+ الرد على الموضوع
صفحة 9 من 12 الأولىالأولى ... 7891011 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 90 من 115

الموضوع: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

  1. #81

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    الطيبة : وَاضْطُرَّ ثِقْ ضَمًّا كَسَرْ ....وَمَا اضْطُرِرْ خُلْفٌ خَلاَ
    الدرة : وَطَاءَ اضْطُرَّ فَاكْسِرْهُ آَمِنًا
    قرأ «ثق» «أبو جعفر» «اضطر» قرأ بكسر الطاء، حيث جاء في القرآن نحو ( فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ باغٍ وَلا عادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ) (سورة البقرة آية 173)
    والباقون«اضطر» بضم الطاء، على الأصل .
    أمّا «اضطررتم» قرأ «خلا» «ابن وردان» بخلف عنه بكسر الطاء ( إِلَّا مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ ) (سورة الأنعام آية 119) .
    وقرأه الباقون بضم الطاء ، وهو الوجه الثاني «لابن وردان» .
    فائدة :
    عند الابتداء تضم همزة الوصل للجميع ولأبي جعفر أيضا ، والسبب عند أبي جعفر عروض الكسرة ، فهي عنده مثل (امشوا ـ اقضوا ...) .والله أعلم
    ***********
    الطيبة : وَالْبِرُّ أَنْ بِنَصْبِ رَفْعٍ فِي عُلاً
    الشاطبية :وَرَفْعُكَ لَيْسَ الْبِرُّ يُنْصَبُ فِي عُلاَ
    الدرة : وَرْفْعُكَ لَيْسَ الْبِرَّ فَوْزٌ
    قرأ «في علا» «حمزة، وحفص» «البرّ» الذي بعده «أن» بنصب الراء ( لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ) (سورة البقرة آية 177) ليخرج الذي بعده (بأن) لوجود الباء (وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ ظُهُورِها )(سورة البقرة آية 189).
    *********
    الطيبة : مُوصٍ ظَعَنْ صُحْبَةُ ثَقِّلْ
    الشاطبية :وَمُوَصٍّ ثِقْلُهُ صَحَّ شُلْشُلاَ
    الدرة : اشْدُد ... كَمُوصٍ حِمًى
    قرأ «ظعن صحبة» «يعقوب، وشعبة، وحمزة، والكسائي، وخلف العاشر» «موَصٍّ» بفتح الواو، وتشديد الصاد، (فَمَنْ خافَ مِنْ مُوصٍ جَنَفاً )(سورة البقرة آية 182) .
    والباقون«مُوصٍ» بإسكان الواو، وتخفيف الصاد .
    *************
    الطيبة : لاَ تُنَوِّنْ فِدْيَةُ طَعَامُ خَفْضُ الرَّفْعِ مِلْ إِذْ ثَبَّتُوا
    الشاطبية :وَفِدْيَةُ نَوِّنْ وَارْفَعِ الْخَفْضَ بَعْدُ فِي طَعَامٍ لَدى غُصْنِ دَنَا وَتَذَلَّلاَ
    قرأ " مِلْ إِذْ ثَبَّتُوا" « ابن ذكوان ،ونافع، ، وأبو جعفر» «فدية» بحذف التنوين، و «طعام» بجرّ الميم .،.وهو معنى قوله(لاَ تُنَوِّنْ فِدْيَةُ طَعَامُ خَفْضُ الرَّفْعِ مِلْ إِذْ ثَبَّتُوا)
    وقرأ «ابن كثير، وأبو عمرو، وعاصم، وحمزة، والكسائي، ويعقوب، وخلف العاشر» «فدية» بالتنوين مع الرفع ، و«طعام» بالرفع وهو معنى قوله (وَفِدْيَةُ نَوِّنْ وَارْفَعِ الْخَفْضَ بَعْدُ فِي طَعَامٍ لَدى غُصْنِ دَنَا وَتَذَلَّلاَ) .

    ( وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعامُ مِسْكِينٍ )(سورة البقرة آية 184).

    **********
    الطيبة : مِسْكِينٍ اجْمَعْ َلا تُنَوِّنْ وَافْتَحَا عَمَّ
    الشاطبية :مَسَاكِينَ مَجْمُوعاً وَلَيْسَ مُنَوَّناً وَيُفْتَحُ مِنْهُ النُّونُ عَمَّ وَأَبْجَلاَ
    و «مساكين» بالجمع وفتح النون بلا تنوين (مِسْكِينٍ اجْمَعْ َلا تُنَوِّنْ وَافْتَحَا عَمَّ) (مَسَاكِينَ مَجْمُوعاً وَلَيْسَ مُنَوَّناً وَيُفْتَحُ مِنْهُ النُّونُ عَمَّ وَأَبْجَلاَ)
    والباقون «مسكين» بالتوحيد وكسر النون منونة.
    (طَعامُ مِسْكِينٍ) )(سورة البقرة آية 184).
    **********
    الطيبة : لِتُكْمِلُوا اشْدُدَنْ ظَنَّا صَحَا
    الشاطبية وَفِي تُكْمِلُوا قُلْ شُعْبَةُ الْمِيمَ ثَقَّلاَ
    الدرة : اشْدُدْ لِتُكْمِلُوا .... حِمًى
    قرأ «ظنّا صحا» «يعقوب، وشعبة» «ولتُكَمَّلوا» بفتح الكاف، وتشديد الميم .
    ( وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلى ما هَداكُمْ )(سورة البقرة آية 185) ،
    والباقون (لِتُكْمِلُوا ) بإسكان الكاف، وتخفيف الميم .
    ولم يذكروا فتحة الكاف ، لما يلزم من تشديد الميم فتح الكاف تخلصا من الساكنين .
    *********
    الطيبة : بُيُوتِ كَيْفَ جَا بِكَسْرِ الضَّمِّ كَمْ دِنْ صُحْبَةٌ بَلَى
    الشاطبية وَكَسْرُ بُيُوتٍ وَالْبُيُوتَ يُضَمُّ عَنْ حِمى جِلَّةٍ وَجْهاً عَلَى الأَصْلِ أَقْبَلاَ
    الدرة : بُيُوتَ اضْمُمًا....انْقُلاَ
    قرأ " كَمْ دِنْ صُحْبَةٌ بَلَى " «ابن عامر، وابن كثير، وشعبة، وحمزة، والكسائي، وخلف العاشر، وقالون» بكسر الباء .
    وقرأ «ورش، وأبو عمرو، وحفص، وأبو جعفر، ويعقوب» بضمّ الباء.( الشاطبية وَكَسْرُ بُيُوتٍ وَالْبُيُوتَ يُضَمُّ عَنْ حِمى جِلَّةٍ) ( بُيُوتَ اضْمُمًا.. انْقُلاَ )
    ( البيوت ـ بيوت ـ بيوتا ـ بيوتكم ـ بيوتكن ـ بيوتنا ـ بيوتهم ـ بيوتهن )

  2. #82

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    بوركتم ايها الفاضل
    الفائدة مما تقدمون جليلة ربنا يجزيكم بما هو اهل له

  3. #83

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة


    الطيبة : غُيُوبِ صَوْنُ فَمْ
    الشاطبية: فَطِبْ صِلاَ.. وَضَمَّ الْغُيُوبِ يَكْسِرَانِ
    الدرة: ... اضْمُمْ غُيُوبِ ... فِدْ
    قرأ «صون فم» «شعبة، وحمزة» بكسر الغين من «الغِيوب» حيث ورد في القرآن .
    والباقون الغُيوب» بضم الغين .
    ( إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ) (سورة المائدة آية 109)
    قوله في الشاطبية (يكسران ) يقصد بألف التثنية مرموزا (فطب صلا ) حمزة وشعبة ـ كما في اليت الذي قبله ـ .
    *********
    الطيبة :... عُيُونِ مَعْ شُيُوخِ مَعْ جُيُوبِ صِفْ مِزْ دُمْ رِضاً وَالْخُلْفُ فِى الْجِيمِ صُرِفْ
    الشاطبية : ...عُيُوناً الْعُيُونِ شُيُوخاً دَانَهُ صُحْبَهٌ مِلاَ جُيُوبِ مُنِيرٍ دُونَ شَكٍّ
    الدرة: ... اضْمُمْ ... عُيُونِ مَعْ ... جُيُوبِ شُيُوخًا فِدْ
    قرأ «صف من دم رضا» «شعبة، وابن ذكوان، وابن كثير، وحمزة، والكسائي» هذه الكلمات ـ كما هو في ترتيب البيت ـ والخلف لشعبة في الجيم من (جيوبهن) فقط ، كالآتي :
    1 - «عِيون، والعِيون، وعِيونا»: بكسر العين .
    والباقون «عُيون، والعُيون، وعُيونا»: بضم العين.
    2 ـ «شِيوخا» بكسر الشين .
    3ـ «جِيوبهن» بكسر الجيم
    زاد في الطيبة لشعبة كسر الجيم من (جِيوب) ، وله في الشاطبية ضم الجيم .
    والباقون «عُيون، والعُيون، وعُيونا»: بضم العين ، حيث وردت في القرآن .
    2 ـ «شُيوخا» بضم الشين.
    3ـ «جُيوبهن» بضم الجيم وهو الوجه الثاني «لشعبة» .
    ( إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (سورة الحجر آية 45). (وَفَجَّرْنا فِيها مِنَ الْعُيُونِ )(سورة يس آية 34) ( وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُوناً ) (سورة القمر آية 12).
    هذه الألفاظ: «عيون» المنكر، و «العيون» المعرّف، و «عيونا» المنوّن المنصوب،
    ( ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ ثُمَّ لِتَكُونُوا شُيُوخاً )(سورة غافر آية 67).
    ( وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلى جُيُوبِهِنَّ )(سورة النور آية 31).
    ***********
    الطيبة : لاَ تَقْتَلُوهُمْ وَمَعًا بَعْدُ شَفَا.. فَاقْصُرْ
    الشاطبية :وَلاَ تَقْتُلُوهُمْ بَعْدَهُ يَقْتُلُوكُمُو فَإِنْ قَتَلُوكُمْ قَصْرُهاَ شَاعَ وَانْجَلاَ
    قرأ «شفا» «حمزة، والكسائي، وخلف العاشر»
    " ولا تَقْتُلوهم " بفتح التاء الأولى ، وإسكان القاف ، وحذف الألف ، وضمّ التاء التي بعد القاف .
    "حتى يَقْتُلُوكُمُ" بفتح الياء وإسكان القاف وحذف الألف ،وضمّ التاء .
    " فَإِنْ قَتَلُوكُمْ " " بفتح القاف والتاء وحذف الألف .
    والباقون :
    " وَلا تُقاتِلُوهُمْ " ضمّ التاء الأولى ، وفتح القاف ، وإثبات ألف بعدها، وكسر التاء .
    "حتى يُقَاتِلُوكُمْ " ضمّ الياء وفتح القاف وإثبات ألف بعدها وكسر التاء.
    " فَإِنْ قاتَلُوكُمْ" فتح القاف ، وإثبات الألف ، وفتح التاء .
    ( وَلا تُقاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرامِ حَتَّى يُقاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِنْ قاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذلِكَ جَزاءُ الْكافِرِينَ ) (سورة البقرة آية 191) .
    **********
    الطيبة : ...وَفَتْحُ السِّلْمِ حِرْمٌ رَشَفَا ..عَكْسُ الْقِتَالِ فِى صَفَا اْلأَنْفَالِ صُرْ
    الشاطبية :وَفَتْحُك سِينَ السِّلْمِ أَصْلُ رِضًى دَنَا ...وَاكْسِرُوا لِشُعْبَةَ السَّلْمَ وَاكْسِرْ فِي الْقِتاَلِ فَطِبْ صِلاَ .
    اختلف القراء في «السلم» في ثلاثة مواضع:
    الأول: ( يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً )(سورة البقرة آية 208).
    قرأ موضع البقرة «حرم رشفا» «نافع، وابن كثير، وأبو جعفر، والكسائي» بفتح السين «السَّلم».
    والباقون بكسرها " السِّلْمِ" .
    والثاني: ( وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَها ) (سورة الأنفال آية 61).
    وقرأ موضع سورة الأنفال «صر» «شعبة» بكسر السين " السِّلْمِ" .
    والباقون بفتح «السَّلم» .
    والثالث: ( فَلا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ ) (سورة محمد آية 35).
    وقرأ موضع سورة «محمد» صلّى الله عليه وسلّم «في صفا» «حمزة ، وشعبة وخلف العاشر » بكسر السين " السِّلْمِ" .
    والباقون بفتح السين «السَّلم» .
    قوله (عَكْسُ الْقِتَالِ) أي القيد الأول وهو الفتح فيكون سورة محمد "القتال" بعكس الفتح وهو الكسر .والله أعلم .
    **********
    الطيبة : وَخَفْضُ رَفْعِ وَالْمَلاَئِكَةُ ثُرْ
    الدرة : وَخَفْضٌ فِي الْمَلاَئِكَةُ انْقُلاَ
    قرأ «ثر» «أبو جعفر» بخفض التاء من «والملائكةِ» .
    والباقون برفع التاء (الملائكةُ ) .
    ( هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمامِ وَالْمَلائِكَةُ ) (سورة البقرة آية 210).
    ***********
    الطيبة : لِيَحْكُمَ اضْمُمْ وَافْتَحِ الضَّمَّ ثَنَا
    الدرة : لِيَحْكُمَ جَهِّلْ حَيْثُ جَا0000 اعْلَمْ
    قرأ " ثَنَا " «أبو جعفر» «ليُحكَم» بضم الياء، وفتح الكاف .
    والباقون بفتح الياء، وضمّ الكاف «ليَحكُم» . حيث ورد .
    وقد جاءت في مواضع أربع :
    1 – ( وَأَنْزَلَ مَعَهُمُ الْكِتابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ ) (سورة البقرة آية 213).
    2 – ( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيباً مِنَ الْكِتابِ يُدْعَوْنَ إِلى كِتابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ) (سورة آل عمران آية 23).
    3 – ( وَإِذا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ) (سورة النور آية 48).
    4 – ( إِنَّما كانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ )(سورة النور آية 51).
    ************

  4. #84

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    الطيبة : ...يَقُولُ ارْفَعْ أَلاَ ...
    الشاطبية :وَحَتَّى يَقُولَ الرَّفْعُ فِي الَّلامِ أُوِّلاَ........
    الدرة : وَيَقُولُ فَانْـ ـصِبِ اعْلَمْ......
    قرأ «ألا» «نافع» "يقولُ " برفع اللام .
    والباقون «يقولَ» بنصب اللام .
    ( وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتى نَصْرُ اللَّهِ )(سورة البقرة آية 214)
    ***************
    الطيبة : .... ارْفَعْ ..... الْعَفْوُ حَنَا
    الشاطبية :.......... قُلِ الْعَفْوَ لِلْبَصْرِيِّ رَفْعٌ
    الدرة : ...... وَانْصِبُوا حُلَى0 قُلِ الْعَفْوُ
    قرأ «حنا» «أبو عمرو» كلمة «العفوُ» برفع الواو .
    والباقون : «العفوَ» بنصب الواو .
    ( وَيَسْئَلُونَكَ ماذا يُنْفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ) (سورة البقرة آية 219) .
    *************
    الطيبة : إثم كَبِيرٌ ثَلِّثِ الْباَ فِي رفَا
    الشاطبية :وَإِثْمٌ كَبِيرٌ شَاعَ بِالثَّا مُثَلَّثًا وَغَيْرُهُمَا بِالَبَاءِ نُقْطَةٌ اسْفَلاَ
    الدرة : كَثِيرُ الْبَا فِدًا
    قرأ «في رفا» «حمزة، والكسائي» «كثير» بالثاء المثلثة .
    والباقون «كبير» بالباء الموحّدة .
    ( قُلْ فِيهِما إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنافِعُ لِلنَّاسِ) (سورة البقرة آية 219) .
    ************
    الطيبة : يَطْهُرْنَ يَطَّهَّرْنَ فِى رَخَا صَفَا
    [color="#ff0000"]الشاطبية :وَيَطْهُرْنَ فِي الطَّاءِ السُّكُونُ وَهَاؤُهُ يُضَمُّ وَخَفَّا إِذْ سَمَاكَيْفَ عُوِّلاَ[/color]
    قرأ «في رخا صفا» «حمزة، والكسائي، وشعبة، وخلف العاشر» « يَطَّهَّرْنَ » بفتح الطاء، والهاء، مع التشديد فيهما ؛ أي شدد الطاء والهاء .
    والباقون « يَطْهُرْنَ » بسكون الطاء، وضمّ الهاء مخففة .
    (فَاعْتَزِلُوا النِّساءَ فِي الْمَحِيضِ وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ) (سورة البقرة آية 222) .
    ***************
    الطيبة : ضَمَّ يَخَافَا فُزْ ثَوَى
    الشاطبية :وَضَمُّ يَخَافاَ فَازَ
    الدرة : وَاضْمُمْ أَنْ يَخَافَا حُلَى أَبٍ وَفَتْحُ فَتًى
    قرأ «فز» «ثوى» : «حمزة، وأبو جعفر، ويعقوب» «يُخافا» بضمّ الياء .
    والباقون «يَخافا» بفتح الياء .
    ( وَلا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئاً إِلَّا أَنْ يَخافا أَلَّا يُقِيما حُدُودَ اللَّهِ )(سورة البقرة آية 229) .
    ***************
    الطيبة : تُضَارَ حَقْ رَفْعٌ وَسَكِّنْ خَفِّفِ الْخُلْفَ ثَدَقْ مَعْ لا يُضَارَ
    الشاطبية : وَالْكُلُّ أَدْغَمُوا تُضَارَرْ وَضَمَّ الرَّاءَ حَقٌّ وَذُو جَلاَ
    الدرة : وَاقْرَأْ تُضَارَ كَذَا وَلاَ.. يُضَارَ بِخِفٍّ مَعْ سُكُونٍ...إِذًا
    زاد في الطيبة لأبي جعفر التشديد ونصب الراء في (يضارّ) بالموضعين في البقرة ، وله من الدرة التخفيف مع سكون الراء (يضارْ).
    اختلف القراء في (يضارّ) بالموضعين في البقرة .
    قرأ «حق» : «ابن كثير، وأبو عمرو، ويعقوب» «لا تضارُّ» برفع الراء مشددة .
    قرأ أبو جعفر «لا تضارْ» بتخفيف الراء وسكونها بخلف عنه .
    والباقون « لا تضارَّ » بفتح الراء مشددة ، وهو الوجه الثاني « لأبي جعفر » .
    الموضع الأول : ( لا تُضَارَّ والِدَةٌ بِوَلَدِها ) (سورة البقرة آية 233)
    أما الموضع الثاني اتفق القراء بالتشديد مع نصب الراء إلا أبا جعفر قرأه بالتخفيف مع سكون الراء بخلف عنه .
    الموضع الثاني : (وَلا يُضَارْ كاتِبٌ وَلا شَهِيدٌ ) (سورة البقرة آية 282))
    تنتهي قراءة حق عند قوله (: تُضَارَ حَقْ رَفْعٌ) وتبدأ قراءة أبي جعفر من قوله (وَسَكِّنْ خَفِّفِ...)
    ****************
    الطيبة : وَأَتَيْتُمْ قَصْرُهُ كَأَوَّلِ الرُّومِ دَنَا
    الشاطبية : وَقَصْرُ أَتَيْتُمْ مِنْ رِباً وَأَتَيْتمُو هُنَا دَارَ وَجْهاً لَيْسَ إِلاً مُبَجَّلاَ
    قرأ «دنا»«ابن كثير» «ءاتيتم» في الموضعين بقصر الهمزة (أتيتم ) .
    والباقون «ءاتيتم» بالمدّ في الهمزة ؛ أي ألف بعد الهمزة .
    ( فَلا جُناحَ عَلَيْكُمْ إِذا سَلَّمْتُمْ ما آتَيْتُمْ بِالْمَعْرُوفِ ) (سورة البقرة آية 233).
    (وَما آتَيْتُمْ مِنْ رِباً لِيَرْبُوَا فِي أَمْوالِ النَّاسِ فَلا يَرْبُوا عِنْدَ اللَّهِ (الموضع الأول من الروم آية 39).
    قال الشيخ محيسن:
    تنبيه: «ءاتيتم» الموضع الثاني في الروم (آية 39) وهو قوله تعالى: وَما آتَيْتُمْ مِنْ زَكاةٍ تُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّهِ اتفق القراء العشرة على قراءته بالمد، لأن المراد به: أعطيتم.
    **********
    الطيبة : وَقَدْرُهُ حَرِّكْ مَعًا مِنْ صَحْبِ ثَابِتٍ
    الشاطبية :مَعاً قَدْرُ حَرِّكْ مِنْ صَحَابٍ
    الدرة : وَقَدْرُهُ فَحرِّكْ إِذًا
    «من صحب ثابت» «ابن ذكوان، وحفص، وحمزة، والكسائي، وخلف العاشر، وأبو جعفر» «قدَره» معا بفتح الدال .
    والباقون «قدْره» بإسكان الدال .
    ( وَمَتِّعُوهُنَّ عَلَى الْمُوسِعِ قَدَرُهُ وَعَلَى الْمُقْتِرِ قَدَرُهُ مَتاعاً بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُحْسِنِينَ ) (سورة البقرة آية 236).
    *************
    الطيبة : وَفَا كُلُّ تَمَسُّوهُنَّ ضُمَّ امْدُدْ شَفَا
    [color="#ff0000"] الشاطبية :[/color]وحَيْثُ جَا يُضَمُّ تَمَسُّوهُنَّ وَامْدُدْهُ شُلْشُلا
    قرأ «شفا» : «حمزة، والكسائي، وخلف العاشر» ««تُمَآسُّوهنّ» » حيث وقع في القرآن ،بضم التاء، وإثبات ألفٍ بعد الميم مع المدّ المشبع لالتقاء الساكنين .
    والباقون « تَمَسُّوهُنَّ » حيث وقع بفتح التاء من غير ألف ولا مدّ .
    وقد ورددت في القرآن في ثلاثة مواضع :
    1.( لا جُناحَ عَلَيْكُمْ إِنْ طَلَّقْتُمُ النِّساءَ ما لَمْ تَمَسُّوهُنَّ أَوْ تَفْرِضُوا لَهُنَّ فَرِيضَةً ) (سورة البقرة آية 236).
    2. : وَإِنْ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ ) (سورة البقرة آية 237).
    3. ( يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِناتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ ) (سورة الأحزاب آية 49)
    ********************
    الطيبة : وَارْفَعْ شَفَا حِرْمٍ حَلاَ يُضَاعِفَهْ مَعًا وَثَقِّلْهُ وَبَابَهُ ثَوَىَ كِسْ دِنْ
    الشاطبية :يُضَاعِفَهُ ارْفَعْ فِي الْحَدِيدِ وَههُنَا سَماَ شُكْرُهُ وَالْعَيْنُ في الْكُلِّ ثُقِّلاَ كَماَ دَارَ وَاقْصُرْ مَعْ مُضَعَّفَةٍ
    الدرة : يُضَاعِفُهُ انْصِبْ حُزْ وَشَدِّدْهُ كَيْفَ جَا إِذًا حُمْ .
    قرأ «نافع، وأبو عمرو، وحمزة، والكسائي، وخلف العاشر» « فَيُضاعِفُهُ » معا (البقرة والحديد ) بتخفيف العين، وألف قبلها مع رفع الفاء .
    وقرأ «ابن كثير، وأبو جعفر» «فيضعّفه» بتشديد العين، وحذف الألف مع رفع الفاء .
    وقرأ «ابن عامر، ويعقوب» «فيضعّفه» بتشديد العين ، وحذف الألف مع نصب الفاء .
    وقرأ «عاصم» «فيضاعفَه» بتخفيف العين ، وألف قبلها مع نصب الفاء .
    ( فَيُضاعِفَهُ لَهُ أَضْعافاً كَثِيرَةً ) (سورة البقرة آية 245).
    ( فَيُضاعِفَهُ لَهُ وَلَهُ أَجْرٌ كَرِيمٌ ) (سورة الحديد آية 11) .
    وهذان الموضعان دار خلاف القراء فيهما بين الرفع والنصب ، وبين التشديد والتخفيف .
    وبقية المواضع دار الخلاف بين التشديد والتخفيف .
    فأصحاب التشديد أربعة ، اتفق كل اثنين في قراءة ، ففي سورتي البقرة والحديد رفع الفاء صاحبي الصلة ابن كثير وأبو جعفر .
    ونصب الفاء ابن عامر ويعقوب ، والأربعة يأخذون بالتشديد .
    أما بقية المواضع أي غير موضعي (البقرة والحديد ) فشدد الأربعة ، وخفف الباقون في نحو :
    1 –( وَاللَّهُ يُضاعِفُ لِمَنْ يَشاءُ ) (سورة البقرة آية 261).
    2 – (يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَأْكُلُوا الرِّبَوا أَضْعافاً مُضاعَفَةً ) (سورة آل عمران آية 130).
    3 – (وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضاعِفْها ) (سورة النساء آية 40).
    4 – ( إِنْ تُقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً يُضاعِفْهُ لَكُمْ ) (سورة التغابن آية 17).
    5 –( يُضاعَفُ لَهُمُ الْعَذابُ )(سورة هود آية 20).
    يؤخذ الرفع من قوله (: وَارْفَعْ شَفَا حِرْمٍ حَلاَ يُضَاعِفَهْ) والاقون بالنصب .
    ويؤخذ التشديد والتخفيف من قوله (وَثَقِّلْهُ وَبَابَهُ) ، ويلزم من التشديد حذف الألف ، ومن التخفيف إثبات الألف .


  5. #85

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الحكيم عبد الرازق مشاهدة المشاركة
    وقوله في الشاطبية : (وَصِلْ وَاسْكُتَنْ كُلٌّ جَلاَيَاهُ حَصَّلاَ ) وجهان لابن عامر وورش وأبي عمرو ..وهم المرموز لهم بالكاف والجيم والحاء .. والصحيح أنها رموز لهؤلاء القراء كما أخبر العلامة السخاوي في شرحه وهو أدري بكلام شيخه من غيره .. ولا عبرة بمن لم يعدهم رموزا .. والله أعلم .....
    من هم الشراح الذين قالوا : لا رمز في قوله ( وصل واسكتن كل جلاياه حصلا ) ؟

  6. #86

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة


  7. #87

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    الطيبة : وَيبْصُطْ سِينَهُ فَتىً حوًى لِيْ غِثْ وَخُلْفٌ عَنْ قُوًى زِنْ مَنْ يَصُرْ كَبَسْطَةِ الْخَلْقِ وَخُلْفُ الْعِلْمِ زُرْ
    الشاطبية :صَفْوَ حِرْمِيِّهِ رِضىً وَيَبْصُطُ عَنْهُمْ غَيْرَ قُنْبُلِ اعْتَلاَ ..وَبِالسِّينِ بَاقِيِهِمْ وَفي الْخَلْقِ بَصْطَةً... وَقُلْ فِيهِماَ الوَجْهَانِ قَوْلاَ مُوَصَّلاَ
    الدرة : وَيَبْصُطْ بَصْطَةَ الْخَلْقِ يُعْتَلَى.
    زاد في الطيبة لقنبل و حفص و السوسي الصاد في (يبسط / بسطه) .ولهم السين من الشاطبية .
    زاد في الطيبة لقنبل الصاد (بسطة في العلم) .وله السين من الشاطبية .
    ولا زيادة لابن ذكوان وخلاد .
    قرأ « فَتىً حوًى لِيْ غِثْ » وخلف عن حمزة وخلف العاشر دوري أبي عمرو وهشام، ، ورويس ، «يبسط، الخلق بسطة» بالسين قولا واحدا،
    وقرأ «نافع، والبزّي، وشعبة، والكسائي، وأبو جعفر، وروح» «ويبصط، الخلق بصطة» بالصاد قولا واحدا .
    وقرأ الباقون " وَخُلْفٌ عَنْ قُوًى زِنْ مَنْ يَصُرْ " «قنبل، والسوسي، وابن ذكوان، وحفص، وخلّاد» بالصاد، والسين فيهما .
    والباقون بالسين قولا واحدا .
    (وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْصُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ) (سورة البقرة آية 245).
    ( وَزادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَصْطَةً )(سورة الأعراف آية 69).
    وانفرد «زر» «قنبل» بخلف عنه «بسطة» ( قالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفاهُ عَلَيْكُمْ وَزادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ ) (سورة البقرة آية 247) بالسين، وبالصاد .
    .................

    الطيبة : عَسَيْتُمُ اكْسِرْ سِينَهُ مَعًا أَلاَ
    الشاطبية وَقُلْ عَسَيْتُمْ بِكَسْرِ السِّينِ حَيْثُ أَتى انْجَلاَ
    الدرة : عَسِيتَ افْتَحِ اذْ
    قرأ «ألا» «نافع» « عَسِيتُمْ » معا في سورتي (البقرة و محمد) بكسر السين .
    والباقون : (عَسَيْتُمْ )بفتح السين .
    ( قالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتالُ أَلَّا تُقاتِلُوا ) (سورة البقرة آية 246).
    ( فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ ) (سورة محمد آية 22).
    ...............
    الطيبة : غَرْفَةً اضْمُمْ ظِلُّ كَنْزٍ وَكِلاَ
    الشاطبية :غَرْفَةً ضَمَّ ذُو وِلاِ
    الدرة : غَرْفَهْ يُضَمُّ دِفَاعُ حُزْ
    قرأ «ظلّ كنز» «يعقوب، وابن عامر، وعاصم، وحمزة، والكسائي، وخلف العاشر» «غُرفة» بضم الغين .
    والباقون «غَرفة» بفتح الغين .
    ( إِلَّا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ )(سورة البقرة آية 249)
    ................
    الطيبة : دَفْعُ دِفَاعُ وَاكْسِرِ اِذْ ثَوَى امْدُدَا
    الشاطبية :دِفَاعُ بِهاَ وَالْحَجِّ فَتْحٌ وَسَاكِنٌ وَقَصْرٌ خُصُوصًا
    الدرة : دِفَاعُ حُزْ
    قرأ «إذ ثوى» «نافع، وأبو جعفر، ويعقوب» «دِفَاع» معا بكسر الدال، وفتح الفاء، وألف بعدها .
    والباقون «دَفْع» بفتح الدال، وإسكان الفاء من غير ألف .
    ( وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ )(سورة البقرة آية 251).
    ( وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَواتٌ وَمَساجِدُ ) (سورة الحج آية 40).
    ................
    الطيبة : أَنَا بِضَمِّ الْهَمْزِ أَوْ فَتْحٍ مَدَا وَالْكَسْرِ بِنْ خُلْفًا
    الشاطبية :وَمَدُّ أَناَ في الْوَصْلَ مَعْ ضَمِّ هَمْزَةٍ وَفَتْحٍ أَتَى وَالْخُلْفُ في الْكَسْرِ بُجِّلاَ
    المقصود أن تأتي (أنا) بعدها همزة قطع مضمومة أو مفتوحة أو مكسورة وصلا.
    قرأ « مدا » «نافع، وأبو جعفر» بإثبات ألف «أنا» وصلا بعد همزة قطع مضمومة، أو مفتوحة، حيث جاء .
    وقرأ «بن» «قالون» بخلف عنه بإثبات ألف «أنا» وصلا إذا وقع بعدها همزة قطع مكسورة في جميع القرآن، وحينئذ يصبح المدّ عنده من قبيل المدّ المنفصل فيمدّ حسب مذهبه.
    والباقون : بحذف الألف من «أنا» وصلا سواء وقع بعدها همزة قطع مضمومة، أو مفتوحة، أو مكسورة، في سائر القرآن نحو :
    مثال المضمومة ( قالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ) (سورة البقرة آية 258) أو
    مثال المفتوحة ( وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ )(سورة الأعراف آية 143)
    مثال المكسورة ( إِنْ أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ )(سورة الأعراف آية 188).
    اتفق القراء على حذفها إذا وقع بعدها غير همزة القطع (قُلْ هذِهِ سَبِيلِي أَدْعُوا إِلَى اللَّهِ عَلى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي )(سورة يوسف آية 108)
    كما اتفق القراء على حذفها إذا وقعت بعدها ساكن نحو (إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَظ°هَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي ) على القاعدة المعروفة في التخلص من الساكنين .
    واتفق القراء على إثباتها وقفا .
    ..............
    الطيبة : وَرَا فِى نُنْشِزُ سَمَا
    الشاطبية :وَنُنْشِزُهَا ذَاكٍ وَبِالرَّاءِ غَيْرُهُمْ
    قرأ «سما»: «نافع، وابن كثير، وأبو عمرو، وأبو جعفر، ويعقوب» «ننشرها» بالراء المهملة
    وقرأ الباقون «ننشزها» بالزاي المعجمة
    ( وَانْظُرْ إِلَى الْعِظامِ كَيْفَ نُنْشِزُها ) (سورة البقرة آية 259)
    .................
    الطيبة : وَوَصْلُ اعْلَمْ بِجَزْمٍ فِي رُزُوا
    الشاطبية : وَبِالْوَصْلِ قَالَ اعْلَمْ مَعَ الْجَزْمِ شَافِع
    الدرة : وَأَعْلَمُ فُزْ
    قرأ « في رزوا » : «حمزة، والكسائي» «قال اعلمْ» بوصل الهمزة وسكون الميم حال الوصل .
    وفي حال البدء « اعلمْ » بكسر همزة الوصل .
    والباقون «أَعلمُ» بهمزة قطع مفتوحة وصلا، وابتداء، ورفع الميم .
    ( فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ )
    .............
    الطيبة : صُرْهُنَّ كَسْرُ الضَّمِّ غِثْ فَتىً ثُمَا
    الشاطبية :فَصُرْهُنَّ ضَمُّ الصَّادِ بِالْكَسْرِ فُصِّلاَ
    الدرة : وَاكْسِرْ فَصُرْهُنَّ طِبْ أَلاَ
    قرأ «غث فتى ثما» : «رويس، وحمزة، وخلف العاشر، وأبو جعفر» «فصِرهنّ» بكسر الصاد .
    والباقون «فصرهنّ» بضمّ الصاد .
    ( قالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ) (سورة البقرة آية 260)
    ........
    الطيبة : رَبْوَةٌ الضَّمُ مَعًا شَفَا سَمَا
    الشاطبية :وَفي رُبْوَةٍ فِي الْمُؤْمِنِينِ وَههُناَ عَلَى فَتْحِ ضَمِّ الراءِ نَبِّهْثُ كُفِّلاَ
    قرأ «شفا سما»: «حمزة، والكسائي، وخلف العاشر، ونافع، وابن كثير، وأبو عمرو، وأبو جعفر، ويعقوب» «رُبوة» معا ـ أي في الموضعين ـ بضم راء .
    والباقون : «ابن عامر، وعاصم» بفتح راء «رَبوة» في الموضعين أيضا
    ( كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ ) (سورة البقرة آية 265).
    ( وَآوَيْناهُما إِلى رَبْوَةٍ ذاتِ قَرارٍ وَمَعِينٍ ) (سورة المؤمنون آية 50)

  8. #88

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    الطيبة : فِى الْوَصْلِ تَاتَيَمَّمُوا اشْدُدْ تَلْقَفُ تَلَهَّ لاَ تَنَازَعُوا تَعَارَفُوا
    تفَرَّقُوا تَعَاوَنُوا تَنَابَزُوا وَهَلْ تَرَبَصَّوُنَ مَعْ تَمَيَّزوُا
    تَبَرَّجُ اذْ تَلَقَّوُا التَّجَسُّسَا وَفَتَّفَرَّقَ تَوَفَّى فِى النِّسَا
    تَنَزَّلُ اْلأَرْبَعُ أَنْ تَبَدَّلاَ تَخَيَّرُونَ مَعْ تَوَلَّوْا بَعْدَ لاَ
    مَعْ هُودَ وَالنُّورِ وَاِلامْتِحَانِ َلا تَكَلَّمُ الْبَزِّي تَلَظَّى هَبْ غَلاَ
    تَنَاصَرُوا ثِقْ هُدْ وَفِي الْكُلِّ اخْتُلِفْ لَهُ(البزي) وَبَعْدَ كُنْتُمُ ظَلْتُمْ وُصِفْ
    وَلِلسُّكُونِ الصِّلَةِ امْدُدْ واْلأَلِفْ.

    الشاطبية :وَفي الْوَصْلِ لِلْبَزِّيِّ شَدِّدْ تَيَمَّمُوا وَتَاءَ تَوَفَّى فِي النِّسَا عَنْهُ مُجْمِلاَ
    وَفي آلِ عِمْرَانٍ لَهُ لاَ تَفَرَّقُوا وَالأَنْعَامُ فِيهاَ فَتَفَرَّقَ مُثِّلاَ
    وَعِنْدَ الْعُقُودِ التَّاءُ في لاَ تَعَاَوَنُوا وَيَرْوِى ثَلاَثاَ فِي تَلَقَّفُ مُثَّلاَ
    تَنَزَّلُ عَنْهُ أَرْبَعٌ وَتَنَاصَرُونَ نَارًا تَلَظَّى إِذْ تَلَقَّوْنَ ثقِّلاَ
    تَكَلَّمُ مَعْ حَرْفَيْ تَوَلَّوْا بِهُودِهاَ وَفي نُورِهَا وَالاِمْتِحاَنِ وَبَعْدَلاَ
    في الأَنْفَالِ أَيْضًا ثُمَّ فِيهَا تَنَازَعُوا تَبَرَّجْنَ في الأَحْزَابِ مَعْ أَنْ تَبَدَّلاَ
    وَفي التَّوْبَةِ الْغَرَّاءِ هَلْ تَرَبَّصُونَ عَنْهُ وَجَمْعُ السَّاكِنَيْنِ هُنَا انْجَلَى
    تَمَيَّزَ يَرْوِي ثُمَّ حَرْفَ تَخَيَّرُونَ عَنْهُ تَلَهَّى قَبْلَهُ الْهَاءَ وَصَّلاَ
    وَفي الْحُجُراتِ التَّاءُ فِي لِتَعَارَفُوا وَبَعْدَ وَلاَ حَرْفَانِ مِنْ قَبْلِهِ جَلاَ
    وَكُنْتُمْ تَمَنَّوْنَ الَّذِي مَعْ تَفَكَّهُونَ عَنْهُ عَلَى وَجْهَيْنِ فَافْهَمْ مُحَصِّلاَ


    الدرة : ...وَكَالْبَزِّ أَوْصِلَا...تَنَاصَرُوا اشْدُدْ تَا تَلَظَّى طُوًى

    زاد في الطيبة تخفيف التاء ات السابقة للبزي ، وله التشديد وصلاً في الشاطبية قولاً واحداً .
    وهذه التاءات تشدد في الوصل فقط ، وعند البدء بها تكون تكون بتاء واحدة مخففة .
    في حال وصل هذه التاءات بما قبلها تعامل وكأنها كلمة واحدة في حال سبقها بحرف مد سواء كان أصليا(ولآ تّيمموا) ،أو جاء عن صلة الميم ( كنتمو تّمنون) ، أو الهاء (عنهو تّلهى) فتعامل كالمدّ اللازم وتمدّ بمقدار ست حركات .
    أما لو سبقها ساكن غير حرف مثل (هل تّربصون ـ إذ تّلقونه) يظهر الساكن الأول .
    وإذا سبقت بنون ساكنة تبقى الغنة كما هي بمقدار حركتين نحو (أن تولوا).
    ووافقه «أبو جعفر» بتشديد التاء قولا واحدا وصلا في قوله تعالى( ما لَكُمْ لا تَناصَرُونَ ) (سورة الصافات آية 25) فقط .
    ووافقه «رويس» بتشديد التاء قولا واحدا وصلا في قوله تعالى( فَأَنْذَرْتُكُمْ ناراً تَلَظَّى) (سورة الليل آية 14) فقط .

    وقد وردت في إحدى وثلاثين موضعا وهي:
    1 - وَلا تَيَمَّمُوا الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنْفِقُونَ (سورة البقرة آية 267).
    2 - وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا (سورة آل عمران آية 103).
    3 - إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظالِمِي أَنْفُسِهِمْ (سورة النساء آية 97).
    4 - وَلا تَعاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوانِ (سورة المائدة آية 2).
    5 - وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ (سورة الأنعام آية 153).
    6 - فَإِذا هِيَ تَلْقَفُ ما يَأْفِكُونَ (سورة الأعراف آية 117).
    7 - وَلا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ (سورة الأنفال آية 20).
    8 - وَلا تَنازَعُوا فَتَفْشَلُوا (سورة الأنفال آية 46).
    9 - قُلْ هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنا إِلَّا إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ (سورة التوبة آية 54).
    10 - وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنِّي أَخافُ عَلَيْكُمْ عَذابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ (سورة هود آية 3).
    11 - فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ ما أُرْسِلْتُ بِهِ إِلَيْكُمْ (سورة هود آية 57).
    12 - يَوْمَ يَأْتِ لا تَكَلَّمُ نَفْسٌ إِلَّا بِإِذْنِهِ (سورة هود آية 105).
    13 - ما نُنَزِّلُ الْمَلائِكَةَ إِلَّا بِالْحَقِّ (سورة الحجر آية 8).
    14 - وَأَلْقِ ما فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ ما صَنَعُوا (سورة طه آية 69).
    15 - إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ (سورة النور آية 15).
    16 - فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّما عَلَيْهِ ما حُمِّلَ (سورة النور آية 54).
    17 - فَإِذا هِيَ تَلْقَفُ ما يَأْفِكُونَ (سورة الشعراء آية 45).
    18 - هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّياطِينُ (سورة الشعراء آية 221).
    19 - الشَّياطِينُ* تَنَزَّلُ عَلى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (سورة الشعراء الآيتان 221 - 222).
    20 - وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجاهِلِيَّةِ الْأُولى (سورة الأحزاب آية 33).
    21 - وَلا أَنْ تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْواجٍ (سورة الأحزاب آية 52).
    22 - ما لَكُمْ لا تَناصَرُونَ (سورة الصافات آية 25).
    23 - وَلا تَنابَزُوا بِالْأَلْقابِ (سورة الحجرات آية 11).
    24 - وَلا تَجَسَّسُوا (سورة الحجرات آية 12).
    25 - وَجَعَلْناكُمْ شُعُوباً وَقَبائِلَ لِتَعارَفُوا (سورة الحجرات آية 13).
    26 - أَنْ تَوَلَّوْهُمْ (سورة الممتحنة آية 9).
    27 - تَكادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ (سورة الملك آية 8).
    28 - إِنَّ لَكُمْ فِيهِ لَما تَخَيَّرُونَ (سورة القلم آية 38).
    29 - فَأَنْتَ عَنْهُ تَلَهَّى (سورة عبس آية 10).
    30 - فَأَنْذَرْتُكُمْ ناراً تَلَظَّى (سورة الليل آية 14).
    31 - خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ* تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ (سورة القدر الآيتان 3 - 4).
    وقرأ الباقون هذه التاءات، بتاء واحدة مخففة.
    قال الشيخ محيسن :
    تنبيه: يفهم من قول المصنّف: «وبعد كنتم ظلتم وصف» أن «البزّي» له التشديد بالخلاف في قوله تعالى:
    1 - وَلَقَدْ كُنْتُمْ تَمَنَّوْنَ الْمَوْتَ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَلْقَوْهُ (سورة آل عمران آية 143).
    2 - وقوله تعالى: فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ (سورة الواقعة آية 65) إلّا أن المقروء به، والذي تلقيته عن «شيخي» مشافهة هو التخفيف فقط، لأن التشديد ليس من طرق «النشر» وقد اعتذر «ابن الجزري» في كتابه «النشر» عن ذكرهما بقوله: «ولولا إثباتهما في «التيسير، والشاطبيّة» والتزامنا بذكر ما فيهما من الصحيح، ودخولهما في ضابط نصّ «البزي» لما ذكرتهما، لأن طريق «الزينبي» لم يكن في كتابنا» اهـ .



  9. #89
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الإقامة
    السعودية
    المشاركات
    1,050

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    ماشاء الله
    زادك الله نورا وفتحا وعلما ورفع قدرك

    بين الجوانح في الأعماق سكناهُ ** فكيف أنسى ومن في الناس ينساهُ
    وكيف أنس حبيباً كنتُ من صغرى ** أسيـر حسنٌ له جـلت مزايـاهُ
    هذا الحبيبُ هو القرآن ُ عشتُ لـه ** منـذ ُ الصبا وأنا ولـهان أهـواه
    ولم أزل أرتجي حسن الختام بـه ** عــساه يشفع لي في يومٍ ألـقاهُ
    مــــدونتي


  10. #90

    افتراضي رد: آمال الطلبة..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة

    وبارك فيكم ولك مثله

+ الرد على الموضوع
صفحة 9 من 12 الأولىالأولى ... 7891011 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. إليكم شرح فريد من نوعه شرح منحة مولى البر فيما زادته الطيبة على الشاطبية و الدرة
    بواسطة ابودجانة فارس الجزائري في المنتدى كتب التحريرات
    الردود: 3
    آخر مشاركة: 04-08-2014, 12:34 AM
  2. أيهما أفضل الشاطبية أم الطيبة
    بواسطة احمد الصادق في المنتدى منتدى القراءات
    الردود: 7
    آخر مشاركة: 07-16-2013, 11:44 PM
  3. الردود: 1
    آخر مشاركة: 12-23-2010, 02:54 PM
  4. مجمع التلاوات الصوتية للقراء العشرة من طريق الشاطبية والدرة
    بواسطة أحمد أبو زكريا في المنتدى صوتيات ومرئيات القراءات وعلومها
    الردود: 3
    آخر مشاركة: 10-26-2010, 12:49 AM
  5. كتاب الآداب والمنح الربانية في أصول الشاطبية والدرة المضية
    بواسطة ريهان يحيى في المنتدى قسم خاص بشروح الشاطبية والدرة والطيبة
    الردود: 2
    آخر مشاركة: 10-29-2008, 04:41 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك