنبل قالوا إنه في شبابه أو في بداية حياته تولى هذه المرتبة وهذا العمل وحمدت سيرته , وسار فيها سيرا حسنا .

الله سبحانه أكرم الإمام قنبل بالعمر الطويل حتى طعن في السن وقالوا إنه لما بلغ سنا عالية وكبر عمرا طويلا قطع الإقراء قبل موته قيل بسبع سنين وروايات أخرى تذكر أنه قطع الإقراء قبل موته بعشر سنين . والله أعلم . مات سنة 291 هـ وكان عمره 96 سنة . هذا خلاصة لما ذكرته كتب التراجم لهذين الإمامين ..

راجـــ الفردوس ـــية
10-22-2012, 03:48 PM
نبدأ بذكر الجانب المتعلق بكتب القراءات ..

الطرق النصية ..

الشاطبية 2 عن ابن كثير -قنبل 1 –البزي 1
التيسير 2 عن ابن كثير –قنبل 1 – البزي 1
المستنير 7عن ابن كثير – البزي 5 –قنبل 2
الكامل 8 عن ابن كثير – البزي6 –قنبل 2
المصباح 9 عن ابن كثير– البزي3 –قنبل 6
التجريد 4عن ابن كثير – البزي 3 – قنبل 1
الكفاية الكبرى 21 عن ابن كثير – البزي 21
الإرشاد لأبي العز 11 عن ابن كثير – البزي 11 " تراجع وتصحح"
غاية الاختصار 2 عن ابن كثير –البزي 2
المبهج 2 عن ابن كثير – البزي 1 –قنبل 1
جامع ابن فارس 2 عن ابن كثير– البزي 1 – قنبل 1
تلخيص العبارات 3 عن ابن كثير –البزي 2 –قنبل 1
التلخيص في القراءات الثمان لأبي معشر الطبري 2 عن ابن كثير –البزي 1 –قنبل 1
الكفاية في الست 5 عن ابن كثير–قنبل 5
السبعة ولا طريق , وهذه المسألة استوقفتني قليلا لأن أصحاب الكتب التي وصلتنا في النشر ليست مثل كتاب السبعة , لأن كتاب السبعة الكتاب الوحيد في كتب أصول النشر أو في كتب القراءات التي وصلتنا المهم أن كتاب السبعة هو الكتاب الذي مؤلفه هو تلميذ لأحد الرواة المقروء لهم . هذه الميزة لا تعرف لأي كتاب من الكتب , وابن مجاهد عنده هذه الميزة وهي القراءة على قنبل ومع ذلك ما أخذ ولا طريق عن قنبل , والعجب أن هناك طرق عن قنبل من كتب أخرى هي من طريق ابن مجاهد وليست من السبعة . يعني كتاب السبعة تتلمذ على أحد الرواة ولا توجد رواية مسندة من كتاب السبعة عن هذا الراوي , ابن مجاهد روى عن قنبل ومع ذلك الإمام ابن الجزري لم يختر لنا طريقا واحدا عن قنبل من كتاب السبعة .
هذه لطيفة من اللطائف , وهذا يدل على أن هذه الطرق في كتاب السبعة لم تتفق مع الإمام ابن الجزري وطريقته في التأليف, والله أعلم .
الروضة للمالكي 3 عن ابن كثير - البزي 3
الروضة للمعدل 3 عن ابن كثير–البزي 2 – قنبل 1
الهداية للمهدوي 1 عن ابن كثير – البزي 1
الهادي لابن سفيان –التذكرة لابن غلبون – التبصرة لمكي ولا طريق عن ابن كثير.
القاصد للخزرجي 1 عن ابن كثير –قنبل 1
الإعلان للصفراوي 4 عن ابن كثير –قنبل 4
المجتبى للطرسوسي 1 عن ابن كثير–قنبل 1
الكافي لابن شريح 1عن ابن كثير - قنبل 1
التذكار لابن شيطا ولاطريق عن ابن كثير
المفتاح لابن خيرون 1 عن ابن كثير – البزي 1
العنوان لأبي الطاهر إسماعيل بن خلف 1 عن ابن كثير– قنبل 1
الإرشاد لابن غلبون 1 عن ابن كثير– البزي 1
الموضح لابن خيرون ولا طريق عن ابن كثير
الوجيز ولا طريق عن ابن كثير
مفردة الفحام ليعقوب ولا طريق عن ابن كثير

الطرق الأدائية ::
الداني عنه طريقان لابن كثير – وكلاهما عن البزي
الشاطبي وابن الجزري ليس لهم طرق أدائية عن ابن كثير .
أبوالكرم الشهرزوري طريق واحدة عن ابن كثير وهي عن البزي
ابن الفحام عنه طريق واحدة عن ابن كثير وهي عن البزي
الخزاعي طريق واحدة عن ابن كثير وهي عن البزي
أبو العلاء الهمذاني طريق واحدة عن ابن كثير وهي عن قنبل
البقية ليس لهم أي طريق أدائية عن ابن كثير .

وبذلك تكون الطرق قد انتهت عن ابن كثير . وصل الله وسلم وبارك على سيدنا ونبينا وحبيبنا محمد ..

راجـــ الفردوس ـــية
10-22-2012, 03:51 PM
http://www.sheekh-3arb.net/3atter/dividing_files/image006.gif (http://www.kalemasawaa.com/vb/t691.html)

المحاضرة الرابعة على هذا الرابط

http://www.4shared.com/folder/5PhZiEpB/__online.html (http://www.4shared.com/folder/5PhZiEpB/__online.html)