+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: سؤال لأهل التحريرات (الشاطبية)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الإقامة
    الاردن
    المشاركات
    86

    افتراضي سؤال لأهل التحريرات (الشاطبية)

    لفت انتباهي أثناء قراءتي للشاطبية حين شرعت في حفظها وحين أراجعها بعض المسائل التي لم ألتفت إليها إلا حين خضت مع الخائضين في موضوع التحريرات ولكي ألخص الموضوع أقول :
    1- من المعروف أن مصادر الشاطبية غير معروفة بل ولاطرقها أيضا عدا التيسير.

    2- نبه الشاطبي في قصيدته على بعض الأوجه الضعيفة صراحة.

    3- أجمع المحققون أن هنالك زيادات في الشاطبية واختلفوا في القراءة بها.

    5- نقل كثير من المحررين أقوال أهل التحرير في بعض المسائل من حيث الصحة والضعف واعتمد كثير منهم إما على التيسير وحده أو بما ذكره الإمام ابن الجزري في نشره.

    والسؤال هو : كيف قرر علماء التحرير تضعيف بعض الوجوه وزيادة أخرى بما يخرج عن نص قول الناظم في قصيدته وهم أصلا لا يعرفون طرقها ؟

    وكذلك فإن المحررين زادو أوجها على الشاطبية لم يذكرها الشاطبي نفسه أفنسمي هذا زيادات المحررين ؟ وأقصد طبعا بذلك إذا كانت الزيادات في الشاطبية لمن احتج بالتحريرات ينبه عليها وفيها حلاف في القراءة فكيف لا نعتبر زيادات المحررين أيضا من زيادات الشاطبية؟

    - ملاحظة :
    لم أستطع التوضيح أكثر.
    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

  2. #2

    افتراضي رد: سؤال لأهل التحريرات (الشاطبية)

    لفت انتباهي أثناء قراءتي للشاطبية حين شرعت في حفظها وحين أراجعها بعض المسائل التي لم ألتفت إليها إلا حين خضت مع الخائضين في موضوع التحريرات ولكي ألخص الموضوع أقول :
    وإيه اللي وصلك تخوض مع الخائضين ؟
    1
    - من المعروف أن مصادر الشاطبية غير معروفة بل ولاطرقها أيضا عدا التيسير.
    العمدة في ذلك كتاب النشر هو من يحدد طرق الشاطبي .
    مثال : قال في النشر : (يبصط) هنا، وفي (الخلق بصطة) ...في رواية ابن ذكوان وم يكن وجه السين فيهما عن الأخفش إلا فيما ذكرته ولم يقع ذلك للداني تلاوة والعجب كيف عول عليه الشاطبي ولم يكن من طرقه ولا من طرق التيسير وعدل عن طريق النقاش التي لم يذكر في التيسير سواها وهذا الموضع مما خرج ((أي الشاطبي )) فيه عن التيسير وطرقه، فليعلم ولنبه عليه)ا.هـ
    فابن الجزري أدري بطرق الشاطبية وإن اختار من طريقا إلا أنه يعبر كثيرا بقوله " طرقه " بالجمع وأحيانا يمدح خروج الشاطبي عن طرقه كما قال عند حديثه عن " هيت لك " : (قلت) ولذلك جمع الشاطبي بين هذين الوجهين عن هشام في قصيدته فخرج بذلك عن طريق كتابه لتحري الصواب ))ا.هـ
    فابن الجزري يشرح لنا متي يخرج الشاطبي من طرقه ويقبل ، ومتي يخرج من طرقه ولا يقبل .
    2
    - نبه الشاطبي في قصيدته على بعض الأوجه الضعيفة صراحة.
    نعم .. ومع هذا منعوا القراءة بالإمالة في " يواري أوراي " ولم يحكم الشاطبي بضعفهما
    3- أجمع المحققون أن هنالك زيادات في الشاطبية واختلفوا في القراءة بها.
    وابن الجزري أقر بعض الزيادات ولم يقر بعضها .

    والسؤال هو : كيف قرر علماء التحرير تضعيف بعض الوجوه وزيادة أخرى بما يخرج عن نص قول الناظم في قصيدته وهم أصلا لا يعرفون طرقها ؟
    يا أخي أكثر المسائل يعتمد أهل التحريرات فيها علي ابن الجزري فهو أدري بطرق الشاطبية (( الله يسامحك يا محمد يحيي شريف نقلت لنا بدعة القول بجهالة طرق الشاطبية ))

    وكذلك فإن المحررين زادو أوجها على الشاطبية لم يذكرها الشاطبي نفسه أفنسمي هذا زيادات المحررين ؟ وأقصد طبعا بذلك إذا كانت الزيادات في الشاطبية لمن احتج بالتحريرات ينبه عليها وفيها حلاف في القراءة فكيف لا نعتبر زيادات المحررين أيضا من زيادات الشاطبية؟
    المحررون لا يقولون بأنها زائدة ، بل يقولون : هذه من طرق الشاطبية ، والتساؤل : لم ترك هذه الطرق ؟
    والشيخ أبو تميم يكمل .
    والسلام عليكم



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الإقامة
    اليمـــن/ صنعـاء
    المشاركات
    496

    افتراضي رد: سؤال لأهل التحريرات (الشاطبية)

    وإيه اللي وصلك تخوض مع الخائضين ؟
    حلوة أوي بارك الله فيكم شيخنا أبا عمر.


    والشيخ أبو تميم يكمل .
    تحت أمركم شيخنا، لي عودة إن شاء الله تعالى.
    اللهم علمني ما ينفعني, وانفعني بما علمتني

    "المفتقر إلى ربه عز وجل أبو تميم الأهدل"

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الإقامة
    الاردن
    المشاركات
    86

    افتراضي رد: سؤال لأهل التحريرات (الشاطبية)

    وإيه اللي وصلك تخوض مع الخائضين ؟
    كثرة الاختلاف بينهم جعلني أعيد النظر إذ لو اتفقوا على قول واحد لما تبادر إلى ذهني كلام مثل هذا.

    يا أخي أكثر المسائل يعتمد أهل التحريرات فيها علي ابن الجزري فهو أدري بطرق الشاطبية (( الله يسامحك يا محمد يحيي شريف نقلت لنا بدعة القول بجهالة طرق الشاطبية ))
    أولا: خذني بحلمك فأنا أسأل لأعرف وإنما دواء العي السؤال .
    ثانيا : أنا العبد الفقير أعرف أنهم رجعوا لإمام المحققين ابن الجزري رحمه الله تعالى ولكن الامام ابن الجزري حقق على ماوصله من الطرق فهل هناك مايقطع أنه عرف جميع الطرق (أقصد طرق الشاطبية) على الأقل من باب الدراية لا الرواية.


    المحررون لا يقولون بأنها زائدة ، بل يقولون : هذه من طرق الشاطبية ، والتساؤل : لم ترك هذه الطرق ؟
    رجعنا إلى نفس السؤال الأول ولكن بالعكس فأصبح لدينا زيادات القصيد ونواقص القصيد .

    وسأكمل لاحقا.
    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الإقامة
    اليمـــن/ صنعـاء
    المشاركات
    496

    افتراضي رد: سؤال لأهل التحريرات (الشاطبية)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    تعليق الشيخ الفاضل عبد الحكيم حفظه الله فيه كفاية، ولا بأس بأن أضيف الآتي:
    أولاً:

    إلا حين خضت مع الخائضين
    أنا على يقين أن أخي الكريم الشيخ محمد سليمان عفا الله عنا وعنه لا يقصد بهذه العبارة مؤداها في الغالب على قول بعض العلماء، ومع ذلك لا يُعذَر من اللوم عليها، ورجائي أن يرجع إلى التفاسير لينظر تفسير قوله تعالى: ((وكنا نخوض مع الخائضين))!!

    ثانياً:
    قوله بجهالة طرق الشاطبية فيه تقليد للشيخ الفاضل محمد يحيى شريف حفظه الله كما قال الشيخ عبد الحكيم، ولكن الفرق بينهما في الآتي:
    ـ الشيخ محمد يحيى شريف لا يقطع بجهالة مصادر الشاطبية في جميع الروايات وإن فُهِم ذلك من إطلاقه، ولكنه يقصد أنها مجهولة بالنسبة للروايات التي كثرت فيها الزيادات كورش وقالون والبصري، بينما الشيخ محمد سليمان يقطع بجهالة مصادرها في جميع الروايات كما هو واضح من كلامه.
    علماً أن ما ذَكرْناه عن الشيخ محمد يحيى هو المذهب الجديد، أما المذهب القديم فمختلف، ويمكن التعرف عليه من خلال هذا الرابط:


    http://www.tafsir.net/vb/showthread.php?t=11875

    ـ الشيخ محمد سليمان يقول بأنه لا يُعرَف من مصادر الشاطبية إلا كتاب التيسير فقط، والشيخ محمد يحيى لم يصرح بذلك.
    ـ الشيخ محمد يحيى شريف يرى أن ابن الجزري يعرف جميع مصادر الشاطبية وإنما اقتصر على بعض طرقها اختصاراً، والشيخ محمد سليمان يشير إلى أنه لا يوجد ما يقطع على أن ابن الجزري عرف جميع طرق الشاطبية على الأقل من باب الدراية لا الرواية.
    هذا ما ظهر لي من الفروق بينهما، فإن كان مراد الشيخ محمد سليمان السؤال والاستفسار فلا إشكال في ذلك، وإن قصد الجزم بما يقول فعليه ذكر المصدر الذي اعتمد عليه وتوصل من خلاله إلى هذه الرؤية.

    ثالثاً:
    أما كيف يقبل ما زاده المحررون على الشاطبية؟

    فأقول:

    هذه الأوجه التي ذكرها المحققون وهي ليست في الشاطبية وهي في حدود خمس كلمات ـ فيما أعلم ـ ليست خارجة عن طرق الشاطبية وإلا لما ذكروها، فهي ثابتة من نفس طرق الشاطبية، ومذكورة في التيسير الذي هو أصلها، وقول الشيخ عبد الحكيم حفظه الله: "لم ترك هذه الطرق"؟ فهذا أشار إليه الإمام أبو شامة بقوله عند كلامه عن سكون العين من (نعما):
    "ولم يعرج الناظم إلى هذه الرواية، وترك ذكرها كما ترك ذكر نظيرها في: (لا تعدوا في السبت) كما يأتي، وأصاب في ذلك، قال مكي في التبصرة: وقد ذكر عنهم الإسكان وليس بالجائز" ثم أورد أبو شامة كلاماً طويلاً يضعف به وجه الإسكان في هذه الكلمة، وهذا بخلاف شيخه السخاوي رحمه الله فقد انتصر لهذا الوجه.

    أقول:
    فواضح مما تقدم أن الإمام الشاطبي ترك بعض الأوجه اعتماداً على تضعيف بعض النحويين لها، ولا يخفى أن هذه رأي واجتهاد، والرواية مقدمة عليه، والله أعلم.
    اللهم علمني ما ينفعني, وانفعني بما علمتني

    "المفتقر إلى ربه عز وجل أبو تميم الأهدل"

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الإقامة
    الاردن
    المشاركات
    86

    افتراضي رد: سؤال لأهل التحريرات (الشاطبية)

    على رسلكم جزاكم الله خيرا ،
    أما عن خضت مع الخائضين فهذه أعذر ردكم لها وإنما قصدت أني درستها بتعمق وقرأت عنها كثيرا وليس المقصود شيئا آخر .
    وأما بالنسبة للشيخ محمد يحيى شريف فأنا لم أقلده في الأمر إنما كانت مقالاته أحد الأسباب وكذلك غيره من العلماء .

    الشيخ محمد يحيى شريف لا يقطع بجهالة مصادر الشاطبية في جميع الروايات وإن فُهِم ذلك من إطلاقه، ولكنه يقصد أنها مجهولة بالنسبة للروايات التي كثرت فيها الزيادات كورش وقالون والبصري
    أولا أنا لست بمنزلة الشيخ محمد يحيى شريف لأقطع بشيء إنما ذكرته بناء على ما قرأت وكان السرد من باب ذكر الشيء كما هو أي كما وصلني وكما فهمته أو لاح لي أو استنبطته أو سمها ما شئت لكن لم أقطع بشيء.

    الشيخ محمد سليمان يقول بأنه لا يُعرَف من مصادر الشاطبية إلا كتاب التيسير فقط، والشيخ محمد يحيى لم يصرح بذلك.
    وأنا مالي ومال الشيخ محمد يحيى إن صرح أم لم يصرح لكن ما وصلني من كتب في شروح الشاطبية كانت المسائل فيها تحرر بناء على التيسير فيقال فيها خالف أصله التيسير ولذلك ذكرت التيسير فقط لأن هذا ما أعرفه من طرق الشاطبية وليس الشاطبي.

    الشيخ محمد يحيى شريف يرى أن ابن الجزري يعرف جميع مصادر الشاطبية وإنما اقتصر على بعض طرقها اختصاراً، والشيخ محمد سليمان يشير إلى أنه لا يوجد ما يقطع على أن ابن الجزري عرف جميع طرق الشاطبية على الأقل من باب الدراية لا الرواية.
    كان الأولى أن ترد هذه الشبهة بدليل وهذه احدى طرق الاثبات في علوم المنطق والرياضيات وأتيت بها متعمدا لأسمع جوابا.


    فواضح مما تقدم أن الإمام الشاطبي ترك بعض الأوجه اعتماداً على تضعيف بعض النحويين لها، ولا يخفى أن هذه رأي واجتهاد، والرواية مقدمة عليه، والله أعلم.
    أليس كان من الأولى أن يترك الوجه الذي ضعفة النحويون لإبن عامر في قوله :

    وزين في ضم وكسر ورفع قتل ...... أولادهم بالنصب شاميهم تلا
    ويخفض عنه الرفع في شركاؤهم ...... وفي مصحف الشامين بالياء مثلا
    ومفعوله بين المضافين فاصل ....... ولم يلف غير الظرف في الشعر فيصلا
    كلله در اليوم من لامها فلا ...... تلم من مليمي النحو إلا مجهلا

    فلماذا انتصر هنا لابن عامر وجهل النحويين ؟
    وهل يعقل أن يترك - كما زعمت - وجوها اعتمادا على تضعيفها من بعض النحويين ثم ينتصر لوجه مضعف في النحو ويعتمد فيها التلقي؟
    أليس هذا من التناقض العجيب؟

    حلوة أوي
    دنتا اللي حلو ربنا يحلي أيامك (بسمة)

    وأخيرا أكرر للمرة الثانية خذوني بحلمكم وأجيبوا عن الأسئلة .
    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الإقامة
    اليمـــن/ صنعـاء
    المشاركات
    496

    افتراضي رد: سؤال لأهل التحريرات (الشاطبية)

    إنما ذكرته بناء على ما قرأت وكان السرد من باب ذكر الشيء كما هو أي كما وصلني وكما فهمته أو لاح لي أو استنبطته أو سمها ما شئت لكن لم أقطع بشيء.
    تأمل قولك بارك الله فيك:
    من المعروف أن مصادر الشاطبية غير معروفة بل ولاطرقها أيضا عدا التيسير.
    والسؤال هو : كيف قرر علماء التحرير تضعيف بعض الوجوه وزيادة أخرى بما يخرج عن نص قول الناظم في قصيدته وهم أصلا لا يعرفون طرقها ؟
    هل هناك قطع أوضح من هذا؟

    كان الأولى أن ترد هذه الشبهة بدليل وهذه احدى طرق الاثبات في علوم المنطق والرياضيات وأتيت بها متعمدا لأسمع جوابا.
    قال ابن الجزري رحمه الله:
    "مع أنا لم نعد للشاطبي رحمه الله وأمثاله إلى صاحب التيسير وغيره سوى طريق واحدة وإلا فلو عددنا طرقنا وطرقهم لتجاوزت الألف".
    فهذا كلام واضح بأن طرق الشاطبية معروفة لديه، وأنه اقتصر على ذكر بعضها من باب الاختصار ـ وهذا استفدته من الشيخ الفاضل محمد يحيى شريف حفظه الله ـ.
    ثم إن تصريح ابن الجزري في عدة مواضع قائلاً: ليس من طرق التيسير ولا الشاطبية، فخالف فيه سائر الناس من طرق كتابه، ونحوه من العبارات مما يؤكد أن طرق الشاطبية ومصادرها معلومة عنده.
    فإن كان لديك ما يدل على عدم معرفته بجميع طرقها فهاته.


    أليس كان من الأولى أن يترك الوجه الذي ضعفة النحويون لإبن عامر في قوله :

    وزين في ضم وكسر ورفع قتل ...... أولادهم بالنصب شاميهم تلا
    ويخفض عنه الرفع في شركاؤهم ...... وفي مصحف الشامين بالياء مثلا
    ومفعوله بين المضافين فاصل ....... ولم يلف غير الظرف في الشعر فيصلا
    كلله در اليوم من لامها فلا ...... تلم من مليمي النحو إلا مجهلا

    فلماذا انتصر هنا لابن عامر وجهل النحويين ؟
    وهل يعقل أن يترك - كما زعمت - وجوها اعتمادا على تضعيفها من بعض النحويين ثم ينتصر لوجه مضعف في النحو ويعتمد فيها التلقي؟
    أليس هذا من التناقض العجيب؟
    عجيب أن يصدر منك مثل هذا الكلام، هل يلزم من متابعته للنحويين في بعض المواضع أن يوافقهم في جميع المواضع، ثم الفرق بين ما ذكرتَه هنا وبين الإسكان في (نعما) مثلاً كبير، فبالنسبة لقراءة ابن عامر هي له بأكمله من روايتيه، وهو الوجه الوحيد له في هذا الموضع، فليس له فيه وجه آخر، أما (نعما) وأمثالها فالسكون فيها هو أحد الوجهين، فاقتصاره على الاختلاس كون السكون تُكلِّم فيه يختلف تماماً عن قراءة ابن عامر، وكثير من الأئمة انتصر لبعض القراءات التي تكلم فيها النحاة انتصاراً شديداً، بينما في مواضع أخرى ذهب إلى ما يذهب إليه النحاة، وليس معنى هذا الكلام القطع بتضعيف الشاطبي للإسكان في (نعما) وما شابهها، وإنما المقصود أنه اقتصر على أحد الوجهين كون الوجه الآخر متكلَّم فيه، والله أعلم.

    دنتا اللي حلو ربنا يحلي أيامك (بسمة)
    ونتا أحلى، ويجعل أيامك حلوة بتقريبك إلى طاعته، أضحك الله سنك، وأثابك على هذه الأنفاس الطيبة، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    اللهم علمني ما ينفعني, وانفعني بما علمتني

    "المفتقر إلى ربه عز وجل أبو تميم الأهدل"

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الإقامة
    الاردن
    المشاركات
    86

    افتراضي رد: سؤال لأهل التحريرات (الشاطبية)

    تأمل قولك بارك الله فيك:
    اقتباس:



    من المعروف أن مصادر الشاطبية غير معروفة بل ولاطرقها أيضا عدا التيسير.
    نعم بناء على ما سألت عنه وما وجدته من المصادر المتواضعة لدي ولكني لم أحكم بالقطع مطلقا وهذا ما دفعني لكتابة الموضوع كاملا لأن ظاهر كلامي يهاجم المحررين ولكن ما أدين به لله أنهم لم يأتوا به من خيالهم ولا من أفكارهم إنما رجعوا فيه إلى مراجع مهمة في القراءات - ولكن الأغرب ما وجدته في مقالة أو ورقة للشيخ الجكني فقد ذكر فيها أسانيد كثيرة للشاطبي ليست من طرق الشاطبية وقد حرر هذه الأسانيد من طرق النشر فمن أين قرأ بها ابن الجزري ؟
    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال عن علم التحريرات
    بواسطة محمدأبومسلم في المنتدى منتدى القراءات
    الردود: 1
    آخر مشاركة: 01-30-2014, 11:55 PM
  2. خاص لأهل التحريرات -حوار علمي للدكتور الجكني من ملتقى أهل التفسير
    بواسطة راجـــ الفردوس ـــية في المنتدى منتدى القراءات
    الردود: 66
    آخر مشاركة: 06-22-2013, 12:52 AM
  3. سؤال عن متن الشاطبية
    بواسطة ندى الايمان في المنتدى دروس الشيخ أمين بن نجم السكندري حفظه الله
    الردود: 1
    آخر مشاركة: 08-29-2012, 08:40 PM
  4. مختصر الشاطبية (سؤال وجواب)
    بواسطة أم يسيرة في المنتدى دروس الشيخ أمين بن نجم السكندري حفظه الله
    الردود: 35
    آخر مشاركة: 04-10-2012, 10:18 AM
  5. سؤال في طريق الشاطبية
    بواسطة جميل الجمال في المنتدى منتدى القراءات
    الردود: 5
    آخر مشاركة: 02-01-2012, 08:59 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك