المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نموذج فريد من اجازة بالقراءات العشر من الشيخ المقرئ حسن الوراقى لاحد تلاميذه



رياض الداودى
05-15-2011, 01:00 AM
بسم الله الرحمن الرحيم



إنَّ الحمد لله نحمده ، ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، وسيئات أعمالنا ، من يهده الله
فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبدُه ورسولُه
ـ صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ـ :
أما بعدُ … فإنَّ أصدقَ الحديث كتابُ الله تعالى ، وأحسنَ الهَدْيِ هَدْيُ محمدٍ ــ صلى الله عليه وآله وسلم ــ ،
وشرَّ الأمور محدثاتُها ، وكلَّ محدثةٍ بدعة ، وكلَّ بدعةٍ ضلالة ، وكلَّ ضلالةٍ في النار …
الحمد لله الذي جعلنا ممن حفظ القرآن المبين ، ويسر لنا معرفته بالإسناد من الأئمة المتقنين ،
ومنحنا معرفة رواياته وطرقه عن الجهابذة العارفين ،و إن أَوْلَى ما تُصرَفُ إليه الهِمَمُ العوالي ،
وأجَلَّ ما تُبذَلُ فيه المُهَجُ الغوالي، هو كتاب الله تعالى ، حفظاً وتجويداً ، قراءةً وإقراءً ،
والإسنادُ فيه من مُهِمَّات الدِّين وطلبُ العُلُوِّ فيه قربةٌ من رب العالمين، وأَخْذُه عن أهله دليلٌ على نجَابة المرء وفضله وبعد:َ
فانقل لكم نموذجا فريدا من نماذج الإجازة القرآنية في العصر الحديث وهى إجازة في القراءات العشر الصغرى من الشيخ الفاضل المقرئ / أبى أحمد حسن بن مصطفى الوراقى المصري
وهو ( أستاذ للقراءات بكلية الشريعة – جامعة الطائف – حاليا ) حفظه الله تعالى
وقد نشرت منذ سنوات ترجمة طويلة مفصلة عن الشيخ المقرئ المجيز
– ونبذة عن حياته وعن رحلاته العلمية وعن شيوخه وتلاميذه من كل مكان –
وتم تحديث الترجمة من وقت لآخر حسب تغيرات الوظائف والشيوخ والرحلات وأيضا طلاب الشيخ حفظه الله – وقد تم نشر ترجمته كاملة على هذا المنتدى المبارك على الرابط التالى /



http://www.qeraatacademy.com/vb/showthread.php?t=9 (http://www.qeraatacademy.com/vb/showthread.php?t=90)
والاجازة تجدونها على الرابط التالى / من هنا


إجازة سامي عواجي بالقراءات العشر الصغرى من حسن الوراقي (http://raldawody.files.wordpress.com/2011/05/d8a5d8acd8a7d8b2d8a9-d8b3d8a7d985d98a-d8b9d988d8a7d8acd98a-d8a8d8a7d984d982d8b1d8a7d8a1d8a7d8aa-d8a7d984d8b9d8b4d8b1-d8a7d984d8b5d8ba.pdf)


ومن هنا

http://raldawody.wordpress.com/2011/05/14/%D9%86%D9%85%D9%88%D8%B0%D8%AC-%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%AF-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D8%AC%D8%A7%D8%B2%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A7%D 8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B4%D8%B1-%D9%85%D9%86/






http://www.4shared.com/document/a6UvKXAq/________.html

يقول الشيخ حفظه الله معلقا على نموذج الإجازة المنشور والمرفق معنا/

بسم الله الرحمن الرحيم .

الحمد لله والصلاة والسلام على خاتم رسل الله وبعد /
فقد نشرت لي إجازة-لأحد طلابي- على الشبكة العنكبوتية منذ أكثر من 5 سنوات
بقراءة الإمام عاصم من طريق الشاطبية، وقد كتبها الأخ المجاز بنفسه،
وقد أعجب البعض في الترتيب والتنسيق، ولكن بعد مراجعتي لها:
وجدت بعض الأخطاء ، فعملت على إصلاحها- قدر استطاعتي- بفضل الله،
وتتميز هذه الإجازة-التي بين يديك أخي القارئ- بعدة أشياء:
1- أنها مشكوله من أولها إلى آخرها
: 2- منسقة ومرتبة
3- يسهل على الطالب المجاز أن يعمل مثلها إذا أراد أن يجيز أحدا

: أسأل الله أن ينفع بها كل من اطلع عليها، وأنبه إخواني إلى أنني أعمل -الآن
- مشروعًا في هذا الأمر وهو:
: ( الإجازة القرآنية ضوابطها وكيفية كتابتها وتنسيقها)
ذكرت فيه: كيف يكتب الطالب إجازته من أولها إلى آخرها مع الترتيب
والتنسيق وتوصيل السند منه إلى ابن الجزري ثم إلى النبي
مع الضوابط في الشروط التي يضعها المقرئين وغير ذلك من الأمور


والله الموفق

وصلى الله وسلم على نبينا محمد

وعلى آله وصحبه وسلم



كتبه الفقير إلى عفو ربه
حسن بن مصطفى الوراقي المصري
مدرس القران والقراءات بقسم الدراسات القرانية بكلية المعلمين – سابقا
أستاذ القراءات بكلية الشريعة – جامعة الطائف – حاليا
والمقرئ بمعهد الرحمة العلمى الازهرى – بمساكن كورنيش النيل- القاهرة
تحريرا فى السبت 11 جمادى الثانى 1432 هـ الموافق / 14 مايو 2011 م

أبو تميم
05-17-2011, 01:23 AM
اطلعت على مواضع من هذه الإجازة المباركة، ويظهر فيها مدى الجهد الذي بذله الشيخ في إعدادها حفظه الله ونفع به، ومما لفت انتباهي شيئان:
الأول:
قوله:
"ألا يضع الآيات في غير موضعها، وألا يستهزئ بها كما يفعل بعض القراء والمقرئين".
فهل يوجد من القراء والمقرئين من يستهزئ بالآيات القرآنية؟
الثاني:
قول الشيخ الوراقي حفظه الله عن الشيخ بكري الطرابشي حفظه الله:
"فقد تلقيت عنه ـ مناوبة ـ قراءة الإمام عاصم براوييه...".
ما المقصود بالمناوبة هنا؟ هل يقرأ كل مقدار برواية من الروايتين؟ أم أنه يقرأ على الشيخ هو وشخص آخر في الختمة الواحدة؟

رياض الداودى
05-19-2011, 03:17 AM
ومما لفت انتباهي شيئان:
الأول:
قوله:
"ألا يضع الآيات في غير موضعها، وألا يستهزئ بها كما يفعل بعض القراء والمقرئين".
فهل يوجد من القراء والمقرئين من يستهزئ بالآيات القرآنية؟
الثاني:
قول الشيخ الوراقي حفظه الله عن الشيخ بكري الطرابشي حفظه الله:
"فقد تلقيت عنه ـ مناوبة ـ قراءة الإمام عاصم براوييه...".
ما المقصود بالمناوبة هنا؟ هل يقرأ كل مقدار برواية من الروايتين؟ أم أنه يقرأ على الشيخ هو وشخص آخر في الختمة الواحدة؟


حفظكم الله تعالى -- قاليكم الرد من سؤالى للشيخ حفظه الله ورده علي //

يقول الشيخ الوراقى //
أما النقطة الأولى: فجوابها:
بعض القراء - عفا الله عنا وعنهم - يضعون الآيات في غير موضعها، والبعض يستهزئ بها ، بيِّن بعضًا مِن ذلك ، وما حكم مَن يفعل ذلك شرعًا ؟ .
بعض القراء - عفا الله عنا وعنهم وغفر لنا ولهم - لا يستطيع أن تمضي عليه ساعة إلا ويمزح فيها سواء أكانت بحق أم بباطل مع تلاميذه أو بعض أقرانه، وقد سمعت كثيرًا من بعض المشايخ يمزحون في آيات الله  ويضعونها في غير موضعها ؛ وقد يصل الأمر عند البعض إلى الاستهزاء بها - والعياذ بالله -، وإليك بعضًا مما يقع فيه هؤلاء القراء ( ).
قول بعضهم : أين قوله تعالى : ( الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة ) ؟ ، انظروا كيف وضع الآية في غير موضعها ؛ بل وغيَّر كلام الله  ؟!.
وقول بعضهم : ائت لي من القرآن بثلاثة (( لمون)) ، يقصدون بذلك قوله تعالى : ( إن تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون ) [ النساء : 104 ] انظروا كيف يقطعون الآيات لشدّ انتباه الناس إليهم؟! .
وقول بعضهم : ائت لي بكلمة (( الزَّنفلا ))، من القرآن ، يقصد بذلك قوله تعالى:( تؤزّهم أزّا * فلا تعجل ) [ مريم: 83 – 84 ] بوصل نهاية الآية بالآية الجديدة .
وغير ذلك من الأقوال التي تضع الآيات في غير موضعها .
فيا إخواني ! يجب علينا جميعًا أن نتقي الله  في آياته وكلامه ، ولا نضع الآيات في غير موضعها ، ولا نستهزئ بها ، حتى لا ندخل تحت قوله تعالى: (ولئن سألتهم ليقولن إنما كنا نخوض ونلعب. قل أبلله وآياته ورسوله كنتم تستهزئون) [ التوبة ] .
واعلم- أخي في الله- أن الاستهزاء بكلام الله صفة من صفات المنافقين وعلامة من علاماتهم، وأنتم إخواني أهل القرآن الذين مدحهم الله وأكرمهم، فكيف يقع ذلك منكم ؟ فاتقوا الله  واستغفروه ، وكونوا مع الصادقين، أسأل الله  بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال ، وأن يتوب علينا وعليكم جميعًا ، وأن يحسن لنا ولكم الختام .


وأما المناوبة المذكورة//

فهي بين طرفين فقط فأنا قرأت نصف القرآن على الشيخ الطرابيشي، ومعي زميلي قرأ النصف الآخر فتحسب لي الختمة نصفها قراءة والنصف الآخر سماعا والقراءة والسماع من طرق التحمل عند علماء القراءات

أبو تميم
05-19-2011, 02:14 PM
نعم اتضح لي المراد بالاستهزاء، وهذا يوجد غالباً من الجهال، أما من المقرئين فحصوله ـ حسب ظني ـ نادر، والعبارة التي في الإجازة لا تُفهم بمجرد قراءتها؛ لذا لو يكتفي الشيخ حفظه الله بالنصيحة الشفوية للمجاز في مثل هذه الأشياء فهو أَولى، والله أعلم.


وأما تنويع الختمة بين القراءة والسماع للقارئ مع زملائه فهو شيء لا بأس به من وجهة نظري، ولفظة: (تلقيت) تشمل القراءة والسماع، فالصحابة رضي الله عنهم أغلب ما تلقوه عن النبي صلى الله عليه وسلم عن طريق السماع، وهناك سؤال لي في ملتقي التفسير بعنوان:
(سؤال مهم حول التلقي والإقراء) دار فيه الحوار حول جواز ذلك أو منعه على هذا الرابط:

http://tafsir.net/vb/showthread.php?t=22286