+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: حصريا ***تريد حقا ان تقرأ القران وتبدع فى الاداء !!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    184

    Thumbs up حصريا ***تريد حقا ان تقرأ القران وتبدع فى الاداء !!


    جمعت لكم - بفضل الله - من خلال شبكة الانترنت اكبر موسوعة للمقامات و للعناية بالصوت و حسن الاداء و كان المصدر الاساسي لهذه المقاطع و المقالات

    موقع قراء القران الكريم و موقع مزامير آل داود

    جزاى الله القائمين عليه و اصحاب المشاركات خير الجزاء فى الدنيا و الاخرة

    هذه الموسوعة على ثلاتة اقسام

    1-القسم الاول :- المقامات و كيفية تعلمهاو حكمها الشرعي

    2-القسم الثاني :- دروس مرئية و مسموعة لتعليم علم المقامات

    3-القسم الثالث :- الصوت و العناية به و مفسداته و انواعه و حسن الاداء


    القسم الاول :- المقامات و كيفية تعلمها و حكمها الشرعي


    قال ابن مسعود رضي الله عنه : "لا تهجوا القرآن هجي الشعر و لا تنثروه نثر الدقل و قفوا عند عجائبه وحركوا به القلوب .."

    - و كيف نحرك به القلوب ؟
    لا يكون ذلك إلا بالقراءة على مقام صوتي حسن مع إتقان أحكام التجويد

    - و ما هو المقام الصوتي ؟
    المقام الصوتي الذي نقصد هو الصوت الحسن الذي نتلو به القرأن الكريم مع مراعاة أحكام التلاوة من صفة أو مخرج أو مد أو قصر من غير تكلف أو تعثر مزين بنغمة جميلة حزينة تبعث على الخشوع و التأمل و جلب الإنتباه .

    - و هل و ورد دليل على استحسان تلاوة القرآن بنغمة حزينة ؟
    نعم .قوله عليه السلام " إن هذا القرآن نزل بحزن فّإذا قرأتموه فابكوا فإن لم تبكوا فتباكوا و تغنو به فمن لم يتغن بالقرآن فليس منا.

    - هل ورد دليل على استحباب التلاوة على مقام يمتاز به شخص آخر ؟
    نعم فعلم الأصوات علم مكتسب.و هو علم لحد ذاته و العلم حكمة و الحكمة ضالة المسلم أنا وجدها كان هو أولى الناس بها و تأمل حديث النبي صلى الله عليه و سلم " من أراد أن يقرأ القرآن غضا طريا كما أنزل فليقرأه على قراءة ابن أم عبد" .

    - ما هي الطريقة المثلى لتعلم المقام ؟
    ما عليك إلا اتباع الإرشادات التالية :
    1. تعلم أحكام التلاوة و التجويد
    2. ابتعد عن الترجيف بصوتك أوالترقيص أو الترعيد ولا تموج بصوتك
    3. حافظ على وحدة الإيقاع فلا تسرع تارة فتبطأ أخرى ولا ترفع صوتك أو تخفضه بشكل مفاجئ بل عليك بالتدرج في ذلك
    4. إحفظ مفتاح المقام المعني و حدد مقاما معينا ولا تخلط المقامات و بعد حفظ المفتاح على نفس النغم إجعل هذا النغم يسيطر على كيانك ثم بعد ذلك إذا قرأت القرآن فتجد نفسك لا شعوريا تقرأ على نفس المقام.
    5. إستمر على قراءة القرآن عدة أيام و على نفس المقام و ستجد أنك تعودت على هذا المقام :: جرب و احكم ::.

    - و ما هي أفضل المقامات للقرآن ؟
    لا يشترط على مقام محدد فذلك يعتمد على طبيعة النبرة التي خصها الله لك .و طبيعتك الإيمانية و خشوعك كمقرئ مخلص.

    - و ما الدليل ؟
    قال عليه السلام "إن من أحسن الناس صوتا في القرآن الذي إذا سمعتموه يقرأ حسبتموه يخشى الله عز وجل.
    فالله الله في الإخلاص في تلاوة القرآن فمقام بغيرإخلاص لا فائدة وقل لمن لا يخلص لاتتعب
    فاللهم ارزقنا الإخلاص آمين


    ما معنى التغني بالقرآن؟

    المفتي: عبدالعزيز بن باز

    الإجابة:
    جاء في السنة الصحيحة الحث على التغني بالقرآن، يعني تحسين الصوت به، وليس معناه أن يأتي به كالغناء، وإنما المعنى تحسين الصوت بالتلاوة، ومنه الحديث الصحيح: "ما أذن الله لشيء ما أذن لنبي حسن الصوت بالقرآن يجهر به"، وحديث: "ليس منا من لم يتغن بالقرآن يجهر به"، ومعناه تحسين الصوت بذلك كما تقدم.

    ومعنى الحديث المتقدم: " ما أذن الله" أي ما استمع الله كإذنه أي كاستماعه، وهذا استماع يليق بالله لا يشابه صفات خلقه مثل سائر الصفات يقال في استماعه سبحانه وإذنه مثل ما يقال في بقية الصفات على الوجه اللائق بالله سبحانه وتعالى لا شبيه له في شيء سبحانه وتعالى كما قال عز وجل: {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ**.

    والتغني الجهر به مع تحسين الصوت والخشوع فيه حتى يحرك القلوب، لأن المقصود تحريك القلوب بهذا القرآن حتى تخشع، وحتى تطمئن وحتى تستفيد، ومن هذا قصة أبي موسى الأشعري رضي الله عنه لما مر عليه النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقرأ فجعل يستمع له عليه الصلاة والسلام وقال: " لقد أوتي هذا مزماراً من مزامير آل داود"، فلما جاء أبو موسى أخبره النبي عليه الصلاة والسلام بذلك قال أبو موسى: لو علمت يا رسول الله أنك تستمع إلي لحبرته لك تحبيراً.

    ولم يُنكر عليه النبي عليه الصلاة والسلام ذلك، فدل على أن تحبير الصوت وتحسين الصوت والعناية بالقراءة أمر مطلوب ليخشع القارئ والمستمع ويستفيد هذا وهذا.
    عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن لله تعالى أهلين من الناس . قالوا : يا رسول الله من هم ؟ قال : هم أهل القرآن أهل الله وخاصته ) . (صحيح الجامع2165)
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    مجموع فتاوى و رسائل الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز - المجلد الثالث عشر.


    ما حكم قراء القرآن على المقامات وتعلمها ؟

    المجيب العلامة/ د. عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين

    عضو الإفتاء سابقاً

    سؤال: أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قد أمرنا بالتغني عند تلاوة القرآن الكريم، وأن نحسن أصواتنا به، فأنا

    أريد أن أتعلم أحد المقامات الصوتية؛ كي أحسن صوتي في تلاوة القرآن الكريم،وجزاكم الله خيراً.

    الجواب

    جاء في الحديث قول النبي – صلى الله عليه وسلم-: "ليس منا من لم يتغن بالقرآن" رواه البخاري(7527) من حديث أبي هريرة –رضي الله عنه-، وأمر بتحسين الصوت بالقرآن، وكان أبو موسى الأشعري – رضي الله عنه- صوته حسن استمع إليه النبي –صلى الله عليه وسلم- وقال: "لقد أوتي هذا مزماراً من مزامير آل داود"، فقال أبو موسى – رضي الله عنه-: "لو علمت أنك تستمع إلي لحبرته لك تحبيراً" رواه البخاري(5048)، ومسلم(793)، ولعل ذلك أن الصوت الحسن يكون سبباً في التأثر بسماع القرآن، وقد علم أن الأصوات ليست
    اكتسابية ولكنها فطرية، فالله –تعالى- هو الذي يعطي من يشاء ويحرم من يشاء وله في ذلك الحكمة البالغة، وليس للإنسان أن يتكلف ما لا يقدر عليه، وإنما عليه أن يحرص على تحسين صوته بقدر الاستطاعة، وإذا لم يتمكن من تغيير صوته فإنه معذور، فيقرأ قدر ما أعطاه الله.

    التعديل الأخير تم بواسطة منى العبادي ; 11-19-2008 الساعة 08:48 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    184

    افتراضي رد: حصريا ***تريد حقا ان تقرأ القران وتبدع فى الاداء !!

    نصيحة


    كل من يريد أن يتعلم تقنيات حسن الأداء من مقامات و غيرها أن يبدء أولا بتعلم أحكام التلاوة من أحكام المد والوقف والإبتدء و غيرهيما . أليس من مؤسف أن يكون القارء على علم بكل ما يخص الأداء من فنيات و تقنيات في التنفس وتقوية الصوت و تجميله ولا يكون عنده من علم التجويد إلا القليل القليل أو ليس له به علم أصلا.و كم سمعنا من مقرء شجي الصوت حسن الأداء يخبط خبط عشواء فيقف حيث لا يصح الوقف و يبتدء من حيث لا يصح الإبتداء. إن تعلم فنيات القراءة و تحسين الصوت بالقرآن لمن المطالب المحمودة ولكن لابد من أن يكون هذا مرفوقا بإتقان التلاوة.
    وما تفضلت به هو مبادئ علم الاداء ، الاحكام والاصول اولا ، ومن ثم الغوص بالنغم

    أوصيكم إخواني بتقوى الله في القراءة ( قراءة القرآن الكريم)واعلموا أن هناك أناس أول من تسعر بهم النار يوم القيامه منهم (( قاريء قرأ القرآن ليقال قاريء )) فلايكون يدور بخلد لأحد منا وهذا إن شاء الله ظننا فيكم أنه يتعلم المقامت ليقال يقرأ على المقامات بل ليستفيد من هذه المقامات في إيضاح المعنى للمستمع آيات النعيم يقرآها بما يناسبها من مقام مثل العجم أو الجهاركاه وآيات العذاب بمقام يناسبها مثل مقام الصبا مخلصا لله عز وجل في قراءته مستحضرا أن الله عز وجل قبله وكما تعلمون بارك اللله فيكم أن العمل لايقبل إلا بشرطين هما:
    1_ الإخلاص لله عزوجل
    2_ أن يكون موفقاً لما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم
    قد يدور في خلد أحدكم كيف تقول يقرأ بالمقامات ومن شروط قبول العمل أن يكون موافقا لما جاء به النبي صلي الله عليه وسلم وهذا العلم لم يكن موجودا في عهد النبي صلي الله عليه وسلم كيف ذلك؟ أقول بارك الله فيك أني جلسة مع أحد المشايخ الفضلاء وعرضت عليه هذا العلم وقال لابأس به مع عدم نشره حتى لا يتعلمه المراهقين وينحرفوا إلى الغناء .


    مقدمة في علم المقامات و نبذة عنها و أمثلة كذلك

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " زينوا القرآن بأصواتكم "
    و قال أيضا " ليس منا من لم يتغن بالقرآن " و من هذا المنطلق نبدأ رحلة تعلم المقامات بإذن الله و اعلم أخي المتعلم أنه كما للشمس أطياف و ألوان فللأصوت أطياف و ألوان كذلك ولكن قبل أن نبدأ بهذه الألوان لا بد من التعرف على المصطلحات الآتية :

    1.المقام الصوتي : المقام الصوتي هو الطابع الموسيقي الذي يمتاز به صوت معين .. فالديك يعطي مقام الصبا و الأسد يعطي مقام الرست و هكذا ..

    2. السلم الموسيقي : يعني درجات ارتفاع الصوت أو انخفاضه بشكل منسق متدرج منتظم فّإذا ما تم القفز عن درجة ما فإنه ييصبح صوت ناشز .( صوت النزول )

    3. النشاز : يعني الخروج من مقام إلى آخر غير متناسق من المقام الأصلي . وهو غير مريح للأذن المستمعة.

    4. القرار : انخفاض في عدد اهتزاز النبرات الصويتة و قد يعني عرفا الجواب الموسيقي. ( و هو يبدو واضحا في بداية القراءة عند القراء )

    5. الجواب :و هو ازدياد نسبي في عدد اهتزاز النبرات الصوتية و قد يعني عرفا السؤال الموسيقي..و قد يعني صوتا يوحي بعدم اكتمال الحدث أو القصص أو الموضوع

    - مثال حقيقي للقرار والجواب : إن الإمام الناجح في التلاوة يستطيع أن يعطي صوتا موسيقيا يوحي بنهاية التكبيرات أثناء الصلاة باستخدام القرار و الجواب .و الإمام الذي لا يتقيد بهذا الفن كثيرا ما يخلط الأمر على المصلين من خلفه فمنهم من يجلس و منهم من يقوم . و خاصة عند استخدام الجواب في التكبيرة الأخيرة للجلوس.و اعلم أخي المتعلم الكريم أن هناك جامعات تعلم هذه المقامات للمقرئين المتقنين و اعلم أنه لا يمكن للمقرئ أن يقرأ إلا بهذه المقامات ..و منهم من يتقن هذه المقامات و منهم غير ذلك .. فمثلا الحذيفي يقرأ بمقام الرست أما الشاطري مثلا فيقرأ على مقام نهاوند و هكذا..و عبدالباسط ينوع بعدة مقامات ..

    ووصف الشيخ إبراهيم الشعشاعي قراءة والده بقوله: 'الآية التي لها معني الترهيب تأخذ نغمة خاصة، والآية التي تبشر بالخير تكون لها نغمة أخري'. ووصف الشيخ رشاد كيف تأخذ الإشارة إلي جهنم صوتا غليظا ضخما، ويكون الصوت عند الإشارة إلي الجنة مشرقا، وأكثر حدة, و أخف

    وقد اتفق القراء بوجه عام في تحديد حالة نفسية معينة لمقام معين. وهكذا، فإن مقام 'السيكا' يستحضر (الفرح)، ومقام 'الجهاركاه' (الرهبة)، ومقام 'الصبا اليتيم' (السمو)، ومقام 'الصبا' (الشجي المشوب بالعاطفة) .وبين الشيخ أحمد الرزيقي دور القاريء في إبراز الحالة النفسية مع آية معينة، حين قرأ الآيتين الكريمتين 23 و24 من سورة الفجر: 'و جيء يومئذ بجهنم يومئذ يتذكر الإنسان و أنى له الذكرى (23) يقول ياليتني قدمت لحياتي(24).' بمقامين مختلفين: أولا، بمقام 'النهاوند' (الذي يبرز الألم والحزن)، وثانيا، بمقام 'الصبا' (الذي يعكس اللوم الذاتي والندم).


    مقام البيات
    هو مقام سهل ممتنع , هادئ كالبحر العميق , يمتاز بالخشوع و الرهبانية و به تبدأ القراءة و به تنهى ..و هو ذلك المقام الذي يجلب القلب و يجعله يتفكر في آيات الله البينات و معانيها.

    مقام الرست
    الرست كلمة فارسية تعني الإستقامة .. لذلك هذا المقام يمتاز بالأبها و الفخامة و الإستقامة و إن معظم أئمة المدينة المنورة و الحرم الشريف أمثال الحذيفي و السديس و المحيسني كلهم يقرأون على مقام الرست .. و يفضل استخدام هذا المقام عند تلاوة الآيات ذت الطابع القصصي أو التشريعي..و أما في التجويد فمعظم القراء يبدأون بالرست بعد البيات مباشرة و هو من أفضل المقامات و أجملها ..

    غفقة الرست :
    و هي أن يصل الشيخ إلى درجة عالية ثم يختم الآية بنزول شديد .

    مقام النهاوند
    هذا المقام يمتاز بالعاطفة و الحنان و الرقة و يبدأ من أول السلم الموسيقي و يصل إلى أعلاه ثم ينزل بتدرج إلى أسفله و نهاوند مدينة إبرانية نسب إليها هذا المقام و هذا المقام هو أقوى مقام يبعث إلى الخشوع و التفكر و العفاسي و الشاطري هم أكثر القراء الذي يقرأون القرآن مرتلا على هذا المقام...

    مقام السيكا
    هو مقام يمتاز بالبطء و الترسل و يدخل في عمق القلب ليفتح آفاقه للنظر في أحكام الآيات القرآنية و الشيخين المنشاوي ( مرتل ) و خالد القحطاني هما أشهر من يقرأ القرآن بهذ المقام ..


    مقام الصبا
    مقام الصبا و هو مقام يمتاز بالروحانية الجياشة و العاطفة والحنان و هو أفضل مقام صوتي يستطيع المقرئ أن يعبر من خلاله عن تفاعله مع الآيات عن طريق استخدام الجواب و القرار لذلك يحبذ للمقرئ أن يقرأ الآيات الروحانية و الآيات التي تتحدث عن أهوال يوم القيامة بهذا المقام .. و القارئ خالد القحطاني يقرأ بهذا المقام كثيرا في التلاوة المرتلة أما التلاوة المجودة فأكثر من يجيدونه هم الشيخ محمد رفعت و المنشاوي و البهتيمي ...


    مقام الحجاز
    مقام الحجاز و هو مقام من اصل عربي .. نسب إلى بلاد الحجاز العربية الاصيلة و هو من اكثر المقامات روحانية و خشوعا في القران و يستحب قراءة الآيات الحزينة به أو الآيات التي تتعلق بمشاهد يوم القيامة ..[/size/]



    نهاية القسم الاول من الموسوعة
    التعديل الأخير تم بواسطة منى العبادي ; 11-19-2008 الساعة 08:46 PM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    184

    افتراضي رد: حصريا ***تريد حقا ان تقرأ القران وتبدع فى الاداء !!

    2 -القسم الثاني :- دروس مرئية و مسموعة لتعليم المقامات


    اولا :- الربط بين الآية و المقام

    المصدر ( مجلة البستان عدد رمضان 1422 :: بتصرف )

    قال النبي صلى الله عليه و سلم : 'ليس منا من لم يتغنٌ بالقرآن'، و'ما أذًن الله لشيء ما أذًن لنبي حسن الترنم بالقرآن'

    يقول الكاتب حسن شكري " إن صوت المقريء قادر بطبقاته المتعددة علي عكس الحالة التي يريد القرآن ان يوصلها الي قرائه أو مستمعيه.. ولهذا يشعر الجالسون في سرادق أو مسجد يستمعون الي القرآن الكريم أن القاريء يعيد رسم الحياة من حولهم.. حيث تختفي الماديات ويشعر هؤلاء أنهم يسافرون في رحلة حقيقية الي العالم الآخر..وهي الرحلة التي يمكن تلخيصها في أنها 'رحلة النعيم والجحيم'."

    و يقول الشيخ علي السويسي " 'القراءة (بالنغم) أشبه بتقديم تفسير: وأن الذي يقرأ بنغم سليم وعنده فكرة أساسية عن الفن.. يجعل المستمع أقرب إلي القرآن'. "

    كما ذهب الشيخ محمد الطبلاوي الي أن 'أساس استخدام القاريء للنغم هو المعني، وليس العرف أو الذوق. إنه يستخرج المعني للناس حسب فهمه'.


    أما الشيخ الحصري فقد أكد علي أن: 'القاريء يحتاج الي موهبة وصوت، ليأتي بألوان مختلفة للمعاني المختلفة. وليس بوسع كل إنسان أن يفعل هذا'.


    ووصف الشيخ إبراهيم الشعشاعي قراءة والده بقوله: 'الآية التي لها معني الترهيب تأخذ نغمة خاصة، والآية التي تبشر بالخير تكون لها نغمة أخري'. ووصف الشيخ رشاد كيف تأخذ الإشارة إلي جهنم صوتا غليظا ضخما، ويكون الصوت عند الإشارة إلي الجنة مشرقا، وأكثر حدة, و أخف

    وقد اتفق القراء بوجه عام في تحديد حالة نفسية معينة لمقام معين. وهكذا، فإن مقام 'السيكا' يستحضر (الفرح)، ومقام 'الجهاركاه' (الرهبة)، ومقام 'الصبا اليتيم' (السمو)، ومقام 'الصبا' (الشجي المشوب بالعاطفة) .وبين الشيخ أحمد الرزيقي دور القاريء في إبراز الحالة النفسية مع آية معينة، حين قرأ الآيتين الكريمتين 23 و24 من سورة الفجر: 'و جيء يومئذ بجهنم يومئذ يتذكر الإنسان و أنى له الذكرى (23) يقول ياليتني قدمت لحياتي(24).' بمقامين مختلفين: أولا، بمقام 'النهاوند' (الذي يبرز الألم والحزن)، وثانيا، بمقام 'الصبا' (الذي يعكس اللوم الذاتي والندم).

    . ويصف كاتب آخر قراءة الشيخ رفعت:
    'سمعته ذات يوم يستحضر الحزن والرهبة في قراءته، وسمعت نغمة 'صبا' المعروفة بين الأساليب العربية بالحزن 'آتية من حنجرته كما لو كانت غارقة في دموعه'


    ثانيا :-
    لتعلم المقامات و الدروس الصوتية و المرئية
    هــنـــــــــــــــــا
    التعديل الأخير تم بواسطة منى العبادي ; 11-19-2008 الساعة 08:51 PM

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    184

    افتراضي رد: حصريا ***تريد حقا ان تقرأ القران وتبدع فى الاداء !!

    القسم الثالث :- الصوت و العناية به و مفسداته و انواعه و حسن الاداء


    نـعـمة الصوت كيـف نـحافظ عـليـها ؟

    إن أهم ما يمكن به المحافظة على الصوت هو حسن الاستخدام وعدم إرهاق الأحبال الصوتية فالصوت هو من

    المميزات الأساسية التي تميز كل شخص عن الآخر وهو وسيلة من وسائل الاتصال حيث يتم عن طريقه إيصال

    الكلام واللغة وإضافة المشاعر والمعاني للكلام المتبادل بين الناس ويعتبر أي تغيير في الصوت علامة أو عرض

    من أعراض المشاكل الصحية أو الوظيفية للشخص المعني ونعني بالصحية التي تعود إلى سبب عضوي

    مرضي أما الوظيفية فتعني غالبًا الاستخدام السيئ للصوت

    ومن هذه الأسباب:

    • التدخين

    • تعاطي المخدرات والكحول

    • كثرة الكلام لفترات طويلة

    • رفع الصوت أثناء الكلام والصراخ بشدة

    • الاستخدام الخاطئ للصوت، مثل تقليد صوت شخص آخر والحديث بصوت نسائي للرجال أو العكس

    • الجو الملوث

    • التعرض للحرارة الشديدة أو البرودة الشديدة (في الجو أو المأكولات أو المشروبات)

    • الانتقال من جو لآخر بشكل مفاجئ وبدون أخذ الاستعدادات المناسبة

    • بعض أنواع التكييف التي تساعد على زيادة الجفاف في الجو

    • الحديث في بيئة غير مناسبة، مثلاً بيئة ملوثة بالأدخنة والأبخرة وغيرها أو بها ضجيج مثل الموسيقى العالية أو

    أصوات آلات المصانع أو مواقف السيارات أو المطارات أو الأماكن المزدحمة حيث يضطر الإنسان لرفع صوته أثناء الكلام

    • المأكولات التي تسبب الحموضة بالمعدة (حيث تؤثر على الأحبال الصوتية)

    • الإفراط في تناول المنبهات والدهون والبهارات والدسم والحلويات وخصوصًا الشيكولاتة

    • الأكل بكثرة وخصوصًا قبل النوم


    وهناك بعض الاحتياطات التي يمكن اتخاذها كتدابير وقائية لمنع حدوث مشاكل صوتية

    وخصوصًا لأولئك المعرضين لها أكثر من غيرهم بسبب تعرضهم لسبب أو أكثر

    مما سبق ذكره، فكما ذكرت تتعرض لتأثير نظام التدفئة

    وهذه النصائح هي:

    • التوقف المباشر عن التدخين أو التعرض السلبي لدخان السجائر والشيشة أو التواجد في بيئة ملوثة بالدخان

    • التقليل من الكلام قدر المستطاع خارج نطاق العمل، وخصوصًا للأشخاص الذين يعتمدون كثيرًا على أصواتهم

    في أعمالهم مثل المعلمين والمؤذنين والمقرئين

    • الاعتدال في علو وشدة الصوت أثناء الكلام

    • عدم "التنحنح" أو "الكح" وخصوصًا الكحة الجافة واستعمال البلع والكحة الخفيفة كبديل

    • استخدام طبقة الصوت الطبيعية وعدم التصنع

    • الإكثار من تناول السوائل وخصوصًا الماء النقي بمعدل لا يقل عن لترين يوميًّا وخصوصًا في الجو الجاف

    • استخدام مرطب جو في الغرف التي يوجد بها تكييف

    • استخدام وسائل وقائية خصوصًا للذين يعملون في أجواء ملوثة ويفضل استخدام الكمامات

    • الاستعانة بوسائل مساعدة للشرح والإيضاح ولفت انتباه الطلاب وفرض النظام في الصف بدل الاعتماد الكلي

    على الصوت، وخصوصًا لأولئك الذين يعملون معتمدين على أصواتهم مثل المعلمين والمحاضرين

    • تجنب الكلام في حال الإجهاد أو التعب أو المرض

    • تجنب الكلام خلال الانفعال والغضب والعصبية والشجار

    • أخذ فترات راحة صوتية يومية كتلك التي نأخذها لأجسادنا -القيلولة- أو للعيون أو الأقدام

    • عدم الصراخ أو المناداة على الآخرين أو الحديث معهم عن بُعد أو في مكان به ضجيج أو البكاء أو الضحك

    بصوت مرتفع أو الهمس بشكل مبالغ فيه أو متكرر

    • تجنب كل الأمور المسببة للحساسية؛ لأنها تؤثر على الأحبال الصوتية%0
    التعديل الأخير تم بواسطة منى العبادي ; 11-19-2008 الساعة 08:52 PM

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    184

    افتراضي رد: حصريا ***تريد حقا ان تقرأ القران وتبدع فى الاداء !!

    محسنات الصوت البشري بلا عملية تجميل للحنجرة

    ممـا يـفيد الصـوت ويصـلحه

    - التغني بالقران الكريم على قواعده وأصوله وخاصة انه يمنح

    القارئ قدرة عظيمة على الارتجال الذي يعتبر أهم

    مقاييس مستوى الأداء لدى المؤدي


    - التحصن بالسور القرآنية والأذكار النبوية المأثورة

    مع الالتجاء الدائم إلى الله تعالى بالدعاء لانه

    هو الواهب لنعمة الصوت وهو

    الكفيل بحفظها وتزكيتها

    - النوم الكافي

    - الرياضة المنتظمة

    - التمرينات الصوتية الصباحية على الريق

    - الحبة السوداء

    - الحلو من الأطعمة والأشربة

    - شراب اليانسون،وهذا اسمه العربي والعلمي

    ويسميه المغاربة حبة حلاوة،يتناول قبل النوم أو على الريق

    أو قبيل الأداء بعد غليه في الماء

    - العسل –خاصة عسل اليانسون- على أن يذوب شيء منه في كوب ماء

    فاتر (دافئ) ويتناول قبل النوم أو مباشرة بعد الاستيقاظ،على إلا يتناول

    أي مأكول أو مشروب بعده ساعتين على الأقل

    ولا يفضل لعقه مباشرة

    قد ثبت علمياً
    بأن شرب الشراب الدافئ بانواعه وخصوصاً اليانسون والشاي كذلك قبل التلاوة بمدة لاتزيد عن النصف ساعة يؤدي إلى استرخاء الاحبال الصوتية ويساعد على رفع الصوت . أما عند التلاوة لفترة طويلة فيستحسن عند التوقف للإستراحه في التسليمات بين صلاة التراويح وغيرها بأن يشرب القليل من الماء بحيث لايكون بارداً.
    ومن ضمن الحلويات ..سكر نبات او السكر الطبيعي (تذوب في الفم دون مضغها)
    كذلك يفضل ان يشرب الماء الغير بارد المذاب فيه السكر نبات(السكر الطبيعي الحجري) وذلك بين الوقفات

    وأحب أن أضيف أيضا مشروب الجنزبيل فهو يساعد على تصفية الصوت

    ذكر لي أحد جماعة مسجدي خلطة للغرغرة وقد جربتها وهي مفيدة ونافعة ، وأحب ذكرها لكم :

    ملح خشن + عويدي(مسمار أو قرنفل)+ليمون أسود+مُرة+ يغلى في ماء على نار ويتغرغر بها شرط أن يكون الماء دافي حال التغرغر


    مــــــفــســدات الصوت البشري

    يحتاج الصوت إلى رعاية فائقة لشدة حساسيته وسرعة تأثره،فوجب الاحتياط من :

    - نزلات البرد.

    - الدخان (بجميع أنواعه) .

    - الرطوبة والإقامة في أماكن غير مشمسة .

    - بعض المأكولات المقلي والذهني منها،خاصة قبيل الأداء،إذ تسرع من وتيرة وقوة ارتفاع حرارة الحنجرة عند الأداء مما يؤثر على الحبال الصوتية .

    - الإسراف في شرب الشاي والقهوة ( لكن شربها بشكل منتظم من غير إسراف لا يؤثر إن شاء الله تعالى.فهذا صاحب الحنجرة الذهنية الشيخ عبد الباسط عبد الصمد سئل عن المشروب الذي يشرب قبيل الأداء فقال كاس قهوة فقط،أما الإسراف فلا شك انه غير محمود إذ من الممكن أن يتأثر،بل يؤثر سلبا على الصوت وعلى الجهاز العصبي عموما والله اعلم).

    - كما أن المشروبات الباردة تسبب في انكماش الحنجرة بحبالها الصوتية،ولهذا يحرص كبار المقرئين على صيانة أصواتهم بتدفئة الحبال الصوتية .

    - الصراخ أثناء الكلام أو عند التلاوة .

    - التلاوة في الهواء الطلق .

    - الانتقال المفاجئ من الأماكن الحارة إلى الباردة مباشرة،وبالعكس،ولذلك يستحسن شرب الماء العادي في ختام التدريبات والحفلات،وخروج المتدرج إلى الهواء الطلق لتجنب تعرض الجسم والحنجرة للبرودة المفاجئة .

    - الأداء في حالة الإصابة بالزكام أو التهاب اللوزتين لانه يؤخر العلاج،من جهة أولا،ويجهد الحنجرة وهي في اضعف حالات القدرة على الأداء،من جهة ثانية،ولهذا ينصح بالامتناع الكامل عن التلاوة في هذه الحالة (لا اقصد الامتناع عن قراءة القران في هذه الفترة بل هذا من السنة لكن لا تقرا بطبقة صوتية عالية فتأذي حنجرتك).

    - الابتعاد عن الأداء لمدد طويلة إذ يذهب بريق الصوت وصفاؤه وحلاوته،ولهذا يستحب أن تكون التدريبات الصوتية يومية .

    - السهر وقلة النوم،وهما أعدى أعداء الصوت وألد خصومه ..

    - المرض،وفلا تنسى أن الصوت البشري يحتاج إلى الصيانة والرعاية المنتظمة كأي آلة موسيقية،وهو آلة من آلات الجسد،وفي تعب الجسد أو مرضه أو إرهاقه تعب وإرهاق للصوت .

    - إجهاد حناجر الأطفال بكثرة التدريبات الصوتية وطول مددها وسوء التعامل معها،ذلك أن في مراحل الطفولة والمراهقة نكون الحنجرة،بعد في طور النمو والتشكل المستمر،مما يجعل لأي جهد فوق الجهد تأثيرا سلبيا على خلقة وطبيعة عمل الحبال الصوتية.ولهذا وجب على المشرفين على تدريب وتحفيظ وتعليم الأطفال أن يكون لهم حظ معلوم من المعرفة تؤهلهم لحسن التعامل مع حناجر فلذات أكبادنا للحفاظ عليها وتزكيتها .


    عيوب الصوت البشري وتعريف الصوت السوي

    اللصوت السوي هو الصوت :

    1-الواضح

    2-القوي

    3-المسموع برنين رخيم

    4-القادر على التدرج بين درجات السلم الموسيقي

    5-المحبب بجاذبيته إلى الآخرين

    فإذا نقصت إحدى هذه الصفات أو اختلت كان ذلك عيبا في الصوت .

    1-العيب الأول
    الضعف : وهو أن يكون غير قادر على الوصول إلى عدد كبير من السامعين،وربما يجد القارئ نفسه مضطرة لقسر الصوت على التقوية/وهذا مالا يفسد به الصوت واللفظ والنطق فحسب،بل يتعدى ذلك إلى فساد المعاني ذاتها .

    2-العيب الثاني
    القوة الزائدة :
    وهو عكس العيب الأول إذ تتجاوز الحد الطبيعي فيصبح أثره في الأذن كأثر المطارق ! وكثير ما تؤدي هذه القوة الزائدة إلى إفساد الأداء،وخاصة إذا لم يكن صوت المؤدي معبرا،فلا يصل إلا إلى الصأصأة والحشرجة،فيصبح أداؤه مثارا للإزعاج .

    3-العيب الثالث
    عدم التدرج السليم بين القرار والجواب : فبعض الأصوات القوي في القرار ضعيف في الجواب أو العكس .وربما يكون الصوت قويا في القرار والجواب معا ضعيفا في الدرجات الوسطى من السلم الموسيقي.فإذا كان الصوت قويا في الجواب وحاول صاحبه النزول إلي القرار انقلب الصوت إلى الغمغمة والحشرجة،وإذا كان قويا في القرار وحاول الصعود إلي الجواب انقلب الصوت إلي توثر . إما إذا كان الصوت ضعيفا في الطبقات الوسطى وحاول المؤدي ركوبها فقد أوصل نفسه إلى يشبه صوت المصاب بالزكام .

    4-العيب الرابع
    انعدام الجاذبية : فربما يكون الصوت واسعا قويا ذا مدى واسع ويمكنه التعبير عن دقائق الرسم الداخلي وتعرجاته كلها،الا ان المشكلة تكمن في خلو الصوت من كل جاذبية .


    5-العيب الخامس
    الخلل في مسالك الصوت : إن الشرط الرئيسي في صحة الصوت أن يمر الهواء عبر مسلكه دون عائق آو انحراف،ويتجلى نقاء هذه المسالك في إطلاق حروف المد،وحرف "الألف" على الخصوص . فإذا خرج الصوت بضغط شديد على الحبال الصوتية أو واجه الهواء المزفور عائقا أو سار في طريق منحرفة عن مساره الأصلي اختل الصوت واتصف بواحد من الأوصاف التالية :

    أ- الصوت الحلقي : وهو الذي يصدر عن الحلق أو الرقبة،وينشا عن التصلب أو الارتفاع في مؤخرة اللسان من الداخل،فيخرج الصوت مغرغرا لان ارتفاع اللسان يقرب الصوت من مخارج حرف الغين .

    ب- الصوت المكتوم : وينشا عن فتح الحنجرة زيادة عن طاقتها مما يجعل الحبال الصوتية تتباعد اكثر من الحد الطبيعي،ويظهر الصوت في هذه الحالة كأنه مغطى بغطاء من الصوف أو كان صاحبه يتكلم في خابية (قدر فخاري).

    ت- الصوت المعدني "النحاسي" : ويسميه الموسيقيون:"الأقرع"،وسببه سبب المكتوم،أي ضيق ما بين الحبال الصوتية .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    184

    افتراضي رد: حصريا ***تريد حقا ان تقرأ القران وتبدع فى الاداء !!

    انواع الاصوات


    1-الدافىء:وهو الصوت الهامس المشبع بالحنان والذي ياخذ طريقة الى القلب بكثير من اللهفة .

    2-الهادل :وهو الصوت الطروب المخملي الذي يلامس شغاف الروح.

    3-الشجي :وهو الصوت المغلف بالحزن الذي يطلق العنان للدموع والتنهدات .

    4-الرخيم :وهو الصوت القوي المجنح بالوقار والكبرياء .

    5 ا لمنكسر :وهو الصوت القرون باللعلعات المنكسرة على الحبال الصوتية .

    6-الابح :وهو الصوت الذي تقطعه البحة الباكية بين حين وآخر لضفي علية مسحة جمالية مفرطة بالشجن .

    7-الناشز :وهو الصوت الجارح للاذن والذي يتقاطع مع الذوق ويبعث في النفس في النفس الاشمئزاز والنفور ويبعث بعيدا عن الحبال الصوتية والوترية .

    8-المديد: وهو الصوت الناجم عن حنجرة عريصة المساحة ويتسم بالنفس الطويل .

    9-الاخن :وهو الصوت الذي تحسه يخرج من الانف ومصحوبا بالخنة الخفيفة الواضحة الا انه لا يخلو من جمالية في الاداء .

    10-الوامق :وهو الصوت الخارج من الاعماق والمصحوب بالبكائية والصدق .

    11-الداودي :وهو الصوت المغرق بالعذوبة والجمال وهو الصوت المنسوب الى النبي داود المعروف بعذوبة الصوت ورخا مته العظيمة .

    12- المجنح :وهو الصوت الملحق بنبراته الى اعلى المديات الصوتية .

    13- الخافت :وهو الصوت القصير المدى المصحوب بمسحة من الحياء .

    14-الناعم :وهو الصوت الرفيع الذي تلازمه نبرات طفولية ونبرات وذبذبات ملهفة وتحسه كحبات النمنم المتساقطة في صحن بلوري .

    15-الحهوري :وهو الصوت الواضح في مداخل الكلمات و مخارجها وبتسم بالصفاء ا لطبقة المنغمة .


    قواعد لتحسين الصوت

    1 ـ سجل صوتك.

    استمع إلى صوتك بموضوعية وحاول أن تجرب أكثر من نبرة، جرب تلاوة القرآن بأكثر من طريقة وبسرعات مختلفة وبطبقات مختلفة وتدرب على ذلك. إن قوة صوتك من الأشياء المهمة التي يجب أن تتدرب عليها. عليك أن ترفع وتخفض من صوتك حتى تتمكن من التحكم في قدرتك على تنويع قوته.
    وهذا شيء نافع جدا في التدرب على الخطابة
    ويفيدك فائدة قيمة وهي أن تصبح مجيدا للتحكم في طبقات صوتك وتذهب عنك تلك الغصة أو الخنقة التي تحدث لبعضهم.

    2 ـ حاول أن تتكلم بسرعة 90 كلمة في الدقيقة.
    إن هذا هو متوسط الكلام الطبيعي. اسأل أصدقاءك عن رأيهم في سرعة إلقائك.

    3 ـ اقرأ بوضوح مخارج الحروف وصفاتها .
    وتدرب على الكلمات الصعبة النطق حتى تتقنها .... وخاصة الكلمات التي فيها حروف التفخيم المجموعة في قولهم ( خص ضغط قظ ) وكذلك حروف الهمس المجموعة في قولهم ( فحثه شخص سكت) .

    4 ـ دع صوتك يقوم بالتأكيد على الكلمات والمدلولات المهمة والتفاعل معها .
    اجعل صوتك يتناغم مع المعنى ........ فإذا تناغم الصوت مع المعنى مع الروح يصبح لديك بصمة خاصة في تلاوة القرآن الكريم وتصبح تلاوتك متميزة

    5 ـ استفد من قانون التنفس واستغل قدراتك الصوتية فكل إنسان لديه إمكانا مدهشة .
    وذلك بأن تأخذ نفسا عميقا من الأنف ..... فهذا يعطيك طاقة مدهشة في القوة وفي التحكم بطبقات صوتك

    6 ـ انتبه في تلاوة القرآن لإخراج الحروف من مخارجها الصحيحة وأن تكون التلاوة من الفم ما عدا حروفا خاصة تكون بغنة وهي الميم والنون ............. انتبه لذلك فالكثيرون يخرجون الحروف من الأنف ظنا منهم أن ذلك يحسن التلاوة فيقعون في خطأين خطأ في التجويد وخطأ في فنيات الأداء .

    7 ـ اسأل المقربين منك إن كانوا قد لاحظوا أي حشرجات مزعجة في صوتك.
    والأفضل أن تبحث عن ذلك بنفسك، أرهف سمعك لصوتك فقد تفاجأ بما تسمع.

    8 ـ اهتم بصوتك وحلقك .
    إن الصوت المتعب بحاجة إلى الراحة وإلى الترطيب. عليك أن تجرب شرب ماء دافئ محلى بالعسل أو مضغ بعض حبات الزبيب .... أو بعض الحبوب الطبيعية المصاصة ذات طعم النعنع
    وانتبه فلا تتنفس من فمك كثيرا لان هذا يجفف الحبال الصوتية تدرب على أن يكون تنفسك دوما من أنفك .
    "بتصرف من أحد مشاركات الأخوان بهذا الموقع



    ( غــــذاء الحنجــــرة ) لتحسين الحبال الصوتية


    ( غـــــذاء الحنجــرة )-- أكثر من عشرين وصفة غذائية لتحسين الحبال الصوتية --

    وصفة رقم (1)
    يشرب في كل يوم وعلى الريق صباحا كأس من عصير الجزر الطازج المحلى بالعسل الأصلي مع إضافة قليل من عصير الليمون الطازج عليه فإن له مفعول مؤكد في علاج بحة الصوت وتحسينه

    وصفة رقم (2)
    الغرغرة بعصير الليمون الطازج مرتين يوميا يحسن الصوت

    وصفة رقم (3)
    يغلى مائة غرام من ورق الزيتون في مقدار لتر من الماء ثم يستخدم بعد تبريده كغرغرة مساء كل يوم قبل النوم

    وصفة رقم (4)
    يغلي لتر من الماء ويضاف له قبضة من ورق زهور الورد ويشرب منه كمقدار فنجان قهوة ثلاث مرات يوميا قبل وجبات الطعام الثلاث، وهذا المزيج محسن للصوت ومفيد للإسهال

    وصفة رقم (5)
    شرب كأس من ماء مغلي به نصف ملعقة صغيرة من الزعتر ونصف ملعقة من النعناع الطازج يحسن من أداء الحبال الصوتية

    وصفة رقم (6)
    الغرغرة بماء غلي فيه قبضة من ورق الملفوف مثلها من زهر الخزام وأيضا من ورق البنفسج يحسن الصوت ويزيد من قوة الحبال الصوتية

    وصفة رقم (7)
    يطبخ مقدرا كأس من عصير الملفوف المذاب به ملعقتين من عسل النحل الأصلي حتى الغليان ثم يترك ليبرد ويشرب منه سبع ملاعق كبيرة يوميا فإنه جيد لتحسين بحة الصوت وعلاج التنفس

    وصفة رقم (8)
    عصير التفاح الطازج والممزوج بسكر النبات مع قليل من الماء المذاب به نصف ملعقة صغيرة من الينسون إذا شرب منه مقدار فنجان قهوة يوميا فإنه مفيد في تقوية الحبال الصوتية وتحسين الصوت

    وصفة رقم (9)
    الاعتياد على شرب عصير الملفوف له اثر كبير في صفاء الصوت وإزالة البحة منه وتقوية الحنجرة

    وصفة رقم (10)
    تنقع عدد أربع حبات من التين المجفف في كأس من الماء وتترك ليله كاملة وفي الصباح يشرب الماء على الريق فإنه يجلو الصوت ويزيد من حلاوته على هذه الوصفة لعدة أيام


    وصفة رقم (11)
    يدهن لباب الخبز( العجين الأبيض الموجود بداخل الخبز) بمقدار من الزبدة ثم يبلع بدون مضغ فإنه يمسح البلعوم ويزيل البلغم ويحسن أداء الصوت

    وصفة رقم (12)
    لعلاج بحة الصوت والتهاب الحنجرة تخلط مقادير متساوية من عصير الجزر الطازج+عصير التفاح الطازج ثم يمزج معهما ملعقة من العسل الأصلي وتشرب منه فإنه مفيدة جدا للبلعوم

    وصفة رقم (13)
    شرب عصير الجزر الطازج والمذاب به كمية من العسل +بعض من قطرات ليمونه طازجة يساعد في إزالة البحة وتحسين الصوت والغرغرة به قبل شربه تكون مفيدة جدا

    وصفة رقم (14)
    لتحسين أداء الصوت يؤخذ مقدار مناسب من الزبده الطازجة مع مقدار مماثل من عسل النحل الأصلي ويضاف للمزيج ملعقة صغيرة من القرفة ويؤخذ من هذه الوصفة بعد مزجها مقدار ملعقة صغيرة ثلاث مرات في اليوم مع كل وجبة لمدة خمسة أيام فإنها تزيل البحة والحشرجة من الصوت وتحسن أداءه

    وصفة رقم (15)
    لعلاج الحنجرة المرهقة يلعق زيت السمسم باللسان عدة مرات كل يوم ويعتبر زيت السمسم من أفضل الأدوية علاجا للحنجرة المتعبة فهو يساعد كثيرا في حلاوة الصوت

    وصفة رقم (16)
    أجع كافة أطباء العرب القدماء أمثال ابن البيطار وابن سيناء وداود الانطاكي على أن عصير عرق السوس من أكثر الأغذية فائدة للصوت وتحسين أداء الحنجرة وتقوية القصبة علما بأن عصير عرق السوس يحذر من شربه للمصابين بضغط الدم والسكري

    وصفة رقم (17)
    وهذه الوصفة مشهورة لعلاج القصبة الهوائية وإزالة البلغم والحشرجة منها وتحسين الصوت:
    خذ 50 غرام تين مجفف+50 غرام من التمر+50غرام من الزبيب+50غرام من العناب ويخلط الجميع ثم يضاف عليهم مقدار لتر من الماء الصافي وتغلى الخلطة على نار هادئة ثم تشرب بعد التبريد مقدار كوب مرتين إلى ثلاث مرات يوميا ولمدة خمسة أيام

    وصفة رقم (18)
    من كتاب الطب النبوي لابن قيم الجوزية، ص 274
    إذ ملح السمك وعتق وأكل صفي قصبة الرئة وجود الصوت

    وصفة رقم (19)
    الشوربه المعموله من الملفوف تساعد على تحسين الصوت وزيادة قدراته وعلاج الحبال الصوتية كما تساعد على تحصين الجسم من أمراض الرشح والزكام والبرد كما تساعد على علاج القصبات والشعب الهوائية

    وصفة رقم (20)
    أثبتت الأبحاث على أن شرب الشوربه المعموله من الكراث تساعد في علاج بحة الصوت والسعال الحاد كما أن الاعتياد على أكل الكراث الطازج يحسن الصوت كما تؤكد كتب التاريخ حيث تذكر أن (نيرون) الإمبراطور اليوناني كان مشهورا بحسن الصوت والغناء الجميل وقد ذكرت لنا كتب التاريخ أنه كان يخصص يوما في الشهر لا يأكل فيه سوى الكراث

    وصفة رقم (21)
    أكل ورق الملفوف الطازج ببطء شديد جدا ومص مائه يساعد في علاج و تقوية الحبال الصوتية ويضفي على الصوت حلاوة وجمالا ويزيل البحة

    وصفة رقم (22)
    إذ غليت أعواد القرفة مع كمية مناسبة من ورق النعناع الطازج في مقدار من الماء ثم صفيت ومزجت بقليل من السكر فإنها شراب نافع جدا لتحسين الصوت وتقوية الحبال الصوتية

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    184

    افتراضي رد: حصريا ***تريد حقا ان تقرأ القران وتبدع فى الاداء !!

    هل للطعام تأثير على الحبال الصوتية ؟


    للطعام بلاشك تأثير على الحبال الصوتية من شراب أو أكل .
    لو تأملنا للحناجر في هذا الزمان مقارنة مع الحناجر القديمة أيام الرعيل الأول من جيل القراء ,
    لوجدنا أن حناجرهم تفوق بالقوة حناجر قراءنا اليوم ! فاسمع الى أشرطة القراء في الرعيل الاول او منشدين ستجد بأن الحبال الصوتية عندهم في غاية النقاوة والقوة والتمكن الواضح .
    فهل للطعام تأثير ؟
    هل الاكل والشرب يؤثران في مرونة الحبال الصوتية ومتانتها ؟
    هل الأكلات الحديثة ومايضاف اليها من عجائب أثرت على الحناجر اليوم؟
    دعوة للنقاش حول هذه الظاهرة ونريد تحليلاً جيداً نستطيع منه فهم هذه الظاهرة الغريبة اليوم .

    ما لا فيه شك أن الطعام له تأثير على الصوت ..
    وخاصة أن هذا الزمن دخلت في أغلب الأطعمة المواد الكميائية فلو بحثت في أي صنف من أصناف الأطعمة المدنية ستجد أنها لاتخلوا من هذه المواد .. اللحوم والدجاج والقمح والشعير والمشروبات بانواعها والسكر المصنع والملح وغيرها من أنواع الاطعمة الكثيرة وحتى المياه فيها مواد كيميائية تحفظها وتفلترها ..
    كان القراء في السابق ياكلون مأكولات طازجه وبلديه وليس فيها هذه المواد الحافظه ولذلك تنبهر بقوة حناجرهم .

    سئل الشيخ أبوالعينين شعيشع عن حناجر اليوم وحناجر أيام زمان فقال بأن قراء اليوم هم من أكلة البلاستيك !! وصدق الشيخ أطال الله في عمره .

    اريد أن اذكر بعض المشروبات التي يهتم بها القراء وكما سمعت
    مثل شراب اليانسون وشراب الزنجبيل وشراب الحلب كما سمعت واحياناً تجدهم يمضغون في افواههم السكر النباتي وليس السكر العادي إنما السكر النباتي والذي تجده عند العطارين
    احذر الشاي ولاتكثر من القهوة فهي تؤثر في الحبال الصوتيه وتثقلها
    وهناك أمر مهم جداً
    حذاري ثم حذاري من شرب الماء البارد او اي شيء بارد فهي تؤثر بشكل أكثر على الحنجرة
    فالشيخ عبد الباسط عبد الصمد عندما سئل عن المشروبات التي يشربها قال ( أنا لا أشرب الماء البارد واتجنبه واشرب ماء من الحنفية مباشرة .)
    فالماء بدون تبريد أفضل وانا استصعب علي الأمر هذا في البداية ولكن مع التعود صار الامر عندي عادي جداً حتى أني لااستطيع الآن شرب الماء البارد أبداً

    جلست مع احد المشيخة في التلاوة , من اصدقاء الشيخ محمد ايوب البرمي المقربين و بدأ يكلمنا عن الصوت , لان صوته اية من ايات الله , قال احذرو المشروبات الساخنة , و احذرو البارد منها.و احذرو المأكولات الحارة , فان كل ما يؤذي الحنجرة , يؤثر في الصوت و يتعبه.


    نصيحة لمن يريد الحفاظ على صوته

    ادا اردت ات تحافظ على صوتك تجنب مايلي:

    اكل اليمون والحوامظ والبن

    وعندما تكون في حالة تمرين لصوتك يجب ان يكون معك كأس من الماء الساخن شيء ما وتشرب منه قيلا عندما تحس بالاحبال الصوتية تحرقك


    هل تود أن تقرأ القرآن بالوقوف على الأوقاف الصحيحة دون أن يخونك نفسك ؟

    هل تتمنى أن تكون من أصحاب الأنفاس الطويلة ؟

    التنفس التفريغي ، والتنفس لتوليد الطاقة

    أطل نفسك وزد طاقتك يوميا ًبهذين التمرينين

    بإذن الله ستتمكن من ذلك إذا طبقت هذين التمرينين يوميًا :

    = - = - = - = - = - = - = - =

    أنواع التنفس :

    النوع الأول : التنفس التفريغي :

    هذه الطريقة تنقي الدم من أية شوائب من الممكن أن تسبب انسدادها ، كما أنها تفتح مسارات الهواء في الرئة

    لتتمكن الرئة من حفظ أكبر قدر من الهواء ، ويمكنك القيام بهذه الطريقة بالشكل التالي :

    - استنشق من الأنف حتى العد إلى 4 واملأ الرئتين بالهواء .

    - احتفظ بالهواء داخل الجسم حتى العد إلى 10 .

    - فرغ الهواء ببطء من الفم حتى العد إلى 5 .

    - كرر التمرين بحيث تزيد من مدة الاحتفاظ بالهواء داخل الجسم تدريجيًا وتقوم بتفريغه دائمًا في نصف المدة ،

    فمثلاً : لو احتفظت بالهواء داخل الجسم حتى العد إلى 12 فعليك القيام بتفريغ الهواء حتى العد إلى 6 ، ولو

    وصلت مدة الاحتفاظ إلى 16 فيجب أن يكون التفريغ حتى العد إلى 8 ، وباستمرار يجب عليك زيادة الوقت

    بالتدريج وببطء ، وتذكر دائمًا أنه لا يوجد حدود بخلاف تلك التي تفرضها أنت على نفسك .

    النوع الثاني : التنفس لتوليد الطاقة :

    - استنشق من الأنف حتى العد إلى 4 .

    - فرغ الهواء من الفم حتى العد إلى 4 وكأنك تقوم بإطفاء شمعة .

    - قم بهذا التمرين 10 مرات .

    يجب عليك ممارسة التمرينات الخاصة بالتنفس التفريغي والتنفس لتوليد الطاقة ثلاث مرات يوميًا ( في الصباح ،

    والعصر ، والمساء ) إلى أن يصبح جزءًا من روتين حياتك اليومية ، ولاحظ ارتفاع درجة الطاقة لديك ، وبما

    أنك تقوم بالتنفس على أي الأحوال فقم بهذه العملية بطريقة سليمة وتمتع بكمية هائلة من الطاقة .

    تمرين اخر لإطالة النفس
    ان الحنجرة عبارة عن عضلات تحتاج إلى تمرينات حتى تتوسع لذالك إذا أردت أن توسعها فعليك أن تستنشق الهواء في صدرك كل يوم في الفجر وتبقى ممسك الهواء في الصدر لمدة خمس ثوان وعند إرادة إخراجك له لا تخرجه جملة واحدة بل على خمس مراحل حيث يقول أحد المشايخ: الرئة عبارة عن كيس كبير تمتلكه في صدرك و لا تستخدم إلا ثله!!

    و طريقة إطالة النفس تكون بــ إدخال كل ما تستطيع من الهواء إلى الرئة عن طريق ثلاث مراحل و تحبس النفس لفترة ثم تترك الهواء على ثلاث مراحل و ذلك كل صباح حتى تكون المساحة المستخدمة من الرئة كبيرة


    تجربة تصفي الصوت في دقيقة ولا تكلف شئ


    الكثير من القراء أو المؤذنين قد يكون يتمتع بصوت جميل ولا بأس به إلا أن هناك ما يسئ إلى جمال هذا الصوت الا وهي البحة مثلا أو قلة صفاوة الصوت بسبب البلغم مثلا أو بعض الأطعمة التي تحتوي على بعض المواد التي تتراكم على الحنجرة أو الصدر فتسبب خشونة في ذلك الصوت الجميل ومع كثرة التجارب لعلاج هذه المشكلة لي شخصيا توصلت إلى تجربة سهلة جدا لا تكلف وقت ولا مال ولا شئ والمقادرير متوفرة في كل بيت ولا أعلم هل لهذه التجربة آثار جانبية لكني جربتها ولاحظت صفاوة في صوتي ولله الحمد قمت بالتجربة قبل النوم مباشرة وفي منتصف اليوم وبعد الإستيقاظ فوجدت النجاح التجربة هي كوب ماء وإضافة ملح
    حتى يتحول الماء شبيه بطعم ماء البحر ثم الغرغرة عدة مرات

    ليس لها أثار جانبية إن شاء الله طالما أنه لم يدخل شيئ الى الجوف حتى لو دخل بعض الماء الى المعدة فهذا ليس ضارا لأنه ماء عادي مضاف اليه ملح........................والدليل على ذلك أن محلول الملح الذي يأخذه المريض
    في الوريد ما هو إلا ماء بملح لكن بتركيز معين وللعلم فإن هناك بعض الأدوية للغرغرة تقوم بنفس العمل و لا اثار جانبية من استخدام - الغرغرة - المذكورة فغالبا ما يستخدم محلول الملح في تطبيب الكثير من الالتهبات والجروح حتى الداخلية منها . فالمحلول يكافح البكتريا ولكن لو أضيف اليه شيء من الليمون سوف تكون النتائج افضل و هذه الطريقة مفيدة أيضاً للأسنان فتعقم وتقتل البكتيريا وتحسن رائحة الفم قد أوصو ا كثير من العلماء وبينوا ماهي فائدة أكل الملح قبل البدء بأكل بالطعام ( ابدأ بالملح واختم بالملح ) فهو قاتل للبكتريا ومفيد جدا في ازالة افرازات البلعوم والحنجرة وخاصة الغرغرة التي ذكرت


    المهارات الصوتية لقارئ القرآن

    يحتاج قارئ القرآن بالإضافة إلى الإلمام بالتجويد و المقامات و الصوت الحسن إلى مجموعة من المهارات الصوتية التي تساعد في إظهار التلاوة بصورة أجمل و أرقى. كما أن بعض هذه المهارات تساعد على تبيان المعاني بشكل أفضل و أجمل.
    و ستكون البداية مع مهارة "طول النفَس", و نبدأ بعد التوكل على الله. و لكم بعض العوامل التي تساهم في إطالة النفس:

    1. العطية الإلهية:
    الأمر الأول يختص بالعطية الإلهية, فلا شك أن الناس تختلف من حيث حناجرها و تركيبة أجسامها, فبعض القرآء منّ الله عليهم بنفس طويل, و البعض بنفس متوسط أو قصير. و هذا الأمر ليس للعبد فيه من خيار, و عليه التسليم لرب العزة و شكره على ما أعطاه.

    2. صحة الجهاز التنفسي:
    الأمر الثاني يتعلق بالصحة, فصحة الجهاز التنفسي لها دور كبير في طول النفس, لذلك على القارئ أن يهتم بالجانب الصحي و أن يتجنب ما يضر الجهاز التنفسي كاستنشاق الغبار و التدخين. و إذا لاحظ القارئ أنه يعاني من كثرة البلغم أو الكحة أو الزكام الدائم أو غيرها, فيجب عليه أن يراجع طبيباً و أن لا يستهين بها لأنها عوامل تؤثر على الصوت و طول النفس كثيراً.

    3. إتقان التجويد:
    العامل الثالث له علاقة بالتجويد, و بشكل أدق يختص بإتقان مخارج الحروف و صفاتها. فمثلاً حروف الجهر لا يجري فيها النفس, و لذلك يمكن توفير النفس عند النطق بها. و كذلك الغنة, فأغلب الناس يغنون كل الحروف نتيجة لارتخاء الجيوب الأنفية, و الغنة تستهلك الكثير من النفس, و التخلص منها يحتاج إلى تدريب كثير و لكنه يؤثر كثيراً على طول النفس.

    4. التنفس بطريقة صحيحة:
    التنفس الصحيح يكون بأخذ النفس عن طريق الأنف و إخراجه عن طريق الفم. و لكن أغلب الناس يستخدم فمه للشهيق و الزفير معاً نتيجة التعود الخاطئ. و لذلك يجب أن يعود القارئ نفسه على التنفس السليم.

    5. ممارسة الرياضة:
    تساعد الرياضة كثيراً في تحسين التنفس و زيادة إتساع الرئة, و من المهم التنفس بشكل صحيح أثناء ممارسة الرياضة للحصول على الفوائد المرجوة. و من أهم الرياضات التي تفيد في هذا الجانب رياضة الجري و السباحة.

    6. أخذ النفس بطريقة سليمة أثناء التلاوة:
    من المهم تعويد القارئ نفسه على أخذ النفس بطريق سليمة أثناء التلاوة, و أعني بالطريقة السليمة هنا أي عن طريق الأنف, مع المحافظة على استقامة الظهر, أي عدم القراءة بظهر منحني, لأن ذلك يضغط على الرئة و لا يسمح بسحب كمية كبيرة من الهواء. و يفضل تعويد النفس على أخذ كمية كبيرة من الهواء حتى حين تلاوة المقاطع القصيرة لكي تصبح عادة دائمة و لعدم الوقوع في أي مأزق أثناء التلاوة.

    7. الإقتصاد حين صرف النفس:
    يتوجب على القارئ أن يقتصد قدر الإمكان حين التلاوة, فيحاول أن يعطي الحرف حقه و لايزيد, و طبعاً لا يعني ذلك أن يقصر في حقوق الحروف. و هناك أمر لا أدري إن بالإمكان توضيحه هنا أما لا, و هو محاولة التفريق بين النطق و التنفس, فنحن حينما نتكلم فإننا نقوم بعمليتين: التحدث و التنفس, و يمكن للقارئ المتمكن أن يتكلم دون أن يتنفس. و بهذا يستهلك أغلب الهواء في النطق لا في التنفس, فيتحدث لفترة أطول.

    8. النوم الجيد و الكافي قبل التلاوة:
    يعتبر النوم من أهم العوامل في إطالة النفس, ولك أن تقارن بين طول نفسك عند النلاوة بعد نوم كاف و أخرى في آخر اليوم و أنت نعس. و عموماً فإن النوم له أثر كبير على الصوت بشكل عام و على أغلب المهارات الصوتية.

    9. التلاوة بطبقة مناسبة:
    إن لطبقة الصوت دور كبير في طول النفس, فإن التلاوة بطبقة مرتفعة جداً (غير متناسبة مع مقدرة القارئ) تساهم بشكل كبير في تقصير النفس, و الأمر نفسه ينطبق على التلاوة بطبقة منخفضة جداً, فاستهلاك النفس يزداد عادة حين التلاوة بطبقة القرار مقارنة بطبقة الجواب.

    10. التدريب المتدرج على الآيات الطويلة:
    و مع كل ما ذكر, فمحاولة التدرج في التلاوة, تساهم في تنمية و الإستفادة من كل ما سبق, بحيث يحدد القارئ لنفسه كلمة يتوقف عندها, وبعد ذلك يزيد المقطع كلمة أخرى و هكذا.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    184

    افتراضي رد: حصريا ***تريد حقا ان تقرأ القران وتبدع فى الاداء !!

    دروس حسن الاداء وتلاوة القرءان
    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله ، أما بعد فجزا الله خير الجزاء كل من قام على هذا المنتدى ليظهر بهذه الصورة الجميلة وفقكم الله ونفع بكم. بدايةً أود أن اطرح في هذا القسم بعض من الدروس في حسن الأداء وتلاوة القرءان لما فيها من منفعة عظيمة لقارئ القرءان ولكي يستفيد منه زوار هذا المنتدى الرائع. وأسأل الله عز وجل أن ينفعنا بما علمنا ويجزيكم خير الجزاء . ففهي هذا المنتدى سوف نأخذ سلسلة من الدروس في حسن الاداء وتلاوة القرءان . وسوف تحتوي هذه السلسة على موضوعين ويتفرع من كل موضوع عدة دروس والموضوعان هما :

    الموضوع الأول : حكم قــــــراءة القرءان بالمقامات الصوتية
    الموضوع الثاني: علــــــــم المقامات الصوتية

    نبدأ على بركة الله بالموضوع الأول : حكم قراءة القرءان بالمقامات الصوتية ونبدأ بالدرس الأول فيه.


    الـــــدرس الأول : مقدمـــة


    التغني بالقرآن فنٌ قـــديم، بدأ منذ أن نزل القرآن وتلقاه النبي صلى الله عليه وسلم، وأخذه الصحابــــــة الكرام من النبي صلى الله عليه وسلم فخالط قلوبهم، وامتزجت به أرواحهم، وكان بعضهم نــــــــدي الصوت، عذب النغم، جميل الأداء، يؤثر صوته بالقرآن في النفس، ويطرب الأذن، ويريح الأفئدة، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يحب سماع القرآن من هؤلاء الأفذاذ، ويثني عليهم، فيقول عن سالم مولى حذيفة وكان قارئا مجيدا: "الحمد لله الذي جعل في أمتي مثل هذا"، ويقول عن أبي موسى الأشعري: "إنه أوتي مزمارا من مزامير آل داود" لفرط جمال صوته، وحسن أدائه، ويجعل أبيّ بن كعب في الذروة في دنيا التلاوة، ويصفه بأنه أقرأ أمته للقرآن.
    وإذا كان هذا حال بعض صحابة النبي صلى الله عليه وسلم فما بالك بقراءة النبي صلى الله عليه وسلم وتلاوته للقرآن.. ويذكر الصحابي الجليل "جبير بن مطعم" يصف قراءة النبي صلى الله عليه وسلم.. يقول جبير: "سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في المغرب بالطور، فما سمعت أحدا أحسن صوتا أو قراءة منه، فلما سمعته قرأ: "أم خُلقوا من غير شيء أم هم الخالقون" خلت أن فؤادي قد انصدع، وكاد قلبي يطير".
    وظلت تلاوة القرآن محتفظة بأصولها الموروثة، وبالأحكام التي يعرفها علماء التجويد منذ العهد النبوي، تتوارثها الأجيال بالتلقي والتلقين، دون الاقتصار على النقل من الكتب المدونة في علوم القرآن.

    ولا شك أن النفوس تميل إلى سماع القراءة بالترنم أكثر من ميلها لمن لا يترنم، لأن للتطريب تأثيرا في رقة القلب وإجراء الدمع.
    والذي يتحصل من الأدلة أن حسن الصوت بالقرآن مطلوب، فإن لم يكن حسنا فليحسنه ما استطاع كما قال ابن أبي مليكة أحد رواة الحديث، وقد أخرج ذلك عنه أبو داود بإسناد صحيح.
    ومن جملة تحسينه أن يراعي فيه قوانين النغم فإن الحسن الصوت يزداد حسنا بذلك، وإن خرج عنها أثر ذلك في حسنه، وغير الحسن ربما انجبر بمراعاتها ما لم يخرج عن شرط الأداء المعتبر عند أهل القراءات، فإن خرج عنها لم يف تحسين الصوت بقبح الأداء، ولعل هذا مستند من كره القراءة بالأنغام لأن الغالب على من راعى الأنغام أن لا يراعي الأداء، فإن وجد من يراعيهما معا فلا شك في أنه أرجح من غيره لأنه يأتي بالمطلوب من تحسين الصوت ويجتنب الممنوع من حرمة الأداء والله أعلم.



    الدرس الثاني من دروس حسن الأداء في تلاوة القرءان

    حكم قراءة القرءان بالنغمات الصوتية :

    معنى التغني بالقرءان كما ورد بالأحاديث النبوية الشريفة :

    فقد فسر العلماء التغني بأنه ( تحسين الصوت بالقراءة مع الجهر بها بخشوع وترقيق وتحزّن من غير تكلّف ولا مبالغة) .

    فالتغنّي معناه الجهر بالقراءة ، كما في صحيح مسلم ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ما أذن الله لشيء كأذَنه لنبي يتغنّى بالقرآن يجهر به ) وفيه أمر وحث على تحسين الصوت بالتلاوة .

    والحديث نصّ في معنى التغنّي ، ومعنى الجهر : رفع الصوت بالقراءة وتحسينه بها فطرة لا صنعة ، يترنّم به ويطرب ، وقد كانت العرب قبل نزول القرآن تتغنى بالحداء ، إذا ركبت الإبل لتقطع الطريق .

    فلما نزل القرآن الكريم أحبّ النبي صلى الله عليه وسلم أن يشتغلوا بالقرآن ، ويرفعوا به أصواتهم ويحسّنوها ، وأن يجعلوا ذلك محل الغناء ، مع التزام صحّة التلاوة ، فعوّضوا عن طرب الغناء بطرب القرآن ، كما عوِّضوا عن كل محرّم بما هو خير لهم منه ، كجعل الاستخارة عوضاً عن الاستقسام بالأزلام ، والنكاح عوضاً عن السفاح ، وهكذا .

    وجاء في السنة الصحيحة الحث على التغني بالقرآن, وهو يعني كما تقدم تحسين الصوت به وليس معناه أن يأتي به كالغناء, وإنما المعنى تحسين الصوت بالتلاوة ومنه الحديث الصحيح: (( ما أذن الله لشيء كإذنه لنبي حسن الصوت بالقرآن يجهر به )) وحديث: ((ليس منا من لم يتغن بالقرآن يجهر به )) ومعناه تحسين الصوت كما تقدم. ومعنى الحديث المتقدم " ما أذن الله " أي ما استمع الله " كأذنه " أي كاستماعه ، وهذا استماع يليق بالله لا يشابه صفات خلقه مثل سائر الصفات يقال في استماعه سبحانه وإذنه مثل ما يقال في بقية الصفات على الوجه اللائق بالله سبحانه وتعالى لا شبيه له في شيء سبحانه وتعالى كما قال عز وجل. (( لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ )) والتغني الجهر به مع تحسين الصوت والخشوع فيه حتى يحرك القلوب لأن المقصود تحريك القلوب بهذا القرآن حتى تخشع وحتى تطمئن وحتى تستفيد ، ومن هذا قصة أبي موسى الأشعري رضي الله عنه لما مر عليه النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقرأ فجعل يستمع له عليه الصلاة والسلام وقال : "لقد أوتي هذا مزمارا من مزامير آل داود" فلما جاء أبو موسى أخبره النبي عليه الصلاة والسلام بذلك قال أبو موسى: لو علمت يا رسول الله أنك تستمع إلي لحبرته لك تحبيرا)) ولم ينكر عليه النبي عليه الصلاة والسلام ذلك فدل على أن تحبير الصوت وتحسين الصوت والعناية بالقراءة أمر مطلوب ليخشع القارئ والمستمع.

    فقراءة القرآن ينبغي أن تكون بترتيل، قال الله تعالى: وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً (المزمل4) وكذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ((يقال لقارئ القرآن: اقرأ وارتقي ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها. )) رواه أبو داود والترمذي والنسائي. كما روى البخاري في صحيحة أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال (( زينوا القرآن بأصواتكم.)) ،،،، لكن الترتيل هنا لا ينبغي أن يؤدي إلى زيادة في المد المطلوب أو تغيير في الأحرف حتى يخرج عن القراءة المشروعة ،،، قال ابن قدامة المقدسي في كتابه المغني: (وعلى كل حال فقد ثبت أن تحسين الصوت بالقرآن وتطريبه مستحب غير مكروه، ما لم يخرج ذلك إلى تغيير لفظه وزيادة حروفه)) . وقد روي عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم: استمعت قراءة رجل في المسجد لم أسمع قراءةً أحسن من قراءته، فقام النبي صلى الله عليه وسلم فاستمع قراءته ثم قال(( هذا سالم مولى أبي حذيفة، الحمد لله الذي جعل في أمتي مثل هذا)). وقال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي موسى ((إني مررت بك البارحة وأنت تقرأ، فقد أوتيت مزماراً من مزامير آل داود، فقال أبو موسى: لو أعلم أنك تستمع لحبِّرتُه لك تحبيراً)).

    ويقول القسطلاني إن التطريب بالقرآن مسموح به لما له من أثر في رقة القلب وإجراء الدموع،،وإثارة الخشية، وإقبال النفوس على استماعه ، ولكن بشرط الا يخل القارئ بشيء من الحروف عن مخرجه.

    ــ نستخلص مما تقدم بأن التغني بالقرآن جائز ، والتغني هو تحسين الصوت وتزيينه بحيث يتشوق المستمع الى سماعه، فإن أريد بالتلحين الزيادة أو النقص وتحريك الساكن وتسكين المتحرك أو مخالفة التواتر في القراءة فهو لحن محرّم ، وإن أريد به التغنّي بالقراءة وتحسين الصوت لتطريب السامع وتحزينه ، وترقيقه واستمالته للتأمل والخشوع والتدبر في الايات ، فهو جائز ومستحب ، ما لم يخل بمعنى ولا مبنى الكلمة .


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    184

    افتراضي رد: حصريا ***تريد حقا ان تقرأ القران وتبدع فى الاداء !!

    حوار مع الدكتور عبد اللطيف حمدان ( رئيس مركز الاوتار الصوتية التخصصي )


    هل اصبح يمكن أن نجري عملية تجميل للصوت كما الوجه والجسد؟
    بالنسبة إلى الصوت لا يمكننا استعمال كلمة تجميل لان جمال الصوت مسألة نسبية وتختلف من شخص لأخر وبحسب اذواق الناس.

    ما هي مقومات الصوت الجميل عموما؟
    الصوت الجميل هو كل صوت يتمتع بتناغم هرموني بمستوى متوازن أي غير مرتفع أو منخفض كثيرا ويتمتع برنين. كما يكون لديه مدى ونوتة وهو خالي من تقلصات واضطرابات وموقعه في الحلق متوازن.

    ما هي الطريقة الامثل للوصول إلى مزايا الصوت الجميل؟
    قبل التحدث عن الوصول إلى مزايا الصوت الجميل لا بد من التحدث عن أهمية الصوت بالنسبة للإنسان لأنه أولا أداة تواصل وتعبير ولا يمكن معرفة قيمة الصوت إلا عندما نفقده. ويوجد انواع من الأصوات فهناك الأصوات البدائية مثل البكاء والسعال والضحك وغيرها… كما يوجد الصوت الذي يعبر عن الكلام للتواصل والتحدث واخيرا الصوت الغنائي وهنا يمكننا القول أن قدرة الصوت هي التي تميز شخص عن آخر ولا بد من الإشارة هنا أن الصوت أو الحنجرة هي بمثابة الالة الموسيقية للفنان. إضافة إلى أن الصوت يعتبر مقياس لصحة الإنسان ووضعه النفسي لأنه يتأثر بشكل مباشر بتغيرات الجسد الصحية والنفسية، فنحن مثلا يمكننا معرفة الشخص المريض او المضطرب من خلال نبرة صوت.

    من هم الأشخاص الذين يقصدون الطبيب بهدف تغيير صوتهم؟
    كل شخص يعاني من اضطرابات بالصوت مثل بحة أو تسرب هوائي أو تشنج أو ضعف أو تعب بالصوت، كما أن الأشخاص الذين لديهم صوت غير اعتيادي كأن يكون صوته لا يتماشى مع عمره أو مع جنسه، إضافة إلى الأشخاص الذين لديهم صوت عادي وغير راضين عنه يجب تعدليه. واخيرا أصحاب الأصوات الغنائية أو الأصوات الجميلة من اجل المحافظة عليها وتطويرها بشكل صحي وسليم.




    ما هي مشاكل الصوت وما هي سبل معالجتها؟
    هناك ثلاثة انواع من المشاكل التي تعترض صوت الإنسان، عضوية وظيفية ونفسية، فالمشاكل العضوية تكون من خلال الشلل الذي يؤدي فقدان الصوت أو عدم قدرة الإنسان على النطق. وأيضا ما يسمى بالاكياس التي تصيب الاوتار أو الحنجرة وعادة هذه المشاكل يمكن معالجتها من خلال العمليات الجراحية أو الليزر. المشاكل الوظيفية وهي تلك التي تكون ناتجة عن تقلصات وتشنجات في الحنجرة أو الاوتار وتؤثر على الصوت وهذه المشاكل يمكن معالجتها عبر التدريب الصوتي وجلسات خاصة أما المشاكل الناتجة عن الحالة النفسية فهي عادة تؤدي إلى اختفاء في الصوت أو توتره ويمكننا القول أن اغلب الأمراض النفسية تؤثر على صوت الإنسان.

    هل يمكن أن يتم تغيير الصوت بالكامل وما مدى نجاح هذه العملية؟
    طبعا، نسبة النجاح عالية ولكن نسبة الأشخاص الذين يقبلون على هذا النوع من العمليات قليلة كما أننا يمكننا تغيير صوت الانسان عبر التمارين وقد يختلف صوته بنسبة عشرين بالمئة.

    إلى أي مدى مسموح بهذا النوع من عمليات تغيير الصوت طبيا؟
    لا شك أن كل تغيير يمكن اجراءه طبيا يخضع لضوابط وقوانين لذلك هذا النوع من العمليات مسموح بها بحالات معينة مثل رجل لديه صوت امرأة ويؤثر على حياته اليومية أو امرأة تعاني من خشونة بصوتها أو انخفاض نتيجة علاج هرموني أو عادات صوتية سيئة جدا.

    ما الذي يؤدي إلى تغيير الصوت وما مدى أهمية الأسلوب على الصوت؟
    لا شك أن الجو العام والبيئة تؤثر على أداء الإنسان وصوته وكل أداء سليم خالي من أي تشنجات يؤدي إلى صوت سليم كما أن التشنجات والمشاكل وظروف الحياة تخرج الصوت عن اطاره وعاداته.

    ما مدى تأثير المأكولات على صوت الإنسان ؟
    في الطعام ما هو مفيد للصوت وما هو مضر ويجب أن نعرف كيف ناكل وما هو المناسب لحماية صوتنا مثل الشاي الاخضر المآكل الرطبة والعسل المذاب.

    ما هي طبيعة المشاكل التي تعالجينها؟
    شلل الاوتار الصوتية ، صعوبة النطق ، البحة ، التآليل على الاوتار، الفالج وخلل في شكل الاوتار الصوتية بعد إجراء عملية جراحية في أماكن قريبة من الحنجرة إضافة إلى تصحيح نطق أو كلام من يتكلم من انفه أو من يعاني من شلل خلقي بالمخ ويؤثر على نطقه …

    كيف يعرف الإنسان أن نطقه غير سليم ويحتاج لطبيب؟
    عندما يوجد بحة دائمة في صوته أو يكون صوته غير عادي أو يتكلم بطريقة غير مريحة للاخرين ولا بد أن يعرف ذلك من خلال مقارنة صوته مع غيره أو من خلال لفت نظره من قبل من حوله.

    لكن البعض يظن أن هذه طبيعة في الصوت وليست مشكلة؟
    لا شك في ذلك ولهذا يمكنني القول أن كل صوت غير اعتيادي يدل على وجود مشكلة أما عضوية أو في أسلوب التنفس والنطق، فمثلا هناك عدة اعلاميين يتكلمون من مناخيرهم ويحتاجون لمعالجة وتقويم لطريقة نطقهم ولا يلاحظون ذلك.

    ما السبب الذي يدفع الإنسان الكلام من مناخيره ؟
    الشد على خلال الكلام مما يؤدي إلى تسكير الاوتار فيطلع الكلام من المناخير وهناك أيضا من لديهم (شفة الجمل) أي الشفة المشقوقة يتكلمون أيضا بطريقة خطأ بسبب الثقب الذي في الشفة فيتكلمون من منخارهم وتكون الحنجرة لديهم مفتوحة ويمكن اصلاح حالة هؤلاء عبر تعليمهم طريقة صحيحة للتنفس أثناء الكلام.

    ماذا عن التأتأه و اللدغة في الكلام؟
    أن التأتأة في الكلام ناتجة عن الخطأ في طريقة التنفس والفوضى فيها وهي قابلة للتصحيح مئة بالمئة. كما أن مشكلة اللدغة هي مشكلة غير عضوية ويجب أن يتم العمل عليها من الصغر وتعليم الولد مخارج الحروف بشكل صحيح حتى يعرف كيف يلفظ ويمكن تصحيحها ولا تحتاج اكثر من عشر جلسات لدى الطبيب. في هذه الحالات يجب عدم ارباك الطفل او الضغط عليه. هذا التصرف سيزيد من المشكلة



    جزى الله اصحاب المشاركات و المواضيع خير الجزاء
    و نفعنا الله بهذه الكلمات و التجارب

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الإقامة
    المملكة المغربية
    المشاركات
    32

    افتراضي رد: حصريا ***تريد حقا ان تقرأ القران وتبدع فى الاداء !!

    السلام عليكم ...
    هذه محاضرةضخمة متكونة من عدة فروع ...
    جزاك الله خيرا..
    يمكنني أم أساعدك على تجديد الروابط ان عرفت مكانها..

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الياءات في القران
    بواسطة تقى في المنتدى منتدى القراءات
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 09-27-2013, 09:23 PM
  2. هذا القران
    بواسطة د.محمود حمدى في المنتدى منتدى القراءات
    الردود: 1
    آخر مشاركة: 08-11-2013, 09:43 PM
  3. كيف تقرأ القرآن في رمضان وغيره من شهور العام.
    بواسطة جهاد النفس في المنتدى الخيمة الرمضانية
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 08-04-2011, 11:32 PM
  4. كلمة رسمت مفصولة و تقرأ بالوصل فى رواية حفص
    بواسطة منتصر احمد عمر عبد المغيث في المنتدى منتدى رسم القرآن الكريم
    الردود: 10
    آخر مشاركة: 01-17-2011, 10:25 AM
  5. 0جدول لصيام الايام البيض لعام 1432-2011
    بواسطة الب ارسلان في المنتدى الكتب العامة
    الردود: 0
    آخر مشاركة: 11-18-2010, 12:09 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك