المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : منااااااافسة ثرية في الوقف والابتداء



حُلى الجنة
06-04-2013, 08:01 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى : " وفي ذلك فليتنافس المتنافسون " .

صاحب الهمة يسبق الة القمة

*** والسابقون السابقون أولئك المقربون ***

فهذه دعوة للمنافسة في الخير وعلى الخير

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فأن إستطاع أن لا تقوم حتى يغرسها فليفعل " رواه أحمد .

واعلم أن الماء الراكد فاسد،، لأنه لم يسافر ولم يجاهد.
قال تعالى:** والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا **

يا صاحب الهمة
سوف تأتيك المعالي إن أتيت *** لا تقل سوف، عسى، أين، وليت

صفحتنا منااااااااااافسة في الخير وللخير
في العلم يا اهل ومحبي العلم
في الرقي يا من تنشدون الارتقاء
صفحتنا تعلم والعلم يؤتى ولا يأتي

في الوقف والابتداء

سؤال يطرحه الشيخ والاعضاء يجيبوووووووون

هنا في الصفحة
وسننتظر بعد طرح السؤال اسبوعا
يتفاعل معنا اصحاب الهمم العلية
ويتعلمون بالبحث والدراسة وافر العلم ودقائقه
وطوبى لمن سعى
فان السعي والعمل سمت الدين والمسلمين

اذا منهجية الصفحة:
سيطرح علينا شيخنا الفاضل ابو تميم حفظه الله سؤالا في هذه الصفحة وينتظر اسبوعا
اثناء ذلك يبحث اعضاؤنا المشاركين عن الاجابة ويشاركونا بها في رد على الموضوع
سيتفاعل معكم شيخنا عند الضرورة لهذا
وسيعود لنا عند انتهاء الاسبوع بالاجابة النموذجية للسؤال المطروح
ويصوب بعض الاجابات ويثري بعضها ويوجه البعض
وبعدها يطرح لنا سؤال جديد ليمتد اسبوعا اخر
وهكذا

اتمنى تكون منهجية الصفحة واضحة
وننتظر اثراكم وتفاعلكم
حياكم اله وبياكم
والشكر موصوووووووول
لشيخنا الهمام
الشيخ الفاضل ابا تميم حفظه الله ورعاه

أم ياسر مختار
06-05-2013, 12:55 AM
معكم إن شاء الله.
جزاك الله خيرا أختي حلى الجنة و جزا الله شيخنا أبا تميم خير الجزاء.
بوركتم.

ظلال القران
06-05-2013, 08:00 AM
ماشاء الله
سنتابع جديدكم ونكون معكم

جهاد النفس
06-05-2013, 08:58 AM
جزاكم الله خير الجزاء وبارك بكم وبشيخنا الفاضل

راااااااااااااااائع

وحي قلم
06-05-2013, 10:26 PM
اين ستكون هذه الدروس

هدير
06-06-2013, 01:22 AM
ما شاء الله بارك الله فيكم
معكم بإذن الله
جزاكم الله كل خير

أبو تميم
06-06-2013, 02:19 PM
شكراً للمدير العام (حلى الجنة) ولجميع الأعضاء الكرام، وسأكتب بإذن الله تعالى - في أقرب فرصة ممكنة - المنهجية التي سنسير عليها بعون الله في هذه الصفحة، وأضرع إلى الله العلي القدير أن يجعل ما يُكتب هنا خالصاً لوجهه الكريم، مصحوباً بالنفع العميم، إنه تعالى ولي ذلك والقادر عليه.

أبو تميم
06-07-2013, 07:09 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه واتبع هداه، وبعد:
فقبل البدء في موضوع هذه الصفحة أود أن أشير إلى ما يأتي:
1. سنشرع بعون الله تعالى في المناقشة في علم الوقف والابتداء بدءاً من المسائل السهلة ونتدرج حتى نصل إلى المسائل الدقيقة.
2. نتمنى أن يساهم جميع الأعضاء في النقاش حتى لو تمت الإجابة على السؤال المطروح عدة إجابات مهما كانت كثرتها ليتم اختيار أصح الإجابات وأدقها.
3. سأقوم في نهاية كل أسبوع بإذن الله تعالى باختيار الإجابة الصحيحة أو أكثر من إجابة، وتحديد أصح أو أدق الإجابات هي وجهة نظر بعد التركيز والتدقيق في المراجعة قدر المستطاع وقد يكون غيرها أدق منها من وجهة نظر غيري.
4. نرجوا من مشايخنا الكرام أن لا يبخلوا علينا بذكر معلومة أو فائدة في مكانها المناسب، أو تصحيح لما زل به القلم، أو تقويم لما فيه اعوجاج.
هذه أبرز الأمور التي أحببت أن أذكرها الآن، وسنبدأ بإذن الله في موضوع الصفحة، ونرحب بأي اقتراح يرشد إلى الأسلوب الأنفع في سير هذا الموضوع، والله الموفق.

شفاعة
06-07-2013, 10:47 AM
بارك الله فيكم شيخنا
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما

معرفة
06-09-2013, 07:50 PM
معكم ان شاء الله
متى البداية

أبو تميم
06-11-2013, 10:21 AM
نبدأ على بركة الله.

ما هو تعريف الوقف لغة واصطلاحاً ؟
وما الفرق بينه وبين القطع والسكت ؟

المرماري
06-11-2013, 12:12 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لأول مرة أشارك في المنتديات
وأرجو الله أن يرزقنا علما نافعا ورزقا طيبا وعملا صالحا متقبلا
سأكون معكم بإذن الله قدر المستطاع
والله الموفق لكل خيرا
وجزاكم الله خيرا يا مشايخا الأفاضل
يا ملح البلد
أرجو الله أن يحفظكم من كل سوء

هدير
06-11-2013, 02:33 PM
نبدأ على بركة الله.

ما هو تعريف الوقف لغة واصطلاحاً ؟
وما الفرق بينه وبين القطع والسكت ؟

بسم الله
تعريف الوقف
لغة : الكف أو الحبس
اصطلاحا : هو قطع الصوت على كلمة قرآنية بزمن يتنفس فيه بنية استئناف القراءة .
الفرق بين الوقف والقطع والسكت
الوقف : هو قطع الصوت على كلمة قرآنية بزمن يتنفس فيه بنية استئناف القراءة و يكون في نهاية رؤوس الآيات أو في وسط الآيات.
القطع : قطع الصوت على كلمة قرآنية بنية الإعراض عن القراءة ويكون في نهاية رؤوس الآيات .
السكت : هو قطع الصوت على حرف قرآني بزمن لا يتنفس فيه بنية استئناف القراءة .

جزاكم الله عنا كل خير

احمد اصيف
06-11-2013, 06:24 PM
Size=5]

بسم الله الرحمان الرحيم
انا سعيد بانضمامي الى هذا المنتدى المبارك وبغيتي والله يعلم الاستفادة والتعلم فجزاكم الله خير الجزاء.
اما عن السؤال المطروح من الشيخ فهو يتضمن مبحثين :
المبحث الاول تعريف الوقف
والمبحث الثاني الفرق بين الوقف وبين القطع والسكت.
الجواب بتيسير المولى الوهاب:
المبحث الاول:
تعريف الوقف :الوقف لغة الحبس والكف ,واصطلاحا قطع الصوت عن آخر الكلمة زمنا يتنفس فيه عادة بنية استئناف القراءة ويكون على رؤوس الاي وفي أثنائها ولا يكون في وسط الكلمة ولا فيما اتصل رسمه في القران كما في قوله تعالى(قال يبنؤم لا تأخذ بلحيتي) ولا بد فيه من التنفس.
المبحث الثاني :
اولا: لابد من تعريف القطع والسكت حتى يظهر الفرق بينهما وبين الوقف.
تعريف القطع:لغة الازالة والابانة ,واصطلاحا قطع القراءة رأسا اي الانتهاء منها والقارئ بالقطع كالمعرض عن القراءة الى غيرها كما يقع ذلك لمن اراد ان يركع في الصلاة,ولا يكون الا على رؤوس الاي لانها مقاطع في نفسها
اما السكت:ففي اللغة هو المنع واصطلاحا قطع الصوت زمنا دون زمن الوقف من غير تنفس بنية العود الى القراءة في الحال ويكون في وسط الكلمة وفي آخرها وعند الوصل بين السورتين لمن له ذلك.
ثانيا :
الجواب على السؤال الثاني:
مما سبق يبين ان بين الوقف والقطع فروق وهي :
لغويا لايزال القارئ مرتبطا بالقراءة في الوقف بخلاف القارئ الذي نوى القطع فقد انتقل الى غيرها.
اصطلاحا ان الوقف فيه نية استئناف القراءة اما القطع ففبه نية ترك القراءة والانتقال الى امر غيرها.
ومن الفروق ايضا ان الوقف يجوز وسط الاية بخلاف القطع فلا يكون الا على التمام من الكلام على الارجح.
اما الفرق بين الوقف والسكت:
اختلاف زمنيهما بحيث ان زمن الوقف اوسع من زمن السكت لما فيه من التنفس.
ان الوقف يتنفس فيه القارئ بخلاف السكت فلا يجوز في التنفس .
ان الوقف لا يجوز في وسط الكلمة بخلاف السكت فيجوز كالسكت على لمن مذهبه ذلك.
والله اعلم وجزاكم الله خيرا .
[/size]

انوار
06-11-2013, 11:23 PM
الوقف هو قطع الصوت على الكلمة القرانية زمنا يتنفس فيه القارئ بنية الرجوع للتلاوة وزمنه اكثر من زمن السكت
السكت هو قطع الصوت على الكلمة القرانية زمنا لا يتنفس فيه القارئ ايضا بنية الرجوع الى التلاوة وزمنه اقل من زمن الوقف
الفرق بينهما هو ان زمن الوقف اكثر من زمن السكت
الوقف يكون بتنفس بينما السكت لا تنفس فيه
الوقف لا يكون الا على اخر الكلمات بينما السكت قد يكون خلال الكلمات لو توسعنا في شرح بابه وبينا انه يسكت على الساكن الصحيح قبل همزة قطع متحركة مثل(قرءان)
فيعتبر في هذا السكت كيفية اداء

عابر سبيل
06-13-2013, 04:49 PM
الشكر لكم على هذه المناقشات
وان شاء الله احاول جهدي ان اتواجد لاستفيد
مرة اخرى شكرا لكم كثيرا
الوقف والوصل والسكت والقطع

"تعريف الوقف والوصل والسكت والقطع ومحل كل منها "

الوقف لغة:
الحبس والمنع .

واصطلاحاً
قطع الكلمة عما بعدها وقتاً من الزمن مع التنفس وقصد العودة ، ومحله آخر الآيات مطلقاً ، وأثناؤها ، وفيما انفصل رسماً ، ولا يكون وسط الكلمة ولا فيما اتصل رسماً نحو : (إن) من {فإلم يستجيبوا ** كما في قوله تعالى { فَإِلَّمْ يَسْتَجِيبُوا لَكُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا أُنزِلَ بِعِلْمِ اللَّهِ وَأَنْ لا إِلَهَ إِلا هُوَ فَهَلْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ** (سورة هود الآية: 14) لأنها موصولة وضد الوقف الوصل : أي وصل الكلمة بما بعدها من دون تنفس .

والسكت لغة:
المنع

واصطلاحاً :
قطع الكلمة عما بعدها وقتاً من الزمن بدون تنفس ، وقدره حركتان بحركة الإصبع مع قصد العودة إلى القراءة في الحال ، وهو مخصوص بما اتصل أو انفصل رسماً في مواضع مخصوصة :

فيما اتصل رسماً نحو : {قرءان** كما في قوله تعالى {أَقِمْ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْءانَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا** سورة الإسراء الآية: 78) ـ {مسئولاً** كما في قوله تعالى {كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولا ** سورة الإسراء الآية: 36) .
- فيما انفصل رسماً في الكلمات الأربع التي سبقت الإشارة إليها وهي :

{مرقدنا** كما في قوله تعالى {قَالُوا يَا وَيْلَنَا مَنْ بَعَثَنَا مِنْ مَرْقَدِنَا هَذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَانُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ** سورة يس الآية: 52) ، {من راق** كما في قوله تعالى {وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ ** سورة القيامة الآية: 27) ، ألف {عوجا**في سورة الكهف يقوله تعالى {الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجَا ** سورة الكهف الآية: 1) ، {بل ران** كما في قوله تعالى {كَلا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ** سورة المطففين الآية: 14) .

والقطع لغة
الفصل والإزالة .

واصطلاحاً:
قطع الكلمة عما بعدها وقتاً من الزمن مع التنفس دون قصد العودة إلى القراءة في الحال .

ومحله : أواخر السور غالباً ، أو الأجزاء والأرباع ، أو رؤوس الآي على الأقل ..

فإذا عاد القارئ إلى القراءة استحب له أن يستعيذ بالله لقوله تعالى : فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم"لأنه_ والحالة هذه _ يكون مبتدئاً لقراءة جديدة .

الأترجة المصرية
06-18-2013, 02:19 PM
أولا ، تعريف الوقف لغة واصطلاحا :
الوقف لغة : الكف أو الحبس .
واصطلاحا : قطع الصوت على حرف قرآني بنية استئناف القراءة مرة أخرى بزمن عادة يتنفس فيه .

ثانيا ، الفرق بين الوقف والسكت والقطع :
الوقف كما عرفناه أعلاه ، ويجوز الوقف في أواخر الآيات وفي أوساطها ، بشرط أن لا يكون وقفا قبيحا يخل بالمعنى المراد أو بالإعراب ، ويستثنى منه الوقف على رؤوس الآيات حتى لو لم يتم المعنى ، ولا يجوز الوقف في وسط الكلمة ولا فيما اتصل رسما كالوقف على (ابن) من : (يابنؤم) .
وعليه فإن الوقف ثلاثة أنواع : اختباري ، واضطراري ، واختياري ، والأخير ينقسم إلى : تام وكاف وحسن وقبيح .
أما القطع : فهو قطع الصوت على حرف قرآني بنية التوقف عن القراءة ، ويشترط الوقف فيه على أواخر الآيات ، بشرط أن يكون آخر آية لا يوهم معنى غير مراد ، مثل الوقف على : (فويلٌ للمصلين) ، فقطع القراءة عندها غير جائز .
وأما السكت فهو : قطع الصوت على حرف قرآني بنية استئناف القراءة مرة أخرى بزمن عادة لا يتنفس فيه ، وقد يكون في وسط الكلمة أو غير ذلك ، وله مواضع مخصوصة بحسب كل رواية .

أبو تميم
06-18-2013, 04:20 PM
الإخوة الأكارم والأخوات الكريمات: هدير (http://www.qiraatt.com/vb/member.php?3168-%E5%CF%ED%D1)، احمد اصيف (http://www.qiraatt.com/vb/member.php?5057-%C7%CD%E3%CF-%C7%D5%ED%DD)، انوار (http://www.qiraatt.com/vb/member.php?5061-%C7%E4%E6%C7%D1)، عابر سبيل (http://www.qiraatt.com/vb/member.php?5085-%DA%C7%C8%D1-%D3%C8%ED%E1)، الأترجة (http://www.qiraatt.com/vb/member.php?5085-%DA%C7%C8%D1-%D3%C8%ED%E1) المصرية جزاكم الله خيراً وبارك فيكم، إجابات موفقة ومفيدة.
إجابة هدير إجابة مختصرة وموفية بالغرض، ومتطابقة مع السؤال، ولو استبدلت: (بزمن): بـ(زمناً) لكان أفضل.
وإجابة احمد اصيف فيها زيادة توضيح، وقد تبرع بالتعريف اللغوي للقطع والسكت مع أن ذلك ليس مطلوباً منه فأحسن، ويبدو لي وجود بعض سقط في قوله: "ان الوقف لا يجوز في وسط الكلمة بخلاف السكت فيجوز كالسكت على لمن مذهبه ذلك".
إجابة انوار إجابة مختصرة وجيدة؛ إلا أنها ينقصها التعريف اللغوي للوقف.
إجابة عابر السبيل قريبة من إجابة احمد اصيف من حيث التفصيل والتوضيح، والتبرع بالإجابة اللغوية للقطع والسكت.
إجابة الأترجة المصرية إجابة مختصرة وفي نفس الوقت فيها زيادات وتفصيلات ليست مطلوبة، مثل الكلام عن أقسام الوقف.
وبالعموم: فمجموع الإجابات تشتمل على فوائد مهمة، فجزى الله الجميع خير الجزاء.
ومن ضوابط الوقف كما ذكر في إجابات الأخوين الكريمين: احمد اصيف، وعابر سبيل: أنه لا يكون فيما اتصل رسماً، ولكن هذا الضابط ليس على إطلاقه، بل ينبغي استثناء ما وردت به الرواية، فقد ثبت – على سبيل المثال - عن الكسائي الوقف على (وي) من (ويكأن ـ ويكأنه) وعن أبي عمرو الوقف على (ويك)، فهذان الوقفان مخالفان للضابط المذكور؛ ويؤخذ بهما لثبوتهما روايةً.


ولتمام الفائدة:
فهذه العبارات الثلاث: الوقف والقطع والسكت وإن فرَّق بينها المتأخرون إلا أن المتقدمين كانوا إذا أطلقوها فيقصدون بها – في الغالب – الوقف، ولا يريدون بها غير الوقف إلا مقيَّدة، وقد أسمى الإمام النحاس كتابه في الوقف والابتداء بـ(القطع والائتناف) ويقصد بالقطع: الوقف، وعبَّر في كتابه عن أنواع الوقوف بـ(القطع)، وكذلك ورد عن بعض الأئمة التعبير عن الوقف بالسكت، فمن ذلك ما روي عن الشعبي أنه قال: "إذا قرأت: (كل من عليها فان) فلا تسكت حتى تقرأ: (ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام)".
وما فعله المتأخرون من التفريق بين هذه العبارات صنيع حسن؛ ليكون لكل مصطلح مدلولٌ مختصٌّ به حتى لا يلتبس بغيره، والله أعلم.

أبو تميم
06-18-2013, 04:22 PM
السؤال الثاني:
يذكر العلماء أن للوقف حالتين:
الأولى: ما يوقف عليه.
والثانية: ما يوقف به.
فما المقصود بهاتين الحالتين ؟

حُلى الجنة
06-20-2013, 12:59 AM
ما شاء الله
متابعون وسنكون معكم قريبا شيخنا الفاضل
اسئلة ماتعة واجبابات ثرية وصفحة غنية
كتب الله اجركم

بلسم
06-21-2013, 10:28 AM
[quote=أبو تميم;45321]السؤال الثاني:
يذكر العلماء أن للوقف حالتين:
الأولى: ما يوقف عليه.
والثانية: ما يوقف به.
فما المقصود بهاتين الحالتين ؟
[/quote
للوقف حالتين
ما يوقف به وما يوقف عليه كما أفدتم
فالأولى :ما يوقف به وهي كيفيات الوقف على آخر الكلمات القرآنية من روم وإشمام والوقف بالحذف أو إثبات لحرف العلة أو الوقف بالابدال كما في مد العوض نحو عليماً

والثانية :وما يوقف عليه: وهو الوقف الذي يقطع فيه الصوت على اللمة القرآنية زمنا يتنفس فيه القارئ بنية الرجوع الى التلاوة وقد يكون اخر الايات او في اثنائها وقد يكون بتمام المعنى او عدم تمامه وهي انواع الوقف المعروفة من اختياري وانتظاري واختباري وما في الاختياري من اقسام التام والكافي واللازم والحسن فهذه يوقف على الكلمة القرانية بهذه الانواع من الوقف

هذا ما اعلم والله اعلى واعلم

وحي قلم
06-22-2013, 01:43 AM
يذكر العلماء أن للوقف حالتين:
الأولى: ما يوقف عليه.
والثانية: ما يوقف به.
فما المقصود بهاتين الحالتين ؟

ما يوقف عليه هو الوقف وقطع الصوت زمنا يتنفس فيه القاريئ بنية الرجوع للتلاوة
وما يوقف به هو كيفية الوقف على اواخر الكلم
روم واشمام وغير ذلك
واريد ان اضيف اضافة لارى هل هي صحيحة ام لا فحبذا من الشيخ المرور بها والتعليق عليها للايضاح
ارى ان ما يوقف به هو زء مما يوقف عليه بمعنى ان ما يوقف عليه اعم واشمل مما يوقف به
والله تعالى اعلم
جزاكم الله خيرا صفحة رائعة

عابر سبيل
06-22-2013, 02:02 AM
شكرا شكرا لكم ايها الشيخ الكريم

جزاكم الله خيرا

هناك ما يسمى كيفيات الوقف
و انواع الوقف
فانواع الوقف تختص بالوقف على الكلمة القرانية سواء كان وقفا تاما او كافي او حسن من الوقف الاختباري
اما كيفيات الوقف هي هيئاته وهي ما عبر عنه شيخنا الفاضل بيوقف بها وهي الروم والاشمام ووووووووو
جزاكم الله خيرا
متابع معكم

ارتقاء
06-22-2013, 01:15 PM
جزااااااااااكم الله خير الجزاء شيخنا الفاضل ونفع بعلمكم وتقبل جهودكم خالصة لوجهه الكريم
معكم ان شاء الله ولكن دخولي قليل لاني على سفر ساحاول جهدي
صفحة مهمة جدا ثرية ونافعة

ارتقاء
06-22-2013, 01:29 PM
السؤال الثاني:
يذكر العلماء أن للوقف حالتين:
الأولى: ما يوقف عليه.
والثانية: ما يوقف به.
فما المقصود بهاتين الحالتين ؟


سؤال مهم جدا ساحاول الاجابة

فالوقف هو قطع الصوت على الكلمة القرانية زمنا يتنفس فيه القارئ بنية استئناف القراءى ويكون اواخر الايات او اثناءها وقد يكون على تمام المعنى او بغير تمام المعنى اذا اضطر القارئ وهو انواع الاختياري والانتظاري والاختباري والاضطراري ومنه التام والكافي والحسن والقبيح
هذا ما يوقف عليه لان الوقف يكون على نهاية الكلمات القرانية كما هي دون تغيير ولا تبديل وغايته اراحة النفس واستئناف التلاوة
اما ما يوقف به فهو الكيفية والهيئة التي يقف بها القارئ على هذه الكلمات القرانية يعني كيفية الوقف على ما وقف عليه في القران
فما يوقف به هو هيئة لما وقف عليه
فاما يقف القاري بالسكون المحض او بالروم او بالاشمام
فمثلا اراد القارئ ان يقف على عليم
فان سكن نقول وقف على عليم بالسكون المحض
وان رام اخرها نقول وقف بالروم
وان اشمها نقول وقف بالاشمام

فكما نرى القارئ وقف على عليم فهذا ما وقف عليه فهو على هذه الكلمة قطع النفس للراحة من اجل استئناف القراءة
فان سكن فهذا ما وقف به فهو هيئة او كيفية وقوفه على الكلمة القرانية التي وقف عليها
والله اعلم

أبو تميم
06-26-2013, 10:33 AM
شكراً جزيلاً لجميع الإخوة والأخوات المتفاعلين مع المناقشة في هذه الصفحة.
الإجابات الموجودة كلها جيدة وصحيحة، وأدقّها – من وجهة نظري – إجابة الأخت ارتقاء باستثناء قولها: "هذا ما يوقف عليه لان الوقف يكون على نهاية الكلمات القرانية كما هي دون تغيير ولا تبديل وغايته اراحة النفس واستئناف التلاوة".
فلا يشترط أن يكون الوقف على الكلمة بدون تغيير ولا تبديل، بل بحسب الرواية، فلا يلزم منه عدم التغيير والتبديل.
وبقي شيء كانت تحسن الإشارة إليه، وهو أن ما يوقف به: مكانه كتب القراءات، وبعض أبواب التجويد، وما يوقف عليه: مكانه كتب الوقف والابتداء، أو الكتب التي تتعرض لهذا العلم.
وبالنسبة لاستيضاح "وحي قلم":

واريد ان اضيف اضافة لارى هل هي صحيحة ام لا فحبذا من الشيخ المرور بها والتعليق عليها للايضاح
ارى ان ما يوقف به هو زء مما يوقف عليه بمعنى ان ما يوقف عليه اعم واشمل مما يوقف به
والله تعالى اعلم

نعم، الأمر كما ذكرتم، يمكن اعتبار ما يوقف عليه أعم وأشمل مما يوقف به، فما يوقف عليه تدخل فيه أحكام ما يوقف به، لكن لكل صنف منهما كتب تختص به وتعالج مسائله، والله أعلم.

أبو تميم
06-26-2013, 10:35 AM
السؤال الثالث:
ما مدى أهمية علم الوقف والابتداء؟
وما فائدة تعلمه؟

هدير
06-26-2013, 07:52 PM
السؤال الثاني:
يذكر العلماء أن للوقف حالتين:
الأولى: ما يوقف عليه.
والثانية: ما يوقف به.
فما المقصود بهاتين الحالتين ؟


أولا أعتذر عن تأخير
لقد كتبت إجابتي من قبل في الوورد ولكن عندي خلل لا تظهر لي لوحة التنسيق

الحالة الأولى: هو ما يوقف عليه بالمعنى
وينقسم إلى تام كافي حسن وغير جائز هو الوقف القبيح
و أنواع الوقف هي :
الوقف الاختباري - الوقف الاضطراري - الوقف الانتظاري – الوقف الاختياري
الوقف الاختباري هو أن يقف القارىء على كلمة ليست محلاً للوقف عادة ولكن في مقام الاختبار من أجل بيان حكم الكلمة الموقوف عليها:
- من حيث المقطوع والموصول " بئس ما ـ بئسما * في ما – فيما "
- من حيث المرسوم بالتاء أو الهاء " رحمة – رحمت * سنة – سنت "
- من حيث زيادة ونقصان " الأيد – الأيدي "
حكمه جائز ثم يبدأ من مكان يصح البدء منه
الوقف الاضطراري :
الوقف على كلمة قرآنية اضطرارًا بسبب ( عطاس – بكاء – ضيق نفس )
حكمه جائز ثم يبدأ من مكان يصح البدء منه
الوقف الانتظاري:
الوقف على الكلمة القرآنية بقصد بيان أوجه الخلافات عند جمع القراءات
حكمه جائز ثم يبدأ من مكان يصح البدء منه
الوقف الاختياري
هو الذي يعتمد القارئ إليه بمحض إرادته واختياره لملاحظة معنى الآيات وارتباطها
وينقسم إلى جائز " تام، كاف ،حسن"
غير جائز " قبيح "
ويجب مراعاة تحديد مكان الوقوف للتنفس و الابتداء من مكان يصح البدء بعد التوقف ومراعاة الوقف والابتداء بحيث لا يخل بالمعنى والوقوف على رؤوس الآيات سنة
وليس في القرآن وقف واجب شرعًا أو حرامًا إلا الذي يفسد المعنى
قال ابن الجزري
وليس في القرآنِ من وقفٍ يجبْ.......ولا حرام غيُ ماله سبب
الحالة الثانية : هو ما يوقف به بالجانب باللفظي
هل يوقف بالسكون المحض أم يوقف مثلا بالروم والإشمام ويتعلق بعلم القراءات

جزاكم الله خير

هدير
06-26-2013, 08:02 PM
السؤال الثالث:
ما مدى أهمية علم الوقف والابتداء؟
وما فائدة تعلمه؟


صون النص القرآني من أن تنسب فيه كلمة إلى غير جملتها
سئل الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن معنى الترتيل فقال:
الترتيل هو : تجويد الحروف ومعرفة الوقوف
وقال الإمام الجزري :
وبعد تجويد للحروف ..لابد من معرفة الوقوف

شموخ الهمة
06-29-2013, 09:39 PM
ماشاء الله تبارك الرحمن
تسجيل متابعة

نور القران
06-30-2013, 11:24 AM
اهمية الوقف والابتداء
اتمام معاني الايات القرانية
اراحة النفس لقارئ القران ليستطيع الاستمرار في التلاوة
ومن اهمية الوقف والابتداء العون على تدبر المعاني القرانية وايصالها الى السامع كما هي
معرفة الوقف والابتداء هي تمام معرفة التجويد ومكلمة له بدليل قول علي رضي الله عنه الترتيل هو تجويد الحروف ومعرفة الوقوف

شفاعة
06-30-2013, 10:38 PM
الوقف والابتداء يزيد فهم الايات القرانية
وكذلك يكشف اسرار المعاني ويعمق الفهم
لها جزاكم الله خيرا

شفاعة
07-10-2013, 04:23 PM
في انتظار المزيد من مشاركاتكم اعضاءنا الكرام
فاين همم البحث والعلم

ريانة
07-10-2013, 06:15 PM
ما أجمله من موضوع وما أبهاها من سطور
سأحاول جهدي أن أتابع الصفحة وأشارككم
لي عودة إن شاء الله

أبو تميم
07-10-2013, 06:27 PM
أولا أعتذر عن تأخير
لقد كتبت إجابتي من قبل في الوورد ولكن عندي خلل لا تظهر لي لوحة التنسيق

الحالة الأولى: هو ما يوقف عليه بالمعنى
وينقسم إلى تام كافي حسن وغير جائز هو الوقف القبيح
و أنواع الوقف هي :
الوقف الاختباري - الوقف الاضطراري - الوقف الانتظاري – الوقف الاختياري
الوقف الاختباري هو أن يقف القارىء على كلمة ليست محلاً للوقف عادة ولكن في مقام الاختبار من أجل بيان حكم الكلمة الموقوف عليها:
- من حيث المقطوع والموصول " بئس ما ـ بئسما * في ما – فيما "
- من حيث المرسوم بالتاء أو الهاء " رحمة – رحمت * سنة – سنت "
- من حيث زيادة ونقصان " الأيد – الأيدي "
حكمه جائز ثم يبدأ من مكان يصح البدء منه
الوقف الاضطراري :
الوقف على كلمة قرآنية اضطرارًا بسبب ( عطاس – بكاء – ضيق نفس )
حكمه جائز ثم يبدأ من مكان يصح البدء منه
الوقف الانتظاري:
الوقف على الكلمة القرآنية بقصد بيان أوجه الخلافات عند جمع القراءات
حكمه جائز ثم يبدأ من مكان يصح البدء منه
الوقف الاختياري
هو الذي يعتمد القارئ إليه بمحض إرادته واختياره لملاحظة معنى الآيات وارتباطها
وينقسم إلى جائز " تام، كاف ،حسن"
غير جائز " قبيح "
ويجب مراعاة تحديد مكان الوقوف للتنفس و الابتداء من مكان يصح البدء بعد التوقف ومراعاة الوقف والابتداء بحيث لا يخل بالمعنى والوقوف على رؤوس الآيات سنة
وليس في القرآن وقف واجب شرعًا أو حرامًا إلا الذي يفسد المعنى
قال ابن الجزري
وليس في القرآنِ من وقفٍ يجبْ.......ولا حرام غيُ ماله سبب
الحالة الثانية : هو ما يوقف به بالجانب باللفظي
هل يوقف بالسكون المحض أم يوقف مثلا بالروم والإشمام ويتعلق بعلم القراءات

جزاكم الله خير

أحسنتم، بارك الله فيكم، إجابة موفقة كتب الله أجركم.

أبو تميم
07-12-2013, 10:08 AM
إجابات الإخوة والأخوات الأكارم عن أهمية علم الوقف والابتداء وفائدة تعلمه إجابات صحيحة، وقد ذكر أئمتنا عبارات مفيدة تدل على أهمية هذا العلم فيستحسن ذكر بعضها، فننتظر من يورد لنا ما تيسر منها.

هدير
07-12-2013, 12:54 PM
إجابات الإخوة والأخوات الأكارم عن أهمية علم الوقف والابتداء وفائدة تعلمه إجابات صحيحة، وقد ذكر أئمتنا عبارات مفيدة تدل على أهمية هذا العلم فيستحسن ذكر بعضها، فننتظر من يورد لنا ما تيسر منها.



لقد بحثت في الدروس السابقة للدورة الوقف والابتداء

قال الإمام السجستاني : من لم يعلم الوقف لم يعلم ما يقرأ .

قال الأمام أبو بكر الأنباري: ومن تمام معرفة إعراب القرآن ومعانيه وغريبه: معرفة الوقف والابتداء فيه .

قال أبو جعفر النحاس: فقد صار في معرفة الوقف والائتناف التفريق بين المعاني، فينبغي لقارئ القرآن إذا قرأ القرآن أن يفهم ما يقرأه ويشغل قلبه به، ويتفقد القطع والائتناف ويحرص على أن يفهم المستمعين في الصلاة وغيرها، وأن يكون وقفه عند كلام مستغنٍ أو شبيه، وأن يكون ابتداؤه حسنا.

قال العماني: ينبغي لقارئ القرآن أن يجود قراءته، ويحسن تلاوته، ويكثر دراسته، وأن يتفهم ما يقرأ، ويشغل قلبه وذهنه به، وأن يقرأه لله تعالى ويتفكر في مذاهبه، ويتفقد مقاطعه ومبادئه، وأن يحرص على أن يفهم المستمعين في الصلاة وغيرها ... وذكر كلاماً طويلاً إلى أن قال: والمستحب للقارئ أن يتأمل المقاطع المرضية والمبادئ الحسنة.

وقال الهذلي: وهذا القرآن نزل باللغة العربية، والوقف والقطع من حليتها، فإذن: الوقف حلية التلاوة، وتحلية الدراية، وزينة القارئ، وبلاغة التالي، وفهم المستمع، وفخر للعالم.

فقال القسطلاني: الوقف حلية التلاوة، وزينة القارئ، وبلاغ التالي ، وفهم للمستمع، وفخر للعالم ،و به يعرف الفرق بين المعنيين المختلفين، والنقيضين المتباينين، والحكمين المتغايرين.

وقال الامام السخاوي: وقد اختار العلماء وأئمة القراء تبيين معاني كلام الله عز وجل وتكميل معانيه، وجعلوا الوقف منبهاً على المعنى، ومفصلاً بعضه من بعض، وبذلك تلذ التلاوة، ويحسن الفهم والدراية، ويتضح من هذه الهداية.

وقال الإمام النكزاوي: باب الوقف عظيم القدر، جليل الخطر؛ لأنه لا يتأتَّى لأحد معرفة معاني القرآن، ولا استنباط الأدلة الشرعية منه إلا بمعرفة الفواصل.

وقال الشيخ الزركشي في "البرهان في علوم القرآن": وهو فن جليل، وبه يعرف كيف أداء القرآن، ويترتب على ذلك فوائد كثيرة، واستنباطات غزيرة، وبه تتبين معاني الآيات، ويؤمن الاحتراز عن الوقوع في المشكلات.

وقال الإمام الصفاقسي: ومعرفة الوقف والابتداء متأكدة غاية التأكيد، إذ لا يتبين معنى الكلام ويتم على أكمل وجه إلا بذلك.


جزاكم الله كل خير

هدير
07-12-2013, 01:38 PM
صون النص القرآني من أن تنسب فيه كلمة إلى غير جملتها
سئل الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن معنى الترتيل فقال:
الترتيل هو : تجويد الحروف ومعرفة الوقوف
وقال الإمام الجزري :
وبعد تجويد للحروف ..لابد من معرفة الوقوف


إضافة

قام خطيب بين يدي رسول الله فألقى خطبة بدأها بقوله : (من يطع الله ورسوله فقد رشد ومن يعصهما ) ثم وقف ، فقال ( صلى الله عليه وسلم ) : اجلس بئس الخطيب أنت .
فصار المعنى ومن يعصهما فقد رشد

نزل أبو بكر مرة إلى السوق فوجد متاعاً مع رجل فقال له : أتبيعه ، قال : لا يرحمك الله ، قال له سيدنا أبو بكر : أما تحسن أن تقول لا ويرحمك الله ، أي أنه وصل الكلمتين ببعضهما فصار كأنه يدعو على سيدنا أبو بكر رضي الله عنه
تنبيهات

لا يوقف على الفعل دون فاعله ، نحو : وإذ قال * موسى لقومه ....
- لا يوقف على الفعل دون مفعوله ، نحو : يوم يسمعون * الصيحة بالحق .....
- لا يوقف على حرف الجر دون المجرور ، نحو : وما مسنا من * لغوب ......
- لا يوقف على المضاف دون المضاف إليه ، نحو : وجاءت سكرة * الموت بالحق ...........
- لا يوقف على المبتدأ دون خبره ، نحو : والسموات * مطويات بيمينه ..............
- لا يوقف على الموصوف دون صفته ، نحو : وجاء بقلب * منيب ..............
- لا يوقف على صاحب الحال دون الحال ، نحو : وترى كل أمة * جاثية ............
- لا يوقف على المعطوف عليه دون المعطوف ، نحو : لتؤمنوا بالله وبرسوله وتعزروه * وتوقروه .........
- لا يوقف على العدد دون المعدود ، نحو : فانفجرت منه اثنتا عشرة * عيناً .........
- لا يوقف على المستثنى دون الإستثناء ، نحو : ولولا فضل الله عليكم ورحمته لاتبعتم الشيطان إلا * قليلاً ..

احلام راحل
07-14-2013, 12:03 PM
ودي ان اكون معكم
هل بالامكان؟

دعاء السحر
07-16-2013, 08:24 PM
ما شاء الله
ربنا يكرمكم اتابع صفحتكم

أبو تميم
07-21-2013, 11:14 AM
الأخت الكريمة " هدير " جزاكم الله خير الجزاء وبارك فيكم.

بالنسبة لخبر الخطيب الذي تشهد بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم فالرواية التي في صحيح مسلم وغيره: (أن رجلاً خطب عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال: "من يطع الله ورسوله فقط رشد ومن يعصهما فقد غوى"، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "بئس الخطيب أنت، قل: ومن يعص الله ورسوله") فقد أتى باللفظين في مساق واحد، وكان آخر كلامه "فقد غوى"، وقد ذكر العلماء عدة أقوال في سبب إنكار النبي صلى الله عليه وسلم عليه منها: ـ اختصار الخطيب بينما الخطبة شأنها البسط والإيضاح واجتناب الإشارات والرموز.
ـ التشريك في الضمير حيث إنه يقتضي التسوية. وذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: "قل: من يعص الله ورسوله" أي: بدلاً من "ومن يعصهما". والقول بأن سبب الإنكار هو الوقف هو أحد الأقوال قال به كثير من المؤلفين في الوقف والابتداء وفي علوم القرآن، ولعل أول من قال به من مؤلفي كتب الوقف والابتداء الإمام النحاس رحمه الله تعالى الله، إلا أنه ينبغي التنبيه على أن لفظة: "ووقف" لم أجدها في دوواين السنة أثناء بحثي عنها في المكتبة الشاملة، ولعلها تفسير من بعض مؤلفي علوم القرآن حسب فهمهم للخبر، والله أعلم.

أبو تميم
07-21-2013, 11:16 AM
ودي ان اكون معكم
هل بالامكان؟
نعم بالإمكان، حياكم الله.

هدير
07-23-2013, 04:39 PM
الأخت الكريمة " هدير " جزاكم الله خير الجزاء وبارك فيكم.

بالنسبة لخبر الخطيب الذي تشهد بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم فالرواية التي في صحيح مسلم وغيره: (أن رجلاً خطب عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال: "من يطع الله ورسوله فقط رشد ومن يعصهما فقد غوى"، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "بئس الخطيب أنت، قل: ومن يعص الله ورسوله")فقد أتى باللفظين في مساق واحد، وكان آخر كلامه "فقد غوى"، وقد ذكر العلماء عدة أقوال في سبب إنكار النبي صلى الله عليه وسلم عليه منها:ـ اختصار الخطيب بينما الخطبة شأنها البسط والإيضاح واجتناب الإشارات والرموز.
ـ التشريك في الضمير حيث إنه يقتضي التسوية.وذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: "قل: من يعص الله ورسوله" أي: بدلاً من "ومن يعصهما".والقول بأن سبب الإنكار هو الوقف هو أحد الأقوال قال به كثير من المؤلفين في الوقف والابتداء وفي علوم القرآن، ولعل أول من قال به من مؤلفي كتب الوقف والابتداء الإمام النحاس رحمه الله تعالى الله، إلا أنه ينبغي التنبيه على أن لفظة: "ووقف" لم أجدها في دوواين السنة أثناء بحثي عنها في المكتبة الشاملة، ولعلها تفسير من بعض مؤلفي علوم القرآن حسب فهمهم للخبر، والله أعلم.

جزاكم الله عنا كل خير
لقد أضفت أقوال العلماء في أهمية علم الوقف والابتداء
في مشاركة رقم 37

هل من سؤال آخر ؟
أعتذر لا أستطيع المتابعة في هذه الصفحة لأني على سفر بعد يومين ونعود في شوال إن شاء الله.

أتمنى الاستمرار في الأسئلة حتى نصل إلى عدد لا بأس به
ومن ثم نجمعها لاستفادة منها وتكون مرجع لنا .

شفاعة
07-24-2013, 03:17 PM
حياكم الله
عذرا لطول انقطاعي عن الصفحة
رمضان ظرف لا يتسع لغيره

ونحاول والله بقدر الاستطاعة
الصفحة رائعة جدا شيخنا ومفيدة
وبحول الله لن تنقطع اختي هدير وسنتابع ان شاء الله

تقبل الله من الجميع

اظن ظروف رمضان تحول قليلا بين المشاركات والتفاعل
وننتظر جهودكم بعد شهر الخير تقبل الله منكم جميعا صالح العمل

أبو تميم
07-26-2013, 01:55 AM
جزاكم الله عنا كل خير
لقد أضفت أقوال العلماء في أهمية علم الوقف والابتداء
في مشاركة رقم 37

هل من سؤال آخر ؟
أعتذر لا أستطيع المتابعة في هذه الصفحة لأني على سفر بعد يومين ونعود في شوال إن شاء الله.

أتمنى الاستمرار في الأسئلة حتى نصل إلى عدد لا بأس به
ومن ثم نجمعها لاستفادة منها وتكون مرجع لنا .

نعم اطلعت على أقوال العلماء التي تفضلتم بإضافتها مشكورين، فجزاك الله خير الجزاء، رافقتكم السلامة في سفركم وحضركم.
وأرى التوقف مؤقتاً إلى بعد رمضان، ثم نواصل الأسئلة بإذن الله تعالى.
شكراً جزيلاً لكل من ساهم في هذا الموضوع.

ارتقاء
08-11-2013, 12:29 AM
شيخنا الفاضل ابا تميم

جزاكم الله خيرا

خيار موفق ايقاف الصفحة في رمضان فرمضان ظرف لا يتسع لغيره
ونعتذر عن تقصيرنا وتأخيرنا

ونعد ان نكون معكم فهذه صفحة ماتعة نافعة كتب الله اجركم

وكل عااااااااااااااااام وانتم جمييييييييييييعا بالف خير

وها هو رمضان قضي اسأل الله ان نكون ممن اعتقت رقابهم

والعيد مضى اعاده الله عليكم بالبركات والخيرات

والهمم الان لا بد ان تكون متوقدة

ومبادرة
ومثاااااابرة
فهيا الى منافسة الخير في الوقف والابتداء

ومع شيخنا ابا تميم

وخير دفاق
وعلم رقراق
حياه وحياكم الله

ننتظر شيخنا السؤال التالي حفظكم الله

القران ربيع قلوبنا
08-12-2013, 03:25 PM
شيخنا اكرمكم الرحمن
في انتظاركم
كل عام وانتم بخير

هدير
08-12-2013, 08:57 PM
معكم بإذن الله
كل عام وأنتم بخير
تقبل الله منا ومنكم

عبير الايمان
08-15-2013, 03:19 PM
أخي لن تنال العلم إلا بستةٍ ***** سأنييك عن تفاصيلها ببيـان
ذكاء وحرص واجتهاد وبلغه ***** وصحبة استاذٍ وطول زمان
***

استاذنا المعطاء
بانتظاركم
الركب متأهب وفي ظمأ لعلم هذه الصفحة الممتعة

أبو تميم
08-16-2013, 11:48 PM
هدير (http://www.qiraatt.com/vb/member.php?3168-%D9%87%D8%AF%D9%8A%D8%B1)، شفاعة (http://www.qiraatt.com/vb/member.php?5080-%D8%B4%D9%81%D8%A7%D8%B9%D8%A9)، ارتقاء (http://www.qiraatt.com/vb/member.php?43-%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%A1)، القران ربيع قلوبنا (http://www.qiraatt.com/vb/member.php?5078-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%B9-%D9%82%D9%84%D9%88%D8%A8%D9%86%D8%A7)، عبير الايمان (http://www.qiraatt.com/vb/member.php?5079-%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%86)، وكل من شارك في هذه الصفحة أو اطلع عليها، أشكر الجميع على المتابعة والاهتمام، وقريباً بإذن الله تعالى نواصل مسيرتها، فلا تذهبوا بعيداً.

ارتقاء
08-18-2013, 04:32 PM
جزاكم الله خيرا شيخنا
بانتظار اثراء الصفحة

تقبل الله منكم

خزامى
08-18-2013, 04:57 PM
لعلي ان شاء الله تعالى اكون معكم ان شاء الله

بانتظار سؤالكم شيخنا ابا تميم

حباكم الله من فضله

عبير الايمان
08-19-2013, 01:57 AM
شيخنا
بانتظار تجديد الصفحة مع الاخوات

بارك الله فيكم

عابر سبيل
08-22-2013, 01:39 AM
اين انتم الشيخ الفاضل ابا تميم
بانتظار السؤال
فهلا تفضلتم به مشكووووووووورين

أبو تميم
08-24-2013, 05:51 PM
السؤال الرابع:
أ ـ من أول من ألف في الوقف والابتداء؟
ب ـ اذكر ثلاثة ممن ألف في الوقف والابتداء من القراء العشرة، مع ذكر اسم الكتاب الذي ألَّفه إن أمكن؟

ارتقاء
08-25-2013, 04:31 PM
السؤال الرابع:
أ ـ من أول من ألف في الوقف والابتداء؟
ب ـ اذكر ثلاثة ممن ألف في الوقف والابتداء من القراء العشرة، مع ذكر اسم الكتاب الذي ألَّفه إن أمكن؟



جزاكم الله خيرا شيخنا على متابعة الصفحة
جعله الله في ميزان حسناتكم

احاول الاجابة:

ظهرت مؤلفات عديدة في الوقف والابتداء:
- فكان أول من ألف فيه:
ضرار بن صرد المقرئ الكوفي (ت 129هـ)
- ثم شيبة بن نصاح المدني (ت130هـ * ثم تتابع العلماء على التأليف في هذا العلم:
- فألف ابن الأنباري (ت 328هـ)كتاب إيضاح الوقف والابتداء في كتاب الله عز وجل
- وألف أبو جعفر النحاس (ت338هـ) كتاب القطع والائتناف
- وألف ابن مهران النيسابوري (ت 381هـ) (الوقف والابتداء)، و(وقوف القرآن)
- وألف الداني (ت 444هـ) المكتفى في الوقف والابتداء
وألف العمَّاني (ت بعد 500هـ) المرشد في الوقف والابتداء
وابن طيفور السجاوندي ت 560هـ (الوقف والابتداء).
منقول من بحث بعنوان كيفيات البدء بالكلمة القرآنية

عبير الايمان
08-26-2013, 02:46 PM
حياكم الله شيخنا
وحيا الله المشاركين
وعودا حميدا لهذه الصفحة الماتعة

بارك الله فيكم

اجابة السؤال الاول محاولة والله أعلى وأعلم:
* كتاب إيضاح الوقف والابتداء لابن الأنباري وهو أقدم مصنف - مطبوع - في هذا العلم
* يليه كتاب القطع والائتناف لابن النحاس
وهما من علماء القرن الرابع الهجري
*كتاب المكتفى للداني وهو من علماء القرن الرابع الهجري
* وكتاب المقصد لشيخ الإسلام الأنصاري وهو من علماء القرن العاشر الهجري
* وكتاب منار الهدى للأشموني وهو من أعيان القرن الحادي عشر

أسأل الله أن أكون وفقت للصواب

القران ربيع قلوبنا
08-27-2013, 11:54 PM
اجابة السؤال الاول
..... وقد اختلف في أول من ألف فيه إلى أقوال عدة أبرزها ثلاثة أقوال:
القول الأول : أنه شيبة بن نصاح المدني وهو أحد شيوخ الإمام نافع، وقد أدرك شيبةُ أم المؤمنين عائشة وأم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنهما، وهو مولىً لأم سلمة، وقد أوتي به إليها وهو صغير فمسحت على رأسه ودعت له بالخير.
توفي شيبة سنة ( 130) للهجرة على قول أغلب من ترجم له، وإن كان البعض يذكر بأن توفي سنة ( 138)،
إلا أن الأغلب على أنه توفي ( 130 ).
قال عنه الإمام ابن الجزري رحمه الله تعالى: "وهو أول من ألف في الوقوف وكتابه مشهور" ، هذا هو القول الأول.
القول الثاني : أن أول من ألف فيه هو عبد الله بن عامر الشامي أحد القراء السبعة وقد توفي سنة ( 118).
واسم كتابه: (المقطوع والموصول).
القول الثالث : أن أول من ألف في هذا العلم ضرار بن صرد الكوفي، وقد ذُكِر أنه توفي سنة (129 )هـ،

والقول الراجح هو: القول الأول الذي جزم به ابن الجزري، وهو أن أول من ألف في الوقوف هو شيبة بن النصاح
المتوفى سنة (130).

السؤال الثاني
"كتاب الوقف والابتداء" لأبي عمرٍو البصري وهو أحد القراء السبعة وقد توفي سنة ( 154)هـ على الأشهر من الأقوال .
الوقف والابتداء" لحمزة بن حبيب الزيات،

"وقف التمام " لنافع المدني، وهو كذلك أحد القراء السبعة،

"وقف التمام " ليعقوب بن إسحاق الحضرمي البصري المتوفى سنة ( 205 )هـ وهو أحد القراء العشرة .

اجابتي
بعد اطلاعي على الرابط التالي
جزى الله الشيخ ابا تميم خير الجزاء على هذا الطرح القيم
وجزى الله الاخوات اللاتي فرغن المحاضرات خير الجزاء لتيسير العلم لنا
بارك الله فيكم
http://www.qiraatt.com/vb/showthread.php?4892-%CA%DD%D1%ED%DB-%E3%CD%C7%D6%D1%C7%CA-(%CF%D1%E6%D3-%C7%E1%E6%DE%DD-%E6%C7%E1%C7%C8%CA%CF%C7%C1-)/page2 (http://www.qiraatt.com/vb/showthread.php?4892-%CA%DD%D1%ED%DB-%E3%CD%C7%D6%D1%C7%CA-(%CF%D1%E6%D3-%C7%E1%E6%DE%DD-%E6%C7%E1%C7%C8%CA%CF%C7%C1-)/page2)

كلمة حق: كلما تصفحت الشبكة أكثر زاد اعجابي بها وبطروحات اعضائها
فلكم كل التقدير

دعاء السحر
08-29-2013, 11:07 PM
أظنني لن أضيف على ما قاله المشاركون
فننتظر رأي الشيخ الفاضل
متابعون وننتظر السؤال التالي لعلنا نستطيع المشاركة
شكرا لكم جميعا

أبو تميم
09-04-2013, 09:11 PM
أشكر الجميع على مشاركتهم وبذلهم الجهد في الإجابة.
إجابة "القرآن ربيع قلوبنا" هي أدق الإجابات وأصحها.
ويمكن هنا طرح سؤال متعلق بالإجابة المذكورة، هو:
لماذا رُجِّح القول بأن شيبة بن نصاح هو أول من ألف في الوقف والابتداء، ولم يرجح أحد القولين الآخرين بأنه ابن عامر الشامي، أو ضرار بن صرد، مع أنهما أقدم وفاة من شيبة فيما يظهر بحسب التواريخ المذكورة؟

شفاعة
09-05-2013, 12:50 PM
الشكر لشيخنا ابي تميم
بارك الله فيه
وتحية لكل من شارك في هذه الصفحة الممتعة

تابعوا
فوائد غزيرة ودرر وفيرة
ساعود محاولة الاجابة
https://encrypted-tbn2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTRNX3ms_DrNHb1bJ0LTouTjHO4GKnA3 IPn2SrQ6flIpXUdAHuU

ارتقاء
09-05-2013, 02:56 PM
جزاكم الله خير الجزاء شيخنا ابا تميم

سؤالات تفتح ابواب البحث
وهذا ما نريد وهو هو ما ينفعنا
تقبل الله منكم
جاري البحث
ولي عودة ان شاء الله

عابر سبيل
09-11-2013, 10:56 PM
حبذا لا تطول فترة الانتظار فنحن في شوق لمزيد من الاسئلة
فبعض الاسئلة يستوقفنا طويلا

اقتراح
قد تحددون فترة لكل سؤال مثلا ثلاث ايام او اسبوع او غير ذلك انتم بالخيار

عذرا

في طاعة الله
09-12-2013, 08:34 AM
سأكون معكم ان شاء الله تعالى
وجزاكم الله خيرا وجزى الرحمن شيخنا الجكني خيرا على رعاية هذا الموقع المتميز
لكم جميعا كل التقدير

عبير الايمان
09-12-2013, 07:14 PM
مراقبتنا الغالية حياك الله
اهلا بمرورك ومرحبا
والاخوة الكرام عابر سبيل وفي طاعة الله

اشكر مروركم الكريم
وننتظر شيخنا ابا تميم لاجابة السؤال حيث طالت مدته
والسؤال التالي
بارك الله فيكم شيخنا المفضال ورفع قدركم

القران ربيع قلوبنا
09-12-2013, 07:27 PM
مرحبا بكم من جديد

ايضا اخواني الكرام وشيخنا الفاضل
الاجابة على الرابط التالي
http://www.qiraatt.com/vb/showthread.php?4892-%CA%DD%D1%ED%DB-%E3%CD%C7%D6%D1%C7%CA-(%CF%D1%E6%D3-%C7%E1%E6%DE%DD-%E6%C7%E1%C7%C8%CA%CF%C7%C1-)/page2

حيث ذكر الشيخ ابو تميم في محاضرته هذه اقوال من يقال انهم اول من ألفوا في علم الوقف والابتداء
ومنهم شيبة بن نصاح
وفصل على الرابط تفصيلا رائعا لهذه الاقوال
الى ان يقول
(((وبهذا نبقى على ما قاله الإمام ابن الجزري من أن أول ما صنف في هذا الفن هو شيبة بن نصاح".
فإذن الشيخ المطيري ذكر في هذا الكلام بأن التاريخ المذكور في وفاة ضرار بن صرد هو ليس صحيحاً، يعني هو من يذكر بأنه أول من ألف في هذا الفن بناء على أنه توفي سنة ( 129 )،
وفي الحقيقة هو توفي في سنة ( 229)، وبذلك يزول الإشكال، ولا يكون عندئذ هو أول من ألف في هذا العلم . )))
******
اذا سبب الاشكال هو ان التاريخ الذي ذكر هو غير صحيح والتاريخ الصحيح لسنة الوفاة يبن ان شيبة بن نصاح هو المعني بأسبقية التأليف في الوقف والابتدا

وعلى تفصيل جميل في المحاضرة على الرابط
جزا الله ابا الشيخ الفاضل ابا تميم خير الجزاء

تابعوا الرابط فعليه بغيتكم

صبى
09-13-2013, 09:38 PM
جزاكم الله خيرا
منفعتنا من طرحكم كبير كتبه الرحمن في موازين اعمالكم

أبو تميم
09-15-2013, 06:06 AM
تمت الإجابة عن إشكالية أن "ضرار بن صرد" أول من ألف في الوقف والابتداء، وأما ابن عامر فيجاب عنه بأن كتابه (المقطوع والموصول) الراجح أنه في علم الرسم وليس في علم الوقف والابتداء، والله أعلم.

وللتنبيه:
سيكون الانتظار لإجابة السؤال مدة أسبوع، سأحاول قدر الاستطاعة الالتزام بالوقت، وما يحصل من تأخر مني فسبب بعض الظروف والمشاغل الضرورية التي تحول دون متابعة الصفحة، فأرجو المعذرة.

أبو تميم
09-15-2013, 06:08 AM
السؤال الخامس:
ذكر العلماء أن القائم بعلم الوقف والابتداء أو المتكلم فيه يحتاج إلى معرفة مجموعة من العلوم، المطلوب هنا ذِكر ثلاثة منها؟

هدير
09-15-2013, 11:40 PM
السؤال الخامس:
ذكر العلماء أن القائم بعلم الوقف والابتداء أو المتكلم فيه يحتاج إلى معرفة مجموعة من العلوم، المطلوب هنا ذِكر ثلاثة منها؟

1ـعلم التفسير وأسباب النزول
2- عد الآي
3- الرسم العثماني
4- النحو
5- البلاغة

عابر سبيل
09-19-2013, 01:10 AM
بعد البحث
وجدنا نفس اجابة الاخت هدير اعلاه
ومن العلوم التي تتصل بعلم الوقف والابتداء :
علم التفسير وأسباب النزول ، وعد الآي ، والرسم العثماني ، والنحو ، والبلاغة.
جزاكم الله خير الجزاء

في طاعة الله
09-19-2013, 02:28 PM
والله اعلم اضافة الى ما تفضل به الاخوة اعلاه لا بد من المعرفة باللغة العربية ليس فقط نحوها وبلاغتها بل عامة اللغة العربية ومعانيها وجملتها وما يتعلق بها وعلم الصرف ووو
ايضا لا بد من معرفة علم التجويد لمعرفة احكام بعض الكمات لانه احيانا يكون معتبرا في تحديد الوقف والابتداء بالكلمة القرانية فمثلا نعمت المرسومة بالتاء المبسوطة لا بد من معرفة حكمها ورسمها لمعرفة كيف يوقف عليها وكيف توصل
كذلك مثلا (ال ياسين ) وامثلة هذا عدة
ولمن تقدم اكثر في هذا العلم اظن والله اعلم لا بد من الاطلاع على شيء من القراءات فمعرفة كيف يقرأ فلان يتسنه بالهاء او بدونها ومثلا فلان بم له الوقف على ميم ساكنة او اضافة هاء السكت وهكذا

والله اعلم

انوار
09-19-2013, 11:25 PM
هو إجابة السؤال دة زي ما أجاب الإخوة والأخوات
علم العربية والتفسير والرسم العثماني والتجويد وشوية عن القراءات
لكن عندي تساؤل لو تكرمتم توضحوا لي
هو ايه دخل أسباب النزول بالوقف والابتداء
فضلت أفكر لكن ما اهتديتش للاجابة فلو تكرمتم توضحوا لي العلاقة بينهم يعني
وشكرا جزيلا لكم

أبو تميم
09-24-2013, 09:14 PM
كل الإجابات المذكورة صحيحة ونافعة، شكر الله للجميع.


هو إجابة السؤال دة زي ما أجاب الإخوة والأخوات
علم العربية والتفسير والرسم العثماني والتجويد وشوية عن القراءات
لكن عندي تساؤل لو تكرمتم توضحوا لي
هو ايه دخل أسباب النزول بالوقف والابتداء
فضلت أفكر لكن ما اهتديتش للاجابة فلو تكرمتم توضحوا لي العلاقة بينهم يعني
وشكرا جزيلا لكم

بالنسبة لأسباب النزول، فمن ذكره من العلوم التي يحتاج إليها المتكلم في الوقف والابتداء، فلأن معرفة سبب نزول الآية أو الآيات يعين على فهمها، وفهم الآيات يساعد على معرفة موضع الوقوف فيها، وتفاضلها في الوقف، والله أعلم.

في طاعة الله
09-27-2013, 09:52 PM
وجزاكم الله خيرا ايها الشيخ الجليل ونفع بعلمكم
متابعون ومنتظرون لطرح سؤال جديد
صفحة ثرية

أبو تميم
09-30-2013, 09:59 AM
السؤال السادس:
من أهم وأشهر كتب الوقف والابتداء الكتب الآتية:
1. إيضاح الوقف والابتداء في كتاب الله عز وجل.
2. المكتفى في الوقف والابتداء.
3. علل الوقوف.
4. المُقصد لتخليص ما في المرشد.
5. وقف القرآن، أو: تقييد وقوف القرآن، أو: أوقاف القرآن الكريم - هذه الأسماء الثلاثة لكتاب واحد -.
6. منار الهدى في الوقف والابتدا.
7. معالم الاهتداء في علم الوقف والابتداء.
فمَن مؤلفو هذه الكتب؟

شفاعة
10-01-2013, 02:44 PM
حسب فهمي المطلوب المؤلفين فقط ام اكون مخطئة


إيضاح الوقف والابتداء في كتاب الله عز وجل
محمد بن القاسم الأنباري أبو بكر


المكتفى في الوقف والابتدا
أبو عمرو الداني


علل الوقوف
محمد بن طيفور السجاوندي أبو عبد الله

شموخ الهمة
10-02-2013, 09:02 AM
منار الهدى في الوقف والإبتدا
الفه أحمد بن محمد بنعبد الكريم الأشمونيرحمه الله تعالى

اعرف فقط هدا الكتاب وكانت تقول عنه الاخت انه الافضل في بابه

ارتقاء
10-06-2013, 04:40 PM
من أهم وأشهر كتب الوقف والابتداء الكتب الآتية:
1. إيضاح الوقف والابتداء في كتاب الله عز وجل.
محمد بن القاسم الأنباري أبو بكر

2. المكتفى في الوقف والابتداء.
ابو عمرو الداني

3. علل الوقوف.
للسجاوندي

4. المُقصد لتخليص ما في المرشد.
زكريا الانصاري

5. وقف القرآن، أو: تقييد وقوف القرآن، أو: أوقاف القرآن الكريم - هذه الأسماء الثلاثة لكتاب واحد -.
محمد ابي جمعة الهبطي

6. منار الهدى في الوقف والابتدا.
أحمد بن محمد عبد الكريم الأشمونى

7. معالم الاهتداء في علم الوقف والابتداء.
محمود خليل الحصري

جزاكم الله خير الجزاء شيخنا
متابعون

أبو تميم
10-09-2013, 06:14 AM
أشكر الجميع على المشاركة والمحاولة في الإجابة، وأكمل الإجابات إجابة الأخت "ارتقاء" حفظها الله تعالى.

أبو تميم
10-09-2013, 06:24 AM
السؤال السادس:
يذكر العلماء أن أقسام الوقف أربعة:
ـ الاضطراري.
ـ الاختباري.
ـ الانتظاري.
ـ الاختياري.
والبعض يضيف خامساً، وهو:
ـ التعريفي.
فما المقصود بهذه التسميات؟

هدير
10-09-2013, 08:59 AM
السؤال السادس:
يذكر العلماء أن أقسام الوقف أربعة:
ـ الاضطراري.
ـ الاختباري.
ـ الانتظاري.
ـ الاختياري.
والبعض يضيف خامساً، وهو:
ـ التعريفي.
فما المقصود بهذه التسميات؟



أنواع الوقف هي :
الوقف الاختباري - الوقف الاضطراري - الوقف الانتظاري – الوقف الاختياري
الوقف الاختباري هو أن يقف القارىء على كلمة ليست محلاً للوقف عادة ولكن في مقام الاختبار من أجل بيان حكم الكلمة الموقوف عليها:
- من حيث المقطوع والموصول " بئس ما ـ بئسما * في ما – فيما "
- من حيث المرسوم بالتاء أو الهاء " رحمة – رحمت * سنة – سنت "
- من حيث زيادة ونقصان " الأيد – الأيدي "
حكمه جائز ثم يبدأ من مكان يصح البدء منه
الوقف الاضطراري :
الوقف على كلمة قرآنية اضطرارًا بسبب ( عطاس – بكاء – ضيق نفس )
حكمه جائز ثم يبدأ من مكان يصح البدء منه
الوقف الانتظاري:
الوقف على الكلمة القرآنية بقصد بيان أوجه الخلافات عند جمع القراءات
حكمه جائز ثم يبدأ من مكان يصح البدء منه
الوقف الاختياري
هو الذي يعتمد القارئ إليه بمحض إرادته واختياره لملاحظة معنى الآيات وارتباطها
وينقسم إلى جائز " تام، كاف ،حسن"
غير جائز " قبيح "
ويجب مراعاة تحديد مكان الوقوف للتنفس و الابتداء من مكان يصح البدء بعد التوقف ومراعاة الوقف والابتداء بحيث لا يخل بالمعنى والوقوف على رؤوس الآيات سنة
وليس في القرآن وقف واجب شرعًا أو حرامًا إلا الذي يفسد المعنى
قال ابن الجزري
وليس في القرآنِ من وقفٍ يجبْ.......ولا حرام غيُ ماله سبب

الوقف التعريفي لا أعرفه من قبل إجابتي من البحث


التعريفي : وهو ما تركب من الاضطراري ، والاختباري ، كأن يقف لتعليم قارئ ، أو لإجابة ممتحن ، أو لإعلام غيره بكيفية الوقف .

وجزاكم الله عنا كل خير

محـــــــــــــب القراءات
10-09-2013, 11:03 AM
ينقسم الوقف إلى خمسة أقسام:

‎1‎‏- اختياري، وهو الذي يقصده القارئ لذاته من غير عروض سبب من الأسباب.‏
‎2‎‏- اضطراري. وهو ما يعرض بسبب ضيق النفس ونحوه كعجز ونسيان. ومنه وقف القارئ ليسأل شيخه كيف يقف على الكلمة ‏فحينئذ يجوز الوقف على أي كلمة كانت، وإن لم يتم المعنى. كأن وقف على شرط دون جوابه، أو على موصول دون صلته. ‏لكن يجب الابتداء من الكلمة التي وقف عليها إن صلح الابتداء.‏
‎3‎‏- اختباري، وهو الذي يطلب من القارئ لقصد امتحانه.‏
‎4‎‏- تعريفي. وهو ما تركب من الاضطراري والاختباري. كأن يقف لتعليم قارئ، أو لإجابة ممتحن، أو لإعلام غيره بكيفية الوقف.‏
‎5‎‏- انتظاري. وهو الوقف على كلمات الخلاف لقصد استيفاء ما فيها من الأوجه حين القراءة بجمع الروايات.‏

والله اعلى واعلم
جزاكم الله خيرا

خزامى
10-09-2013, 04:37 PM
وَقَالَ ابْنُ الْجَزَرِيّ: أَكْثَرُ مَا ذَكَرَ النَّاسُ فِي أَقْسَامِ الْوَقْفِ غَيْرُ مُنْضَبِطٍ، وَلَا مُنْحَصِرٍ وَأَقْرَبُ مَا قُلْتُهُ فِي ضَبْطِه: أَنَّ الْوَقْفَ يَنْقَسِمُ إِلَى اخْتِيَارِيٍّ وَاضْطِرَارِيٍّ؛ لِأَنَّ الْكَلَامَ إِمَّا أَنْ يَتِمَّ أَوْ لَا، فَإِنْ تَمَّ كَانَ اخْتِيَارِيًّا، وَكَوْنُهُ تَامًّا لَا يَخْلُو:
إِمَّا أَلَّا يَكُونَ لَهُ تَعَلُّقٌ بِمَا بَعْدَهُ الْبَتَّةَ- أَيْ: لَا مِنْ جِهَةِ اللَّفْظِ، وَلَا مِنْ جِهَةِ الْمَعْنَى- فَهُوَ الْوَقْفُ الْمُسَمَّى بِالتَّامِّ لِتَمَامِهِ الْمُطْلَقِ، يُوقَفُ عَلَيْهِ وَيُبْدَأُ بِمَا بَعْدَهُ، ثُمَّ مَثَّلَهُ بِمَا تَقَدَّمَ فِي التَّامِّ.
قَالَ: وَقَدْ يَكُونُ الْوَقْفُ تَامًّا فِي تَفْسِيرٍ وَإِعْرَابٍ وَقِرَاءَةٍ غَيْرُ تَامٍّ عَلَى آخَرَ مِنْ أَوْجُه الْوَقْف.
نَحْوُ: {وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ** [آلِ عِمْرَانَ: 7] تَامٌّ: إِنْ كَانَ مَا بَعْدَهُ مُسْتَأْنَفًا، غَيْرُ تَامٍّ: إِنْ كَانَ مَعْطُوفًا.
وَنَحْوُ فَوَاتِحِ السُّوَر: الْوَقْفُ عَلَيْهَا تَامٌّ إِنْ أُعْرِبَتْ مُبْتَدَأً وَالْخَبَرُ مَحْذُوفٌ أَوْ عَكْسُهُ، أَيْ: الم هَذِهِ، أَوْ هَذِهِ الم، أَوْ مَفْعُولًا بـ: (قُلْ) مُقَدَّرًا. غَيْرُ تَامٍّ: إِنْ كَانَ مَا بَعْدَهَا هُوَ الْخَبَرُ.
وَنَحْوُ: {مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا** [الْبَقَرَة: 125] تَامٌّ عَلَى قِرَاءَةِ {وَاتَّخِذُوا** (javascript:openquran(1,125,125)) بِكَسْرِ الْخَاءِ، كَافٍ عَلَى قِرَاءَةِ الْفَتْحِ.
وَنَحْوُ: {إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ** [إِبْرَاهِيمَ: 1] تَامٌّ عَلَى قِرَاءَةِ مَنْ رَفَعَ الِاسْمَ الْكَرِيمَ بَعْدَهَا، حَسَنٌ عَلَى قِرَاءَةِ مَنْ خَفَضَ.
وَقَدْ يَتَفَاضَلُ التَّامُّ، نَحْوَ: {مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ** [الْفَاتِحَة: 4- 5] كِلَاهُمَا تَامٌّ؛ إِلَّا أَنَّ الْأَوَّلَ أَتَمُّ مِنَ الثَّانِي؛ لِاشْتِرَاكِ الثَّانِي فِيمَا بَعْدَهُ فِي مَعْنَى الْخِطَابِ؛ بِخِلَافِ الْأَوَّلِ.
وَهَذَا هُوَ الَّذِي سَمَّاهُ بَعْضُهُمْ شَبِيهًا بِالتَّامِّ.
وَمِنْهُ مَا يَتَأَكَّدُ اسْتِحْبَابُهُ لِبَيَانِ الْمَعْنَى الْمَقْصُودِ مِنْ أَوْجِهِ الْوَقْفِ بِهِ، وَهُوَ الَّذِي سَمَّاهُ السَّجَاوَنْدِيُّ بِاللَّازِمِ. وَإِنْ كَانَ لَهُ تَعَلُّقٌ، فَلَا يَخْلُو إِمَّا أَنْ يَكُونَ مِنْ جِهَةِ الْمَعْنَى فَقَطْ، وَهُوَ الْمُسَمَّى بِالْكَافِي لِلِاكْتِفَاءِ بِهِ وَاسْتِغْنَائِهِ عَمَّا بَعْدَهُ وَاسْتِغْنَاءِ مَا بَعْدَهُ عَنْهُ كَقَوْلِه: {وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ** [الْبَقَرَة: 3] وَقوله: {وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ** [الْبَقَرَة: 4]، وَقَوْلِه: {عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ** [الْبَقَرَة: 5].
أَوْ يَتَفَاضَلُ فِي الْكِفَايَةِ كَتَفَاضُلِ التَّمَامِ مِنْ أَوْجُهِ الْوَقْفِ، نَحْوُ: {فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ** كَافٍ {فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا** أَكْفَى مِنْهُ، {بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ** [الْبَقَرَة: 10] أَكَفَى مِنْهُمَا.
وَقَدْ يَكُونُ الْوَقْفُ كَافِيًا عَلَى تَفْسِيرٍ وَإِعْرَابٍ وَقِرَاءَةٍ غَيْرُ كَافٍ عَلَى آخَرَ مِنِ أوجه الْوَقْف، نَحْوُ: قَوْلِه: {يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ** (javascript:openquran(1,102,102)) [الْبَقَرَة: 102] كَافٍ إِنْ جُعِلَتْ (مَا) بَعْدَهُ نَافِيَةً، حَسَنٌ إِنَّ فُسِّرَتْ مَوْصُولَةً.
{وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ** [الْبَقَرَة: 4] كَافٍ إِنْ أُعْرِبَ مَا بَعْدَهُ مُبْتَدَأً خَبَرُهُ {عَلَى هُدًى** [الْبَقَرَة: 5] حَسَنٌ إِنْ جُعِلَ خَبَرَ {الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ** (javascript:openquran(1,3,3)) [الْبَقَرَة: 3] أَوْ خَبَرَ {وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ** [الْبَقَرَة: 4].
{وَنَحْنُ لَهُ مُخْلِصُونَ** (javascript:openquran(1,139,139)) [الْبَقَرَة: 139] كَافٍ عَلَى قِرَاءَةِ {أَمْ تَقُولُونَ** [الْبَقَرَة: 140] بِالْخِطَابِ حَسَنٌ عَلَى قِرَاءَةِ الْغَيْبِ.
{يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ** كَافٍ عَلَى قِرَاءَةِ مَنْ رَفَعَ {فَيَغْفِرُ** (javascript:openquran(1,284,284)) وَ{وَيُعَذِّبُ** [الْبَقَرَة: 284] حَسَنٌ عَلَى قِرَاءَةِ مَنْ جَزَمَ.
وَإِنْ كَانَ التَّعَلُّقُ مِنْ جِهَةِ اللَّفْظ: فَهُوَ الْمُسَمَّى بِالْحُسْنِ؛ لِأَنَّهُ فِي نَفْسِهِ حَسَنٌ مُفِيدٌ يَجُوزُ الْوَقْفُ عَلَيْهِ دُونَ الِابْتِدَاءِ بِمَا بَعْدَهُ، لِلتَّعَلُّقِ اللَّفْظِيِّ إِلَّا أَنْ يَكُونَ رَأْسَ آيَةٍ، فَإِنَّهُ يَجُوزُ فِي اخْتِيَارِ أَكْثَرِ أَهْلِ الْأَدَاءِ؛ لِمَجِيئِهِ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي حَدِيثِ أُمِّ سَلَمَةَ الْآتِي.
وَقَدْ يَكُونُ الْوَقْفُ حَسَنًا عَلَى تَقْدِيرٍ، وَكَافِيًا أَوْ تَامًّا عَلَى آخَرَ مِنْ أَوْجُهِ الْوَقْفِ، نَحْوُ: {هُدًى لِلْمُتَّقِينَ** [الْبَقَرَة: 2] حَسَنٌ إِنْ جُعِلَ مَا بَعْدَهُ نَعْتًا، كَافٍ إِنْ جُعِلَ خَبَرًا مُقَدَّمًا، أَوْ مَفْعُولًا مُقَدَّرًا عَلَى الْقَطْعِ، تَامٌّ إِنْ جُعِلَ مُبْتَدَأً خَبَرُهُ: أُولَئِكَ.
وَإِنْ لَمْ يَتِمَّ الْكَلَامُ: كَانَ الْوَقْفُ عَلَيْهِ اضْطِرَارِيًّا، وَهُوَ الْمُسَمَّى بِالْقَبِيحِ، لَا يَجُوزُ تَعَمُّدُ الْوَقْفِ عَلَيْهِ إِلَّا لِضَرُورَةٍ، مِنِ انْقِطَاعِ نَفَسٍ وَنَحْوِهِ، لِعَدَمِ الْفَائِدَةِ أَوْ لِفَسَادِ الْمَعْنَى، نَحْوَ: {صِرَاطَ الَّذِينَ** (javascript:openquran(0,7,7)) [الْفَاتِحَة: 7].
وَقَدْ يَكُونُ بَعْضُهُ أَقْبَحَ مِنْ بَعْضٍ، نَحْوُ: {فَلَهَا النِّصْفُ وَلِأَبَوَيْهِ** [النِّسَاء: 11] لِإِيهَامِهِ أَنَّهُمَا مَعَ الْبِنْتِ شُرَكَاءَ فِي النِّصْفِ.
وَأَقْبَحَ مِنْهُ نَحْوَ: {إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي** [الْبَقَرَة: 26]، {فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ** [الْمَاعُون: 4]. {لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ** [النِّسَاء: 43] فَهَذَا حُكْمُ الْوَقْفِ اخْتِيَارِيًّا وَاضْطِرَارِيًّا.
وَأَمَّا الِابْتِدَاءُ فَلَا يَكُونُ إِلَّا اخْتِيَارِيًّا؛لِأَنَّهُ لَيْسَ كَالْوَقْفِ تَدْعُو إِلَيْهِ ضَرُورَةٌ، فَلَا يَجُوزُ إِلَّا بِمُسْتَقِلٍّ بِالْمَعْنَى مُوفٍ بِالْمَقْصُودِ وَهُوَ فِي أَقْسَامِهِ كَأَقْسَامِ الْوَقْفِ الْأَرْبَعَةِ، وَيَتَفَاوَتُ تَمَامًا وَكِفَايَةً وَحُسْنًا وَقُبْحًا، بِحَسَبِ التَّمَامِ وَعَدَمِهِ، وَفَسَادِ الْمَعْنَى وَإِحَالَتِهُ، نَحْوُ: الْوَقْفِ عَلَى: {وَمِنَ النَّاسِ** [الْبَقَرَة: 8]؛ فَإِنَّ الِابْتِدَاءَ بِـ: {النَّاسِ** قَبِيحٌ، وَ{آمَنَّا** تَامٌّ؛ فَلَوْ وُقِفَ عَلَى (مَنْ) كَانَ الِابْتِدَاءُ بـ: (يَقُولُ) أَحْسَنَ مِنِ ابْتِدَائِهِ بـ: (مَنْ).
وَكَذَا الْوَقْفُ عَلَى {خَتَمَ اللَّهُ** (javascript:openquran(1,7,7)) [الْبَقَرَة: 7] قَبِيحٌ، وَالِابْتِدَاءُ بِـ اللَّهُ أَقْبَحُ وَبِـ خَتَمَ كَافٍ.
وَالْوَقْفُ عَلَى: {عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ** (javascript:openquran(8,30,30)) {وَالْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ** [التَّوْبَة: 30] قَبِيحٌ وَالِابْتِدَاءُ بِابْنٍ أَقْبَحُ، وَبِعُزَيْرٍ، وَالْمَسِيحِ أَشَدُّ قُبْحًا.
وَلَوْ وُقِفَ عَلَى {مَا وَعَدَنَا اللَّهُ** (javascript:openquran(32,22,22)) [الْأَحْزَاب: 12] ضَرُورَةً كَانَ الِابْتِدَاءُ بِالْجَلَالَةِ قَبِيحًا، وَبِـ: {وَعَدَنَا** أَقْبَحَ مِنْهُ وَبِـ: {مَا** أَقْبَحَ مِنْهُمَا.
وَقَدْ يَكُونُ الْوَقْفُ حَسَنًا وَالِابْتِدَاءُ بِهِ قَبِيحًا مِنْ أَوْجُه الْوَقْف نَحْوُ: {يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ** (javascript:openquran(59,1,1)) [الْمُمْتَحَنَة: 1] الْوَقْفُ عَلَيْهِ حَسَنٌ وَالِابْتِدَاءُ بِهِ قَبِيحٌ لِفَسَادِ الْمَعْنَى إِذْ يَصِيرُ تَحْذِيرًا مِنَ الْإِيمَانِ بِاللَّهِ.
وَقَدْ يَكُونُ الْوَقْفُ قَبِيحًا وَالِابْتِدَاءُ جَيِّدًا مِنْ أَوْجُه الْوَقْف، نَحْوُ: {مَنْ بَعَثَنَا مِنْ مَرْقَدِنَا هَذَا** [يس: 52] الْوَقْفُ عَلَى {هَذَا** قَبِيحٌ لِفَصْلِهِ بَيْنَ الْمُبْتَدَأِ وَخَبَرِهِ، وَلِأَنَّهُ يُوهِمُ أَنَّ الْإِشَارَةَ إِلَى الْمَرْقَدِ، وَالِابْتِدَاءُ بِهَذَا كَافٍ أَوْ تَامٌّ لِاسْتِئْنَافِهِ.

أما الوقف الانتظاري فهو لبيان ما في القراءة من اوجه قراءات
والتعريفي فهو لبيان الكلمة من قبل المعلم وما فيها او كيف يوقف عليها
والله اعلم

في طاعة الله
10-09-2013, 08:52 PM
أنواع الوقف في القرآن العظيم ثلاثة:
وقف اختياري: يقف عليه القارئ مختاراً.
ووقف اضطراري: يقف عليه مضطراً بسبب ضيق النفس أو النسيان أو غيرهما.
ووقف اختباري: يكون من الأستاذ إلى الطالب يسأله كيف تقف على كذا لو ضاق نفسك.
والوقف الاختياري قسمان: قسم جائز وقسم غير جائز.
والجائز ثلاثة أقسام:
القسم الأول سماه علماءنا الوقف التام
والقسم الثاني سماه علماءنا الوقف الكافي
والثالث سموه الحسن
أما الوقف غير الجائز فهو الوقف القبيح

أما الوقف التعريفي فحقيقة أسمع به أول مرة واطلعت على تعريفه من مشاركة الاخوات
جزاكم الله شيخنا خيرا وحفظكم ربي

بارعة
10-10-2013, 08:00 PM
في الحقيقة أرى ما طرحه الاخوة والاخوات صواب والله اعلم
فلا املك ان اضيف اي شيء
كنت ساذكر ما ذكروا
وللامانة لم اكن اعرف الوقف التعريفي فعرفته من خلال البحث في الشبكة العنكبوتية
واحببت تسجيل حضوري معكم
بارك الله فيكم شيخنا ابو تميم

أبو تميم
10-17-2013, 11:37 AM
جزاكم الله خيراً وبارك الله فيكم، إجابات جيدة ومفيدة، وأحب التعليق على بعض الإجابات:

في إجابة الأخت الكريمة: "هدير":

- من حيث زيادة ونقصان " الأيد – الأيدي "

ما المقصود بما ذكرتِ هنا؛ إذ لا يوجد خلاف بزيادة ونقصان يترتب على الوقف على هذه الكلمة؟

كما أن وصف الوقف بالجائز ينبغي أن يكون مختصّاً بما يسوغ الوقف عليه اختياراً؛ أما الاختباري والاضطراري فليس وقفاً جائزاً، فلا يجوز الوقف عليه اختياراً.

وقد أنكر الصفاقسي في غيث النفع الوقف على ما يسمَّى بالاختباري فقال:
"وأما قولهم يجوز الوقف على مثل – أي: باب المقطوع والموصول - هذا اختبارا فعندي في هذا نظر؛ إذ يقال: كيف يتعمد الوقف على ما لا يجوز الوقف عليه لأجل الاختبار وهو ممكن من غير وقف، بأن يقال للمختبَر - بفتح الباء - كيف تقف على كذا؟ فإن وافق وإلا عُلِّم".


الوقف الانتظاري:
الوقف على الكلمة القرآنية بقصد بيان أوجه الخلافات عند جمع القراءات

الأدق في تعريفه:هو أن يقف القارئ على الكلمة ليعطف عليها غيرها من أوجه القراءات.
وكذلك ما ذكره "محب القراءات" تعريف جيد.



في إجابة: "محب القراءات":

- اضطراري. وهو ما يعرض بسبب ضيق النفس ونحوه كعجز ونسيان. ومنه وقف القارئ ليسأل شيخه كيف يقف على الكلمة ‏فحينئذ يجوز الوقف على أي كلمة كانت، وإن لم يتم المعنى. كأن وقف على شرط دون جوابه، أو على موصول دون صلته. ‏لكن يجب الابتداء من الكلمة التي وقف عليها إن صلح الابتداء.‏


لا ينبغي أن يقف على ما لا يجوز الوقف عليه من أجل أن يسأل شيخه، ولا توجد ضرورة لذلك؛ إذ يمكنه أن يواصل قراءته إلى موضع الوقف ثم يسأل عما يشتكله.


إجابة: "خزامي" منسوخة حرفيَاً، والأفضل هنا أن يستحضر من يجيب على السؤال معلوماته من الذاكرة، أو يرجع إلى الكتب ويقرأ ما فيها ثم يلخص الإجابة من فهمه لما قرأه حتى تكون الفائدة متحققة بإذن الله.

أبو تميم
10-19-2013, 06:07 AM
السؤال السابع:
اختلف العلماء في عدد أنواع الوقوف الاختيارية وأسمائها،
فكم العدد الذي عليه أكثر العلماء، وما أسماء تلك الوقوف؟

شفاعة
10-22-2013, 05:29 AM
وبعــد تجويــدك للحــروف لابد من معرفــة الوقــوف

والابتــداء وهـي تقســم إذن ثلاثة تام وكــاف وحســن

وهي لما تم فإن لــم يـوجــد تعلق أو كـان معـنى فابتدئ

فالتام فالكافي ولفظـاً فامنعــن إلا رؤوس الآي جوز فالحسن

وغير ما تـم قبيـــح ولــه يوقف مضطـراً ويبـدأ قبلـه

وليس في القرآن من وقف وجب ولا حرام غيـر مالـه سبـب

اظن الوقف الاختياري على اربع تام وكاف وحسن وقبيح
جزاكم الله خيرا شيخنا

القران ربيع قلوبنا
10-31-2013, 11:18 PM
جزيتم خيرا وعذرا منكم على التأخير

انواع الوقف الاختياري
الوقف اللازم هو الوقف على كلمة تم المعنى عندها ولا تعلق لها بما بعدها لفظا ولا معنى ولو وصلت بما بعدها لأوهم معنى غير مراد
مصطلح الضبط {م لكنها ليست مدلاه** حكمه لزوم الوقف
{مثل عليه فلا يحزنك قولهم { م ** انا نعلم ما يسرون وما يعلنون**
الوقف التام هو الوقف على كلمة تم عندها المعنى ولا تعلق لها بما بعدها لفظا ولا معنى حكمه يحسن الوقوف عليه
والابتداء بما بعده مصطلح الضبط {قلى ~ ج**
وسمي تاما لتمام لفظه وانقطاع ما بعده عنه في اللفظ والمعنى ويكون الوقوف عليه في نهايات القصص او نهاية موضوع وابتداء اخر
وقد يكون في وسط الايه
{مثل لقد اضلني عن الذكر بعد اذ جاءني وكان الشيطان للانسان خذولا**
الوقف الكافي هو الوقف على كلمة تم عندها المعنى وتعلقت بما بعدها معنى لا لفظا مصطلح ضبطه { ج ~صلى
حكمه يحسن الوقف عليه والابتداء بما بعده
{مثل إنى جاعل في الارض خليفة **

الوقف الحسن هو الوقف على كلمة تم عندها المعنى وتعلقت بما بعدها لفظا ومعنى تعلق شديد حكمه الجواز فيحسن الوقف عليه ولا يحسن الابتداء بما بعده الا ان يكون راس اية لانه الوقوف على روؤس الايات سنة مصطلح الضبط { لا ** اي لا تفطع القراءة فيجوز الوقف عليها والابتداء بما بعدها ولكن لا يجوز القطع عندها
{مثل يخرجون الرسول واياكم ان تؤمنو بالله ربكم**

الوقف القبيح هو الوقف على كلمة لم يتم المعنى عندها لشدة تعلقها بما بعدها لفظا ومعنى حكمه لا يجوز الوقف عليه وذلك لانه يفيد معنى غير مراد لانه فيه { 1** فساد معنى

{مثل الحمد** {2**
فساد حكم شرعي {مثل وان كانت واحدة فلها النصف ولابويه** {3** سوء ادب مع كتاب الله او مع الذات الالهية
{مثل ان الله لا يغفر ** وجزاكم الله خيرا **

أبو تميم
11-04-2013, 06:56 AM
جزاكم الله خيراً وبارك فيكم.
الذي عليه أكثر العلماء من أنواع الوقوف هو ما ذكرته الأخت الفاضلة "شفاعة".
أما الخمسة الأنواع التي ذكرها "القرآن ربيع قلوبنا" لم أقف على من ذكرها مجتمعة بهذه التسميات، وبالعموم فما ذكره مفيد ونافع لما اشتمل عليه من توضيح وتفصيل.
الذي استعمل مصطلح: اللازم هو السجاوندي، وهو قسم الوقف إلى لازم، ومطلق، وجائز، ومجوز لوجه، ومرخص ضرورة، وما لا يجوز الوقف عليه.

القران ربيع قلوبنا
11-06-2013, 07:36 PM
جزاكم الله خيرا شيخنا
ونفع بعلمكم
وكتب اجركم على صبركم علينا ومتابعة الصفحة
حقيقة استفدت منها كثيرا جدا واكيد القادم اجمل
بانتظاركم

خزامى
11-07-2013, 11:13 PM
متابعون جزى الله شيخنا الفاضل ابا تميم خيرا
الفائدة كبيرة جدا
وان شاء الله نشارك متى تيسر باذن الله

أبو تميم
11-10-2013, 06:44 AM
السؤال الثامن:
ذكر بعض العلماء أن الوقف قد يكون تاماً أو كافياً أو حسناً على قراءة دون أخرى، أو إعراب دون غيره، أو تفسير دون تفسير آخر.
فما معنى هذا الكلام، مع التمثيل؟

بارعة
11-11-2013, 07:33 AM
حبذا شيخنافضلا لا أمرا
لو توضحون السؤال أكثر أشكل عليّ
رعاكم المولى

بارعة
11-12-2013, 08:36 PM
لا أدري إن كان فهمي للسؤال صحيح أم لا
محاولة:
قال ابن الجزري في النشر وقد يكون الوقف حسناً على تقدير وكافياً على آخر وتامًّا على غيرهما
نحو قوله تعالى: {هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ** يجوز أن يكون حسنا إذا جعل {الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ** نعتاً للمتقين
وأن يكون كافياً إذا جعل {الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ** رفعاً بمعنى هم الذي يؤمنون بالغيب أو نصباً بتقدير أعني الذين.
وأن يكون تامًّا إذا جعل {الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ** مبتدأ خبره {أُوْلَـئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ**

بارك الله فيكم

أبو تميم
11-12-2013, 09:11 PM
آمين وإياكم.
نعم فهمكِ للسؤال صحيح، والإجابة صحيحة لكنها غير مكتملة.

في طاعة الله
11-13-2013, 11:03 PM
جاري البحث شيخنا المبارك
كان السؤال غير واضح وحينما اجابت الاخت الفاضلة اتضح
جزاكم الله خيرا
لي عودة ان شاء الله

القران ربيع قلوبنا
11-20-2013, 11:33 AM
جزاكم الله خير

السؤال جميل جدا

خطر لي وأنا أتأمله فن علم عد الآي
فإن اختلف الفاصلة القرآنية تغير حكم الوقف من تام إلى كافي وربما الى حسن
مثال :
ويحضرني الان الآية من سورة الفاتحة

(صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم)
ف(عليهم الأولى)عدها غير الكوفي والمكي فهي معدودة عند الباقين من علماء العدد

وهي في الحالين سواء عند من يعدها وعند من لم يعدها وقت حسن لتعلق ما بعدها بما قبلها لفظا ومعنى

لكن على اعتبار عدها عند غير الكوفي والمكي يجوز الوقف عليها والبدء بما بعدها
وعلى اعتبار من لم يعدها عند الكوفي والمكي يجوز الوقف عليها ولكن البدء يكون بما قبلها بما يصح منه الابتداء ويصح المعنى

والله اعلم

والامثلة كثيرة لكني الان في عجالة
وساعود ان شاء الله تعالى

عبير الايمان
11-22-2013, 12:34 PM
شيخنا الفاضل ابا تميم جزاكم الله خير الجزاء السؤال جميل

كنا يتبادر الى اذهاننا هذا السؤال من بعيد وللاسف لم نبحث عن الاجابة ولم نحاول ان نصوغها
السؤال مفهوم لكن صياغة الاجابة ما كانت لتكون صوابا الا بعد البحث والقراءة
واجابتي هذه بعد بحث وجدتها في كتاب
الوقف والابتداء في القران الكريم

دراسة وتطبيقاً
المؤلف: عبد الرسول عبائي

******
1- قد يكون الوقف تاماً على تفسير وإعراب وقد يكون غير تام على آخر نحو قوله تعالى ﴿ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللهُ ﴾ (آل عمران/7) فالوقف على لفظ الجلالة تامّ على أن ما بعده مستأنف وهو قول بعض الصحابة وبعض القرّاء وأئمة العربية، فإنهم قالوا: الراسخون في العلم لا يعلمون التأويل لكن يقولون آمنا به، وهو غير تام عند آخرين والتمام عندهم الوقف على ﴿ الْعِلْمِ ﴾ من قوله تعالى: ﴿ ... وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ ... ﴾ فهو عندهم معطوف على لفظ الجلالة وهو اختيار ابن الحاجب (ت: 646هـ) وغيره.
ومن أمثلته الوقف على ﴿ وَلَدٌ ﴾ من قوله تعالى: ﴿ قُلْ إِن كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ ﴾ (الزخرف/81) وقف تامّ إن جعلت ﴿ إِن ﴾ نافية بمعنى « ما »، أي ما كان للرحمن ولد، وان جعلت ﴿ إِن ﴾ شرطية كان الوقف على ﴿ الْعَابِدِينَ ﴾ والمعنى: إن كنتم تزعمون أنّ للرحمن ولداً فأنا أول العابدين، أي من عَبَدَ الله واعترف أنه إله.
2- قد يكون الوقف تامّاً على قراءة وغير تامّ على أخرى نحو قوله تعالى: ﴿ ... مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْناًً ... ﴾ (البقرة/125) تامّ على قراءة من كسر خاء ﴿ وَاتَّخِذُواْ ﴾ بعده وكافٍ على قراءة من فتحها، ونحوه قوله تعالى: ﴿ ... إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ ﴾ (ابراهيم/1) تامّ على قراءة من رفع لفظ الجلالة بعدها وحسنٌ على قراءة من خفض.
3- قد يتفاضل التامّ في التمام نحو: ﴿ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ ﴾ و ﴿ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ﴾ كلاهما تام إلاّ أنّ الأول أتمّ من الثاني لاشتراك الثاني فيما بعده في معنى الخطاب بخلاف الأول.
ونحو: ﴿ وَإِنَّكُمْ لَتَمُرُّونَ عَلَيْهِم مُّصْبِحِينَ وَبِاللَّيْلِ ﴾ و ﴿ أَفَلا تَعْقِلُونَ ﴾ كلاهما تام إلاّ أن الثاني أتمّ من الأول لأنه آخر القصة.


بارك الله فيكم

أبو تميم
11-24-2013, 11:22 PM
جزاكم الله خيراً جميعاً على الاهتمام وبذل الجهد في الإجابة والإفادة، الإجابات المذكورة صحيحة ومفيدة وجميلة جداً، وأوفاها ما نقلته "عبير الإيمان" وفقها الله، وأنا أتعمد التأخر عن التعليق على ما كُتِب طمعاً في إجابات أخرى أتوقع أن تُكتَب.

بالنسبة لما تفضل به "القرآن ربيع قلوبنا" - وفقه الله - من أن الاختلاف في الفاصلة القرآنية يغير حكم الوقف من تام إلى كافي وربما إلى حسن.
أقول: لا يظهر لي أن الوقف يتغير من تام إلى كافٍ أو إلى حسن بسبب الاختلاف في عد الآي، وإنما يكون لعد الآي دورٌ في جواز الوقف على الحسن والابتداء بما بعده على مذهب من يعُدّ، كالمثال المذكور، فالوقف يظل حسناً على جميع الأعداد، وإنما من يعد (صراط الذين أنعمت عليهم) آية يسوغ له أن يبتدئ بما بعدها باعتبارها رأس آية عنده، ومن لا يعدها آية ينبغي أن يصلها بما بعدها، وإن وقف عليها أعاد ما قبلها ووصلها إلى نهاية الآية، لتعلقها بما بعدها، والله أعلم.

القران ربيع قلوبنا
11-25-2013, 07:56 PM
جزاكم الله خيرا شيخنا ووفقكم لما يحب ويرضى
اتضحت
والله استفيد كثيرا من الاسلة والصفحة المباركة
شكرا لكم

عبير الايمان
11-25-2013, 11:45 PM
جزاكم الله الفردوس الاعلى شيخنا
الصفحة ماتعة نافعة
جعلتنا نبحث وندرس ونفكر
وقد استفدنا منها كثيرا
ونعتذر لتقصيرنا لكننا متابعون لكل حرف
والدعاء موصول لكم داما
جزاكم الله خير الجزاء

بانتظار السؤال التالي

أبو تميم
11-29-2013, 09:56 PM
آمين وإياكم.

أبو تميم
11-29-2013, 09:59 PM
السؤال التاسع:
هل تتفاوت مراتب الابتداء كتفاوتها في الوقف من حيث القبح والحسن والكفاية والتمام؟
فإن كان الإجابة بـ(نعم) فيرجى ذكر بعض الأمثلة على ذلك.

القران ربيع قلوبنا
12-03-2013, 09:29 PM
معذرة لتأخر المشاركة لانشغالي في بعض الامور
لي عودة فتح الله لكم شيخنا المفضال

عبير الايمان
12-05-2013, 11:20 PM
السؤال التاسع:
هل تتفاوت مراتب الابتداء كتفاوتها في الوقف من حيث القبح والحسن والكفاية والتمام؟
فإن كان الإجابة بـ(نعم) فيرجى ذكر بعض الأمثلة على ذلك.

جزاكم الله خير الجزاء شيخنا

متابعون لكن بعض المشاغل تؤخر دخولنا فمعذرة

نعم تتفاوت مراتب الابتداء كتفاوتها في الوقف قبحا وحسنا وكفاية وتماما

بعض الامثلة:
فلو بدأ القارئ مثلا :﴿ إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمْ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي ﴾ فهذا بدء قبيح

ومثلا لو بدأ من قوله تعالى :﴿ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ﴾ فهذا بدء حسن تعقله بما قبله لفظا ومعنى

لو بدأ مثلا:﴿ فَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا ﴾ فهذا البدء كافي لتعلقه بما قبله معنى
وهكذا
فتح الله لكم شيخنا وجزاكم عنا خير الجزاء ونفع بعلمكم
متابعون

القران ربيع قلوبنا
12-06-2013, 07:53 AM
جزاكم الله خيرا
نعم شيخنا مراتب الابتداء تتفاوت كالوقف

قال ابن الجزري رحمه الله تعالى
وبعد تجويدك للحروف لابد من معــرفة الوقوف
والابتداء ، وهي تقسم إذن ثلاثة تام وكافٍ وحسـن
وهي لما تم ، فإن لم يوجد نعلق ـ أو كان معنى فابتدى
فالتام ، فالكافي ، ولفظًا.فامنعن إلا رؤوس الآي جوز فالحسن
وغير ما تم ، قبيح ، وله الوقف مضـطرًا ، ويبدأ قبله
وليس في القرآن من وقف يجب ولا حرام غير ماله ســبب

وكما نرى فالامام رحمه الله عطف الوقف والابتداء ثم قسمها فيكون لهما نفس المراتب
أمثلة لبعضها:

لو بدأ القارئ:

الحمد لله رب العالمين - الفاتحة فهذا ابتداء تام
لكن لو بدأ :

اهدنا الصراط المستقيم فهذا ابتداء حسن لتعلقه لفظا ومعنى بما قبله
ولو بدأ :

انني انا الله-فهذا قبيح
ولو بدأ :
ان الله لا يستحيي ان يضرب مثلا ... فهذا تام ايضا
وهكذا
والله تعالى اعلم
واردت ان انوه ان الابتداء غالبه اختياري وبعضه اختباري

وسؤالي شيخنا هل يمكن القول ان الوقف الانتظاري هو ايضا ابتداء انتظاري لاننا نقف على الكلمة لنستوفي وجوه القراءات فيها ثم نعود لنبدأ منها؟؟؟؟
بارك الله فيكم

عابر سبيل
12-07-2013, 03:35 PM
شيخنا الجليل رعاكم الباري
على الرابط التالي مشاركة وجدت فيها فائدة لاجابة السؤال هنا
http://www.qiraatt.com/vb/showthread.php?6036-الابتداء-في-القران&p=47451#post47451


وللنفع احببت استقلالها بمشاركة خاصة

الابتداء كالوقف
قد يكون تاما او كافيا او حسنا او قبيحا

وبما انه الاصل فيه اختيار القارئ فالاصل ان يكون مما تم معناه
ولكن قد يقع القار سهوا بابتداء لا يصح
فلا بد من مراعاة الوقف ومراعاة الابتداء كذلك

بورك فيكم وجزاكم الباري خيرا

معكم
والشكر الجزيل لكم ولجهودكم فالفائدة من صفحتنا هذه كبيرة جدا

جعلها الله في صحائف اعمالكم

في طاعة الله
12-12-2013, 12:13 PM
السؤال التاسع:
هل تتفاوت مراتب الابتداء كتفاوتها في الوقف من حيث القبح والحسن والكفاية والتمام؟
فإن كان الإجابة بـ(نعم) فيرجى ذكر بعض الأمثلة على ذلك.


بارك الله فيكم شيخنا

الاصل في الابتداء ان يكون من حيث يتم المعنى لانه اختياري ليس فيه اضراري ونما قد يكون اختباري لوقوف المعلم على تمكن تلميذه من الوقف والابتداء
وفي الاختياري منه الاقسام التي في الوقف لان القار قد لا ينتبه الى ابتدائه لتمامه وعدم تمامه فربما لم يكن متمكنا فبدأ بما لا يتم معناه او بما تعلق بالذي يسبقه تعلقا كبيرا او ربما يبدأ قبيحا وقد يكون متقنا فيبدأ من حيث يصح المعنى ويتم
فلو قرأ قارئ: (الله لا اله الا هو الحي القيوم .....)
فهو تام

ولو قرأابتداء من قوله تعالى:( وما يعزب عن ربك من مثقال ذرة في الارض....) فهو ابتداء كافي لتعلقه بما سبقه في المعنى

ولو ابتدأ من قوله تعالى (... لو شاء الله ما عبدنا من دونه من شيء .....) فاظنه والله اعلم ابتداء حسن وقد يوصف بالقبح لتعلقه بما قبله لفظا ومعنى

ولو ابتدأ القار بقوله تعالى: ( انني انا الله ....) فهذا قبيح
والله تعالى اعلم

جزاكم الرحمن الجنة ونفع بعلمكم

القران ربيع قلوبنا
12-16-2013, 10:36 PM
شيخنا جزاكم الله خيرا
بانتظاركم

أبو تميم
12-21-2013, 07:21 AM
إجابات موفقة ونافعة وإثراء جميل للموضوع جزاكم الله جميعاً خير الجزاء وبارك فيكم.

أبو تميم
12-22-2013, 08:29 PM
وسؤالي شيخنا هل يمكن القول ان الوقف الانتظاري هو ايضا ابتداء انتظاري لاننا نقف على الكلمة لنستوفي وجوه القراءات فيها ثم نعود لنبدأ منها؟؟؟؟
بارك الله فيكم
آمين وإياكم
الانتظاري إنما يطلق على الوقف فقط لا على الابتداء؛ لأن الواقف يقف على كلمةٍ ما في غير موضع الوقف انتظاراً لإكمال أوجه القراءات ليمضي بعد ذلك إلى نهاية الآية أو إلى الوقف السائغ، والله تعالى أعلم.

أبو تميم
01-03-2014, 05:27 PM
السؤال العاشر:
ذكر بعض العلماء عدة علامات للوقوف التامة والكافية، فيُرجى ذكر ثلاث علامات على الأقل للوقف التام، وثلاث أخرى للوقف الكافي؟

عبير الايمان
01-04-2014, 06:52 PM
سؤال جميل يحرك العقول
لي عودة ان شاء الله
جزاكم الله عنا خير الجزاء شيخنا

القران ربيع قلوبنا
01-18-2014, 02:55 PM
شيخنا الفاضل
لم نغادر قريبون والله
فقط أمهلنا أسبوع واحد وسنعود بهمة ان شاء الله
نجتاز فترة الاختبارات وسنكون هنا شيخنا
بارك الله فيكم
تقديرنا الكبير لكم

القران ربيع قلوبنا
02-13-2014, 01:58 AM
معذرة شيخنا
بحثت عن علامات الضبط المطلوبة فلم اجد الا ما تعارفت عليه المصاحف
فحبذا لو افدتمونا بالاجابة
وفضلا وتكرما متابعة الصفحة فلنا فيها فائدة عظيمة

أم هي توقفت؟؟؟
جزيتم أحسن الجزاء

حُلى الجنة
02-13-2014, 10:02 PM
ان شاء الله لم تتوقف الصفحة الاخ الكريم القران ربيع قلوبنا
نظن الشيخ في اجازة وسفر سيعود ان شاء الله تعالى

ونتابع الصفحة
كونوا بالقرب

محب الرحمن
03-02-2014, 09:19 PM
بانتظار عودة الشيخ الفاضل جزاه الله خيرا
وسأكون معكم بحول الله تعالى
انتفعت كثييييرا لا حرمتم الاجر

القران ربيع قلوبنا
04-10-2014, 08:51 PM
نسأل الله أن يكون شيخا أبا تميم بخير
ردكم الله بخير وسلامة شيخنا
نفتقدكم

أبو تميم
04-11-2014, 05:26 PM
سلمكم الله جميعاً أيها الكرام، وأعتذر بشدة عن الانقطاع الطويل بسبب السفر ومشاغل أخرى متعددة، وسنتابع الصفحة بإذن الله من بداية هذا الأسبوع، والشكر الجزيل للجميع على المتابعة والدعاء لي بخير.

أبو تميم
04-13-2014, 07:17 AM
معذرة شيخنا
بحثت عن علامات الضبط المطلوبة فلم اجد الا ما تعارفت عليه المصاحف
فحبذا لو افدتمونا بالاجابة

ليس المقصود بالعلامات علامات الضبط التي تستعمل للدلالة على الوقوف، وإنما المراد القرائن والدلائل التي من خلالها يعرف نوع الوقف، كأن يبتدأ بعد الوقف مثلاً بالاستفهام، أو فعل الأمر، أو غير ذلك، أرجو أن يكون قد اتضح المقصود.

أبو تميم
04-14-2014, 08:34 PM
أعيد السؤال الأخير:


السؤال العاشر:
ذكر بعض العلماء عدة علامات للوقوف التامة والكافية، فيُرجى ذكر ثلاث علامات على الأقل للوقف التام، وثلاث أخرى للوقف الكافي؟

وللتوضيح:



ليس المقصود بالعلامات علامات الضبط التي تستعمل للدلالة على الوقوف، وإنما المراد القرائن والدلائل التي من خلالها يعرف نوع الوقف، كأن يبتدأ بعد الوقف مثلاً بالاستفهام، أو فعل الأمر، أو غير ذلك.

محب الرحمن
05-02-2014, 06:53 AM
حتى اني لم افهم المقصود بالدلائل والقرائن يا شيخنا
ليتكم توضحون اكثر
وليت الجميع يعودون للصفحات الجميلة

أبو تميم
05-08-2014, 05:55 PM
حتى اني لم افهم المقصود بالدلائل والقرائن يا شيخنا
ليتكم توضحون اكثر
وليت الجميع يعودون للصفحات الجميلة

أذكر مثالاً للتوضيح، فمثلاً، من علامات الوقف التام:
الابتداء بعده بالنفي، نحو: (وإن الذين اختلفوا في الكتاب لفي شقاق بعيد) هذا وقف تام، لأن ما بعده يبدأ بنفي، وهو: (ليس البر ...)، فأظن أن السؤال أصبح واضحاً.

دعاء السحر
05-12-2014, 04:17 PM
جزاكم الله خير الجزاء ونفع بعلمكم
من فترة طويلة السؤال مطروح
نترقب الاجابة حقيقة انا فكرت في الاجابة وبحثت فلم اهتد للجواب
بانتظاركم

حنان فايز
04-01-2016, 12:08 AM
جزاكم الله كل خير على هذا الموضوع القيم